الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عائلتي لا تحبني

بقلم : جريحة الالم - الجزائر
للتواصل : [email protected]

عندما أكون جالسة في حجرتي فإنهم يقومون باستفزازي

 مرحباً ، أنا فناة في 13عام من عمري ، و لقد كنت أتابع موقع الكابوس منذ أن كنت صغيرة فهو الموقع الذي قرأت فيه مواضيع ذات صلة بما يحدث لي ، لذا لندخل صلب الموضوع.

أنا الأخت الصغرى من عائلة تتكون من 6 أفراد ، أبي ، أمي ، شقيقي و أختي الكبيرة و وسط و في النهاية أنا ، أبي رجل يعمل في شركة الاتصالات ، أمي جميلة و ذكية و تعمل في الصحافة و الإعلام ، أخي نال الدرجة العليا في في الطب و جراحة القلب ، أختي جميلة و تمتلك جسد مثالي وتدرس في لتنجح في البكلوريا لتصبح طبيبة نساء و ولادة ، أختي جميلة و شغوفة و حماسية وشجاعة ولطيف وتحل المشاكل الآخرين - أختي تتظاهر بلطف من أجل مكاسبها - وأما أنا فقبيحة و تمتلئ وجهي حبوب الشباب و كل جسدي ولست ذكية وشخصية ضعيفة وحمقاء و ينتهي بي الأمر دائماً بالضرب و شتمي.

أمي لا تحبني و دائماً تصرخ في وجهي ، مما جعلني أحقد عليها ، حتي أني بدأت أرد عليها عندما تسبني ، فيأتي أخي الأحمق و يضربني و أبدأ بالصراخ بأنني لن أسامحهم ما حيت

وعندما أكون جالسة في حجرتي في الطابق العلوي حيث البرد ، فإنهم يقومون باستفزازي - و بدون إخباركم بالقصة – و يقومون بضربي ، أنا لست نادمة على ما أقوله لهم لأنني فعلت ما أراه دفاع عن حريتي.


أما أبي الحبيب الذي أتمني أن يموت ميتة السوء لأنه دائماً ما يقول لي : أنتِ أبنة من ؟ و لقد حدث لي قبل أشهر شيء تمنيت و بكيت و دعيت ربي أن يأخذ روحي ولا يسامحهم لا في الحياة الدنيا و الآخرة ، من شدة الجوع والعطش ولم يكن يوجد شيء في منزل لأنهم خبؤوه ، فوجدت خبز أخضر اللون و أنا أخجل أن أقول أنني أكلته لكن لا بأس 

بعد مرور ليلة استيقظت أصرخ و أستنجد بالله وابكي حتى أتت أمي  و بدأت بالضحك ، مع أني كنت أتألم ، ثم نقلوني إلى المشفى ، وقال ذلك طبيب المختص الذي لن أسامحه ، قال بسبب أنني أكل كثيراً

أرجوكم ساعدوني ، هل أهرب و أترك هذه الحياة خلفي ؟ أي شيء أرجوكم.

تاريخ النشر : 2019-04-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر