الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : اعتبارا من تاريخ 1 - 8 - 2019 سيعاود الموقع التحديث واستقبال المواضيع والمقالات والتعليقات

أغرب من الخيال : فرقة تعبُد المخلوقات الفضائية

بقلم : دانيال السرقسطي - الجزائر

تؤمن ان المخلوقات الفضائية هي مصدر الحياة
تؤمن ان المخلوقات الفضائية هي مصدر الحياة

منذ العصور المبكرة للبشرية والدين يلعب دورا مهما في الحياة .. لذا فإن كل جنس وحضارة أوجدت لنفسها دينا معينا ينسجم ويتفق مع مبادئها وظروفها , بعض هذه الأديان اندثر وبعضها لا يزال موجودا إلى يومنا هذا .. ونحن نقصد هنا الديانات الأرضية أو الوضعية أما الرسائل والتشريعات السماوية فلا علاقة لها بموضوعنا , فنحن كمسلمين نؤمن بأن الله هو مصدر الاديان السماوية.

ارتبط الكثير من الثقافات البدائية إلى حد كبير بعلم الفلك , ربما لأن الاهتمام بالعالم العلوي شغل تفكير الناس في جميع الأماكن والعصور , وهذا الارتباط نجده جليا في التسميات ، فكل حضارة سمت الكواكب والأجرام السماوية بأسماء آلهتها , في الإنجيزية مثلا نجد أن الكواكب السبعة مسماة بأسماء آلهة الرومان. كذلك فكرة التنجيم المتداولة في الكثير من الثقافات والتي مفادها أن للنجوم والكواكب تأثيرا على سكان الأرض والحياة فيها.. وقد استمرت العلاقة بين الأساطير وعلم الفلك دهرا طويلا وكانت أحيانا تُعيق سير الحركة العلمية ، وكلنا يعلم قصة كوبرنيكوس و جاليلي واتهمامهما بالهرطقة من قبل المؤسسة الدينية في عصرهما.

شعار الطائفة الرائيليية
ولكن مع تقدم الحركة العلمية أصبح علم الفلك نوعا من العلوم المادية البحتية وأصبحت الحقائق التي كانت تحارب في الأمس القريب مسلمات يدرسها الناس ، وغدت الأساطير والقصص الخرافية تُروى على سبيل التسلية والترفيه. لكن عالمنا المعاصر لم يخلو من ظهور فرق دينية غريبة ارتبطت بشكل او بآخر بعلم الفلك ، مثل الفرقة الدينية موضوع بحثنا هذا ، والتي أسسها رجل ومعه مجموعة من الأصدقاء , وهي تؤمن بوجود المخلوقات الفضائية والصحون الطائرة وتذهب بعيدا في ذلك فتقول أنها آلهة تعبد وأنها أوجدت الحياة على الأرض !!.
مؤسس هذه الفرقة العجيبة أسمه " رائيل " ، واشتقاقا من إسمه سميت الديانة بالـ : الرائيلية.
ولنكون دقيقين أكثر فـ (رائيل) ليس الإسم الحقيقي لمؤسس الفرقة ، فاسمه الكامل : كلود موريس مارسيل فوريلون , وهو فرنسي من مواليد أربعينيات القرن المنصرم جمع بين الغناء والصحافة ليخرج علينا في في ديسمبر 1973 مدعيا بأن المخلوقات الفضائية تواصلت معه وحتى يضفي على كلامه لمسات فنية قام بتغيير إسمه إلى ( رائيل ) ويعني : رسول إلوهيم ، والألوهيم عند رائيل تعني القادمون من السماء.

مؤسس الطائفة وزعيمها كلود فوريلون - رائيل -

لعل ديانة رائيل أقرب إلى الميتافيزقيا منها الى الدين , ( الرائيلية ) أساسا عبارة عن فكرة خيالية واقتباسات من أديان وطوائف مختلفة والنتيجة حشوة وخلطة غريبة ، فمثلا سرق كلود موريس ( رائيل ) أسماء وشخصيات من [ العهد القديم والعهد الجديد ] وزعم أن تلك الشخصيات ليست دينية وإنما مخلوقات فضائية متجسدة.

بحسب معتقدات الطائفة فأن المخلوقات الفضائية هي التي اوجدت الحياة على الارض

تقوم الديانة الرائيلية على اعتقاد أن المخلوقات الفضائية هي التي أوجدت الحياة على سطح الأرض وليس الإله خالق الكون وأن الحياة يمكن أن تظهر من لا شيء بشرط أن يعم السلام ويتم نبذ العنف وحينها يستطيع الإنسان القيام بأمور خارقة للطبيعة من سفر عبر الزمن والقيام بتلاعبات جينية وأمور أخرى تفوق الخيال.

بعض المعتقدات الرائيلية مقتبسة من تعاليم ديانات اخرى

وبحسب المعتقدات الرائيلية فأن المخلوقات الفضائية تعلم بوجود البشر ولكنها لا تسعى للتواصل معهم وتحب الاختفاء وأن لا تترك أثرا ورائها [ هنا تساؤل : عجيب إذا لما اختاروا رائيل ؟؟ وتعمدوا الظهور له ؟ ] ، وكما قلنا أن الرائيلية مقتبسة من تعاليم دينية أخرى .. فإن رائيل لا يفتأ يتأول ويفسر المواضيع الغيبية في الأديان وفق عقله .. إن كان له عقل في الأساس! ... فخذ على سبيل المثال : جنة عدن عند رائيل مختبر قامت المخلوقات الفضائية بتصنيع الحمض النووي ADN داخله , ونفس الأمر مع برج بابل فيراه رائيل صاروخا كان موجها نحو كوكب يسميه كوكب المبدعين , والداهية العظمى أن إبليس نفسه لم يسلم من رائيل حيث يقول أن إبليس - لا أدري كيف أقولها - : عالم إلهومي هارب من كوكب الإلوهيم وفر إلى الأرض ( لعله أخذها من قصة عزازيل ؟ أو لعلها قصة غوكو من دارغونبول ).

الرائيلية تعتقد اننا خلقنا لنستمتع بحياتنا واجسادنا .. لذلك تعتبر الطائفة منفتحة كثيرا فيما بخص الجنس .. هناك فرقة خاصة داخل الطائفة من الحسناوات اسمها ملائكة رائيل مهمتها ممارسة الجنس مع رائيل وغيره من اعضاء الطائفة .. وهناك صور على النت لتجمعات اعضاء الطائفة لا يمكن نشرها لخلاعتها

هذه بعض التعاليم التي تقوم عليها الرائيلية ويجذر التنبيه أن رائيل متورط في العديد من الفضائح الأخلاقية والجنسية والتي لا يحل لنا ذكرها هنا فقط يجدر بالتنبيه أن زوجته قالت فيه : ( ” لقد تزوجت زعيم طائفة المنسوخين رائيل لمدة 15 سنة. لقد دمر حياتي وحياة أولادي").

بعد كل ما سبق صرت أتسائل ... ما هي الديانة القادمة التي سيخرج لنا بها شخص على شاكلة رائيل ؟؟؟ .. مع انه خروج أمثاله في الحقيقة يجعلنا نشكر الله على نعمة العقل والدين.

الخُلاصة : فكرة المخلوقات الفضائية أسهمت في ظهور الكثير من الخرافات الأخرى وتصديق الناس لكل صورة وفيديو ساهم في سرعة تقبلهم لتلك الخرافات التي وجد بعض الناس ضالتهم فيها وصارت لهم مكسبا للمال والأتباع والمُريدين ومن ثم طريقا نحو الشهرة فكما يقال لدينا : خالف تعرف.

المصادر :

- Raëlian beliefs and practices - Wikipedia
- الطائفة الرائيلية ..والنُسخ البشرية - صيد الفوائد
- الحركة الرّائيليّة ..الوجه والقناع - دنيا الوطن

ملاحظة : من الآن وصاعدا المصادر تنشر بدون روابط ، يمكنك وضع عنوان المصدر في غوغل للوصول اليه .. لأن وضع هذه الروابط تضر بالموقع.

تاريخ النشر : 2019-04-28

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار

التعليق مغلق لهذا الموضوع.