الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : اعتبارا من تاريخ 1 - 8 - 2019 سيعاود الموقع التحديث واستقبال المواضيع والمقالات والتعليقات

قتلة متسلسلون من الشرق الاوسط

بقلم : شريف ابو معاذ - مصر
للتواصل : [email protected]

سفاحون من الشرق قلما نسمع عنهم
سفاحون من الشرق قلما نسمع عنهم

لم نسمع كثيرا عن عبارة "قاتل متسلسل" في الشرق الاوسط والبلاد العربيه ، هذا لأن مصطلح القتله المتسلسلون ولد من رحم الثقافه الغربيه ، لكن ذلك لا يعني عدم وجودهم عندنا مثلما هم موجودون في جميع بقاع الأرض ، لذلك هيا بنا لاصحبكم في رحله لنتعرف علي أشهر قتلة وسفاحي الشرق :

1- جورج ومايكل تانليان

كانا يصطادان سائقي التاكسي

الاخوان جورج ومايكل قتلوا 11 شخص وكان اكثر ضحاياهم سائقوا تاكسي بمقاطعة متن اللبنانية مما جعل الجميع يلقبونهم بـ" سفاحي سائقوا التاكسي "، حيث يعمد الاثنان إلى اختيار تاكسي ويوقفوه ويخبروه بوجهتهم ويكون مكان بعيد عن العمران ، يركب جورج بجانب السائق ويركب مايكل في الخلف ، وفي الطريق يخبر جورج السائق ان يقف بجانب الطريق ليقضي حاجته ، وعندما يخرج جورج من السيارة يباغت مايكل السائق ويطلق النار عليه من الخلف ثم يسرقون السائق ويضرمون النار في السيارة.

في بعض الاحيان كانوا يلقون السائق على الطريق ويستخدموا سيارته ليستدرجوا ضحايا آخرين ليقتلوهم ويسرقوهم. 

الشرطة اللبنانية ، وفي حركه ذكية، تنكروا كسائقي تاكسي في محاولة للايقاع بالقتلة، ولكن الاخوة جورج ومايكل استطاعا الهرب ، ثم تم القبض عليهما بعد تتبع هاتف احد الضحايا والذي أخذاه لكن لم يبيعاه سريعا وبقي بحوزتهم فترة. الجدير بالذكر انه تم القبض على ثلاثة أخوة آخرين من نفس العائلة كمشتبه بهم , ولكن مع اعتراف مايكل بأنه هو وجورج نفذوا جرائم القتل اطلق سراح الباقين .. وتم الحكم على الاخوين بالاعدام من قبل المحكمة العسكرية.

2- مهين قديري

مهين قبل تنفيذ الحكم فيها .. تشرح سبب جرائمها وتطلب المغفرة من عوائل الضحايا

هي اول امرأة ايرانية تدرج كقاتلة متسلسلة ، لقد ادينت بقتل ست اشخاص بينهم خمس نساء بين فبراير 2008 ومايو 2009 في مدينة قزوين , معظم ضحاياها من النساء العجائز ممن تصطادهم اثناء خروجهن من دور العباده بعد الصلاة.

فور دخولهن لسيارتها تبدأ ممارسة العابها النفسية عليهن وتشرع في البكاء حتى تسألها الضحية عن سبب البكاء ، لتخبرها بأنها تشبه والدتها الراحلة ، وهكذا تكسب ثقتها ، ثم تعرض عليها عصير به مخدر لتشربه وتغيب عن الوعي تماما , ومن ثم تخنق ضحيتها حتى الموت وتسلبها ما معها من اموال او اي شئ يمكن سرقته.

وفي حادثة من الحوادث استفاقت الضحيه قبل الانتهاء من خنقها ، فقتلتها القاتلة بقضيب معدني كان بحوزتها.

في النهاية واحدة من الضحايا تمكنت من الافلات وابلاغ الشرطه .. وهكذا وصلت ماهين الى نهاية طريقها مع الاجرام.

زعمت مهين قديري انها قتلت فقط لأنها مدينة بمبلغ مالي كبير وزعمت ايضا انها كانت تقرأ قصص اجاثا كريستي والتي كانت منتشرة في هذا الوقت في ايران لتحصل علي افكار ونصائح حول جرائمها. تم الحكم علي ماهين قدري بالاعدام واودعت سجن قزوين.

3- علي كايا

علي كايا .. قاتل مضطرب عقليا

عرف باسم " القاتل ذو الوجه الطفولي" ، قتل 10 اشخاص ، معظم جرائمه تركزت في انطاليا بتركيا. قام بارتكاب جريمته الاولى في سن 18 عاما حيث قتل عمه ، وتم القبض عليه وارسل الى السجن ، لكن اطلق سراحه في مارس 2012 لكونه مضطرب عقليا.

بعد ذلك قتل ثلاثة اشخاص واصاب اثنين آخرين لأنهم شهدوا عليه في المحكمة ، وقتل شخصا آخر في منزل والديه. تم القبض عليه ثانية في نوفمبر عام 2013 واعيد الى السجن ولكنه استطاع الهرب في يناير عام 2014 اثناء ساعات الزيارة، وعندما اكتشفت ادارة السجن هروبه بدأت الشرطة بمطاردته.

هرب علي كايا الى آدنا وميسن في تركيا وحاول عبور الحدود السوريه ولكنه فشل , تم القبض عليه لاحقا في منزل صديقه في انطاليا وعثر معه على بندقيه وقائمة بها عشرة اسماء كان يخطط لقتلهم.

4- سعيد حنايي

حنايي .. سفاح ارتدى ثوب مصلح اجتماعي!

ضحايا سعيد عرفوا بـ " ضحايا العنكبوت " لأنه كان يلف اجسادهن بعباءتهن بعناية كما يفعل العنكبوت مع ضحاياه بالخيوط , كل ضحاياه من المومسات ومتعاطيات مخدرات كان يصطادهن في شوارع مدينته مشهد ويصطحبهن لمنزله ليقوم بخنقهن مستخدما غطاء رأسهن ويلف الجثه جيدا ثم يلقيها في الشارع ، وعندما يتم اكتشاف الجثة يظهر احيانا ويساعد في وضعها في الاسعاف.

الشرطة وجدت 19 جثة ، لكن سعيد اعترف بقتل 16 جثه فقط , واعترف ايضا بأنه بدء قتل المومسات عقب محاولة سائق تاكسي اغواء زوجته ظنا منه انها مومس. ولقد وصف في اعترافاته المومسات وفتيات الليل على انهن صراصير يجب ان يسحقن.

الجرائم جعلت من سعيد بطلا في نظر البعض وصار لديه محبين ومعجبين ممن قالوا بانه كان يحارب قلة الاحتشام والرذيله. البعض يتهمون سعيد بأنه مارس الجنس مع ضحاياه قبل قتلهن وهو ما يتعارض مع هدفه في القضاء على الدعارة ونشر الفضيلة ، وهو الأمر الذي انكره هو في المحكمة. تمت ادانته واعدم شنقا عام 2002.

5- محمد آدم

استغل عمله في مشرحة الجامعة لاقتناص ضحاياه

يلقب بسفاح صنعاء – محمد ادم عمر – قتل ستة عشر امرأه في جامعة صنعاء باليمن حيث كان يعمل في المشرحة , لقد استدرج الفتيات من طلبة كلية الطب تحت مسمى مساعدتهن في دراستهن لعلم التشريح ، وعند دخولهن المشرحة يستغل كونه مصارع سابق فيقتلهن بيديه ثم يقطع ايديهن وارجلهن ويضع الجثه بالكامل في مواد كيميائيه حتي تذوب ثم يدفن البقايا ويحتفظ بالعظام كتذكار.

تم القبض عليه بعد اكتشاف بقايا 21 جثة محروقة او مرمية في المجاري ,اثناء التحقيقات اعترف بقتل 16 فقط وزعم انه لا يعلم شيئا عن باقي الجثث ، لكنه لاحقا غير اعترافه وقال بأنه قتل 51 امرأة منذ عام 1975 في اليمن والاردن ولبنان والكويت , ثم بعد ذلك تراجع واعترف بقتل امرأتين فقط .
قال بانه لم يستطع مقاومة شعور داخله بوجوب قتل كل امرأة جميلة ، وانه اراد ان يرسلهن الى الجنة.

6 - محمد بجه

السفاح اثناء جلده قبل تنفيذ الاعدام

محمد بجه قتل واغتصب 16 طفل ما بين مارس وسبتمبر عام 2004 في باكدشت في ايران , خدع الاطفال واصطحبهم الى الصحراء بحجة الذهاب للصيد ، وعندما بنتهي من اغتصابهم يقتلهم ويدفن الجثه في الصحراء في قبور يحفرها بنفسه مما اكسبه لقب "مصاص الدماء الصحراوي الايراني". تم الحكم بجلده مائة جلدة عن كل طفل اغتصبه قبل ان يعدم , تم تنفيذ العقوبة علانية في 16 مارس 2005 وسط صيحات الاستهجان لخمسه الاف شخص حضروا التنفيذ ولم يكتفوا بالصيحات فقذفوه بالحجارة اثناء الجلد ...

جدير بالذكر ان احد اهالي الضحايا اخترق الحشد وطعن بجه في ظهره , بعد الجلد تم ربط بجه من رقبته بحبل وتم تعليقه في رافعه وشنق حتى الموت .

الخاتمة ..

ازهاق الروح خطيئة كبرى , ليس من حق اي بشر ان يزهق روح بشر مثله , هناك قانون وهناك قاضي , لا يمكنني ان استسيغ فكرة ان يقتل شخصا لأنه يرى نفسه فارسا لنصرة الحق فمهما كان دافع القاتل لا يحق له قتل غيره ..

المصادر :

- 10 Horrific Serial Killers From The Middle East - Listverse
- Saeed Hanaei - Wikipedia
- Ali Kaya (serial killer) - Wikipedia
- القبض على 5 أشقاء بتهمة قتل 11 شخصاً بهدف الاستمتاع بالقتل - دنيا الوطن

تاريخ النشر : 2019-04-30

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار

التعليق مغلق لهذا الموضوع.