الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أريد المساعدة

بقلم : مرام - مصر

أنا مشوشة جداً و لا أعرف إن كنت أحب ذلك الشاب أم لا

 السلام عليكم ، أنا فتاة تُدعى مرام ، عمري  ٢٠سنة ، لدي مشكلة و تعبت من التفكير بها و أرجو منكم المساعدة ، عندما كنت صغيرة كنا نعيش في مدينتنا مع أهلنا و أصدقائنا و كل الأشخاص الذين نحبهم - أعذروني  لا أريد ذكر أسماء المدن - و لكن أبي ذهب إلى مدينة أخرى بسبب عمله ، و هذه المدينة بعيدة جداً عن مدينتنا و حدثت أيضاً بعض المشاكل حسب ما أخبرتني أمي فأخذنا أبي إلى تلك المدينة ، و لكن أمي لم تحبها كثيراً فقد أصبحنا غرباء و لا نعرف أحداً . أنا لا أتذكر و لكن أمي هي من أخبرتني

 ثم كبرت قليلاً و دخلت المدرسة ، و أمي دائماً تريد العودة إلى مدينتنا و لكن بسبب الظروف ، بدأت أكبر و لكني لم أتعود أبداً على هذه المدينة ، أنا اكره الجميع هنا ما عدى البعض و أريد العودة إلى مسقط رأسي ، نحن دائماً نذهب في العطلة إلى مدينتنا و أكون سعيدة جداً ، و لكن عندما نعود أبدأ بالبكاء و اشتاق كثيراً لمدينتي و أهلي و أصدقائي و كل من أحبهم ، اشتاق إلى البحر و المروج الخضراء ، اشتاق إلى كل شيء بها

و لكن في آخر سنتين ظهر شاب في حياتي و كان يريد رقمي و لكن لم أعطه أبداً و لم أحدثه فأنا لا أعرفه أصلاً ، و بقي يلاحقني و لكن كنت أخاف من الله و خيانة والدي ، لا أعلم ربما بدأت أحبه قليلاً و لكنه ذهب و لم اره منذ سنة و لا أعرف عنه شيئاً فقد أصبحت في حيرة ، فأمي تريدني أن أعود إلى مدينتنا و أن أتزوج هناك و دائماً تنصحني بذلك و تطلب مني أن لا أكرر نفس غلطتها و ابتعد عن أهلي و أبقى في الغربة ، لأن أمي تعاني كثيراً ، فمنذ أن انتقلنا إلى هذه المدينة و هي دائماً في مشاكل مع أبي ، و لأنها بعيدة عن أهلها فهي تعاني دائماً فليس عندها مكان تذهب إليه عند الشجار و غيرها من الأسباب

و أنا الآن أفكر اذا عاد ذلك الشاب هل اتركه و أعود إلى مدينتي و أعمل بنصيحة أمي أم أقبل به اذا خطبني و ابقى في هذه المدينة التي اكرهها ؟ أرجوكم ساعدوني فأنا مشوشة جداً و لا أعرف إن كنت أحب ذلك الشاب أم لا 

رجاءً ساعدوني ، أريد حلاً فأنا اعتبركم جميعاً عائلتي الثانية ، و شكراً.

تاريخ النشر : 2019-05-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل

التعليق مغلق لهذا الموضوع.