الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لا أريد أن أصبح أصم

بقلم : مجهول - الأردن

أعاني من مشاكل في السمع و أبي يرفض علاجي

 مرحباً ، لا أعرف كيف أكتب بشكل عام ، المهم حياتي عبارة عن يأس ، مشكلتي الكبيرة و هي أنني عندما كنت صغيراً كنت طفل عادي جداً إلى أن بلغت من عمر ال١٣ عام ، هنا انقلبت حياتي حيث أُصبت بمرض يحبس السوائل خلف أذني ، و هذا مرض وراثي ، و أصبح سمعي ضعيف ، وأبي لا يريد علاجي ، حيث يتم علاج هذه المشكلة بعملية بسيطة ، عندما أسأله لماذا لا يريد علاجي ؟ لا يرد ، مع العلم أننا أغنياء ولديه قدرة لعلاج قرية كاملة ، لكني أصبحت وحيد لأنني عندما أتكلم مع الناس لا أسمعهم جيداً و هذا يسبب لي الأحراج

 الآن أصبح عمري ١٦  عام أي أعاني من المرض منذ ٣ سنوات ، حاولت أن أنهي حياتي كثيراً و لكنني لا أستطيع ، إن كان هناك أحد عانى من مشكلتي وتعالج فليقل لي وانصحوني لأني قد أرتكب شيء في نفسي لا يُحمد عقباه ، أرجوكم لقد تعبت ، أكره أبي كثيراً لأنه لا يريد علاجي و يجرحني بالقول وبالضرب أحياناً ، لقد تعبت و أنا أعاني منذ ٣ سنوات

أرجوكم لا تظنوا أني مراهق و أكبّر الأمور ، أنا فعلاً أتألم صحياً ونفسياً ، إلى اللقاء.

تاريخ النشر : 2019-05-11

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل

التعليق مغلق لهذا الموضوع.