الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

جحيم أنثى

بقلم : عبدالله النجيدي
للتواصل : [email protected]

أخبرتها أنني أحبها. ولا أعرف إذا كنت أحبها فعلا أم لا
أخبرتها أنني أحبها. ولا أعرف إذا كنت أحبها فعلا أم لا


تزوجت مجبرا من فتاة كندية حسناء شقراء الشعر خضراء العينين تدعى آني، رغم إدراكي برفض أسرتي المحافظة وعدم تقبل المجتمع.

لم أكن لها ودا يوما، ولم ينفطر قلبي حبا لها، أخبرتها بذلك مرات عديدة. ولسان حالها يقول ابقى بجواري لا تبتعد فالحياة بدونك ضياع في ضياع! في كل مره أردها خائبة بدت في عينيها سحب من الحزن، ارتبكت عيناي عندما رأيت الحزن فى عينيها، هجرتني بسمتي عندما تجمدت شفتيها، لم أعد أرى تلك النضارة فى وجنتيها. مرت الأيام كلمح البصر وهكذا أيام العمر, تتراكض بنا الأيام. لا زلت على موقفي.

هاهو عام 2013 حاملا معه كل التجارب، عام أنطوت فيه صفحة من صفحات الحياة، تخرجت وأنهيت دراستي الجامعية. حينها رحلت دون وداع، رحلت ورحلت معي كل الذكريات، كل ما في الأمر أنني أستعجلت الرحيل ومضيت للديار مشتاقا. في خضم الحياة وضجيجها، أحداث وعمر وأحوال وأفعال تحدث كل يوم وكل ساعة وكل دقيقة. مرت السنوات مسرعة.


في صبيحة يوم الثلاثاء 23 من أكتوبر من عام 2017 وصلتني دعوة قضائية من محكمة كيبيك سلمني أياها موظف السفارة الكندية، حاولت مستفسرا عن سبب الدعوة القضائية، ولكن كانت الإجابات مبهمة وطلب مني تعين محامي على الفور لمتابعة الموضوع هناك، راودتني الشكوك كثيراً وشعرت بانعدام الثقة مراراً وتكراراً، بدأت الأفكار الشك تطفو على السطح بعدما كانت مدفونة في طيات دماغي. خفقان قلبي يزداد مع محاولاتي الفاشلة بضبطه بالتفكير العقلاني ولكن لا جدوى فحينما يدخل الشَّك من الباب يخرُج اليقين مُهروِلاً من النافذة.

ولكي أبدد الشكوك وأقطع الشك باليقين أعزمت على متابعة الموضوع شخصيا. حجزت التذكرة يوم الجمعة 26 أكتوبر. وصلني اتصال مفاجئ من السفارة الكندية ظهر يوم الخميس 25 أكتوبر يخبرني أنه تم رفض وبطلان الدعوة القضائية الموجه ضدي وأنه لا داعي للقلق. حاولت مجددا أن أعرف التفاصيل ولكن كان الموظف أيضا لا يملك الإجابات. عموما توجهت إلى كندا لكي أبدد تلك الأفكار والخيالات المزعجة.

وصلت كندا مساء يوم 27 أكتوبر والتقيت بالسيد فورديك زميل دراسة قديم ودار حديث الذكريات، نتذكّر ونسترجع تلك الذكريات الجميلة، ذكريات حاولت أن أتهرب منها، ولكن كانت كالهيب يشتعل بداخلي، كم تمنيت أن تخمد وتنطفئ. حاولت أن أثير مسألة من هنا وهناك للكف عن الحديث عنها. ولكنها هي التي تفرض نفسها وقتما تشاء. فجأة عم السكون على وقع أنغام راقية، وروائع موسيقية لأوركسترا الفيلهارمونية ، موسيقى قادرة على مخاطبة جميع البشر من دون استثناء بلغة واحدة. انتهى العرض مخلفا وراءه جمود يعتريه ذكرياتٍ مبعثرة هنا وهناك لم يبق منها غير أطلال.

برهة سألته مستفسرا لأثقب ذاك السكون عن السيدة آني، و يا ليتني لم اٍسأل! أخبرني أن السيدة آني دخلت في نوبة نفسية حادة معقدة تدعى الهوس الشبقي (Erotomania) غير معروفة السبب منذ عام 2015 وعلى أثرها أصبحت أسيرة مستشفى هانوفر، أخذت الرعاية الجيدة وتتحسن حالتها مؤقتا ولكن سرعان ما تنتكس الحالة النفسية للهاوية مجددا واستمر هذا الحال لسنتين. وأنها الآن ملازمة في مستشفى رويال فيكتوريا بعد محاولة انتحار فاشلة بجرعة مروفين زائدة.

في ذلك المساء اعتصر قلبي ألما وكنت أموت قهرا، شعرت بأن أوردتي تحترق، وسالت دماء قلبي حتى تهت فيها. لم أستطع التحدث حتى لأنني لو تفوهت بكلمة لنفجرت باكيا. خرجت من مطعم "سيجنيتشر" (Signature Restaurant). أسير والقلب يرتعد، أسير وحيدا أركض في الحواري والطرقات شارد الفكر منهارا، يومها تساقط ما تبقى لدي من صمود. لم أستطع الصبر ذهبت للمستشفى أسأل عنها

ألتقيت هناك بالآنسة فيكي (الصديقة المقربة من السيدة آني) كنت سعيدا أنني رأيتها لأستفسر عن كل ما حدث، ولكن سرعان ما تبددت السعادة إلى مشاعر مكللة بالحزن فنهالت علي بالضرب والشتائم واصفة إياي بأبشع العبارات. مهددة أياي بالمحاكم ومنظمات إنسانية. حينها وددت لو أن الأرض تنشق فتبتلعني. عدت أدراجي أهيم الطرقات، أتأمل كل العيون فلم أجد سوي الحيرة والألم والتساؤلات، أبحث عن صوت ليخبرني أنني لست مسؤولا عن تعاسة وشقاء انسان.

أدركني التعب؛ فرجعت مُتباطئا في مشيتي من حيث أتيتُ. وبينما أنا مُقترب من شقة السيد فورديك، مررت على اناس قد تجمعوا حول ستارة مكتوب عليها بأنوار ملونة عبارة "لا تفرط في قلب أحبك لأن القلوب أفلست وأصبح من الصعب أن تجد قلبا يمنحك الحب أو السعادة..." الآن فقط أدركت كم كنت غبي. لأنني أقنعت نفسي أنى سأواصل هذا الطريق وحدي.


نمت ليلتي في شقة السيد فورديك وأنا جالس على أريكة البدين إلى بزوغ الفجر أتقلب عليها كما لو كانت جمراً !! مر يوم كامل أنا في شقة صديقي لا أجرو على الخروج تائه.جالت في رأسي أمواج من الأسئلة المتلاطمة في عاصفة من التفكير المشتت.ردَّدَت بصوت مرتفع لأسمع نفسي: لم أسمع شيئاً!
عرف فورديك كل شيئ من الآنسة فيكي. هم ناصحا وقال انتبه قد تخسر الجميع، ارتسمت على شفتي ابتسامة حزينة، فلوح بيديه قائلا ابتسم. لم يفت الآوان، وأكملنا حديثنا، ومر الليل وكأنه لم يكن، أتى الصباح حاملا بشرى سارة، السيدة آني خرجت من المستشفى بعدما كانت طريحة الفراش ل 17 يوما، متخلصا جسدها من كل السموم وعادت إليها عافيتها. السيدة آني مع مجموعة كبيرة من الصحبة في أونتاريو (شلالات نياجرا) لمساعدتها على تجاوز حالتها النفسية وإطفاء جو من البهجة والسرور.

في مساء ذاك اليوم، ذهبنا لنشتري خاتم خطوبة وفعلا اشترينا ذاك الخاتم وامضيت ليلتي احفظ كلمات كتبها لي فورديك يجب أن اقولها أمام آني... لا أدري لما استمريت في كل هذا. يبدو أنها كانت متاهات من التعاطف الشعوري أو أنها مجرد مجموعة أحاسيس من ندم والتكفير عما حصل! عموما بعدها، ظهر اليوم التالي توجهنا إلى مدينة أونتاريو بعدما رتب فورديك كل الأمور مع الصحبة.


بقي لغياب الشمس لحظات.. لحظات ويأتي المساء، جامعا أطرافه متسللاً فى هدوءٍ مخلفاً وراءه صُفرة ً تكسو المكان و تنذر بظلام قادم، نعم أتى الليل مسرعا التقينا بالصحبة بدون علم آني. الصحبة يحذروني من أرتكاب أي حماقات، وعيد وتهديد تارة وتشجيع وتحفيز تارة أخرى. شعرت ذاك اليوم أنني مجبر على شئ، أنني مضطر للقيام بدور لا يناسبني. ولكن في مقابل كل تلك الأفكار كان بداخلي إحساس بأنني قد تسببت في ظلم إنسان ما.. أحساس مؤلم أنني تسببت في تعاسة إنسان.. يالهي ياله من إحساس مؤلم حين يتصارع "القلب والعقل" على شئ واحد فيرفض العقل ويريد القلب وأحتار أنا!

عموما بعد ذاك الصراع ما زالت النفس حائرة. الصحبة يقودوني نحو آني، مجموعة كبيرة وأنا بينهم وسطا، اقتربنا من آني وفجأة ظهرت بين الجموع، اعتصرتني نظراتها العاشقة تركض نحوي حافية القدمين فوق حجارة الطريق الباردة كسفينة مزقت اشرعتها الرياح العاتية وحملتها العاصفة الهوجاء بسرعة، فتهادت برأسها علي كتفي لاحتويها بذراعي و لولا الخجل لحملتها و انطلقت.النسمات العليلة المخملية تمزق مخيلتي وتحرق اورتدي. يا الهي أن تقف عاجزاً عن الإحساس بشعور جميل يتضخم بِه قلب أحدهم تجاهك.. أن تكتشف أنك تمثل شطراً عظيماً من خارطة أحلام إنسان ما.. وتدرك خذلانك المسبق له..أخبرتها أنني أحبها. ولا أعرف إذا كنت أحبها فعلا أم أني (أمثل) أني أحبها؟

تاريخ النشر : 2019-05-14

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
أحدث منشورات الكاتب :
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

لستَ صديقي
حمرة الغسق
د.واز
د.بلال عبدالله - اوكرانيا
صدع معيب
منى شكري العبود - سوريا
هانكو سان
أحمد محمود شرقاوي - مصر
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

براءة مفقودة!
حياة - مصر
فوضى في سن الـ 14
العشق المحرّم
إيهاب الحمادي - عمان
الرهاب الاجتماعي دمر حياتي
شيء غير مرئي
moo - مصر
واقعة بين نارين
امرأة من هذا الزمان - سوريا
وسواس
سارة - مصر
تحقيق النجاح قد يهديك اكتئاب
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (30)
2020-04-30 20:18:21
349296
user
30 -
سناء فيريس.
القصة جميلة و مؤثرة و حزينة و لكن النهاية سعيدة.و اسلوبك جميل جدا جدا جدا جدا.
2020-04-22 12:27:55
347673
user
29 -
القلب الحزين
قصة معبرة جداً أحسنت.
2020-03-30 04:25:50
343706
user
28 -
الحويطي الحويطي
قصة رائعة جداً جداً جداً جداً جداً جداً جداً. هناك كلمات عندما قرأتها أجزمت لي أني أعرفك وأنت ذلك الشاب حقا. ولكن ينتابني سؤال؟ هل أنت ما زالت تتنفس؟ أنقطعت أخبارك من 6 سنوات. وكنت أحاول التوصل إليك ولكن دون جدوى كأنك محيت من المعمورة.

عندما ترى تعليقي سيد عبدالله النجيدي. هل س تتذكرني؟

لم أتوقع أنك وصلت لمرحلة أن تكون كاتب في هذا المجال. أنت متنوع المهارات حقا وهذا الشئ أذهلني.قرأت العديد مقالاتك ولدي الكثير لنناقشه سيد عبدالله سيكون رقمي على إيميلك.
2019-09-14 18:20:42
315424
user
27 -
فاتي من الجزائر
قصة تحوي عنصر التشويق وهذا مايبحث عنه القارىء
راقتني كثيرا
2019-06-27 05:35:36
308468
user
26 -
نبيل
رائع
2019-06-20 14:47:45
307718
user
25 -
fati rizke
حيرتني هل تحبها ام لا ؟؟؟هههههه
تارة أراك تبدي مشاعر حب و اهتمام و تارة أراك تقول ان هذا ربما مشاعر ندم على أداءك لإنسانة و تشعر بشفقة عليها
اذا كنت تشعر بالفرح لفرحها و بالحزن لحزنها و تريد فعل أي شيء السعاده فهذا حب بالتأكيد
أما إذا كنت تريد ارضاءها و انت غير راض على الفعل (عامة) فهذه شفقة لحالها
عامة القصة أعجبتني كثيرا رغم أن في النهاية فيها علامة استفهام في "المشاعر" و هذا اصعب خاصية لأنه لا يمكن التحكم فيه
اتمنى لك السعادة مع آني في طيبة جدا
2019-06-19 04:47:10
307410
user
24 -
من جديد
قصة من قصص العشق والغرام لا شيء جديد موضوع جميل يحبذ ان بطرح سواء كان الموقع رومانسي ام لا كون قصص الحب والغرام هي ما يجذب المزيد والمزيد
2019-06-13 06:19:01
306271
user
23 -
مبارز
بازلت تسئل نفسك هل تحبها
من القصة اللي كتبتها باين انك مو تحبها بس تموت بعشقها
انت مجنون فيها الله يسعدك بس
2019-05-22 14:34:05
302697
user
22 -
إيناس
أعجبتني طريقة سرد القصه , غير أن القصة نفسها لم تعجبني ,ربما لأنها تشبه حياتي في الوقت الحالي كثيراً.
أنا كنت الفرد الظالم في القصه .فأنا لم أستطع أن أحب الذي أحبني وأخترت سعادتي بابتعادي عنه رغم قوة الرابطة التي كانت بيننا . إحساس أن تجبر على أن تحب أحداً لا تطيقه نفسك صعب جداً,أعلم أنكم تقولون الآن ومالصعب في حب شخص اختارك في زمن قل فيه الحب؟ صدقوني... لن تفهموا ما أعنيه أبداً إلا لو مررتم بنفس التجربه.أنا حتى أظن أنه لا يحبني لأن أفعاله وكلامه أكبر دليل على ذلك.أنا فقط كنت مجبرة عليه .
وهناك أيضاً ما أريد التعليق عليه في القصه.وهو ضعف آني , أنا أستوعب جداً أن يصاب الفرد بأمراض نفسية لو تعامل معه أحد أفراد عائلته بسوء,ولكن مجرد شخص عابر في الحياة لا يجب أن يترك هذا التأثير.
2019-05-19 09:32:49
302074
user
21 -
Mark
انجبرت اليوم ازور هذا القسم اللي نادر ما يجذبني فيه شي بس القصة حلوة كانها مشهد
2019-05-18 21:35:37
302008
user
20 -
سانسا السمراء
حسيت حالي بأجواء كندا عشت مع صاحب القصة كأنه انا
واوا واو رائعه ، تصدق بالله اني اول مرة بقرأ ادب الرعب العام فكرته قسم رعب رغم اني متابعه الموقع من ال 2014...
2019-05-17 20:06:18
301809
user
19 -
Cho Cho
شكرا عزيزي نعم صدفت كلنا عل هدا الطريق اللهم احسن خواتمنا
المتني و اوجعتني و ذبحتني بسكين غير مهيء بالذبح لانها باتت معي و صبحت ميتة رحمها الله انها امي الثانية حقا
تسلم يا غالي رييتك ما تشوف شر
ان شاء اله تسلم عزيزي اخي الغالي
خهههههه قلنا اسمممر طوييل و بغمازااات ايش ايطالية و اسبانية هذذا
خفضك الله من كل شر ❤
2019-05-17 13:37:14
301717
user
18 -
‏عبدالله المغيصيب
‏الأخت الكريمة والأميرة الصغيرة شوشو
يارباه ‏بالفعل اوجعتي قلبي وقلوبنا ‏بهذا الخبر عظم الله أجركم يا رب وصبرك وصبركم واسكنها فسيح جناته وغفر لها ‏ما تقدم وما تأخر من ذنوبها يارب
‏بالفعل صعبه لكن كلنا على هذا الدرب أختي الكريمة وكلنا ضيوف في هذه الدنيا اليوم معزين وغدا يعزى بنا ‏طال الوقت او قصر هون ‏الله عليكم المصاب ‏وجعلها في موازين اعمالكم يا رب

‏أجل إن شاء الله نتائج الامتحانات تكون احد أسباب التخفيف هذه الغصه وتفريج ‏وبالتأكيد اختك الله يرحمها راح تكون اسعد الناس إذا كنت من الناجحين والمتفوقين ‏كما انتي أختي الكريمة دائما ولذلك استمري على هذا بالتوفيق يا رب
‏بس من وين نجيب لك عريس يتقن ‏الإيطالية والإنجليزي والفرنسية والعربية لا ‏هذا غير باقي المصاريف المهر والازي منو ههههههههههه لسى ‏العزوبية على هذا العريس أهون من الارتباط مع هذه الشروط هههههههههه
‏بالتوفيق أختي الكريمة وكل التحية لكم والعائلة الكريمة ورحمة الله على الفقيده


‏الأخ الكريم باتنج ٤٦٣٠ ‏تعليق رقم 15

هههههههه ‏تعرف أخي الكريم والله العظيم ما أخفيك ‏أول ما شفت اسم الكاتب على طول جاء في بالي نفس الذي حضرتك ذكرت ‏قلت ربما البعض راح ينسب لي ‏العمل وذلك من ‏تركيبه ‏اسم الكاتب هههه ونوع الفكره ‏واللي تتحدث عن استايل معين يعرفه هناك بعض الإخوان والأخوات ‏في أوقات الدردشة في المقهى معهم
‏حقا ‏هو شرف أخي الكريم لكن لا ادعيه
‏وبالعكس أتمنى أنا في أغلب الأحيان أن لا يكتفي ‏الأخوة من الكتاب بمجرد ‏البحث عن فرصة النشر ‏في الموقع بال اشوف انه من الافضل الدخول في حوار مع الجمهور وأصحاب التعليقات ‏هذا سوف يقوي ثقة ‏الكاتب في نفسه اكثر ويجعله يتقبل الاراء ‏الناقدة والمختلفة بشكل ارحب ويفسح له ‏المجال لي يتعرف أكثر على مزاج الجمهور ليحسن التعاطي معه ‏اثناء ‏التحضير في كتاباته و ‏وكذلك تحسين أداؤه ‏بصفة عامة
‏وحتى نزيد شوية من قوة التفاعل في بعض الأعمال الجديدة وقسم الادب عامه

‏لك مني أخي الكريم كل التحية والفضل بعد رب العالمين ‏في أي حضور جيد لكاتب او معلق هو لك ‏وأمثالك من أصحاب الذوق الرفيع ‏تحياتي

‏الأخوة الكرام في الادارة أتمنى إني ما خرجت عن سياق الموضوع ‏ولو حصل هذا قليلا فهو كان لأجل وقفة إنسانية ليست بمستغربه عن اخلاقكم الراقيه وهدف ‏الموقع الأسمى ‏شاكر تعاونكم تحياتي
2019-05-17 10:51:32
301699
user
17 -
Soha sese
إحساسي يقول لي أنك تحبها.
2019-05-17 08:27:11
301688
user
16 -
ميدو
روووعة ، مؤثرة فعلا
2019-05-16 20:06:51
301618
user
15 -
باتينج-4630
قصة جميلة بالفعل.
لا اعلم لماذا اشعر ان كاتبها عبد الله النجيدي هو نفسه الأخ عبد الله المغيصب.

إبداعك لا يخفى عن العين ياصديقي مهما حاولت :-)
2019-05-16 16:21:05
301596
user
14 -
Cho Cho
هههه تسلم ع المدح يا غالي
اممممم اسفة كنت غايبة بسبب وفاة اختي الكبيرة المفاجئة رحمها الله كنت في حالة نفسية غاية في السوء و مازلت لكن الحمد لله طمني انت ما اخبارك
ههههه لن ارضى بعريس ان لم يكن طويييل و اسمر و غمازات
اممم اختباراتي نهار الاحد ان شاء الله فقط ادعو لي مع العلم انني ف ااسنة 2 ثانوي لغات اجنبية "ايطالية" و السنة الجاية باكالوريا ان شاء الله تسلم يا اغلى الناس و الله انا اسلوبي منك و حاشا ان اكون في كستوى ادبك و علمك و اخلاقك و قلمك رعاك الله من كل شر
2019-05-16 14:48:34
301586
user
13 -
‏عبد الله المغيصيب
‏الأخت الكريمة لميس المشرفة

‏يا هلا والله أختي الكريمة لميس كل عام وانت بخير والعائلة الكريمة وكل ‏التعازي الحارة بجدتك ‏عظم الله أجركم يا رب

‏وبالفعل المسابقة في المقهى كانت ‏وسيلة ممتازة للي كسر الروتين والرتابه ‏خاصة وأنا أصلا من محبي المسابقات فواق شن طبقه هههههههههه
‏أتمنى تستمرين أو تستمرون ‏عليها وإن شاء الله أحاول المشاركة كلما وجدت الفرصة تسمح وهششششش ‏حتى اجمع مهر شقرواتي ‏على حسابك ههههههه

‏بالنسبة أختي الكريمة لي سؤال حضرتك ‏عن البيئة المحيطة في قالب العمل القصصي
‏هو في كل بساطة وسهولة إذا اخذناه ‏بصورة مقاربة ‏الارضية والحاضنه التي احتوت وتحتوي بمجاليها الميداني ‏مثل البيت شارع المدينة الوظيفة إلى آخره والمجال ذو الرابط ‏الحيوي ‏مثل العلاقات الإنسانية ‏ ‏والاجتماعية الخ ‏والتي تحتوي شخصيات العمل ‏والتي تؤثر و تتأثر ‏أي تلك الشخصيات فيها وبها
‏وإذا أخذنا الأمر في شكل أكثرت ‏تبسيط ‏نقول مثلا السمك في البحر ‏بيئته المحيطة هي المياه التي يعيش فيها ‏وكذلك قعر ‏معين من ذلك البحر يستطيع فيه أن يقتات ويبات ‏والقدرة على الدفاع ‏عن النوع والذات وصولا الى ‏التكاثر والاستمرار في هذه الحياة
‏طبعا هذا يحصل عند الحيوان والإنسان واي كائن حي ‏وكأننا نقول العالم الذي يحتويه ذلك الكائن الحي وبدهي ‏الإنسان وبالتالي شخصيات أي عمل

‏لكن إذا اخذناها من الناحية الفنية الادبيه
‏هي تعرف ‏أي البيئة المحيطة ‏بأنها مجموعة من المؤثرات ‏التي تقوم على الارتقاء ‏بالعمل القصصي ‏من الحالةالسرديه الى المدارك الحسيه
‏طبعا هذه المؤثرات متنوعة متعددة ‏منها البعد الزماني المكاني ‏منها الوصف التصويري التلاعب المشهدي دور الراوي وتوظيفه الخ ‏من المؤثرات ‏ولكن المهم أنها تستهدف أربعة مرتكزات ‏في العمل
١- تكريس ‏الطبيعة الدرامية ‏في العمل يعني بين قوسين حتى لا يأخذ شكل الخواطر ‏بل يكون دراما صرراع الخ
٢- ‏العمل على تقويه الحبكه وتماسكها
‏العمل على أعلى درجات ادماج ذهن ‏القارء في سمادير العمل
‏وأخيراتوسيع ‏قدرات الابتكار في الافكار لي مخيله ‏ترتفع بي ‏موهبة ‏موهبة الكاتب و ‏ذائقة المتلقي

‏هذا باختصار أختي الكريمة وما ممكن أن يسمح به مساحة التعليق ‏شكرا أتمنى إني قدمت شيء مفيد لو باختصار
2019-05-15 20:28:09
301452
user
12 -
لميس - مشرفة -
القصة كفكرة جميلة و بامكانها جذب الانتباه لو كان العمل عليها بشكل جيد الاحظ تسارع كبير في الاحداث و وجود تحداث روتينية متوقعة مما يعني غياب الحبكة و عنصر التشويق كما الاحظ اخي انك ظلمت االشخصيات الموجودة فيها لانك لم ترسم لنا ابعاد الشخصيات بعمق كان ذكرها سطحيا
التمست موهبة الكتابة فيك و اللغة الادبية جيدة ستكون من المع الكتاب لو تأنيت في كتابة قصصك اشعر انك كتبت قصتك هذه في عجالة في المرة القادمة دع الفكرة تكبر جيدا في مخيلتك حينها سكتب اعمالا باهرة و اعجبتني اقوالك في القصة كثيرا فهي تنم عن موهبة ادبية في طريق البزوغ بالتوفيق لك اخي


هلا و الله ابو الملاييين ههههههه فلستني بالمقهى الله يسامحك عبقرينو ههههه
اليوم تأكدت من الجرائد انها لا يثنيها شيء رغم القصة تحكي على الشقار و ما ادراك هههههه لكن جائت الجرائد كالعادة للتقييم بكل حيادية ماشاء الله من جد وجودك منشط قسم الادب كله و عم نستفيد من خبرتك فيه
لكن اريد اسألك عن نقطة ذكرتها في التعليق من بعد. اذنك اتمنى ان تشرحها لي للافادة: كيف يكون خلق بيئة ادبية محيطة هل المقصود بهذا التوضيف الجيد لعنصري الزمان و المكان ام هو لغة الكاتب الادبية ام شيء اخر اجهله لاتعلمه منك باذن الله ؟
2019-05-15 09:59:11
301347
user
11 -
أمل غزة
قصة مؤثرة جدا أرى لك مستقبلا مشرق
2019-05-15 09:35:13
301345
user
10 -
‏عبدالله المغيصيب
‏الاخ الكريم والرائع دوما sm ‏تعليق /٨

‏يا هلا والله ‏بالاخ العزيز كل عام وانت بخير ‏والعائلة الكريمة يا رب
‏الحمد لله أنها حصلت فرصه حتى يحصل لي الشرف بالتبريك ‏لحضرتك ‏بالشهر الكريم صيام مقبول وعمل متقبل مبرور بإذن الله

‏واكيد أخي الكريم ولو وهل يمكن لنفس ‏تحمل الغياب وفي ‏حضرتك وأمثال حضرتك ‏من اصحاب الخلق الرفيع والراي البديع ‏مهما كان هنالك من الغياب هو يكون أليم
‏لكن تدري يا أخي الكريم لعلها تكون أيضا ‏فرصة حتى اسمح لنفسي بمزيد من البهجه ‏والاهتمام في مشاهدة تعليقات حضرتك وباقي الإخوان والأخوات بصمت ‏إذا ما حصلت فرصه لي التعليق من عندي
‏وهو بالتأكيد له اكبر القيمة ‏للكاتب والقارئ على حد سواء ‏وتكون استراحة من الجرايد والمطولات ‏تبعي ههههههههههه
‏تسلم أخي الكريم دائما غامرنا بلطفك وطيبتك ‏وتراني ارسلت لك تعليق في قصة ‏على ما أظن اسمها الانتقام قبل ثلاثة او أربعة أعمال من هذه القصة تسلم أخي الكريم تحياتي


‏الأميرة شوشو
‏كل عام وانت ‏بخير يا أميرتنا ‏العزيزة الصغيرة وكذلك العائلة الكريمة الشهر عليكم مبارك
‏كيفك أختي شوشو كيف الامتحانات معاك في رمضان أول ما تخلصي ضروري تطمنينا ‏عليك ممكن في المقهى إذا حبيتي ‏وكذلك عشان نشوف ‏لك هدية مناسبة بس طبعا على حسب الدرجات ‏يعني تقدير ممتاز نشوف لك عريس ‏مقبول أعمال منزلية مخففه هههههههههههه
‏تسلمين شوشو وأنا والله اسعد بك ورقيك ‏الدائم معي او في عموم الموقع تسلم يا أختي شوشو بالتوفيق ننتظر أخبار طيبه بإذن الله عن الامتحانات ‏تحياتي


‏والتحية أيضا إلى جميع الأخوة والأخوات والإدارة الكريمة والأستاذ إياد العطار وشكرا
2019-05-14 19:59:11
301295
user
9 -
Lost soul
كانت البداية جميلة
ثم بدأت اشعر بالقفزات ..اي لحظه هي بالمشفى ثم الشلالات ثم خطاب ثم انت وسط اصدقائك
وفي الخاتمه هي لم تقل شيء ،لم تتحدث عن ما مرت به او تعاتبه على رحيله ،،،شعرت بالشخصيه كأنها روح فقط ،،ومع ذالك اجد ان لك مستقبل جيد في التأليف و الكتابه ولك مخيله خصبه ،،استفيد من ذالك و انا سأنتظر مقالك القادم
اتمنى لك النجاح الدائم
2019-05-14 18:37:33
301289
user
8 -
S.M
القصة أو لنقل هذه "الخاطرة" بالنسبة لي جيدة ، ليست سيئة ، وإن شاء الله نرى أعمال قادمة لك في هذا الموقع الراائع ، ولعلها تكون شعلة لك في كتابة شيء جميل، لا تنسى قراءة التعليقات جيدا، ستسفيد كثيرا وتكتسب خبرة في الكتابة ..دمت بخير وبالتوفيق..


مساء الخير عبداالله المغيصيب والحمد لله ع سلامتك ، أرجو أن تكون بخير ، لك كل الاحترام :)
2019-05-14 17:52:18
301284
user
7 -
Cho Cho
قصة جمييلة جدا اعجبتني ❤
عبد لله ىمضضضضااان كرييييكمممم ويينك يا رججال بطلت تسآل و تبان
تحياتي الحارة اتكنى تكون بخير لما شفت تعلييقك استحملت ما ابعثلك تعليق
2019-05-14 17:52:18
301279
user
6 -
شهد شهووودة
قصة جميلة جدا لها مغزى كبير
2019-05-14 14:36:41
301264
user
5 -
زهرة الامل
جميل جدا
2019-05-14 14:36:41
301263
user
4 -
‏عبدالله المغيصيب
‏السلام عليكم مساء الخير على الجميع
‏ومبروك النشر أخي الكريم الكاتب في الموقع الرائع


‏حسنا أخي الكريم دعنا نقول أن هذا العمل ‏أقرب إلى الخواطر منه ‏الا قصة أدبية محبوكه فنيا وعناصريا
ورغم ثوب ‏الخاطره الطاغي ‏حتى هذه الناحية والحاله لم تخدم وتؤدى حق تاديتها
‏جاءت لغة العمل أو الخاطره ‏حتى لغه ركيكه متثائبه ‏بطيئة ‏خالية من أي روح تفاعلية ‏او على الاقل جمالية ‏لغة استقبال قضية مرفوعة هي ‏نفسها لغة خطوبة ‏وزواج مستشفى وسفر ‏لا تشعر بأي روح تفاعلية معكوسة على مرايا لغه سرديه ‏تحاول أن تصف ‏تقلبات ‏أشخاص وأيام ومشاعر وازمنه
‏العرض وكأنه طرح ‏إنشائي فيه الكثير من اجواء احد حصص ‏التعبير المدرسي بنكهه ‏مبتداه حتى
‏يعني مثال كلمة ذكريات اعيدت ‏20 مرة من دون أي حالة توظيفيه ‏تستدعي ‏كل هذا التكرار
‏خلاص وصل الى ذهن القارئ عاطفه ‏الذكريات من مرة ومرتين فما معنى ‏هذا التكرار غير الموظف والممجوج
ثم ‏ما ضرورة التطرق إلى تحديد ‏شهر أكتوبر من عدمه او ‏عام كذا وكذا ‏وهي لا تلعب اي ‏دور في مسار ما يمكن تسميته احداث
‏نعم خلق البيئة المحيطة ‏هو من أهم أوجه القوة في العمل الادبي ‏على ‏أن يكون هذا العنصر له توظيف تفاعلي ادماجي لذهن ‏القارئ أكثر في مسار القصة والعمل
لا ‏أن يكون هكذا وكانه طرح لوحي مصمت ‏يشبه المكتوب على سبورة ‏احد الفصول المدرسية


‏على العموم أخي الكريم لنقل ‏أنها محاولة ويكفي ‏إنها أخذت حظها ‏من النشر في الموقع المرموق كابوس ‏وهذه هي وحدها دافع وتحفيز ‏لك أخي الكريم لي الاجتهاد اكثر في الأعمال القادمة ‏والاعداد والتحضير زياده ‏حتى تصبح المحاولة عمل ادبي قصصي ‏يكون لك فتح في مسيرتك الادبيه ‏بإذن الله ‏ولك كل التوفيق يا رب شكرا
2019-05-14 14:17:46
301257
user
3 -
يسرا من الجزائر
اعجبني اسلوبك بالكتابة وسرد القصة
2019-05-14 14:17:46
301255
user
2 -
علقم
انت لا تحبها بل تعاطفت معها ، ولكن من الممكن أن تتقبلها ويتحول شعورك بالذنب الى حب أو ألفه لتكون معها اسره ولكن ذلك إن كانت هي فعلا تحبك حب حقيقي وليس حب تملك أو مرض نفسي.
2019-05-14 14:17:46
301253
user
1 -
عمد يعقوب لغزوي
المقال اكثر من ممتز ...قويه جد... ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻨﺠﻴﺪﻱ....اجمال مقال كان قويه ومؤثر بي اتوفيق .....
move
1