الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

صورتي هل هي مسكونة ؟

بقلم : روميساء - الجزائر

أعين الصورة تفتح بشكل مبالغ فيه و أصبح وجهها شاحب

 السلام عليكم يا كابوسيين .

في إحدى المرات مررت بموقف غريب ، كانت الساعة قد تجاوزت منتصف الليل وكنت متعبة وكنت أدرس بملل وأحياناً أشعر بالنعاس فأغفو ثم استيقظ ثم أغفو ثم استيقظ ، وفي غرفتي توجد صورة كبيرة لي معلقة على الحائط ، وهنا لاحظت أن أعين الصورة تفتح بشكل مبالغ فيه و أصبح وجهها شاحب جداً وارتسمت عليها ملامح الغضب ، تبتسم تارة ثم تغضب وتقطب حاجبيها مرة أخرى وتنظر لي بنظرة غريبة

 لم أعر ذلك اهتمام وقلت سأذهب لأغسل وجهي ليطير عني النعاس  وشربت كوب قهوة ، وفي طريقي إلى غرفتي رأيتها من بعيد تحرك عينيها فتراجعت خطوات إلى الوراء ن وهنا أظن أنها لاحظتني و وجهت أنظارها إلي و ابتسمت ثم عادت صورتي لوضعها الطبيعي ، هنا دخلت غرفتي ونظرت لها كثيراً وكلما أمعنت النظر كلما زاد الغضب بادياً عليها ، وهنا قلت : كفى توهماً ! هذا بسبب التعب

 لكن ما أثار رعبي أني قمت بإغماض عيني وتغطية عيني الأخرى بيدي مع ترك فراغ قليل جداً ، وهنا  أصبحت صورتي تبتسم بخبث و مكر وأصبحت أسنان فمها بادية مع أني في الصورة مغلقة الفم ! وعندما فتحت عيناي عادت ملامحها إلى ما كانت عليه بسرعة الغريب في الأمر أني حدقت في عينيها ثم نمت نوماً عميقاً مباشرة ولم تنفع معي القهوة ، هل هذا بسبب التعب أو أن في صورتي خلل ما ؟ والمشكلة أني كلما أُصاب بالأرق أنام عندما انظر لصورتي  

وما زاد رعبي أن هناك ذبابة كبيرة وكبرها غير طبيعي لا تصدر صوت ولكنها تطير بغرفتي وتتجه أحياناً نحو صورتي و المشكلة ليست هنا ! المشكلة أني قتلت تلك الذبابة في غرفتي وبالتحديد عندما كانت متركزة على صورتي قبل يومين من مشاهدتي لصورتي تبدل ملامحها ، علماً أن صورتي ملصقة على زجاج من الخلف على الحائط ، ومرة طفح بي الكيل فقمت بمناداة أمي وكنت أراقب الذبابة على وجه صورتي وبالتحديد على عينها اليسرى ، وعندما جاءت أمي اختفت الذبابة ! مع أني كنت أنظر لها طول الوقت ، وهنا أصبحت تلحقني أينما ذهبت في المدرسة ، في المحلات ، في الشارع  ، هل وقعت في حبي أم ماذا ؟ هل أنا أتوهم ؟ لا افهم ! أم أنها ليست ذبابة إنما جن متنكر بهيئتها ، فما رأيكم بذلك يا أصدقائي ؟.

تاريخ النشر : 2019-05-15

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر