الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

أين ذهب الجنود ؟

بقلم : طه أبو حمزة - مصر

كان الحمام لا يعمل أو معطل منذ زمن بعيد و لا يستخدمه أحد مطلقاً

 في يوم الأيام كنت في الخدمة العسكرية و كانت مهمتي الخدمة على دورات المياه ، وكان هناك ثلاث حمامات أثنان فقد قابلان للاستخدام والأخر لا يعمل أو معطل منذ زمن بعيد و لا يستخدمه أحد مطلقاً

 و في أحد الأيام في وقت الظهيرة كنت خارج من عنبر الجنود متجه إلى دورات المياه التي تعمل و جاءني الفضول لكى أذهب إلى الحمام الثالث الذى مقفل منذ زمان ، فوجدت عليه قفل مليء بالصدأ

 و لكني تمكنت من فتحه و دخلت إليه ، فوجد شيء عجيب ، رأيت أربعة طيور من اليمام الميت والأغرب من هذا النوافذ مغلقه فمن أين أتت هذه الطيور ؟ فاقشعر بدني و خرجت مسرعاً ونسيت أن أغلق باب الحمام ، وقبل أن أرجع كان بيني وبين الحمام حوالي مائة متر فرأيت اثنين من الجنود ذاهبان إلى الحمام ، فنديت عليهم قائلاً : لا تذهبوا هناك إن هذا الحمام لا يعمل ، كررت ذلك مراراً وتكراراً والغريب أنهم كانا لا ينظران إلي وكانا يتكلمان مع بعضهما البعض ويضحكان ، فتمكن منى الغضب وقلت لنفسي دعهما يدخلا

 وعندما دخلا مشيت بأقصى سرعة اليهم و وقفت على باب الحمام ولم أجد أحد ، فظننت أنهما بالداخل ، فقلت : هل هناك أحد ؟ قلت عدد مرات ، هل هناك أحد ؟ فلم يجيب أحد ، فأقفلت الباب بالقفل القديم المليء بالصدأ وذهبت لكي أنام قليلاً

 فنمت حوالى نصف ساعه ليس أكثر فنهضت مسرعا لكى أفتح باب الحمام على الجنود حتي لا يتشاجرا معي على قفل الباب ، وكانت المفاجأة أنني عندما فتحت الباب لم أجد أي أحد ، حتى داخل الحمام كانت النوافذ مغلقة بإحكام ومن الصعب فتحه والباب مغلق ، فأين ذهبوا مع العلم أنني متأكد من رؤيتهما متجهان إلى الحمام وكان المكان حول الحمام فارغ تماماً من أي منشأت وكنت في وضح النهار ، أرجو تفسير لهذا؟.

تاريخ النشر : 2019-05-18

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر