الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : طوائف و معتقدات

للاعيشة مولات المرجة : قصة أشهر إمرأة في المغرب

بقلم : هشام بودرا (hibo) 
للتواصل : [email protected]

هل هي شخصية حقيقية ام مجرد خرافة شعبية؟
هل هي شخصية حقيقية ام مجرد خرافة شعبية؟

تزخر المجتمعات في شمال إفريقيا بمعتقدات غنية بالأساطير و الخرافات و التي تحتوي على عدة أبعاد منها الدينية و الوثنية و الصوفية و العقائدية و تحمل حمولة ثقافية تمزج بين الخيال و الحقيقة و التي تميز هذه المجتمعات عن غيرها ..
و سنتطرق في مقالنا هذا الى شخصية غزت عقول المغاربة جيلا بعد جيل بين مصدق لوجودها و من يراها مجرد حكاية خرافية من إرث الأجداد .. و هي للاعيشة مولات المرجة (سيدة الواد أو العين أو المستنقع)..

موسم ضريح علي بن حمدوش

للاعيشة مولات المرجة : قصة أشهر إمرأة في المغرب
ينطلق الموسم مع حلول المولد النبوي

موسم عقائدي تمتزج فيه الصوفية بالشعوذة بالخرافة .. ينطلق هذا الموسم في ما يعرف بالمولد النبوي .. في منطقة تدعى المغاصيين تبعد عن مكناس بـ 20 كيلومتر.. يتوافد على هذا الموسم عشرات الآلاف من النساء و الفتيات العازبات و الرجال .. حاملين معهم الهدايا و القرابين و الذبائح و النقود لتقديمها للضريح للحصول على البركة و الرزق و الأزواج و العلاج من المس و غيرها من الأمور .. في طقوس مليئة بالأمور الغريبة و العجيبة و المثيرة للجدل .. و يبدء الموسم تحديدا في ساحة لهديم بمكناس بطقوس تتمثل في آكل جدي أسود على قيد الحياة .. من طرف المجدوبين (مصطلح يطلق على الذين يعتقد أن بهم مس جن )..
على إيقاعات عيساوة أو كناوة أو حمادشة.. و بعدها يتوجهون إلى الموسم حيث يقبع ضريح علي بن حمدوش لبدء مراسيم الإحتفالات و إحياء ليالي الجذبة على طول الأسبوع على أنغام الموسيقى التي تقدس القدرات الخارقة للعفاريت و الجن ..

و يشهد الموسم رواجا إقتصاديا كبيرا لتلك المنطقة النائية المهمشة و الفقيرة ..
يعرف الموسم حذر كبير من سكان المنطقة و المشعوذين و الدجالين من تواجد الصحافة كما يمنع إلتقاط أي صور للموسم أو الإحتفالات .. و يشهد الموسم توافد أعداد غفيرة من سكان عدة مدن قريبة من المنطقة .. منهم الأغنياء و الفقراء و المتعلمين و الأميين من بينهم شخصيات فنية و سياسية للتبرك بالموسم ..

من هو علي بن حمدوش؟

اختلفت الروايات حوله ، لكن أحفاد أخ علي صرحوا بأنه من سلالة رجل الدين الصوفي عبدالسلام بن مشيش مؤسس الطريقة الصوفية الشاذلية بالمغرب و أن الحمدوشية هي امتداد لهذه الطريقة ..

للاعيشة مولات المرجة : قصة أشهر إمرأة في المغرب
من المرجح انه كان رجلا زاهدا

و من المرجح أن علي كان رجلا زاهدا من الدراويش يقضي جل وقته في الصيام و الصلاة و كان يجلس أمام باب جامعة القرويين و يعيش حالة زهد تام .. و تقول بعض المصادر أن علي بن حمدوش طلب من أحد أتباعه و يدعى أحمد الدغوغي و ضريحه يبعد عن ضريح علي بحوالي 2 كيلومتر .. أن يذهب إلى السودان و يحضر له إمرأة سمراء زاهدة تدعى عيشة تعيش على الزهد في أحد المناطق ليتزوج بها .. (ليس المقصود بالسودان الدولة الموجودة حاليا .. في ذاك الزمن كانت الدول الإفريقية التي تحادي دول شمال إفريقية تدعى بالسودان ).

توجه أحمد بالفعل إلى تلك البلاد و وجد المرأة كما وصفها له علي بن حمدوش .. و عند وصولهما للمغرب إكتشف الإثنين أن مولاهم علي بن حمدوش قد فارق الحياة شابا ..

للاعيشة الزوجة التي لم تتزوج علي بن حمدوش

إختلفت الروايات حول للاعيشة و ماذا حصل لها بعد قدومها للمغرب .. لكن من المرجح أن للاعيشة حينما علمت بموت سيدها علي توجهت إلى شجرة تدعى الكرمة و ظلت تبكي هناك حتى حصلت على البركة و قوى خارقة و تستطيع من خلالها شفاء جميع الأمراض النفسية و الجسدية و مس الجن و غيرها و علاج ما لم يستطع الطب الجسدي و النفسي في الدول المتطورة علاجه .. و هناك رواية أخرى تتحدث عن تعرض للاعيشة لمحاولة الإغتصاب من طرف عدة رجال أثناء عثورهم عليها و هي تبكي .. و أثناء الإغتصاب تحولت فجأة بقدرة خارقة إلى رجل بلحية و أعضاء تناسلية و رغم ذلك تعرضت للإعتداء و هذا ما يراه المثليون أن للاعيشة تسكن أجسادهم .. و يأتون لزيارتها كل موسم ..

يعتقد البعض ان روح للاعيشه تحوم في المكان
يعتقد البعض ان روح للاعيشه تحوم في المكان

و يعتقد البعض أن روح للاعيشة تحوم في المكان لتحمي من تراه مناسب للحماية من أي مكروه أو شر و تلعن من تراه يستحق ذلك ..و تظهر من حين لآخر بصفات مختلفة ..

أداء مراسيم الزيارة

بحسب مصادر مطلعة أكدت أن بداية أداء مراسيم يتم عبر زيارة ضريح أحمد الدغوغي أولا ثم النزول لحفرة للاعيشة الحمدوشية .. و هناك يقوم الزائر بإشعال الشموع و رش ماء الزهر و تقديم الهدايا و القرابين و الذبائح كل حسب إستطاعته .. بعدها يتوجه الزائر إلى قبة ضريح علي بن حمدوش .. و في المرحلة الأخيرة يتم الإستحمام بماء عين للاعيشة المباركة في غرف صغيرة ..

الكرنة أو المجزرة

هناك بعين المكان يوجد كرنة أو مجزرة يشعل فيها الزائر الشموع و يقدم قربانه و يتمنى ما شاء من الولي الصالح علي بن حمدوس حسب زعمهم .. و في المكان يفترش أحفاد أخ علي المكان للدعاء للزوار و الحصول على بعض النقود و يسمى بالفتوح .. و مفروض على كل زائر شراء قنينة ماء زهر لتقبل أمنيته ..

مزار للاعيشة

للاعيشة مولات المرجة : قصة أشهر إمرأة في المغرب
لا يوجد مزار للاعيشه

لا يوجد ضريح أو مكان دفن للاعيشة ..فقط هناك أحجار سوداء متماسكة و دخان شموع و روائح البخور القوية و جمع غفير من المريدين و الدجالين و المشعوذين و الباعة المتجولين و الزوار خاصة الفتيات و النساء اللواتي يتهافتن على نثر الحناء و إشعال البخور و الشموع .. و تقديم الهدايا و الذبائح .. للتبرك و الحصول على متمنياتهم من للاعيشة ..التي تسكن روحها المكان حسب زعمهم ..

لكن ما يخفى عن الزوار و المريدين أن ذبائحهم و قرابينهم تباع في الخفاء إلى سماسرة الجزارة و الذين يجوبون الموسم بأثمنة بخصة ..

و تختلف روايات اللواتي يزرن مزار للاعيشة .. بين من يتمنى منها الزواج أو الشفاء من مرض جسدي أو مس من جن أو تجنب العين و شرور البشر و هناك من يتحدث أن للاعيشة تسكن أجسادهم و عليهم زيارتها لتعم بركتها عليهم و تجنب سخطها ..

كراء شجرة الكرمة المباركة

للاعيشة مولات المرجة : قصة أشهر إمرأة في المغرب
جانب من الطقوس .. يتم تعليق الملابس على الشجرة

يتجاوز كراء شجرة الكرمة قرب المرجة أو العين بـ 35ألف دولار أمريكي لشخص ما كل سنة .. و بموجبها يحصل المكتري على حق التصرف في كل القرابين و الأضاحي التي تذبح بالمجرزة المجاورة للكرمة كما له الحق الحصول على المجوهرات و الأموال التي يجود بها المريدين من أجل الحصول على البركة و تجنب الشرور ..

منظر الشجرة أتناء الموسم يكون مقزز فهي مغطاة بأكوام من الملابس الداخلية التي يتخلص منها المريدين بعد الإستحمام في غرف صغيرة بعين المكان عبر الماء المقدس للاعيشة من عين ماء ينصب من جبل قريب .. و عملية رمي الملابس الداخلية جزء من الطقوس لتجنب النحس و الحظ السيء ..

ضريح أحمد الدغوغي

و هو ضريح يرقد فيه أحمد الدغوغي خادم و أهم أتباع علي بن حمدوش.. و يشهد الضريح طقوسا غريبة متمثلة في الجدبة و التحيار على أنغام موسيقى كناوة و عيساوة و حمادشة التي تتغنى بملوك الجان كجزء من تقديم الولاء و البيعة لها ..

حيث بمجرد إنطلاق الموسيقى تبدء أجساد المرضى و من يظنون أنهم بهم مس من الجن بالتحيار و الرقص بشكل هيستيري .. و قد يقدم بعض المجذوبين بضرب أجسادهم بالسكاكين أو شرب الماء المغلي أو أكل بعض الحيوانات على قيد الحياة كجزء من الطقوس .. و في نهاية الجذبة ينهار المريض على الأرض و أحيانا قد يفارق الحياة .. لكن غالبا من يستفيق من غيبوبته ليعود لحالته الطبيعية دون أضرار تذكر ..

و هنا يتوافد عدد من المثليين الذين يظنون أن روح للاعيشة تسكنهم .. كجزء من طقوس العلاج النفسي لهم و لميولاتهم الجنسية ..

للاعيشة بين الحقيقة و الخيال

لا يمكن الجزم بصدق وجد هذه الشخصية أو عدم وجودها .. نظرا لصعوبة رصد و دراسة هذه الظواهر الغريبة و العجيبة لإنعدام المعلومات الحقيقية و تغلب الجانب الخرافي و الأسطوري على الجانب الحقيقي و الواقعي ..

لكن تبقى شخصية للاعيشة من أبرز الشخصيات الميثافيزية في الثقافة المغربية لما تحمله من حمولة غرائبية ذات قوى خارقة لدى المتلقي الملم بهكذا أمور خصوصا في مجتمع يعرف نسبة أمية واسعة و متشعبة .. و إيمانا يقينيا بالخوارق و الأضرحة و الأولياء الصالحين الذين عاشوا في زهد مطلق ..

لقد تطرقنا في موضوعنا هذا لجانب واحد من شخصية للاعيشة .. لكن هناك عدة روايات أخرى تسرد قصص أخرى للاعيشة .. منها من يرجح أن للاعيشة ليس سوى بطلة حاربت المستعمر بعدما قتل جل رجال قبيلتها و هناك من يتحدث أن للاعيشة هي نفسها عيشة قنديشة إحدى ملكات الجن ..

و تبقى هناك بعض المصادر و الأشخاص الذين تحدثوا عن رؤية للاعيشة في بعض المناطق و الغابات النائية أثناء سفرهم ليلا ضمن الإيمان بالقوى الخفية في الأماكن المهجورة و النائية ..

رأي علم الإجتماع في هذه الظواهر

للاعيشة مولات المرجة : قصة أشهر إمرأة في المغرب
تتضمن الطقوس العزف والرقص وفعاليات اخرى ..

يرى علم الإجتماع أن ظواهر الأولياء و الأضرحة و الكائنات الأسطورية تدخل ضمن سوسيولوجيا الدين .. و أن الإنسان يلجأ لمثل هذه الأمور لكونه لا يستطيع أن يتحمل وضعية القهر و العجز و يتقبلها بوضعيتها المادية .. لذا لا بد له في كل الحالات من الوصول إلى حل ما يستوعب مأساته .. و السيطرة عليها و إلا أصبحت الحياة مستحيلة .. فإذا لم تتيسر له الحلول الواقعية .. إستعان بالحلول الخرافية و الشعوذة و التوسل و البكاء للأضرحة و الأولياء و الأحجار .. و من المستنتج أن الممارسات الطقوسية في المزارات و الأضرحة تشكل جزءا من القيم المترسخة و الذائبة في المجتمعات التي يغلب عليها الطابع الأمي إضافة إلى الجهل و الفقر .. كما قال باريتو : إن الاعتقادات الجماعية يتم تثبيتها عندما تكون نافعة .. أي عندما تخدم مصالح بعض الفئات..

و يمكن إستنتاج من هذه الطقوس هو أن الانسان .. يحاول إلباس هذه الممارسات و المعتقدات الخرافية لباسا عقائديا يجعلها تصل مباشرة إلى قلبه المقهور .. و يربطها بإيمانه الديني .. و هذا ما يزيد من سيطرتها عليه .. و يدفعه إلى التمسك بها .. و تصل الخرافة إلى مرتبة تعطيل الفكر النقدي و العقلاني للأمور و التحليل الموضوعي للواقع..

ملاحظة : تبقى الخرافات و الخزعبلات جزء لا يتجزء من ثقافة كل مجتمع في هذا العالم الشاسع و هناك بعض الخرافات التي يتجاوز مؤمنيها و أتباعها عشرات آلاف الملايين و مستعدون أن يموتوا في سبيلها .. و هناك من يلعب على هذا المنوال لجني المال و الأرباح على حساب ضعاف العقول و النفوس و المرضى الباحثين عن الطمأنينة النفسية و المادية .. و هناك من يعتبر الأمر مجرد متعة لإشباع رغباته النفسية و الجسدية المكبوثة ..

المصادر :

- للمزيد من المقالات قم بزيارة مدونة الكاتب :
https://hibopress.blogspot.com

تاريخ النشر : 2019-05-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : kabbos
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (29)
2020-03-27 15:09:29
343218
user
28 -
مريم البخاري
مفهمتش
2020-02-27 14:17:27
338486
user
27 -
القلب الحزين
إن كل هذا ما هو إلا دجل وشعوذة وشرك بالله.
2020-01-01 12:22:46
330676
user
26 -
لانوس
شرك عظيم وكبير جدا كشرك عبادة الاوثان و تقديم القرابين لها للاسف جميع دول العرب لا تخلو من هكذا مناظر
2019-09-12 08:36:10
314882
user
25 -
زوبيدة من الجزائر
إلى متى يبقى العرب متعلقون بخرفات الشياطان نعله الله عز وجل
2019-08-13 10:53:25
308818
user
24 -
خديجة
أتمنى أن يصبح هذا الإيمان الهائل بالمخلوقات لله وحده
2019-08-12 05:37:49
308650
user
23 -
امواج
شرك والعياذ بالله ، ولكن اشكرك على الموضوع المفيد استمر
2019-06-06 22:48:31
305296
user
22 -
عاشقة الرعب
شفت بزاف بحال هاذ مواسم ولاكن كلشي تخربيق وشرك بالله
2019-05-29 13:33:45
303922
user
21 -
هشام بودرا
شكرا للاخ اياد العطار لنشر المقال و الشكر موصول لجميع القراء و المعلقين ..
زيارة الاضرحة و المازارات موجودة تقريبا في جل دول العالم الثالث إلا أنها تأخد مجرى مقدس عند فئة قليلة من المغاربة خصوصا النساء و الفتيات ..
و نطلب من الاخوة في الموقع وضع المقال مع الأرشيف السابق من المقالات إذا امكن ..
شكرا للجميع
2019-05-29 08:26:25
303864
user
20 -
أبو عمر من الشام
مقال جميل . بالتأكيد وجود بعض الممارسين لهكذا طقوس في بلد معين لا يؤدي لانسحاب الفكرة على جميع أهل البلد , و الأخ هشام أوضح ذلك في نهاية المقال .
تحياتي لكاتب المقال و اخوتنا في المغرب و كل رواد موقع كابوس .
2019-05-28 14:34:23
303774
user
19 -
مستغرب
أين المصادر ؟؟؟ الأمور ليست هكذا أكتب ما أشاء بدون مصدر !!
2019-05-28 10:37:30
303738
user
18 -
المحاربة ساكورا
اظن ان هذه الطقوس شرك بالله حيث يتم فيها الدعاء و التبرك بمخلوق و نسيان ان الله هو الخالق و هو الذي يجب دعوته لا دعوة مخلوق ضعيف ما بيده حيلة
2019-05-27 13:07:56
303619
user
17 -
قيصر nc
أرجو عرض تعليقي الذي سأشرح فيه لرواد كابوس الكثير من النقاط ، وبصفتي مغربي سأضعكم في الصورة ، المغرب بلد فيه 40 مليون نسمة ، دولة متعددة الهوية ، فيها تعايش بين المسلمين والمسيحين وأقلية يهودية ومعتقدات اخرى ، الكنائس جنب المساجد وحرية الفرد في معتقده ، لا قيود ولا هم يحزنون ، أنت ومعتقدك وكفى ، المغرب 40 % من سكانه ليسوا عرب ، يعني 18 مليون ، هذا البلد متقدم جدا في حرية الفرد والتعايش ، المقصود من كل هذا هو لا تحكموا على 40 مليون وبهذا التنوع من ألف وشكرا لكم
2019-05-27 13:01:21
303579
user
16 -
ملاك
للاسف الكاتب أخطأ في هذا المقال .فعلا جانب كبير من ما ذكر صحيح و لكن لا ننسى انا من يقومون بهذه الأفعال نسبة قليلة جدا فالمغاربة معروفون بثقافتهم و انفتاحهم على الغرب مع محافظتهم على الجانب الديني و خير دليل انهم يحصدون المراتب الأولى في مسابقات التجويد و الانشاد في دول عالمية , و الموسم اللذي ذكرته في مقالكو يطلق عليه الميلود لا ينحصر على الجذبة فقط بل يتميز بطوائف دينية تمر في شكل فرق تحتفل بذكرى المولد النبوي الشريف في شكل راقي و جميل .أما مظاهر التخلف و الشرك فلا يخلو منها أي بلد عربي .لذا كمغربية غيورة على بلدي اعتابك عتابا اخويا و تقبل مروري
2019-05-26 19:00:12
303532
user
15 -
سما
صراحه ما يجعل مثل هؤلاء يفعلون هذه المنكرات هوه المتعه فهم يستمتعون بما يفعلون وقد زين لهم الشيطان سوء اعمالهم فدوما عندما نلجأ لله تجد الشيطان لعنه الله يئاسنا من رحمة الله وان الله لا يستجيب لنا دعاء وان الله لا يعبأ بنا ومن هذه الوساوس ولكن عندما نشرك بالله ونذهب للاضرحه ونستغيث بغير الله نجد أن ذلك مريح للنفس وفيه متعه وطمانينه كبيره لكنها طبعا طمانينه كاذبه وتجد الناس مقبلون على هذه الأفعال بصدر رحب وفرح وإيمان غريب، هدى الله الجميع لعبادته وحده
2019-05-26 17:38:13
303521
user
14 -
بنت الاردن
معقول اننا في زمن الانترنت و ما زال هناك مسلمين يتعبدون للجن باسم الاولياء الصالحين

هذا شرك واضح و اتعجب انه منتشر ولا احد ينكره و ينهاهم عنه

هدى الله إخواننا في المغرب و كف عنهم اذى الجن و الدجالين
1 - رد من : __
ماذا تقصدين "هدى الله إخواننا في المغرب" أنت تعممين بهذه الجملة جميع المغاربة ولكن بالأصل لم يعد هذه الخرافات تأثير على المغاربة إلا على فئة قليلة لازالت متشبثة بهذه الخرافات .
و لكوني مغربية أنا لا أتفق معك
2021-04-28 21:40:26
2019-05-26 16:16:44
303495
user
13 -
هداية
شيء اخر انا اتفق مع الكاتب اتفاقا تاما بان هذا سحر و شعودة و ايضا شرك بالله فلو صليت و دعيت الله لن تخسر شيء فهو لا يريد منك لا مال ولا قرابين ولا مجوهرات فقط الدعاء اما بالنسبة للاضرحة و من وجهة نظري يجب ان تكون وجهة سياحية فقط
2019-05-26 16:16:44
303492
user
12 -
هداية
احببت مقالك لانه لم يسبق لاحد ان تحدت هن هذه الظاهرة او اظن اني لم اصادفها فكل مادكرته صحيح و اتعجب لهذا الحال كل سنة لان يجب على الدولة ان تحد من هذه الظاهرة التي تعد شرك بالله اعتقد ان هؤلاء هم اشخاص ضعفاء الانفس او مرضى عقليين او جهلاء و اتعجب لحالهم كيف لانسان عاقل ان يفعل هذا مع العلم ان مكناس مدينة عريقة ولها تاريخ لا اعلم كيف ان السلطات لا تمنع هؤلاء الهمجيين من اكتساح ساحة الهديم
2019-05-26 14:18:43
303478
user
11 -
فلة ياسمين
الى الماتادور هل تصدق ما تقول عن الاضرحة ارجو ان تراجع ما كتبت انا لن احكم عليك لان هذا ليس من حقي ولكن لك مني النصيحة انا من الجزائر ولدينا طقوس من هذه الشاكلة و لكنها في طريقها الى الاندثار فقد خفت بشكل كبير مقابل الوعي المتزايد اما ما شرحه صاحب المقال فاعتقد ان الامر اصبح تجارة حقيقية يربح منها السماسرة المال من الام الناس و اوجاعهم و جهلهم لاحول و لاقوة الابالله هذا مانقوله و نعتقده كمسلمين
2019-05-26 09:01:16
303434
user
10 -
وداد
الى المتادور
انا لم ٱتي بقول من عندي انا علقت على المقال وعلى ما أظن أنت كذلك قرأته؟؟؟؟؟
بساط الريح و عربية وأفتخر ونورة شكرا على تعليقاتكن و بارك الله فيكن
2019-05-26 08:03:11
303425
user
9 -
بساط الريح
منتهى التخلف .
انا مغربية وخجلت من ذلك.
مكناس العاصمة الاسماعيلية تصبح مدينة للمؤمنين بالخرافات .للامانة فقط زيارة الاضرحة والتبرك بهم هي عادة يهودية محضة .
ياخذون معهم الشموع ويطلبون امانيهم تتحقق على يد ذلك الولي ويسمونه السادات.
ونظرا لوجود اليهود في المغرب اعتقد انها انتشرت بين صفوف المسلمين.والعياذ بالله
2019-05-26 08:03:11
303419
user
8 -
فؤش
مع كامل الاحترام لموقع كابوس
وللاسف
بغض النظر عن هيك خرافات
هي التي بعيده عن الحقيقه
والعقل
كما قال كاتب المقال بمدونته مايريد
له الحريه بمعتقده
وسلسلة ارهابي
ولقبه
حريه حريه وشعاراتها

غريب امرنا
2019-05-26 08:03:11
303414
user
7 -
عربية وافتخر
الى المتادور .... لا أساس لاضرحة الأولياء الصالحين في ديننا .قبور الصحابة رضوان الله عليهم .وقبر ام المؤمنين عائشه لا شواهد رخامية ولا معالم نحاسية عليها .قبور عادية .الزاهد نفع نفسه والصالح عمل لنفسه .التبرك بإنسان من غير الله هو الشرك بعينه.احذر من مغالطة الحق .
2019-05-26 08:03:11
303413
user
6 -
عربية وافتخر
منتهى الجهل والتخلف !!!لا اصدق أن هذا يحدث في المغرب ظننت أنني اقرا مقالا عن إحدى قرى الهند.اين علماء الدين والدعاة والخطباء .كيف يسمحون بحصول الشرك بالله في ارض المسلمين؟؟؟!!!
2019-05-26 08:03:11
303409
user
5 -
نوره
ردا على المتادور .. اذا كنت تحب الله ورسوله وتتبع ماجاء في القرآن والسنه فيجب ان تعلم ان بناء الاضرحه والتبرك والتقرب وطلب الشفاعه من اموات لاحول لهم ولا قوة حتى لو كانوا من اولياء الله الصالحين هو شرك .. قال الله سبحانه وتعالى ﴿ أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ ﴾ ويقول : ﴿ وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴾
2019-05-26 07:55:21
303392
user
4 -
المتادور
وهل رأيت الناس يذبحون القرابين ؟؟؟ هؤلاء سحرة ولا يفعلون هذا في الأضرحة الرسمية حيث الحراس وصندوق التبرعات التي تذهب للجمعيات وللمعلومة هذه الأضرحة لا توجد سوى في بعض المناطق في جنوب المغرب ومناطق أخرى في دول المغرب العربي أو شمال أفريقيا فقديما في دول المغرب العربي كان الناس يقومون ببناء الأضرحة على من يعتقدون بأنهم من أولياء الله وهم ذكروا في القرآن ولا يجوز الطعن في وجودهم وليست هناك أي عيشة ولا فاطمة هذا مجرد فلكلور أكل عليه الدهر وشرب وبالمناسبة قد دخلت إلى مدونة هذا الكاتب وصدمت !! فقط أنا قلت رأيي المبني على الواقع ولن أدخل في سجال مع أحد
2019-05-25 22:43:16
303368
user
3 -
وداد
ولكن ماذا يسمى الذي يذبح قربانا لغير الله؟؟؟؟؟ أليس هذا بشرك والعياذ بالله
2019-05-25 22:43:16
303358
user
2 -
Lost soul
لم اسمع عنها من قبل حقا ...
واستمتعت بالقراءة
2019-05-25 20:07:18
303336
user
1 -
المتادور
أعتذر إذا قلت لكم بأن هناك تحمالا في هذا المقال والكاتب أراد فرض آرءه على ما كتبه وليس نقل ما يحدث كما هو أي أنه وصف الأضرحة بالسحر والشعوذة ووضعهم على كاف ميزان واحد وهذا مناقض لدين والقرآن ففي القرآن تم ذكر الأولياء الصالحين وفي المغرب يوجد أضرحة لهؤلاء الأولياء يزورها الناس وفي مدخلها صفحة مكتوب عليها (لقد رأى الناس في هذا العبد معجزات وصفات حميدة وأجمعوا على ذلك فقاموا ببناء هذا المقام تخليدا لذكراه ونحن نحسبه عند الله من أوليائه الصالحين) أي ليس هناك شرك بل التقرب من الله عن طريق هذا العب الذي يحسبونه عند الله يحسبونه عند الله من أوليائه الصالحين مع وضع أسطر تحت هذه العبارة لكن هناك إشاعات لا أساس لها من الصحة  تربط الأضرحة بالشعوذة هؤلاء سمعوا فقط أو يخدمون أهدافهم والله المستعان
move
1