الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

قصص غامضة الجزء الأول

بقلم : Vampaia - المغرب
للتواصل : [email protected]

رأينا خيال أطفال و بعض الأشخاص الكبارعلى سطح المنزل

 هذه القصة التي سأرويها لكم ليست خرافة أو من نسج الخيال ، بل هي مجموعة من الأحداث التي حدثت لأشخاص حقيقيون ، في الحقيقة لم أكن أصدق كل ما يُقال عنها و كنت اعتقد بأنها مجرد كلام تافه ، لكن مع مرور الوقت حدثت لي أشياء غريبة ، في الأول كنت أقول في نفسي أنني أهلوس أو أتخيل ، لكن حدث شيء لم يكن في الحسبان ، حسناً سأروي لكم بعضاً من هذه الأشياء.

***

كانت والدتي تقرأ القرآن كل ليلة لمدة شهر تقريباً ، لكنها كانت تقرأ آية الكرسي بالضبط طول هذه المدة ، كانت تقرأها أكثر من ألف مرة ، و في أحد الأيام عند نهاية الشهر ظهرت لها أشياء غريبة لم تكن في الحسبان ، كان هناك رجل طويل القامة و أسنانه كلها من ذهب وكانت بجانبه أمرأة جميلة الوجه ، ولكن الأكثر غرابة هو الشيء الذي كان بجانبهم مليئاً بالزغب و يبدو كروي الشكل ومخيف جداً ، في ذلك الوقت كانت مصدومة وغير قادرة على التحرك ، و في لحظة الرعب تكلم الرجل وقال لها : لا تخافي ، يمكنك التكلم بكل أريحية ، لكن مع الصدمة فقدت الوعي.

***

في الحقيقة كانت تحدث أشياء غريبة من حولنا بالخصوص في منزل جدي ( أب والدتي) ، في أحد الأيام كان يُقام حفل زفاف خالتي ، كان هناك الكثير من الناس مما أدى إلى اكتظاظ المنزل ، في ذلك الوقت أتت جدتي رحمها الله ثم قالت لنا: يا أطفال إذا كنتم تريدون اللعب اذهبوا إلى السطح ، وفعلاً قمنا بما أمرتنا به ، ولكن عندما صعدنا إلى المكان رأينا خيال أطفال و بعض الأشخاص الكبار وسمعناهم يتكلمون مع بعضهم ، لكن الغريب في الأمر لم يكن أي أحد على السطح ، بسبب الخوف نزلنا عند جدتي لنخبرها بما حدث لكن لم نجدها ، وعندما سألنا خالي عن مكان جدتي فقال لنا: أنها مع العروسة عند مصفف الشعر.

***

في أحد الأيام كنت جالس مع صديقي في المقهى ، كنا نتحدث عن الأشياء الخارقة للطبيعة ، ومع مرور الوقت رأينا شخصاً شاحب البشرة ذو لحية كبيرة وشعر طويل ، جلس على أحد الكراسي أمامنا ثم طلب قهوة واستخرج سيجارة ، ولكن كان يتحدث كما لوكان هناك شخصاً أخر معه ، بصراحة ارتبكت قليلاً أنا وصديقي ، ثم أتى الينا العامل في المقهى وقال لنا بهدوء : ليس هناك شيء يدعو للخوف ، والشخص الموجود أمامكم فإنه بكامل قواه العقلية ، لكنه كان مهووس بالأمور التي تتعلق باستحضار الكنوز والجن ، قال لنا : إنه كان يدفع ملايين النقود لأناس كانوا يزعمون بأنهم يتحكمون بالجن ويخرجون الكنوز ، وفي أحد الأيام وقع لهم حادت في أحد الجبال ، قال : بأنه ظهر لهم شيئاً كريه الرائحة كبير الهيئة كثيف الزغب ،  عندما تحدت معهم قال لهم كلمتين فقط : أنتم هالكون ، ومنذ ذلك الحين وهذا الشخص يعيش على هذه الحال.

تاريخ النشر : 2019-05-30

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر