الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص الافلام

في البرية (Into the wild)

بقلم : دعاء أحمد خاطر - الاردن

في البرية (Into the wild)
تترك حياة البذخ و الراحة بإرادتك لتعود إلى الحياة البدائية ..

ما فتئ الإنسان يبحث عن وسائل الراحة ، و كم يسعده زخم التكنولوجيا المتصاعد ، في كل ثانية  و ما ينتجه عقول العلماء من وسائل تسهل حياة البشر ، هذا ما قد يتفق عليه الجميع ، أما أن تترك حياة البذخ و الراحة بإرادتك لتعود إلى الحياة البدائية و ما فيها من مخاطر و مصاعب ، قد نحكم للوهلة الأولى على هكذا تصرف على أنه ضرب من الجنون ، أو عدم تحكيم للعقل بالشكل الصحيح .

لم يكن أليكساندر كأقرانه ، و ما جعلني أصدر عنه هذا الحكم أننا نتحدث عنه الآن فلو كان مثلهم لكان طي النسيان ، ككثير ممن عاشوا و ماتوا دون أن يلوح ذكرهم في بال أحد .

ترائى له حلم وحيد دأب لتحقيقه ، هو لم يقبل أن يكون عددا أو أن يتصرف كغيره ، أنهى دراسته الجامعية بتفوق كأنه كُتب له أن يتوفق في كل شيء ، ثم ألقى كل شيء جانبا المال الذي بحوزته ، إثباتاته الشخصية ، حتى لوحة السيارة تخلص منها ، و غير اسمه .

في البرية (Into the wild)
لقطة من الفيلم أليكس في يوم تخرجه مع أخته كارين

تخرج كريس من جامعة إموري بتفوق ، أزاح عن كاهله ما يدعوه بالواجبات المصطنعة التي كان عليه أن يُرضي بها غرور والديه و مجتمعهما الراقي ، ثم اتجه إلى أريزونا حيث ترك سيارته هناك و أخفى اللوحة التي تحتوي على رقم السيارة ، تبرع بما يملكه من مال إلى الجمعيات الخيرية ، أحرق ما تبقى لديه منه ، تخلص من إثباتاته الشخصية لأنه في عالم أليكس لا يوجد مكان للمسؤوليات و الالتزامات المضجرة و الواجبات السخيفة التي تُفرض على أبناء جنسه ، فلا مكان لهذا المجتمع المنافق المليء بالترهات أو ما يسمى بــ ( عالم الماديات ) التي قد تعطي أمانا زائفا لبعض الوقت ، في عالمه الأولوية للطبيعة و سحرها التي تعطيه الحرية المطلقة و التي كان يؤملها منذ زمن ، أنيسه الكتب و أشعارها يتحرر بها و يشعر بوجوده من خلالها .

في البرية (Into the wild)
إلى اليمين لقطة من الفيلم و إلى اليسار الصورة الحقيقية للزوجين اللطيفن الذين استقبلاه في حافلتهما المتنقله

يَخرج كريس في نهاية شهر أيار عام 1990 م ؛ ليبدأ حياة التجوال و التشرد دون هدف محدد أو واضح ، يمتطي قدميه مكتشفا عالمه و مبتدأ ً ميلاده ، يومئ بين الحين و الآخر للعربات لتقله ، حتى انتهى به المطاف في مقطورة صغيرة لزوجين لطيفين ، ليبدأ فصلا جديدا من حياته برفقتهما و بعدها يمضي في مغامراته التي قادته لزيارة كل من المكسيك الجديدة و كاليفورنيا وأوريغون ومونتانا و كندآ و داكوتا  ، ثم ما لبث أن وضع الخطة الملائمة له و هي التوجه إلى محطته الأخيرة ألا و هي ألاسكا ، حيث الحرية بلا حدود و النقاء المطلق ، فلا بشر ينغصون حياتك و لا وجود للماديات و لا لمجتمع يثقل كاهلك بالتزاماته المصطنعة ، عمل كريس في مزرعة ليؤمن احتياجاته هناك تعرف على واين صاحب المزرعة و قضى عنده بعض الوقت الذي بقي يتذكره حتى في آخر لحظات حياته .

في البرية (Into the wild)
كريس في المنتصف و صديقه واين إلى اليسار

في داكوتا يلتقي كريس بـ رون العجوز و يمضي معه وقتا رائعا يستقي منه الحكمة و يؤنس وحدته و هذا على ما يبدو جعل العجوز يفكر في تبني هذا الشاب المغامر و هذا ما عرضه عليه في مشهد مؤثر حين أقله إلى أقرب مكان لوجهته  لـ ألاسكا  .

في البرية (Into the wild)
رون العجوز مرافقا كريس لبعض الوقت قبل توجهه إلى ألاسكا

من ناحية أخرى جُن جنون العائلة فقد عرف الأب و الأم عن رحلة ابنهم المجنونة بعد شهرين من اختفائه بعد توجههم من فرجينيا إلى أتلانتا ليتفقدوا حاله ، لم ينفكوا عن البحث المستمر عن فقيدهم ، يأملون اتصالا ، أو رسالة تطمئنهم عن حاله ، يتفقدون كل الوجوه علهم يجدون السلوى أو علهم يُمنون برجوع ابنهم إلى أحضانهم ، لم يجدوا له أثرا كأنه تعمد أن يختفي ، حتى أنه تخلى عن اسمه فقد كان يُطلق على نفسه كريستفور الرحالة الخارق عوضا عن اسمه الحقيقي كريستفور مكندلز ، حتى شقيقته الصغرى كارين التي هي بمثابة الشقيق الروحي لكريس تشاركه مشاعره أفراحه و أحزانه لم يتواصل معها خلال رحلته ، و ما آل به إلى هذا المآل الوضع لمضطرب في عائلته و المشاكل المتكررة و الاوشاك على الطلاق من قبل والديه في عدة مناسبات ، و لكن الصدمة التي أثرت به حقا و لم يستطع تجاوزها هو حقيقة وجود عائلة هجرها الأب و لم يعترف بها من أجل عشيقة أصبحت بعدها أما لطفلين ، فاعترى الغضب صدر هذا الصغير و أصدر الحكم بلا رأفة أن يذهب بلا عودة ، أن يذهب بلا أثر ليكتشف ذاته و الغضب يتأجج في أوصاله تاركا عائلة مكلومة وراءه أمضت عامين تبحث عن محبوبها  ، و كم من عائلة و كم من إنسان جرب مرارة الفقد!! وقد يقول البعض أن هذا حكم جائر أصدره كريس بحق والديه و لربما لو كان هناك اهتمام أكثر بمشاعر هذا المراهق لم يكن لينضج شاب غرّ يتحكم به غضبه وتقوده أهواؤه إلى المجهول .

في البرية (Into the wild)
صور حقيقية من رحلات أليكس التي جاب فيها أراضي الولايات المتحدة الأمريكية

توجه كريس إلى ألاسكا في شهر أيار عام 1992 م سعيدا بأنه سيحقق ذاته فهو لا يحتاج للبشر ليشعر بالسعادة ، قطع النهر و توغل في ألاسكا فوجد حافلة مهجورة للتنقل ،  جعلها ملاذا للنوم و الاحتماء من البرد أصبحت بمثابة الوطن و الأمان و أخذ يتغذى على الحيوانات الصغيرة و النباتات البرية ، فعاش كريس الحياة التي كان يؤملها حيث لا بشر أو زيف فقط هو و صديقه الكتاب و عشيقته الطبيعة .

في البرية (Into the wild)
في الأعلى صورة من الفيلم ، و في الأسفل صورة الباص 142 الحقيقية

بعد فترة أدرك الحقيقة التي كانت غائبة عنه أو التي كان يتجاهلها ألا وهي أنه يحتاج إلى أحضان عائلته و يحتاج إلى الغفران الذي بدأ يتسلل إلى قلبه ، فقرر العودة و إنهاء رحلته ، و لكنه لم يستطع ، فقد فاض النهر و محاولة تجاوزه هي التوجه إلى الموت بحد ذاته .

في البرية (Into the wild)
آخر صورة التقطها كريس لنفسه وُجدت في كاميرته بعد موته

عاد كريس أدراجه إلى باصه العجيب  ، و لكن الموت وجد طريقه إليه ، فالمئونة الشحيحة التي كان يملكها شارفت على الانتهاء كما رحلته المهيبة ، بعد أربعة أشهر ليست سعيدة بأكملها لفظ كريس أنفاسه الأخيرة جوعا في ذاك الباص و كان يزن 30 كيلو غراما فقط ،  وُجد بعد أسبوعين على أيدي بعض الصيادين ، فكانت نهاية مؤلمة لشاب كان من الممكن أن يعانق والديه الفرحين بعودته بدل أن يعانقه الموت و يقتلعه في زهوة شبابه ، قضى ذلك الشاب المفعم بالحيوية المحبوب لدى الجميع ... غادر وحيدا في صمت ، و آخر ما كتبه كريس كان : " لقد عشت حياة سعيدة وانا أشكر الله، مع السلآمة وبارك الله فيكم" ، و تحقيقا لحلم أخيها غادرت كارين برفقة رماد كريس بواسطة الطائرة من ألاسكا الى فرجينا .

في البرية (Into the wild)
الصورة اليمنى لكريس و آخر الكلمات التي خطها قبل وفاته و الصورة اليسرى وضعته عائلة كريس تخليدا لذكراه في مكان وفاته

من هو كريستوفر مكندلز ؟

كريستوفر مكندلز، مغامر أمريكي سافر إلى البرية و توفي بعد أربعة أشهر من مكوثه في ألاسكا مع القليل من الطعام والمعدات , تحقيقا لحمله في العيش منعزلا ، ولد في 12 شباط 1968 م و توفي في 18 آب 1992 م له أخت تصغره تسمى كارين ولدت عام 1976 م .

في البرية (Into the wild)
صورة من طفولة كريس

هو ابن والت مكندلز 1936 م  ، عمل كاختصاصي هوائيات في ناسا  ، و ويلملينا ماكندلز 1945 م ،  عملت كسكرتيرة في هيوز للطائرات و لاحقا عملت لدى زوجها كمساعدة في شركة الاستشارات المنزلية الناجحة التي أسسها . لدى كريس أشقاء من أبيه من زواج سابق و قد ولد كريس و كارين قبل أن يحصل على الطلاق من زوجته الأولى و هذا ما جعل علاقة كريس تتدهور مع والده بعد اكتشافه لهذه الحقيقة في رحلة صيفية شمالي كاليفورنيا عام  1986 م  .

في البرية (Into the wild)
صور لكريس مع عائلته

حصل كريس سنة  1980 م على شهادة الثانوية مما أهله للالتحاق بجامعة إموري فحصل منها على شهادة الدراسة الجامعية سنة 1990 م بتخصص مزدوج في التاريخ و الأنثربولوجيا ، وُصِف كريس بأنه كان طالبا مجدا إضافة إلى كونه محبوبا من قبل الجميع .

في البرية (Into the wild)
صور لكريس مع عائلته

خرج فيلم سينمائي جَسّد حياة كريستفور مكندلز بعنوان ( إلى البرية )  (into the wild) عام 2007 م على يد المخرج شين بين و الذي حمل نفس عنوان السيرة الغيرية للكاتب جون كراكوير الذي أُصدر عام 1996 م ، و قامت أيضا أخته بإعادة كتابة لسيرة حياة كريس .

 

تاريخ النشر 17 / 01 /2015

انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

الجريمة الأمريكية
شجرة الكرز – السعودية
القرية (The Village)
دعاء أحمد خاطر
127 ساعة ( 127 Hours )
دعاء أحمد خاطر
سويني تود: الحلاق الشيطاني لشارع فليت
مقهى
اتصل بنا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (89)
2020-06-24 01:49:48
359250
user
89 -
القلب الحزين
لولا أهله لما حصل كل هذا من البداية.
2020-01-17 11:25:17
333033
user
88 -
رضا عيسى
الفيلم يوثق واقع شخص حقيقى ارقى مايكون تعلمت منة وهوا من أشجع مايكون تغلب على كل شيء ليتحرر حقا عبيد لرغبتنا الدنياوية لابد من التحرر ولكن الجبن يجعل الخوف من المجهول يبقيك مكنك ليست حياتك ولكنه اختار كيف يعيش واين يعيش بدون ماديات من صنع بشر اتمنى أن الحوض التجربة الجميلة دى مهما تكن نهايتها اعتقد ساستمتع كثير لأننا نتعايش ولا نعيش الحياة الحقيقية
2020-01-17 11:24:10
333032
user
87 -
Rico
نحن نتاعيش ولا نعيش الحياة
2019-12-02 22:50:07
326254
user
86 -
حنين1994
حلم كريستوفر الذي تحقق هو حلمي حاليا .. لا شيء يعيد روحي المسلوبة سوى الإبتعاد ..حيث اللامكان .. طبيعة و هدوء داخلي ثم موت بسلام..
الرحمة الى روح هذا البطل الذي إختار الإرتقاء و السمو عن دناءة الحياة بكل ما فيها .. قلة جداً من يمتلكون روح كـ روح كريس فليرقد بسلام أبدي .
2019-09-01 11:11:47
312708
user
85 -
مصطفى
لكل انسان حلم او طموح وكريستوفر توفي في سبيل حلمه بعيدا عن نفاق الاجتماعي وتباهي ولو ندم في الاخير بسبب حنينه الى العاءلة فقد توفي وهو سعيد بجانب حلمه وبنسبة لي فهو اسطور القرن 20 و21
2018-12-26 14:17:41
276751
user
84 -
ميمي
أسوأ فيلم و الله ما فيه اي عبرة لانه كان عايش حياة حلوة و هادية مع عائلته و اصدقاؤه لكنه اختار المجهول و مات من الجوع
يعني الجمهور أعطى الفيلم اكثر حقه
2018-09-21 00:06:50
255859
user
83 -
ناصر
رغم تقيممه الكبير ... الا انه اسوء فليم شاهدته
اما العبرة والمغزي فهو واضح (العائلة اكبر نعمة خلقها الله سبحانه لنا )
2017-08-24 09:37:12
172024
user
82 -
....
جميع التعليقات محزنه من المستحيل تفهم شخصيه هذا الانسان الا بارتقاء فكرك واحساسك لدرجه غير متوفرة لعقليات السواد الاعظم من القطيع هو رفض حياتنا كلها بقرفعا وبتحمل قرفها كما ردد البعض رفضها بزواجها وبمعاناتها كما ردد البعض هو انطلق يبحث عن التقاء باروع صوره انطلق يبحث عن الحقيقه المطلقه ان اكون انسان سعيد ونظيف من كل احداثكم السفليه التي تتغنون بانها انجازات وانها هذي هي الحياه قذفهاةفي وجوهكم لايريدها ولايريدكم
الشعور الحقيقي عندما تعرف قصه هذا الانسان هو ان تبكي وبصمت وانت منتشي من السعاده ان وجد يوما انسان ترك الحياه وهو يملكها لا سكن بالبريه غصبن عنه وتاقلم معها كما كذب البعض تركها وهو في قمة امتلاكه لها وغادر الى حيث الحلم والنقاء والطهاره ورحل من هناك وللابد.....
2016-12-02 04:36:41
132439
user
81 -
Ocean boy
المغزى من القصة والفيلم :
Happinesse it real only when shared
2016-11-07 20:39:51
128458
user
80 -
emi
لم يختر الهروب
هو اراد ان تحس عائلته بماشعر به اخوته
ان يختار فرد من العائله البتعاد لتلبيه رغباته الخاصه
وترك الجميع..اعتقد انه كان طيب القلب وحساس جدا
ربما شعر بالذنب لاخذ اب اطفال اخرين
2015-10-14 04:41:45
56335
user
79 -
المبحر
سبحان الله

لو فعلها مسلم ما اهتم له احد
2015-08-22 15:16:14
49133
user
78 -
إنسان
لايستطيع أن يفهم مغزى هده القصة إلا أناس أصحاب المشاعر الرقيقة والإحساس الرفيع أما المتبلدون أصحاب القلوب القاسية المتوحشون عديم الانسانية فلا يستطيعون
2015-07-12 10:15:35
43092
user
77 -
اسماء
مو عارفة ليش العالم مهتمين بهالفلم .. اسوأ فلم بشوفه بحياتي واسوأ بطل دمه تقيل وممل
2015-02-02 23:59:08
22921
user
76 -
المحلل المتواضع
into the wild
لا اعلم لماذا كل هذا الاهتمام بهذا الشخص مع العلم ان هناك المئات بل الاف
يلجؤون للبرية ويستطيعون التعايش معها ولم يلتفت لهم احد المهم هذه القصة اخذت حقها وبزيادة لدرجة انها كانت مقررة علينا باحد المراحل الدراسية بالجامعة رغم حمق وقلة حيلة بطلها الفاشل وهذا اكبر دليل علی ان النجاح يولد من رحم الفشل احيانا .. اخيرا اشكر الكاتب واتمنی له ومنه المزيد والمزيد .
2015-01-29 08:53:50
22339
user
75 -
anlos
اعتدت الدخول إلى هذا الموقع من 6 سنوات تقريباً..
لم أكن أنوي أن أظهر نفسي ..لكن ها أنا أضع بصمتي في هذا الموقع الذي كان أحد أسباب خروجي من فقاعة اليأس والاكتئاب ..
لطالما أردت أن أشكر صاحب هذا الموقع الأستاذ إياد العطار الذي لطالما أذهلني بكتاباته وطريقة جذب القراء إلى مقالاته..
أيضا تحيتي لصاحبة المقال التي أجبرتني بطريقة سردها الرائعة على الدخول في قصة كريستوفر...
لكن بنسبة لقصة كريستوفر.. هناك شيء محير ... أنا لا أعلم كيف يحكم الناس على طريقة تفكيره ويسردون مشاعره كأنهم يعيشون واقعه .. هل هو أراد الهرب حقا والعودة بعد ذلك !.. انا نفسي لا أفهم نفسي بعض الأحيان ههههه لكنني أعلم مشاعري أكثر من أي مخلوق.
وبالنسبة للهرب من العالم والحياة .. لا أعتقد ان هناك حقا طريقة للهروب من الواقع .. فمهما حاولنا الهرب منه يوجد حبل يشدنا إليه ..
لكنني أؤمن بأن البقاء للأقوى هو نص هذه الحياة وكما أعجبني قول أحدهم ((أنا قضيت حياتي أجري لكي أصل إلى القمة كما تسمى ..لهذا كنت أصادق أو تضمني مجموعة ،لا لكي أستمتع بصداقتي وإنما على أساس سرعتها وعلى اعتبار أنها أسرع من المجموعة التي هجرتها ، وأظل سائرا معهم ما دامو يسيرون بنفس السرعة التي أريدها، وما توقفت مرة كي أواسي متخلفا أو آخذ بيد أعرج فهو ليس بذنبي انه خلق أعرج او انه تخلف)) ألخص نظرتي للحياة بهذه المقولة .. لا أجزم أنني كنت مثل كريستوفر في طريقة التفكير وكره العالم الشرير والهرب وغيره .. لكنني تبنيت مقولة البقاء للأقوى.. فهذا العالم لا يتسع لضعفاء..

تحياتي للجميع وأعتذر على الإطالة anlos..
2015-01-25 02:37:50
21717
user
74 -
خيال غريب
في اعتقادي انه هرب من مشاكله لا اكثر لكنه لم يكن يبحث عن الانعزال فالانعزال يتواجد في عقل الانسان فيكفي ان تكون جالسا بينهم وعقلك يحلق في عالمك الخاص وشكرا على هذا المقال ^^
2015-01-23 08:46:46
21541
user
73 -
زهرة نيسان
انا احببت موقع كابوس لاني لم اجد افضل منه على الانترنت فهنا يوجد قصص واقعية وقصص الجن التي ربما لا تؤذينا كبعض البشر واصبح لدينا اصدقاء نشكو همنا لبعضنا ربما لانه لا يوجد من حولنا من يستمع
لنا فانه المتنفس الوحيد الذي نعطي رأينا في المواضيع المختلفة ونتناقش مع بعضنا البعض بكل حرية دون
شتائم وسب وتعصب فئة على فئة اخرى الذي سأمنا من قرائتها على اكثر مواقع الانترنت وكثير هنا عشقو هذا الموقع
نرجو منك يا استاذ اياد العطار ان تستمر في هذا العمل الرائع . والذي لا يعجبه
هذا الموقع فعنده العديد من المواقع الاخرى لاداعي ان يدخل هنا .لانه اذا
لم يعجبه الموقع فان هناك العديد مثلي احبوه . وشكرا .
2015-01-23 08:46:46
21540
user
72 -
Ghada
عزيزتي syrian girl مالفائده من انجاب طفل في حرب ؟؟ هو فقط من سيتعذب و هيدم و تدمر شخصيته .. فكري بالامر جيداً الانجاب في هذا الوقت لا يوجد فيه اي فائده .. و بالعكس اذا انقرض البشر ستكون فرحه كبيره جداً للجن و الطبيعه ... فنحن اوسخ المخلوقات على الارض .






زهرة نيسان .. عزيزتي في الواقع الحيوانات صارت تعرف ربها اكثر مننا نحن ايها البشر .. لذلك لا داعي التشبيه بهم فهم افضل منا بكثيــــــــر






سيدي محمد علي .. انا لم اعش ظروف قاسيه او حتى عاصرت الحروب .. لا لا الحمد لله انا من افضل ما يكون .. منزل و اهل و اصحاب و احباب .. ولكن عندما ارى مالذي يحدث في الناس من حول العالم اشعر بأنني مكانهم .. انظر مالذي يحدث في بورما و مصر .. و تخيل انك ذلك العراقي الذي احتل بلده الامريكي او الفسلطيني الذي احتل بلده الاسرائيلي تحت ظلم و قهر و اضطهاد انظر الى العالم من حولك بتمعن و صدقني ستشعر انك مكانهم و بعدها ستعرف حقيقة الحياة

(( أقلها ربِ ابنك تربية صحيحة تجعلك تشعر بإنجاز )) و اذا ربيته هل امنعه من الاختلاط بالمجتمع و البشر .. لانه اولاً و اخيراً سيختلط بهم و تضيع التربيه هباءً منثورا






Just Me ما رأيك عندما اقول لك ان حياتك ليست انت من يتحكم بها ولكن اشخاص اخرين .. هل ستستمر سعيد ؟؟ هذا المثل واقعي لانك لست انت من يسيطر على حياتك





mohamd DANTY العكس .. القصه بعيده كل البعد عن قصة الفلم



_______________________________________________________
عموماً هذه جملتي المشهوره Peace of life فأنا اقولها دوماً و في كل الاوقات .. لعلنا يوماً نتخلص منهم لنعيش الحياة السعيده
2015-01-23 08:44:47
21535
user
71 -
محمد
أنا اسف حقا استاذ أياد فلم اكن اقصد الإسائه ابدا . كل مافي الأمر أني أسأت أختيار الكلمات ونوع التعبير واردت أن أقول أن الكلمات المشرقه زاد أشراقها لانها في موقع تخصص فقط في قصص الرعب والجرائم لذا ضنوا اني اتكلم عن نفسي بتلك الكلمات السعيده . والموقع مفيد وممتع بشهادة الجميع واما أنه يسبب الأكتئاب فأنا اسحب هذه الكلمه وأعتذر لجنابك .





ألاخت فتاة سوريا أشكرك على كلماتك وأهنئك على حياتك الجميلة رغم ظروف بلدك
ماقلتيه عن نفسك هو ما اعنيه تماما ولقد عودت نفسي على ذلك حتى أني اصبت بحادث سياره فجأه فقلت ألا اراديا ودون شعور (الحمد الله فلقد عشت سنين في راحة وأمان )!!. خرجت من فمي بسعاده رغم الألم في الخارج
2015-01-22 19:09:40
21532
user
70 -
اياد العطار
الاخ العزيز محمد ..

"أن ذكر كلمات سعيده مضيئه مشرقه ـ عامه غير مضافه لأحدـ عن الزواج وإمتلاك سكن وسياره جديده وزرق بمولود والحصول على وظيفه مريحه ..يبدوا أنها زاد إشراقها في موقع كابوس المليئ بالغصص والنكد والقتل الجرائم والإغتصاب والرعب.. حتى شوش إشراقها على فهم المقصد الواضح" ..

ومن قال بأن موقع كابوس يكره السعداء والكلمات المشرقة ولا يتمنى الخير للناس ؟ .. نحن طرحنا وجهة نظر شخصية بعيدة عن التعميم .. لكل انسان نفسية وروحية ونظرة خاصة للحياة .. الحياة بحد ذاتها لا هي سعيدة ولا كئيبة .. انه كالقول بأن الكرسي الذي أجلس عليه هو سعيد او كئيب ! .. نظرتنا وروحيتنا هي التي تمنح الحياة وجها وبعدا سعيدا او كئيبا .. قد يكون هناك من يعيش افضل حياة في قصر منيف ويرى الحياة كئيبة وينتهي به الامر منتحرا او في مصحة عقلية .. والعكس صحيح ..

نحن نتمنى لك امتلاك سكن وسيارة وان يرزقك الله بمولود وان تحصل على وظيفة مريحة .. نتمنى ذلك للجميع .. ونتمنى من صميم قلوبنا ان يعود الامن والأمان إلى جميع الاقطار العربية .. ان تتحرك عجلة الاقتصاد من جديد وان يتوجه الناس للثقافة والعلم بدلا من السلاح والقتل .. مع ان لا شيء - للأسف الشديد - يلوح بالافق .. خصوصا مع وجود اشخاص يعتقدون بأن السعادة في الدنيا والآخرة لا تتحقق إلا بقتل البشر او تدمير منازلهم وتنغيص حياتهم ..

اما قولك بأن الموقع كئيب .. فمن اجبرك يا عزيزي على تجرع كؤوس الغصص والنكد بقدومك لموقع كابوس ؟!!! .. حقيقة هذه النقطة هي الوحيدة التي ازعجتني في تعليقك .. لأنك تتكلم عن الموقع بتقزز واشمئزاز كبير كأنك مكره ومجبر على التواجد هنا ! .. موقع كابوس النكد والكئيب سمح لجنابك المحترم بإبداء رأيك بكل اريحية رغم ما فيه من لمز وغمز لا يخفى على كل لبيب .. وهو امر تفتقده الكثير من المواقع العربية التي تواجه الاراء التي لا تعجبها بالحذف او التعديل او التهكم والسباب والشتيمة ..

نحن نرحب بجميع الآراء .. لا بل نشجع على الانتقاد والرأي والرأي الآخر .. لكن ان تصعد وتتحدث من فوق منبر .. ثم تنهي خطبتك بذم المنبر الذي تقف عليه والمكان الذي تتواجد فيه ! .. فذلك أمر غير مقبول وغير منطقي ..

تحياتي لك وتقبل فائق التقدير والاحترام.
2015-01-22 19:03:36
21530
user
69 -
syrian girl
الى الاخ محمد:
آسفة ارسل التعليق السابق قبل أن اكمله..
حسنا لم يعد هناك ما أريد كتابته أكثر..
أتمنى أخي محمد أن ترزق بمولود صالح..وإن يشفيك الله من مرضك و تعود إليك الصحة لتكون تاجا يزين رأسك..
2015-01-22 19:03:10
21529
user
68 -
syrian girl
إلى الأخ محمد و الاخ Just me:
فعلا الحياة تستحق أن نعيشها بكل لحظاتها..لأنها نعمة لن تتكرر مرتين..بحلوها و مرها..أنا أحاول أن أعيش بريدية قدر المستطاع..يعني على الرغم من الأوضاع السيئة في بلدي ألا أنني كلما استصعب علي امر اقول الحمدلله يوجد غيري الآلاف تشردوا أو قتلوا أو فقدوا أحد احبائهم..وبالرغم من أننا فقدنا منزلنا إلا أنني أعود و أقول الحمدلله بالأموال ولا بالأبدان..حتى أحيانا أشعر أنني محظوظة..حياتي ليست مثالية ابدا..لكن لاشي ينقصها لتكون حياة عادية طبيعية فيها متاعب و مشاكل و لكن بنفس الوقت فيها الكثير من اللحظات الجميلة التي يتمناها الكثير غيري..هكذا أقنع نفسي..وكما قلت أخ محمد أصبحت أعود نفسي على أن لا تتعامل مع الخير على أنه روتين..فلو أكلت طعاما أحبه افرح..أو لو شربت فنجان قهوة مع أختي المتزوجة عندما تصورنا ..استمتع..أي أنني أحاول أن أشعر بقيمة كل نعمة ح
2015-01-22 18:55:44
21522
user
67 -
الفتى الأشقر
ربما نعيش في زمان خلى من البسمة وربما لا نملك الشجاعة لمواجهة صعاب الحياة فأنا ورغم كل الصعاب أحاول أن لا تفارقني ضحكتي وهناك مقولة تقول "هناك من يتذمر لأن للورد شوكآ وهناك من يتفاءل لأن فوق الشوك وردآ" فمن هنا أعرف أن الحياة تختلف بحسب نظرتي لها...
الأخت ‏SIRYAN GIRL‏ أعتذر عن هذا الخطأ ..أريد أن أعترف لكي بأنني فاشل في اللغات الأجنبية حيث لايمكنني تفسير جنسك من اسم تعليقاتك كما أن اللغات سبب فشلي في دراستي ...تقبلي تحياتي ...وشكرآ
2015-01-22 08:28:38
21496
user
66 -
mohamd DANTY
موضوع رائع , يذكرني بفيلم Prey المقتبس عن قصة حقيقة والذي يتحدث عن عائلة تذهب في رحلة سياحية الى افريقيا وهناك تتعطل سيارتهم ويتم محاصرتها من قبل مجموعة من الاسود الجائعة.
2015-01-22 08:07:28
21490
user
65 -
Hala Madrid
استاذ اياد حالتي نفس حالك بالضبط كرهت هذه الحياة القذرة وجميع البشر اتمنى يوم ان اعيش باحد الكواكب او الصحاري او الغابات بعيدا عن ضجيج الناس ونفاقهم ¿
2015-01-22 07:10:42
21457
user
64 -
زهرة نيسان
فرج الله همك يا انثى حزينة وان شاء الله في القريب نراكي انثى سعيدة .انا مثلكي احب
دائما ان اكتب مشاعري وهمي . لان قلبي امتلأ تماما من الهموم والمشاكل ولو اني لا افرغها
في الكتابة سوف ينفجر .
2015-01-22 07:10:42
21454
user
63 -
محمد
أختي syrian girl لاداعي أن أعيد عليك نفس ردي للأخت نوف وأقول أني لم أتحدث عن حياتي ولم أتحدث عن الفأل ولا عن محيطي فأنا لا أعيش في السويد ولا أمتلك سكن ولا سيارة جديدة وليس لدي أولاد رغم أني متزوج منذ سنين طويله وأعاني من المرض ..وأنا لم أقل أن الحياه نعيم وسعادة بل رددت على نظره سوداويه للحياه تخالف الواقع واقع الحياه على الأرض أي الكره الأرضيه نفسها منذ البدايه إلى النهاية .. لو أتاني رجل وقال أن حياته كلها جحيم وضياع لقلت هناك ألف رجل غيرك حياته ليست جحيم وضياع ولو قال لي بلدي في حاله حرب لقلت يوجد 100 دوله تعيش حاله سلم ولو قال لي أن الكره الأرضيه اليوم تغلي فقرا وحربا وأوبئه لقلت له وقد مضى عليها الآلف السنين ليست كذلك

نعم الحياه ليست صوفوا من الكدر ولا تخلوا ممن النكبات ومن ذاق الأسى والأألم لم يشعر بنعيم غيره من الناس ..ولكن أنا ضد النظره السوداويه القاتمه للحياه والتي أجدها في الغالب ـوليس شرطاـ عند من لايوؤمنون بالخالق (أو من يسمون أنفسهم بالملاحده) فليس من العدل والأنصاف أن نعمم الشر الذي لو نسبناه إلى الخير لما وصل إلى واحد بالمائه ...رغم مراراته وألمه الفضيع



ملاحظة يبدو . أن ذكر كلمات سعيده مضيئه مشرقه ـ عامه غير مضافه لأحدـ عن الزواج وإمتلاك سكن وسياره جديده وزرق بمولود والحصول على وظيفه مريحه ..يبدوا أنها زاد إشراقها في موقع كابوس المليئ بالغصص والنكد والقتل الجرائم والإغتصاب والرعب.. حتى شوش إشراقها على فهم المقصد الواضح
2015-01-22 07:10:42
21447
user
62 -
Miss fun :D
If he was alived i would go with him all around :D
At least he did some advanture before he died
2015-01-22 07:08:28
21446
user
61 -
محمد علي
كلامكم لم يكن منطقي ( بالنسبة لي)
ربما انتم مررتم بظروف جعلتكم هكذا
لذا لا اريد الحكم بسرعة عليكم

متأسف حقا اذا جرحتكم بتعليقي السابق بشكل او باخر
2015-01-22 07:08:28
21445
user
60 -
محمد علي
انجاب الابناء جريمة نكراء !!!
براڤو براڤو

اذا كان كل الناس تفكيرهم هكذا لكي لا يعيش اطفالنا -مرارة العالم-
فـ سلامٌ عليكم و على البشرية بأكملها فلتندثر للابد

أقلها ربِ ابنك تربية صحيحة تجعلك تشعر بإنجاز و نقول بوقتها اذا رأينا ابنك (الدنيا لسى فيها خير)
2015-01-22 07:08:28
21444
user
59 -
Just Me
ما اكتبه الان لادخل له بالمقال البته و لكنها بضع خواطر نفس أردت أن أقدمها لكم
فأنا لست هنا لمجرد الكلام لمجرد سرد الحديث و اظهار المثالية
ركزوا قليلا بمن اقتحم حياته الاكتئاب و حرم نفسه من كل شيء ( تخيلتوا المشهد معي ) حسنا هذا اشبه بشخص "ميت" او اشبه بالموت بحد ذاته
نعم هذا صحيح !! لماذا ؟
أحبائي الحياة تعج بالمشاكل و الصعاب و لكن ما اسمها ؟ ( الحياة) هذه هي الحياة ..
مهما كان لا تسمح بالاكتئاب و النطرة التشاؤمية بالسيطرة عليك و توقفوا عن جلد الذات !
تقولون هناك أشخاص حساسين يتأثرون بسرعة ،، أنا أكثر شخص "كنت" حساس و أتأثر بكل شيء و ألقي اللوم على والداي لانهما يتشاجران على الدوام و في النهاية اكتشفت الخطأ مني أنا أحاول تجنب تأنيب الضمير و التفكير المستمر حول الموضوع

لم أصبح متبلد و لكني أخذت المواضيع ببساطة ، في النهاية الحياة قصيرة لماذا أضيعها في الحزن و الوقوف على اطلال الماضي بينما استطيع ان اعيشها بسعاده بينما استطيع ان اعطي نفسي السعاده بدون ان يستطيع احد ان يمنعني لان مشاااااعري ملكي انا فقط لا احد بستطيع سلب سعادتي لا احد ابدا !
2015-01-21 20:50:30
21442
user
58 -
ايمان احمد حسين
الاخت انثي حزينه الله يجازيك اجر صبرك وحابه اقولك حاجه انا تجي على ايام اموت هم وحزن واحس ان الدنيا سوده في وجهي لكن لما اذكر اسم الله سبحانه او اقراء القران ارتاح حبيبتي ( مااضيق العيش لولا رحمه الله ) الله يفرج همك وهم الجميع يارب
2015-01-21 19:22:05
21438
user
57 -
انثى حزينة
تحية طيبة لفتاة البئر .
2015-01-21 19:22:05
21437
user
56 -
انثى حزينة
نعم يا زهرة نيسان انا والله شاهد لا اتكلم كي يتاثر بي اي احد ولكن هذا الموقع ازاح الكثير عن كاهلي واستفدت منه كثيرا في التعامل مع بعض الاشياء او الظروف الحياتية .....وتاكدي يا اختى كلامي احيانا عن حياتي الخاصة ما هو الا تنفيس عن مشاعري والامي المكبوتة .....فما اجمل ان تفتح قلبك لاناس طيبين لا تعرفهم ولا يعرفونك لن يؤذوك ولن تؤذيهم ...وانا متاكدة بانهم اذا دعو لي بالفرج من المحن فسيكون الدعاء من قلب صافي وفي الاخير صدقتي يا اختى لا يبقى الشكوى الا لله في النهاية . دمتي .
2015-01-21 12:21:08
21413
user
55 -
syrian girl
إلى الأستاذ اياد، الاخت نوف، الاختGhada:
كلنا أو أغلبنا أصبحنا نشعر بأننا غرباء في مجتمعاتنا..وإن الناس لم تعد مثل أيام أول..أصبح كل همهم مصلحتهم فقط وما تتضمنه من مال و مكانة...الخ..وفي سبيل هذه المصلحة يفعلون اي شيء..فتارة يضحكون لك و تارة عليك وتارة أخرى يعادونك و يتكلمون عنك..وإذا احتجت لشئ ولو بسيط لا يساعدونك. .وهذا الحديث يطووووول..
لكن إذا الكل تبنى ما تبنيتموه..إنها اذا لكارثة..فلو شريحة كبيرة من المجتمع قررت عدم الزواج و الإنجاب..سننقرض قريبا..هههههه..خاصة مع حالات الحروب و الموت التي تشهدها المنطقة..
لا أقول هذا من باب التدخل في شؤونكم فلكل شخص ظروف تصنع قراراته..لكنني اعتبر قراراتكم هذه هروب من الواقع ناتج عن يأس شديد..
2015-01-21 12:21:09
21409
user
54 -
syrian girl
ألى الفتى الاشقر:
انا بدوري أوجه لك تحية من هذا الموقع الرائع كابوس..
لن أجيب دعوتك للعب الشدة..لكنني سأطبخ لك اي طبخة حلبية تريدها ههههه.فأنا فتاة ولست فتى..وهذا واضح من اسمي..

إلى الأخ محمد:
بصراحة أنا معجبة بتفاءل و نظرتك للخير و الشر..لكن اسمح لي بسؤال بسيط:أين تعيش؟؟ فلابد أن ظروف البلد تنعكس سلبا أو إيجابا على نفسية الإنسان و نظرته للحياة..ههههه لابد انك تعيش في السويد..لكنني اتفق معك تماما على سبب نجاح موقع كابوس وأضيف سبب هو الإخلاص والعطاء من القلب الذي يتصف به ما يقوم به الأستاذ اياد العطار..لكنني لا اتفق معك ابدا على أن هذا الموقع يسبب الاكتئاب ..فأنا أراه فسحة لطيفة للتزود بالمتعة و المعلومات..طبعا المتعة مستمدة من معرفة أشياء مثيرة و عجيبة و غريبة..
2015-01-21 08:43:14
21382
user
53 -
Ghada
اخي اياد بالعكس انت ليس مجنون او مريض .. هذه هي فطرة الانسان الطبيعيه انه يبتعد عن العالم القذر الذي لا يطابق فطرته ...
.
.

في الواقع يبدو لي ان مصيري قريباً سيصبح نفس مصيرك ... فأنا مللت من هذا العالم المنافق و القذر الذي اغلب الناس فيه متصنعون بشكل فضيع ... جميعهم يشبهون بعض .. جميعهم منافقون انانيون و مادييون
.
.
.
قد يبيع الشخص اهله من اجل المال و هذا الذي فعله احد اقربائي بسبب حبه الفضيع لزوجته لقد خسر اهله و اخوته من اجل زوجته الجشعه و حبها للمال .. و المفجع اكثر من ذلك انها كانت ملتزمه دينياً .. نفـــــــــــاق

.
.
.
انا ايضاً لا افكر في الزواج لاريد ان انجب اطفالاً يعيشون في عالم مليء بالحروب و الكره و الشر في كل مكان حيث لا يوجد للسلام فيه ابداً ..

__
-
لو استيطع ان افعل مثل كريستفور لفعلت
2015-01-21 08:43:14
21370
user
52 -
محمد
أختي نوف تكلمتي أنتِ عن حياتك خاصه وتكلمت أنا عن الحياه بشكل عام وعقدت مقارنه بين الوقت الخالي من المصائب مع الوقت الذي تحل في مصيبه ولم أتعرض لحياتي ولو للحظة وقلت بأن الموقع ممتع ومسلي وقلت بأن القصة المؤلمة تسبب الإكتئاب الموقت ولكن مع كثرة القصص لايعود الإنسان لحاله الطبيعية ويصاب بالإكتئاب هل فهمتي ما أعنيه !!
2015-01-21 08:43:14
21369
user
51 -
زهرة نيسان
انثى حزينة لقد احزنتني قصتك كثيرا . وان شاء الله سيأتي اليوم الذي سنرحل عن هذا الكوكب المليء
بالكره والحقد والظلم . واكثر الذين يتعرضون للظلم هم الاشخاص الطيبون
فهل اصبحت طيبتهم نقمة عليهم . حتما سنرحل يوما لا تتعجلو ا بذلك سنرحل عند
الذي سيحاسبنا على صبرنا واعمالنا . حيث لا يظلم احد في هذه المحكمة الالهية وكل سينال
جزائه عما فعله في حياته القصيرة على الدنيا.لذلك علينا ان لا نضيعها هباءا منثورا
ونستغلها في طاعته فلا يوجد لدينا فرصة اخرى لنعيد حياتنا من البداية
حتى نصلح ما اخطانا . لذلك خلق الله العقل حتى نعرفه به . ليس خلقه فقط حتى ناكل ونعمل
ونتزاوج ونتكاثر . لان الحيوانات تفعل كل هذا من غير عقل . اذن لماذا ميزنا عن هذه الحيوانات بالعقل
حتى نعرفه به وتستقيم حياتنا على الارض . لكن للاسف بعض الاشخاص تصر ان تعيش حياتها
كالحيوانات تاكل تعمل تتزوج تتكاثر فقط . لا يستخدمون عقلهم في معرفة الله تعالى .
2015-01-20 22:52:17
21357
user
50 -
نوف
تحية طيبة و بعد ..

الأخ محمد ان كنت سعيدا بحياتك فهنيئا لك وان كان الموقع يجلب لك الإكتئاب فأنصحك بالإبتعاد عنه طالما الحياة جميلة بنظرك, الحقيقة أن الحياة بتراكماتها ومصائبها لا تحتمل لمن يحمل في قلبه انسانية حقة فبغض النظر عن مصائب الحياة و مشاكلها وتراكماتها وحقيقة البشر المؤلمة والمخيفة ,لا أستطيع العيش مرتاحة البال وانا على معرفة بمصائب من هم حولي أو أسمع بهم أو أقرأ عنهم فضميري يؤنبني بشدة ولا أستطيع تجاهل تلك الحقيقة لأنها قمة الأنانية , أرغب في التفاؤل لكن ماحولي لا يشجعني وبدون مبالغة لم أحظى بشيء جميل طيلة حياتي التي أفكر في انهائها ولو حظيت بفرصة مثل بطل القصة لفعلت مثلما فعل لأنني أكره النفاق كرهت الناس وأقنعتهم الكاذبة أصبحت تقرفني بشدة حتى قمت بإقفال هاتفي لفترة أصبحت أخافهم حقا صدماتي فيهم فاقت كل التصورات ..لدي و الأخ اياد العديد من النقاط المشتركة ولكني شعرت بفرحة عابرة ولم يفاجئني رأيه بالانجاب ..الحقيقة انه قرار تبنيته منذ زمن طويل أن لا أنجب لعدة أسباب ولتتهموني بالجنون أولا أنا أسدي صنيعا بألا أورط نفس في حياة أنا لم أفهم كنهها بعد وأريحها من تساؤلات ليس لها اجابة ومن موت وخلافه ثم انني أحمل عاطفة مضاعفة ولا أحتمل فكرة فراقه عني أو فراقي عنه وهي فكرة واردة ناهيك عن التربية الصحيحة التي أصبحت شبه مستحيلة في عالمنا اليوم ..اياد انت عاقل بشكل لم يسبق له مثيل أحييك أخي وكتاباتك وموقعك تحتل من مساحة اهتمامي الكثير ..امضِ
2015-01-20 16:07:20
21349
user
49 -
سوسو
سيد اياد
اتمنى ان ﻻتستسلم لﻷكتئاب جميع الناس مرو بضروف صعبه
في حياتهم ابدا صفحه جديده
انت رجل رائع تستحق حياة افضل
اتمنى لك السعاده
2015-01-20 15:44:00
21347
user
48 -
انثى حزينة
لا اعرف كيف اعبر عما يجول في خاطري تاثرت بكلام الاستاذ اياد تذكرت الكثير من الاشياء وانا اقرا ما كتبه عن نفسه ...عندما كان عمري ١٧ سنه دخلت السجن في بلدي بتهمة التمرد ورايت هناك العجائب لا استطيع ان انسى ....وعندما خرجت بكفالة اختفيت عن الانظار واختفت حياتي وصرت سراب لا وجود لي لم يكن احد يعلم باني انسان اتنفس واحتاج الى الحياة مرا اخرى سوى نفسيتي تزوجت من ارقى الضباط واجملهم فتحول بعد سنين الى جلاد بحثت عن الاهل لالجا اليهم رايتهم قد اختفو ولا اثر لهم ...تعبت كثيرا وانا افتش عن شخص ما كي يصبح ملاذي واحدثه عن قصصي اليومية ولكني ورغم كثرتهم لم اجد واحدا منهم ....فكنت اراهم سيستغلون انوثتي وجرحي النازف منه ....بقيت لسنوات وحتى الان وحيدة انظر من نافذة غرفتي الى العالم وانا بداخلي اشك بانني منهم فانا اصبحت من الداخل كالحيوان الاصم والعبد الذليل داخلي تحول الى عالم غرررررريب اصم ابكم جاهل متخلف لاشيء ودائما اسال نفسي لماذا ؟ فلا اجد جوابا لست بمجنونة ولا مريضة. نفسيا ولكنني تعبة من الوحدة ولساني يحتقرني لانني لا احركه فالصمت ملاذي ... حقا اريد ان ارحل الى مكان بعيد انسى فيها الوجوه التي ظلمتني وعذبتني وانستني انني بنت ادم...الان صار عمري ٢٩ وانا اسال نفسي ترى متى سياتي ذلك اليوم ؟؟؟؟
2015-01-20 15:20:46
21344
user
47 -
محمد
أما أن العالم مفعم بالشر والنكد فهذا غير صيحيح ومخالف للواقع

الشر والنكد موجود ولكنه بقعة صغيرة في صفحه مشرقه مليئة بالسعاده
والخير ...على سبيل المثال لو عددنا حوادث سعيده .زواج . مولود جديد . وظيفه . سكن جديد . سيارة جديده . مناسبة أسرية .راحة بال . بل حتى كأس شاي في مكان هادئ أذا قارنا كل ذلك مع فترات الأسى والنكد ستختفي حتما . ولكن مايميز الخير عن الشر أن الشر مكروه بغيض للنفس يترك أثر لايمحى وأما الخير فنأخذه على انه شي روتيني أو أمر طبيعي فلانشعر به فشخص يعيش عشرين سنه في راحه ثم يصاب بحادث مؤلم يمزق أوصاله ويدخله دهاليز المستشفيات فلن يقارن العشرين بالأسبوع او الشهر او الشهور أبدا بل يستذمر ويتبرم أن لم يكن مؤمن بأراده الله سبحانه



وبالنسبة لنجاح موقع كابوس فلأنه مقطتع من نفس وروح القائم عليه


ودعني اتكلم بصراحة فرغم أن الموقع جميل وممتع ومفيد إلا أنه سبب رئيسي للأكتئاب ..كيف لا وقصة واحد تسجنك في أوهام الحزن أيام قبل أن تعود لحالتك الطبيعية ولكن هناك من لايعود إلى ماكان عليه مأئة بالمائة إلى إلى أن تتشرب نفسه الكآبة وتصبح طبيعة له . وقد أكدت الدراسات أن الأخبار من مسببات الأكتئاب لانها تريد جذب المشاهد فتركز على مايثر الأهتمام وهو بناء مستشفى وتدشين مشروع وطني وأنخفاض أسعار وفوز بطل في سباق ...عفوا عفوا بل تركز على الحوادث والكوارث حتى تجذب المشاهد


فكيف إذا جمعت تحت سقف واحد ...
أنت مثقف وأفنيت اعمرك في القراءة فلن أحسدك ولن أضع نفسي موجها .وقد تكلمت بصراحة في تعليقك فتكلمت أنا بصراحة



تحيه لك
2015-01-20 13:45:08
21324
user
46 -
الفتى الأشقر
صديقي ‏SYRIAN GIRL ‎‏ أريد أن أوجه تحية لك في هذا الموقع الرائع...
صراحتآ سعيد جدآ أن أرى تعليقات من أبناء بلدي...
صحيح مثلما قلت رح يطلعلنا كنز ولكن هذه الفكرة لا تعجبني يكفينا الكنوز اليوميه التي تهطل من السماء ولكني أقترح عليك أن تجد الصديق الرابع و نلعب شدة حيث أعرف جيدآ أننا الحلبية بارعون في هذه اللعبة كما هي نساؤنا بارعون بالطبخ هههه...
صديقي حمزة أسد الله أريد أن أرى تعليقاتك فأنا لم أعد أجدها في أي قصة ...
2015-01-20 09:29:09
21303
user
45 -
ايمان احمد حسين
اختي العزيزه دعاء خاطر كيف حالك لما كنت طفله شاهدت فيلم عربي اسمه الاعتراف الاخير بطوله نيللي ونور الشرف ونبيله عبيد من اول لقطه مت من الخوف لانها كانت لنيللي وهي رايحه تقابل نور الشرف نظراتها مشيتها كانت غريبه من اول ماتشوفيها تحسي ان الفيلم غير باقي الافلام هو مناسب للموقع الا يخوف اكثر المشاهد الاخيره لما نيللي تدخل مقبره ونور الشريف يستناها بره وهو ما كان عارف انها ميته دخول نور الشريف المقبره وقوفه عند القبر وصرخته ياالله ظليت فتره اخاف من نيللي لصغر سني لحد ماسوت فوايزير عالم ورق اتمنى تكتبي لنا عن هذا الفيلم مش لازم مقال ولو تعليق بسيط من جنابك لانك مبدعه في تحليل الافلام ودمتي بخير
2015-01-20 09:29:09
21295
user
44 -
A Docter
مرحبا ,
لقد شاهدت الفلم عدة مرات وتأثرت به جدا لدرجة أنني وعدت نفسي بأن أقوم بجولة حول العالم ذات يوم .
شكرا على المجهود .
2015-01-20 09:29:09
21284
user
43 -
ms.kaß
استاذ إياد ..

انت رائع والجميع شاهد على ذلك ،
وكما قلت في تعليقي ، هناك بعض الاشخاص حولوا نقاط غضبهم إلى لوحة فنية تعبر عن وجودهم ،،
وها أنا اليوم أرى ( كابوس ) لوحة فنية نتجت عن ضغوط نفسية من شخص كره العيش في حالة من النفاق والكذب ،

استاذ اياد ، اود ان اقف تصفيقا لما فعلته ، هذا كان صعبا , لكنك بنيت لك عالما .. لنفسك !
مكونا من أشياء انت تحبها !

انت شخص اود ان اقتدي به واخذه مثلا اعلى في حياتي .

شكرا لك .
2015-01-20 09:29:09
21282
user
42 -
كاتولي
مرحبا

امم لقد تابعت الفلم والكتاب (into the wild ) حملت ولكن

لم اقرائه حاليا

امم سوف اضع بعض النقاط حول الفلم


- الفلم جميل جدا بالرغم انه القصة الفلم لم تكن بداية ثم

منتصف ثم نهاية بل بداء الفلم وهو واصل الى الاسكا وبقية

القصة مجرد يتذكر الاحداث من البداية


- هنا محلاظة بسيطة ذكر في المقال بانه حصلت مشكلة مع والده

لكن هذا الامر لم يذكر في الفيلم اطلاقا


- انطلاق كريس في الفيلم الى البرية او طبيعة بشكل عشوائي

دون تخطيط مسبق او فكر في الموضوع جيدا مجرد قصة كل مايتعلق

به وتبرع بـ24 الف دولار هنا الشخص الذي لم يقراء القصة

وتابع الفلم ياتي في نفسه بان كريس شخص مجنون ومتسرع

او ربما يعاني من اضطراب عاطفي فلايوجد احد يتهرب من

مشاكله دون مواجهتها

- الفيلم نفسه لم يركز على الاسكا طويلا لانه كريس في

الاسكا عندما بدا يسترجع كل ذكرياته من الف الى الياء


- عندما قابل كريس الزوجان و وواين المزارع و العجوز

اتوقع تم تركيز عليهما بشكل اكبر لانه كريس رحل مدة سنتين

فاكيد قابل اشخاص كثر وذهب الى مناطق عديدة ولكنها لم

تذكر بالتفصيل بل ذكرها كريس في ثواني عديدة مع العجوز


- امم عندما ذهب كريس الى الاسكا اكيد عبر كندا لماذا لم

يذكر قصته في كندا وقصته مع العجوز الذي اوصله بقرب

الاسكا لماذا فقط مشهد واحد لم افهم حقا


- ذكر بان اهله بدو البحث عنه ولكن في لم كان مجرد مشهد

او مشهدين وانتهى كان لابد ان يكون هناك تفصيل في موضوع

البحث عنه

- لماذا لم يذكر كيف وصل كريس الى الباصوما الذي واجه

عندما دخل الاسكا وكيف واجه كريس الفصولالاربعة كما ذكر في

الفيلم بانه صور في الاسكا في اربع مراحلليصور كل فصل من

فصول سنة الاربعة


- وسؤال الاخير عندما كشف كريس بان السعادة تكمن في مشاركة

الحياة مع الاخرين هل فعلا كريس قرر الرجوع من كان ينوي

اكمال رحلته هذا الامر لايعمله سوى الله سبحانه وتعالى ثم

كريس

------------------------

-كان لابد للفلم ان تبدء بطريقه عاديه حتى نعلم سير القصة

ونكشف سبب قراره ان يكشف ذاته عبر الطبيعة وليس عشوائيا

فعلا الفلم جميل ويستحق المشاهده ولكن من لم يعلم قصته

فاكيد سينتقد فكره وقراره وهدف الفلم


- جميل ان عمل شباتر في الفيلم ولكن كنت اتمنى الشابتر تكون

على سير القصة وليس عشوائي


دمتم
2015-01-19 18:04:08
21270
user
41 -
فادية الخطيب
اسلوب سلس وانيق في عرض القصة ... شكرا للكاتبة
اما بالنسبة لشخصية كريس ... اتوقع انة الكثير من يرغب بالخروج من هذا العالم المطرب المليء بالتوتر .. ولعل الضغط الذي تعرض له كربس والحالة الاسرية هي الدافع الاول لذلك .. وأحيه على شجاعته لما فعل كم من راغب بالابتعاد عن عالمه ليستجمع قواه ولكن لم يملك الجرأة من التخلص من مسؤولياته او لم يتمكن ،لكن النقطة الفاصلة بين ما وصلت له رحلته والمنطق ( من وجه نظري ) هو الاتصال الروحي مع الله والمتمثل بالدين ، اعتقد ان كربس افتقد لقانون يلزمه ان يكون اكثر حرصا على حياته والعودة بعد ان يحقق سكينة نفسه قبل فوات الاوان ، انا مع العزلة والابتعاد عن صخب الحياه لمراجعة النفس وضبطها وكم سمعنا عن رحالة و علماء عشقوا الترحال والسفر وجمعوا العلم ... اعتقد انسان متفوق بشجاعة مميزة مثل كريس كان يجب ان يحقق الشئ العظيم في حياته .. يستحق ان يكتب له المزيد .
احببت المشاركة وشكرا لمن كان سببا بذلك
2015-01-19 17:37:32
21268
user
40 -
زهرة نيسان
انا انظر للحياة بطريقة مختلفة فهناك من يهرب بعيدا وينعزل عن العالم مثل بطل قصتنا وهناك من يقحم نفسه في الحياة معتبرها لعبة ربما يخسر او يتعرض للاذى اويقع فيقوم مرة اخرى ينفض عن كاهلة الغبار والاوساخ ويسير بثقة للامام.
ويعيش هذه الحياة التي ستنتهي يوما . واذا رأى ان لا احد يحبه ربما سينجب اولادا يعلمهم الحب ويجد بذلك من يحبه ويكونون عونا له عندما يكبر وربما اصبح عنده احفاد يروي لهم قصص شبابه بدلا من ان يبقى وحيدا طوال عمره . ربما كريس اختار ان يكون وحيداعندما قرر العودة لم يستطع ان يعود ولو ان عنده احد لما مات وحيدا .كان يتمنى رؤية اهلة لكنه تذكرهم متاخرا.
عرض المزيد ..
move
1