الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

تصرفات أمي تضايقني

بقلم : Lollita

أمي تعاملني بجفاء و تحرمني من الطعام و الثياب

 أنا فتاه عمري 17 عام ، أمي تعيش معنا بضعة أشهر ثم تسافر لباقي السنة بسبب ظروف العمل ، كنت سمينه للغاية في العام الماضي ولكن لم أكن أهتم بالأمر على الأطلاق بالرغم من ملاحظات إخوتي وجميعهم كانوا ذوي جسم مثالي ، إلى أن بدأت انتبه للأمر بسبب تعليقات زميلاتي

 وبعدما بدأت بعمل ريجيم لاحظت تعليقات أمي الغريبة وتصرفاتها حولي ، كانت هذه الأمور تحصل منذ فترة ولكني كنت أتجاهلها ولكن مع مرور الوقت ، وبعدما جاء أخي هو الأخر ليعيش معنا ، بدأت تزيد تصرفاتها وتمييزها بيننا فعندما نجلس للطعام تقدم الطعام للجميع وتهتم لهم أما أنا فتتجاهلني ، حتى أنها تصنعه لهم بينما تتركني بالرغم أني أصبحت هذا العام نحيفة للغاية ، ولكنها أصبحت تخبئ الطعام عني واذا ما وجدت شيء ناقص من الثلاجة تأتي وتستجوبني أنا من بين الجميع ، واذا جلست آكل شيء معهم عند تجمعنا دائماً ما تبعدني عن الطعام ودائماً اذا نقص شيء في البيت فأنا قد أخذته ، هي تلمح بذلك ولا تقوله صراحة ، وعندما يأتي أقاربي دائماً ما تظهرني بمظهر السيئة أمامهم وتهول أي شيء أفعله وتزيد عليه في الكلام

 حتى ملابسي دائماً تختار لي أوسع الملابس وأبشعها مما أخجل من ارتدائها ، واذا ما رأتني خارجه لا تدعني أذهب إلا اذا ارتديت شيء يكبرني بثلاث مرات ، معللة ذلك بأنه ستر ، بينما أخواتي لا تفعل لهن المثل في الملابس والطعام والمعاملة كل شيء مختلف وتعليقاتها جارحة وبنفس الوقت لا تبدو كذلك وكأنها تقوم بها بلا قصد

 وصل بي الأمر إلى شراء كل شيء من مالي الخاص حتى طعامي ومواصلاتي وملابسي ومصاريف كتبي فلا تكفيني و أضطر إلى التغيب عن الدوام ، واذا رأت معي أي ملابس جديدة خبأتها ، حتى البيض الذي أشتريه من مصروفي كانت تأخذه مني وتعده فإذا ما نقص تحرجني أمام إخوتي ، كان الحال دائماً هكذا ولكني لم أكن أهتم كثيراً و كنت أظنها في البداية تريدني أن أنقص وزني ، ولكن زاد الأمر و أصبح مأساوي

 أنا لا اعترض على ما تفعله فهي أمي بعد كل شيء ولكنها منعت عني المصروف لان الإجازة بدأت ، و أقسم لكم أني أصبحت أخاف أن أكل و أنتظر رحيلها بفارغ الصبر ، أصبحت أحياناً أكل ورق الشجر من الجوع وأخاف أن أكل عند تجمعنا لأنها تبقي تنظر علي وتبعد الطعام عني ، أصبح وزني 45 كجم وطولي 165 سم ، أنا أساساً أصبحت جلد على عظم ، هل يحق لي كرهها بالرغم من أنها سترحل عما قريب وما الحل معها بالرغم من أني كلمتها من قبل وقالت أنها لم تفعل لي أي شيء وسخرت مني وقالت أني أنهي مصروف البيت على بطني كما تقول ؟ وبصراحة لا أقدر على فتح الموضوع معها مجدداً.

تاريخ النشر : 2019-06-08

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر