الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لا أجيد استعمال الكلمات

بقلم : الحمقاء - الجزائر

أحسست أنني بلهاء لا أجيد حتى الكلام لأفعل شيئاً أخر

 لن أطيل في المقدمات ، عمري 13 سنة ، الجرأة من خصالي ، لدي الكثير من الأصدقاء واجتماعية ، أنا جد متفوقة في دراستي ، أرجو ألا تعتبروه غروراً ، أجيد الكتابة باللغة العربية الفصحى بالنسبة لعمري و دائماً ما تنبهر معلمتي وأمي وجميع زملائي ، كما أن لغتي الفرنسية مقبولة جداً خاصة في بلادي هذه اللغة منتشرة ونستعملها في الشارع بسبب الاحتلال في السابق ، لكن مع ذلك أبقى مميزة عن سائر أقراني

لكن المشكلة تكمن عندما أتحدث مع صديقاتي باللهجة الجزائرية أو العامية  أتوتر وتختلط الكلمات علي و في بعض الأحيان أفهم خطأ ، تقول صديقاتي أنني متفوقة وجميلة وطيبة لكني لا أجيد الكلام ، والكارثة عندما أحاول التحدث مع الشبان و أصبح أتكلم كالغبية والجميع ينظر لي كأنني كائن فضائي.

في أحد الأيام أُحرجت أمام زملائي كثيراً و دخلت مرحلة كأبة لم أعد أتكلم مع أحد و أحسست أنني بلهاء لا أجيد حتى الكلام لأفعل شيئاً أخر.

إخواني و أخواتي  ربما تبدو المشكلة صغيرة وليس لها تأثير، لكنها تؤدي مشاعري و تجعل الدموع تنسكب من عيني ، لهذا أطلب النصيحة ، هل سببه ضعف في الشخصية أم السن أم ماذا ؟ أنا حقاً حائرة.

تاريخ النشر : 2019-06-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر