الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لم أعد أحبه

بقلم : صوت المطر - الجزائر

لم أعد أراه الرجل أو ذلك الزوج الذي سيرافقني دربي
لم أعد أراه الرجل أو ذلك الزوج الذي سيرافقني دربي

 
السلام عليكم ورمضان كريم لكل الأمة الإسلامية أعاده الله علينا وعليكم بالخير والبركة إن شاء الله
بداية سأبدأ بسردي قصتي التي تؤرقني وأعتقد انني سأظلم شخصا لم يؤذني ، ذنبه الوحيد أن يبني أسرة . المهم:

أنا من أسرة متوسطة الحال حمد الله في نهاية العشرينيات مقبولة الشكل وأعمل ، في سنوات خلت كنت من يتقدم لي يفسخ الخطوبة لأسباب مجهولة بعد أن أكون قد جهزت نفسي وحضرت أموري حتى أصدم برد الفسخ 
مؤخرا تقدم لي شابا متوسط الحال لا أتكلم عن الشكل والمظهر لأنني والحمد الله صراحة لا ألتفت لهذه الأمور سوى أن يكون شخص متخلق ويخاف الله وعاملا يحقق متطلبات الحياة الضرورية على الأقل

خطبني لمدة سنة و تعارفنا وأحبني وانا كذلك أعجبت بأخلاقه وهدوئه للأسف وأنا أعلم أنكم ستلومنني على ما سأقوله لكن ما إن قررت أن أكتب قصتي هنا إلا أملا في إيجاد حل منكم أو رأي سديد أستند عليه على الأقل لا أظلم شخصا لا ذنب له سوى أنني لم أعد أحبه
نعم لم أعد أراه الرجل أو ذلك الزوج الذي سيرافقني دربي حتى لم أعد أحضر لعرسي وكأنني ثقلت وأصبحت تعاملاتي معه باردة وقد لاحظ ذلك ولكنه يسعى دائما للتراضي فيما بيننا


فكرت مؤخرا أنني سأنهي علاقة الخطوبة وأطلب منه أن كل واحد منا ذهب ليرى حياته لكن أمي إنهارت ورفضت بحجة كلام الناس وأن لي سوابق خطوبات فاشلة متعددة وأن أبي سيغضب مني ولا يكلمني
تراجعت عن الأمر إرضاءً لأهلي لكن من سيراضيني 
ماذا أفعل لم أعد أحبه لا أستطيع إكمال طريقي معه لأنني لم يعد لدي أي شعور تجاهه للأسف .. أفيدوني على الأقل وساعدوني ، 
أرجوكم بدون تجريح .


ملاحظة : كنت مصابة بعين شديدة في سنوات خلت مما  أدت لتعطيل أموري لكن رقيت وشفيت بحول الله

تاريخ النشر : 2019-06-14

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر