الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لماذا عقلي يفكر عشوائياً ؟

بقلم : نور اليقين - الجزائر

أشعر أنني المذنبة حتى على شيء لا يخصني
أشعر أنني المذنبة حتى على شيء لا يخصني

 
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته 
اللهم صل و سلم على سيدنا محمد (عليه ألف صلاة و سلام ) 

أنا عمري 15 سنة و منذ أن بلغت 12 سنة و أنا أعاني من هذا المشكل ( التفكير العشوائي ) ، منذ أن كنت صغيرة حصلت الكثير من الذكريات المؤلمة لي في حين أنني لا أعرف معنى الشعور بحنانة الأب ، و في ذلك الوقت أمي تزوجت و حصلت الكثير من الأشياء . فمنذ أن تطلقت أمي مرة أخرى لم يكن أحد يفهمني و أنا صغيرة و حتى هذا الوقت لذلك كنت أصنع عالمي الخاص ، و كنت أتوهم أشياء مثل أن دائماً شيئا سيئا سيحصل معي دئماً ، و عندما كبرت قليلا كان الجميع يعاملني كأنني دائما المذنبة على كل ما يحدث ، فكنت حتى و مازلت لا أعرف التعبير عن مشاعري و الآن أنا ضعيفة الشخصية وأبكي على أبسط الأشياء ، بحيث لا أبكي على الكبيرة فإنني لا أتكلم عن حقي و أشعر أنني المذنبة حتى على شيء لا يخصني و كأنني أفقد عقلي 

و الأكبر من هذا ، فإنني دائما أتوقع الأسوأ و دائماً ما أخاف حتى من الأطفال ، و دائما ما أحب الاهتمام الكلي ، إنني أفقد صوابي بحيث أن عقلي يفكر عشوائياً دائما ، حتى عندما أصلي ، يا إلهي ساعدني أرجوك ، و أنا لا أستطيع البوح أكثر من ذلك 

تاريخ النشر : 2019-06-16

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر