الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : اعتبارا من تاريخ 1 - 8 - 2019 سيعاود الموقع التحديث واستقبال المواضيع والمقالات والتعليقات

مبروك ...المبروك

بقلم : الخيالي - حضرموت

رأيناه يمشي بعكس اتجاهنا
رأيناه يمشي بعكس اتجاهنا

 
مرحبا يسعدني مشاركتكم قصتي و التي حصلت لي عام 2011 
كنا في زواج إحدى الأقارب في منطقتي ، و عندما قارب موعد وجبة العشاء ( وجبة العشاء في منطقتي تكون تقريبا الساعة الخامسة مساءً أي قبل المغرب ) عندما نادى منادي من جماعة أهل الزوج بضرورة إحضار بعض قوالب الثلج لوجبة العشاء ، فتطوعت أنا و أحد الأصدقاء بالمهمز و تحركنا بالسيارة و اتجهنا إلى محل الثلج الذي يبعد تقريبا خمسة كيلو من موقع الزواج 

بعد ماتزودنا بالقوالب رجعنا عائدين إلى مكان العرس ، و في منتصف المسافة تقريبا رأينا أحد الأشخاص من أهل المنطقة و يدعى مبروك (و مبروك هذا من الناس الطيبين الذين في حالهم و نادر المخالطه مع الناس (على نيته ) على حد قولهم ) ، المهم رأيناه يمشي بعكس اتجاهنا ، فتوقفنا بجانبه و قلنا له أين ذاهب يا مبروك و قد حان وقت وجبة العشاء ، فلم يرد علينا . و أيضا قلنا له اركب و ارجع معنا للعشاء ، وأيضا لم يرد علينا و لم يعبرنا . فقال صديقي اتركه يمكن شيء ضايقه في الزواج ، و معنا الثلج سيذوب .

تركنا مبروك و اتجهنا في عجل إلى مكان العرس و عندما وصلنا اتجهنا مباشرة الى موقع براميل الماء لوضع القوالب وكانت المفاجأة عندما شاهدنا مبروك جالس مع بعض الرجال في ساحة العرس ، فأوقفنا السيارة و دعينا بعض الشباب لحمل القوالب و اتجهنا و صديقي إلى مبروك و باشرناه بالسؤال: كيف وصلت قبلنا يا مبروك و نحن تركناك على بعد كيلوين و نصف تقريبا ؟. فرد مبروك بتلعثم: أنا جئت قبل ساعة ولم أترك موقعي هذا أبدا ..قلت وصديقي كيف ؟ (مرة واحدة ). فرد أحد الرجال الجالسين معه فقال أنا و مبروك جالسين من ساعة مع بعض و لم يتحرك مننا أحد ..فقلت طيب من الذي قابلناه قبل دقائق متجه بعيدا من هنا..فقال رجل آخر من الجالسين مع مبروك بكلمات ماتزال تتردد في أذني ( هذا مبروك و هو فعلاً مبروك و هناك من يتمنى أن يكون مثله حتى من العالم الآخر ) .

تركناهم و رجعنا إلى سيارتي و جلسنا نفكر و نفكر من هذا الذي قابلناه قبل دقائق ، و جاءت و جبة العشاء و لم نتذوق حبه رز واحدز من التفكير و الرهبة و الأدرينالين الذي لم يتوقف في الضخ..

تاريخ النشر : 2019-06-17

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار

التعليق مغلق لهذا الموضوع.