الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عالم القطط المذهل

بقلم : Xia Fiandri

اعجاز الخالق في خلق هذه الكائنات الرائعة
اعجاز الخالق في خلق هذه الكائنات الرائعة

عالمنا عموما مليء بالمعلومات و الأسرار التي لا تزال محور جدل العلماء الذين لا ينفكون ينقبون عنها و يتقفون أثرها. و قد تبين أن البشر ماهرين في استخلاص مختلف المعلومات و الحقائق لتحويلها الى خدمات لهم و لتساعدهم في أمور حياتهم.

و خير مثال على ذلك هذا المقال الذي يتحدث بطريقة رئيسية عن القطط و عن اعجاز الخالق في خلق هذه الكائنات الرائعة, و بالطبع لن نذكر معلومات عادية عنها بل سنذكر معلومات نادرة و غير عادية و تخص البشر و قد تساعدهم في مسعاهم نحو التقدم و التطور (على سبيل المثال : يمكن للضفدع أن يكشف للبشرية سر الخلود, و يمكن للدب القطبي ان يساعدنا في علاج مرضى السكر, و يمكن للغراب ايضا ان يكشف تركيب دماغ الفضائيين, و لكن هنا سنتحدث عن معلومات من هذا النوع للقطط)..

أولا .. لنبدأ بمعلومة مخيفة تليق بوصف هذا الموقع الجميل كموقع مهتم بالرعب ..

أكدت دراسة أجريت عام 2010 أن القطط مسؤولة عن انقراض ما لا يقل عن 33 فصيلة من الطيور في كل أنحاء العالم كما أن القطط التي تعيش خارج المنازل قد تقتل ما يساوي 3 مليارات و 700 مليون طير كل عام, و هذا أكثر نصف عدد سكان العالم, يا للطيور المسكينة !

القطط مسئولة عن موت ملايين الطيور حول العالم

غريزة القتل الشرهة هذه عند القطط قد تدفع الطيور و الكثير من الحيوانات الأخرى الى الانقراض, و لذلك نجد العديد من حكومات العالم تحرض على قتل القطط السائبة أو تعقيمها (جعلها غير قادرة على التكاثر).

و لكن في حين أنها تبدو كنمور صغيرة, الا أن للقطط جانبا ألطف, و سواء كان القط كبيرا أو صغيرا, فجميعها يخرخر (يقرقر), و لا أحد يدري لماذا, لكن العلماء يعتقدون أن القطط تخرخر عند السعادة أو عند الاصابة و المرض لتهدأ من روعها و لتطمئن نفسها, و نرى أيضا أن القطط تخرخر قبل أن تموت. و تلك الخرخرة هي أقوى مما ندركه, اذ أن لها خصائص شافية.

فلنشرح لكم ذلك : عندما يخرخر القط فأنه يقوم بذلك بمعدل 25 ذبذبة في الثانية, و معدل الخرخرة ذاك يمثل موجة الشفاء. و قد أثبتت دراسة حديثة أجريت في كاليفورنيا أن ذبذبات كخرخرة القطط تحسن من كثافة العظام و تساعد على آلتآم الجروح و ترميم الأضرار الجسدية (كسر في العظام, اصابة الأنسجة و العضلات, تتلف الخلايا) ... سبحان الخالق ..

اذا كنت لا تعرف ما هي خرخرة القط .. استمع للفيديو

و ان استطعتم تصديق ذلك فان العلماء يدرسون اليوم كيفية الاستفادة من خرخرة القطط للتمكن من ارسال الناس الى المريخ, لأن رواد الفضاء يعانون من مشكلة نقص كثافة العظام و ضمورها بسبب بقائهم في مكان صغير و مغلق (الصاروخ) و منعدم الجاذبية اذ أن هذه الأخيرة هي التي تحفظ تماسك و تصلب العظام و بآنعدامها فآن العظام تكون معرضة للكثير من الأخطار الجسيمة, و تلك المشكلة هي خطيرة حقا اذ قد تسبب عيوبا في بنية العظام و تهششها, و يعتقد العلماء ان حل هذه المشكلة يكمن وراء ابتكار طريقة لتعريض رواد الفضاء لخرخرة القطط التي يمكنها تحسين كثافة عظامهم و تماسكها و التقليل من نسبة ضمورها و هشاشتها.

و على نحو خارق, يعرف عن القطط أنها قادرة على النجاة من حادثة سقوط دون ضرر من ارتفاع قد يضاهي ارتفاع تمثال الحرية أو برج ايفيل.

و لكن كيف ؟

للقطط قدرة عجيبة على تعديل اجسادها في الهواء 

لنفهم ذلك, دعونا نلقي نظرة عن العمود الفقري للقطط.
تمتلك القطط 30 فقرة في عمودها الفقري مقارنة بـ 24 فقرة فقط لدى البشر, و يمكنها هذا العمود الفقري القوي من الانحناء بنسبة 180 درجة ما يسمح للقطط أن تدير رؤوسها في الهواء و ان تدير بسرعة أقل من الثانية بقية أجزاء جسدها. و في الوقت نفسه, يحمي القط الساقط ظهره من أن يتهشم عبر مد أطرافه بانحراف.
و يمكن للقطط أن تتلاعب بأجسادها لتحط على الأرض بقوة 5 مرات أقل من سقوط بشري أوحيوان آخر أو جسم جامد من الارتفاع نفسه.

و المذهل أن طريقة سقوط القطط قد تساهم في تطوير الاسعافات الأولية لدى البشر. و حاليا, يدرس الباحثون في جامعة "جورجيا" للتكنولوجيا الحديثة ديناميكية العمود الفقري للقطط لصنع روبوتات (آلات) غير قابلة للكسر و تصحح وضعياتها من تلقاء نفسها لاستخدامها في عمليات البحث و الانقاذ.

سبحان الخالق المبدع الذي لم يخلق أي شيئ عبثا .. و الحمد لله دائما و ابدا ..

المصادر :

- يوتيوب: ناشيونال جيوغرافيك .. عالم الحيوانات المذهل حلقة القطط
- Purr - Wikipedia
- Do Cats Really Have Nine Lives?
- How Can a Cat Survive a High-Rise Fall? Physics! | WIRED

تاريخ النشر : 2019-08-19

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر