الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

اشباح الرحبة وكنوزها ...اساطير ام حقيقة؟

بقلم : ب. الرحبي C7 - دير الزور-الميادين
للتواصل : [email protected]

ما حكاية العجوز الشبح الذي يدور حول القلعة؟
ما حكاية العجوز الشبح الذي يدور حول القلعة؟

في اقاصي الشمال السوري وعلى مقربة من الحدود العراقية تقع بقايا قلعة ظلت شامخة لمئات السنين ... ليس فقط بأسوارها العتيقة التي تترائى من مسافات بعيدة ، بل باشباحها أيضا وكنوزها المفقودة التي يحكي الناس عنها قصصا غريبة .. لكن قبل أن نطارد تلك الأشباح ونحفر الأرض بحثا عن كنوزها الدفينة .. دعوني أحدثكم قليلا - وبأختصار شديد - عن تاربخ تلك القلعة لأنه على صلة وثيقة بتلك الحكايات الغريبة التي تحوم حولها.  

قلعة الرحبة الغراء في مدينة الميادين والتي عمرت بالعام 854م على يد مالك بن طوق بن عتاب التغلبي في عصر الدولة العباسية.

سميت القلعة بهذا الأسم نظرا لاسم المدينة السابق (رحبوت) الآرامية ويعتقد بعض المؤروخون ان مالك بن طوق قد عمرها ليجعل لتغلب اسماً لامعا خصوصاً بعد هزيمتهم بحرب البسوس ورحيلهم من نجد إلى بلاد الشام بالعام 534م.

وظلت تلك القلعة قاعدة عسكرية قوية فلم يرد الوزراء في الدولة العباسية بقائها حكرا لقبيلة تغلب فبعد وفاة مالك بن طوق قد خلفه ابنه احمد عليها ليطرد منها من قبل ابي السراج.

اطلال القلعة .. مازالت صامدة رغم مرور القرون

ولاحقا وبالعام 969م وفي عهد ناصر الدولة الحمداني قد انتفض جمان التغلبي ليستعيد القلعة لكنه هزم وحوكم بالنفي خارج البلاد...لتصبح القلعة قصرا لاربعة عشرين والي تناوبوا على حكمها ويعول المؤروخون السبب انها قلعة محصنة باسوار هائلة بالأضافة لوجود ممرات سرية تحت الأرض لإدخال الطعام والمؤن في حالة حدوث حصار للقلعة مع وجود برج مراقبة بطول 26 متر عدا اهم خاصية فيها وهو وجودها بارض شبه مسطحة مما يجعل رؤية الأفق امر سهل للغاية.

بعدها بـ 898 عاما قد استطاعت قبيلة تغلب استعادة القلعة على يد الشيخ احمد الرحبي واسمه أحمد ابن عمر بن ويس آغا الكبير بن صالح بن غانم الرحبي وهو من ذرية مالك بن طوق التغلبي ومن أصغر احفاده لتصبح عاصمة إدارية لمدينة الميادين الحديثة وقد هجرت تماما بالعام 1929 لينتهي تاريخ قلعة بعمر 1164 سنة.


بعد ان حكمها اكثر من ثلاثين والي وسيد ووزير خلال اربع عصور قد نسجت حول القلعة اساطير كثيرة لا يعرف مصدرها لكن جزء منها حقيقي وقد انتشرت اخباره.

الكنوز المخفية

سيف من الذهب

اين اختفى السيف الذهبي ؟
كان من المعروف ان الشيخ أحمد امتلك سيفا من الذهب الخالص يزن مايقارب 4 كيلو غرام لكن احد خدم القلعة (كان ينادى بابن عليان التميمي وتعود اصوله لمدينة بريدة في نجد) سرق السيف ودفنه في صحراء الظّهَرة التي توجد فيها القلعة وهرب لكن تم الإمساك به لاحقا وحينما رفض الاعتراف بفعلته قام خليل ابن الشيخ احمد بشنقه مع إحدى الخادمات التي شك انها ساعدته للوصول للسيف.
لكن البعض يعتقد ان ابناء الشيخ أحمد اتفقوا على تلفيق التهمة له بعد ان طلب خطبة ابنة الشيخ ولأن الرجل كان متدنيا فالشيخ وافق فقاموا بسرقة السيف واتهموه اما الخادمة فيعتقدون أنها اخفت السيف لمساعدتهم لكنها سرقته لاحقا.

لو كان خبر السيف صحيحا فان قيمته اليوم ستزيد عن 224 الف دولار عدى ان له قيمة تاريخية.

عملات الذهب

من المعروف ان احمد الرحبي كان ذو ثراء فاحش للغاية ويعتقد البعض انه قد أخفى عملات من الذهب في مكان ما في صحراء الظّهَرة وقد اخبر أبنائه بمكانها في حالة دمار القلعة.
شخصيا لا أعتقد بوجود مثل هذا الكنز ، فمنذ ان هجرت القلعة الى يومنا هذا قد حاول العشرات إيجاد الكنز ولم يجدوا شيئا وقد تعرضت الصحراء للطوفان ثلاث مرات ولم يظهر شيء من الكنز.

سندات الأراضي

اراضي وممتلكات كثيرة كانت تابعة للقلعة

كانت معظم مدينة دير الزور وضواحيها ملكا للشيخ احمد وبعد انهيار الدولة العثمانية كان يوجد في القلعة سندات لعشرات الأراضي والمحال في عامة دير الزور بأسم ابناء الشيخ أحمد الأربعة وابنته واحفاده...لكن وبسبب اختلافهم فقد تم بيع معظم تلك الأراضي بسعر زهيد نتيجة انهيار الأسعار في تلك الحقبة ومع ذلك ظلت بعض الأراضي مجهولة المالك الى ان اخذتها الحكومة لاحقا مما يجعل باقي السندات عديمة القيمة وان وجدت.

عملات عثمانية

وجدت بالفعل بعض العملات العثمانية داخل القلعة ويقال ان بقايا تلك العملات لا تزال موجودة...وعلى حال السندات فانها عديمة القيمة اليوم.

الكنز الوحيد الذي وجد هو وثيقة عثمانية مكتوبة بماء الذهب قد كتب عليها امر تعيين الشيخ أحمد الرحبي والي على دير الزور ومنحه لقب الآغا (لقب عسكري تركي). وتلك الوثيقة قد احتفظ بها احد ابناء القبيلة وتم منحها للمتحف التركي العثماني مجانا في سبيل حمايتها.

أشباح القلعة

سمعت الكثير من القصص عن تلك الأشباح ورغم انني لا أصدق بالأشباح لكن تلك القصص منتشرة الى حد بعيد.

لو اقتربت من حدود القلعة ليلا ستسمع صراخا مخيف لا يبدو كأنه صوت للرياح تحتك بشيء ما وسيلوح لك بالافق مشنقة بجانبها قبرين يقال انها للخادم والخادمة الذي اعدمهما خليل ابن الشيخ أحمد... ولأن البعض يعتقد انهم اعدموا ظلماً وجوراً فان اشباحهم لاتزال موجودة.

عجوز مريب

يقال ان القلعة تعج بالاشباح

في الليالي المظلمة يقال ان عجوزا يطوف حول القلعة يجمل ضوءا بيده ويتكأ على عصا وهو يتمتم بكلمات غريبة بعضها مفهوم ويختفي عند حدود الفجر واذا ماحاولت اللحاق به سيدخل للقلعة ويختفي هناك... شاهدت هذا الامر بنفسي.. في الواقع لم أشاهد عجوزا يدور حول القلعة لكنني شاهدت ضوء مريب حول القلعة.

أفعى عملاقة

يقال ان من يدخل القلعة ليلا سيجد ثعبان ضخم بانتظاره وقد حدثت قصة حقيقية لطفل لقي حتفه بالعام 2007 فقد كان اهله يخيمون بصحراء الظهرة بعد المغرب وقد اختفى الطفل وبحثوا عنه ويئسوا فدخلوا القلعة بعد طلوع الفجر ليتفاجئوا بجثته حيث ان جثته وجدت بالقلعة وعظامه مهشمة تماما ولحمه مُعّتصر...
بعض الأقوال التاريخية قالت ان ناصر ابن الشيخ أحمد كان مولع بالثعابين ويحضرها للقلعة سرا إلى ان نهاه والده عن ذلك ، وإحدى الأقوال انه اشترى أفعى ضخمة للغاية من سحار كان يدعي قدرته للتواصل مع الجن وان تلك الافعى تعمر لآلاف السنين...الأمر العجيب هو وجود آثار أفعى ضخمة على التراب بعد الأمطار الليلية.

صراخ غريب

يسمع في بعض الأحيان صدى صراخ غريب مصدره القلعة في الليل او النهار قد يكون لرجل او امرأة.

سراب البرج

احيانا يترائى سراب البرد من بعيد

كان بجانب القلعة برج مراقبة بطول 26 متر وفي ساعات الفجر الأولى سيترائ لك منظر البرج من بعد...اعتقد ان الامر مجرد سراب فقط.

خوف الكلاب

الكلاب تمرح بصحراء الظهرة لكنها لا تجرأ على دخول القلعة إطلاقا خاصة بعد الغروب حيث انها تنفر من حدود القلعة ولا تتجرأ على الاقتراب من حدودها.

هذا اهم ما عرف عن رحبة مالك بن طوق منذ القدم والحاضر.

هوامش :

- يقال ان ابن عليان التميمي كان متزوجا بالسابق وله أطفال.

- بعض الكنوز التي وجدت بقلعة الرحبة ليست منها بل من مدينة رحبوت الآرامية حيث ان القلعة بنيت على انقاضها.

- رغم ان قبيلة تغلب قد كانت لها قوة بعهد الدولة الحمدانية التغلبية لكنها لم تعر للقلعة اهتمام بالغ.

المصادر :

- رحبة الميادين : تاريخ قلعة ومدينة
- قلعة الرحبة - ويكيبديا
- بعض القصص الشعبية المتداولة عن القلعة

تاريخ النشر : 2019-08-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر