الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

الحياة الفانية

بقلم : لؤي - الجزائر
للتواصل : [email protected]

فضربني ضربة لم أتخيلها في حياتي ابدا كانت مثل أن يحرقوك حيا الف مرة
فضربني ضربة لم أتخيلها في حياتي ابدا كانت مثل أن يحرقوك حيا الف مرة

أنا هيثم ، لا أعرف أين أنا ! ما هذا المكان أين هو النور ؟ أين أنا  بحق الجحيم هل أنا ميت هل أنا في المقبرة ؟

***

أجلس على الكرسي الهزاز مع أصدقائي الثلاثة و أخذ سيجارة و أبدأ بالتدخين ، و لكن على ما يبدو هذا نوع جديد من السيجارة لم أره من قبل ،

لؤي : كم من مرة قلت لك لا تدخن في منزلي تكره أمي بشدة رائحة الدخان

هيثم بإستهزاء : و أين هي  أمك انها ليست موجودة 

لؤي : ستعود في المساء

رؤوف : حسنا يكفي .. لماذا لا نفعل شيئا مفيدا
كالجري معا مثلا ؟ او الصلاة في المسجد

محمد : معك حق هيا نصلي فالظهر سيؤذن بعد قليل

أومأ رؤوف و لؤي برأسيهما موافقان عن هذا لكن أنا اقول
ولله أنا متعب سأذهب للمنزل إذهبو انتم .

رؤوف : مارس الخير في حياتك لربما تموت في أية لحظة ..

و أنا اقف من على الكرسي و أقول لهم
: غدا نلتقي باي

فخرجت من منزل لؤي و ضميري يقتلني لأنهم سيذهبون للصلاة مجتمعين و أنا أذهب للمنزل للعب العاب الفيديو و سماع الأغاني .. اه كم هي رائعة العاب الفيديو.

فدخلت المنزل و وجدت أخي الصغير يبكي لا أعلم السبب فسألته :
- لماذا تبكي ؟

أخي و بوقاحة : لماذا أكلت الشكولاتة الخاصة بي ؟ كانت هدية من معلمتي

- اه آسف لكني كنت جائعا جدا لذا سامحني

فصعد أخي إلى غرفته و الندم يملأ وجهي
فدخلت إلى غرفتي و إستليقت على السرير ، فجأة يرن هاتفي

-الو ، الو من معي

أمي : هيثم أين أنت ؟ ، (و بصوت بكاء) لقد ماتت أمي أو بالأحرى جدتك و سيدفنونها غدا

حزنت كثيرا لهذا الخبر لأني لم ازر جدتي منذ سنتين مع أنها قريبة جدا من منزلنا بل تسكن في العمارة المجاورة لنا

آه كيف ؟ سنتين و لم أزرها ؟ مع أني كنت أمر بجوارها دائما

آه كم أنا شرير لا أفعل الخير مطلقا . ليتني صليت مع أصدقائي ، ليتني لم آكل شوكلاتة أخي ، ليتني زرت جدتي ، أنا نادم لأني كنت أرتكب المعاصي ، نادم لأني لا أقوم بصلة الرحم و نادم لأشياء كثيرة .. ثم نمت قليلا ، و بعد بضع دقائق سمعت صوتا ..

- لقد فات الأوان ، لقد فات الأوان ، لقد فات الأوان ...
إستيقضت مفزوعا من هذا الصوت لكن لا أحد !! فعرفت أنها مجرد أوهام لا أكثر فعدت للنوم مجددا ...

بعد أن إستيقضت وجدت اخي و هو يلمسني فقلت له توقف ، لكنه أكمل و بدأ يضربني فغضبت و صرخت في وجهه : توقف يا أخي !!!
فخرج من الغرفة و هو يبكي ، ياليتني لم أصرخ بشدة عليه و بدأ يصرخ : أبي تعال أبي بسرعة !!!
عرفت انه سينادي أبي لكي يضربني فهذا ما يحصل دائما عندما أُغضب اخي الصغير ... فدخل أبي و بدأ يلمسني و يضربني لكن فجأة وضع أذنه على قلبي و بدأ يبكي لكن لماذا ابي يبكي ؟ ، لم أره يبكي في حياتي كلها !

فخرج هو و أخي و تركوني فعدت للنوم لاني محتار و متعب من هذه العجائب التي تحصل بحياتي !

بعد أن إستيقضت و نزلت الى المطبخ رأيت أمي و الجيران و أعمامي و أخوالي يبكون و سمعت أمي تقول :
- لماذا يا ربي هو لم يتجاوز الـ 18  عاما و أنت أخذته.
خالتي: هل أخبركم الطبيب سبب الوفاة ؟

أمي: نعم إنها سكتة قلبية ، سكتة قلبية لشخص عمره 18 ! عام أنا لا أفهم

خالتي : الأعمار يبد الله وحده

كانت كلمة وفاة مثل الرصاصة على قلبي خاصة كلمة سكتة قلبية اه اه ..  فأدركت أني  متت ، ماذا ؟ بهذه البساطة ؟ بهذه السهولة ذهبت من الدنيا ؟ مستحيل مازال عندي أعمال يجب أن أقوم بها مازال الكثير آه لن أرحل الآن أنا لم انتهي من أعمالي ...

فرأيت أصدقائي و ذهبت إليهم و سمعتهم يقولون

لؤي: الله يرحمه كان صديقا وفيا

رؤوف: مسكين

محمد : أين هو الآن يا ليته يسمعنا
فصرخت أنا : نعم أنا أمامكم يا اصدقاء !!
لكن لا احد يسمع.

ثم بدأو بغسل جسدي و بدأو بحمله و خرجو من المنزل فتبعتهم
فوصلو الى مقبرة فعرفت انهم سيدفنوني فبدأو بدفني و صلو صلاة الميت علي ثم ذهبو
فبقي أصدقائي و عائلتي نصف ساعة أخرى ثم ذهبو هم ايضا !

آه كيف تتركوني هكذا ؟ فتبعتهم لكن لم أستطع الخروج من المقبرة كان لدي حدود .

فذهبت إلى قبري لأنام لانه لا يوجد شيء افعله
لكن بعد قليل إستيقضت على صوت مخلوقين يا ربي كم هما مرعبان ، لديهم أسنان حادة و قرون و بشرتهم حمراء، أحدهم يحمل فأسا كبيرا و الآخر يحمل كتابا على يده.

فقال صاحب الكتاب : من هو ربك ؟
من هذا السؤال عرفت انهم ملكي الموت ، سيسألونني ثلاث اسئلة هكذا درست في المدرسة آه أخيرا المدرسة بدأت تنفعني .

لكن أنا أعرف الجواب . الجواب اكيد هو الله لكن لم أستطع قولها لساني تجمد !.. عندما كنت في الدنيا كنت أظن أن الإجابة سهلة جدا لكن يا الله كم هي صعبة جدا !

فتحرك صاحب الفأس و بدأ بحملها .
كيف هل حقا سيضربني بهذه الفأس ؟ إن حجمها كالجبل أكيد سأموت!

فضربني ضربة لم أتخيلها في حياتي أبدا كانت مثل أن يحرقوك حيا ألف مرة ، ألمها لا يوصف ، 
فبدأ بالإعادة ، من هو ربك ؟

لم أرد أن يتم ضربي مجددا .. و بصعوبة قلت له : ربي هو الله
ثم قال من هو دينك ؟
فقلت ديني ، ديني ، ديني آه لساني كم هو يؤلمني .
لكن بصعوبة قلت : ديني هو الإسلام
فقال  : من هو رسولك؟
فقلت رسولي هو محمد صلى الله عليه و سلم .. قلتها بسهولة !!!

فذهبو ......

كنت أفكر ماذا سأفعل يا ليتني صليت آه يا ليتني عملت عملا صالحا و بدأت بالصراخ
ربي إرجعني لعلي أعمل صالحا ، ربي إرجعني لعلي أعمل صالحا !!

و يتم الرد علي : لقد فات الأوان ، لقد فات الأوان ...

فأردت البكاء لأنني نادم جدا نادم لكل وقت ضيعته لم أذكر الله .

عرفت أن الجمال و المال لا تنفع هنا ، هنا فقط الأخلاق ، الدنيا مالها هو المال و الجمال أما الأخرة فمالها هو الأخلاق .

آه و أخيرا إستطعت الخروج من القبر ، خرجت و ذهبت إلى المنزل و وجدت أمي و أبي و أخي يضحكون لكن لماذا ؟ هل نسوني ؟ هل أصبحت مجرد ذكرى عندكم ؟؟؟ فخرجت و أنا محبط و ذهبت إلى منزل صديقي لؤي و لكن مجددا وجدتهم مجتمعين يلعبون و يصرخون بالمرح ، كأني كنت عندهم مجرد أسطورة !!

فذهبت إلى قبري و عرفت أن مصيري هو الجحيم لأني كنت لا اصلي لاشيء 
ثم فجأة دخل شخص أحمر قبيح جدا جدا لا يوصف قبحه ، إقترب مني و بدأ يأكل رجلي فصرخت صرخة كبيرة جدا ،  ثم بدأت أسمع صوت ، ما هذا الصوت ؟؟
إستيقظ .. إستيقظ ....

فجأة إستيقضت ووجدت نفسي عند منزل صديقي على الكرسي ،

لؤي : ماذا حدث لك ؟ بدأت بالتدخين و فجأة أغمي عليك !

محمد : آسف صديقي لكن تلك السيجارة نوع من المخدرات

هيثم و بسعادة كبيرة تغمر وجهه : أجل أنا حي لم أمت بعد أجل شكرا يا ربي ...
إستغرب أصدقائي مني فقلت لهم  : سأذهب معكم للمسجد هيا بنا ..

ففرح أصدقائي و ذهبنا للصلاة و عندما انتهينا ذهبت مسرعا إلى جدتي و زرتها ، كانت على فراش الموت و قالت لي : كنت أنتظرك ، شكرا لزيارتك لي لأنها آخر مرة أراك فيها !!

فماتت بين يدي و تساءلت ؟؟ هل ستمر جدتي الأن بما مررت به ؟؟ آه يا جدتي لا تقلقي فالله معك
فذهبنا و دفنناها و عدت للمنزل و وجدت أخي يبكي فقلت له : لماذا تبكي ؟؟
فقال لي و الحقد يملأ وجهه : لماذا أكلت الشوكولاتة  الخاصة بي ؟ انها هدية من معلمتي و بدأ بالبكاء !

مممم ماذا هل يعني أن الوقت يعيد نفسه ؟ هل سأصعد إلى غرفتي الآن و انام ؟ ثم فجأة ستحدث لي سكتة قلبية ؟؟ و أموت ؟
لا ، أفضل أن أموت و أنا أصلي خير من أن أموت و أنا نائم ...

إعتذرت من أخي و أعطيت له حاسوبي المليئ بالألعاب ... و فرح جدا بهذا و قبلني ثم ذهب
 أما أنا فذهبت الى الصلاة و بدأت أصلي ..

بعد لحظات سمعت صوت يقول :

لقد إنتهي وقتك ، لقد إنتهي وقتك لكنك أحسنت
فأغمضت عيني و لم أعرف أين أنا ؟؟ ثم اتى الي شخص جميل جدا قال لي : أنا ملاك من الملائكة أبشرك بالجنة ، فرحت بشدة و أمسك يدي و أخذني اليها !!

أخيرا رأيت الجنة ! آه لن تتخيلو جمالها لم أتخيله أبدا في حياتي !! ... كان لديها الـ....

آسف لن أستطيع أن أصفها لكم لأن رسولنا الكريم قال بأن شكل الجنة لن يخطر على بال أحد منا !
لذا تخيلوها فحسب.

------------
تمت

تاريخ النشر : 2019-08-22

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
send
Marwa Elhousein - egypt
Nana Hlal - سوريا
نجلاء عزت (الأم لولو) - مصر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (27)
2020-04-22 09:24:57
347637
27 -
القلب الحزين
قمة في الروعة أحسنت.
2020-04-09 09:32:46
345481
26 -
أنيس5
أين كنت تخفي موهبتك ؟
2019-09-04 14:48:18
313334
25 -
mika02
القصة رائعة جدا شكرا لك اختك من الجزائر
2019-08-28 22:15:15
311957
24 -
أوتاكو*h الحزينة
ياه كم هي قصة جميلة تابع يامبدع أختك من الجزائر
2019-08-28 05:28:57
311741
23 -
واري
شكرا يا مبدع إستمر في إمتاعنا أخوك من الجزائر
2019-08-27 13:00:26
311628
22 -
غرام العتيبي
يسعد مساك .. لست أهلاً للنقد ولكن عندي ملاحظة لا أعلم لو تم ذكرها ف التعليقات .. لايجوز التسخّط والتذمر والإعتراض ع الأقدار في قولك : ( لماذا ياربي ... الخ ) وكذلك وصفك للملائكة بهذا الوصف عفى الله عنا وعنك

والجيد فيها رسالة واضحة عن عدم التهاون والتقصير

بارك الله فيك
2019-08-26 18:42:48
311504
21 -
طايش‏ ‏وعايش
احسنت‏ ‏‏ ‏المقال‏ ‏جميل‏ ‏
جدي‏ ‏استمر‏ ‏اخي‏ ‏الحبيب
لؤي
2019-08-24 15:19:03
310997
20 -
ترهونة الفخر
ههههه لا يا لؤي أني ولد لكن إسمي في التعليقات هو إسم مدينتي في ليبيا
2019-08-24 06:05:45
310908
19 -
مريام مريام العراقيه
فكرة القصه ...هي ان تصرفت بحسب طبيعتك ف سيعاقبك الله!!الذي أعرفه أن الله غفور رحيم يحبنا اكثر من الأم والأب...والموت يعني هو القرب من خالق الأكوان ..والله يعلم أننا بشر تتنازعنا الأهواء والرغبات ...ولسنا ملائكه او قديسيين..المهم ان لا نعتدي او تؤذي احد ..واتمنى لك الحياة السعيدة ..قلمك يبشر بالخير
2019-08-23 15:23:00
310833
18 -
Cho Cho
اخي عبد الله
هههههههه والله انا بحب هذا الموقع عشان احكي معاك ههههههههه لسه فاكر كويس اوي اسفة بتكلم لهدة عربية لانو اذا بدات اتكلم جزائري مش راح تفهم اي كلمة الله يحفضك اخي العزيز جدا على قلبي قعلا
شهاب
هههههههه اطن انو اخر مرة انا كلمتك لم ترد عليا فقلت ابعد اححسن لكن كيف انسى اخي ان شاء الله تكون بافضل حال
2019-08-23 12:13:23
310792
17 -
لميس - مشرفة -
دحمان
هههههههه من اليوم انا هذي شغلتي تتبع الجرائد و نواقصها هههههه انقل مكتبي هنا لقسم الادب فقط لاتتبع الجرايد لاوريك ابو الشقار هههههههه
استرزق من قالك لا عشان عالأقل تتكرم و تدفع فواتيرك المتراكمة بالمقهى ههههههه و تحية الك و ان شاء الله نفرحلك بالشقرا و يا ويلك ما تجي قد المقام هههههههه




الاخ لؤي
انا ثاني بنت بلادك خويا ههههه تعليقي ازرق لانني من ادارة الموقع بالتحديد في المقهى تجده في اعلى الشاشة اذا اردت زيارته و بالتوفيق لك في انتظار المزيد
2019-08-23 12:13:23
310790
16 -
شـهاب المـصري
لؤي :
حسـنآآ آخي آلعزيز بمـآ أننآ نتفق أن آلمـقآبر ليس مـگتوب عليهآ للگبآر فقطـ فأقترح أن نذهب أنآ وآنت إلى آلمـقآبر ومـعنآ لآفتة مـگتوب عليهآ (للگبآر فقطـ )ونضـعهآ هنآگ هہهہهہهہ أمـزح ؛ بآلتوفيق في آلآعمـآل آلقآدمـة مـع تمـنيآتي بگتآبتهآ بإسـلوب آفضـل و تلخيصـهآ مـثل هذهہ آلقصـة لآن آلگثير لآ يحبون آلقصـص آلطـويلة .


جنآبوووو :
تسـلمـ تســـلمـ تســــلمـ دهہ مـن زوقگ يآ غآلي وگل عآمـ وآنت بخير ، مـعلش بقآ آعذرني أصـل أنآ مـبحبش آلقسـمـ دهہ قد گدآ لولآ عنوآن آلقصـة إللي جزبني، فتلآقيني مـبشـوفش تعليقآتگ آو بمـعنى أدق مـبشـوفش جرآآآآآآئدگ هہهہهہهہ ؛ بس أنآ مـلآحظـ إن لمـيس وآخدهہ بآلهآ مـنگ حبتين! لآ لآ لآ خد بآلگ مـن نفسـگ يآ جنآبو لتوقف بلتجية على بآب آلقسـمـ يقتلووگ وآنت دآخل هہهہهہهہ ؛ گآن نفسـي آدردش مـعگ في آلمـقهى بس للآسـف آلشـديد آلمـتصـفح بتآعي بيعلق في آلمـقهى أحيآنآ، وضـيق آلوقت ،وگمـآن نظـري بدأ يضـعف وعآيز أحآفظـ على آلشـوية إللي فضـلين وهشـشـشـشـشـش لو لمـيس شـآفتني مـش هتسـيبني غير لمـآ آدفع گل آلفلوس إللي عليآ هہهہهہ ؛ وآلله يبآرگ فيگ يآ گبير وبآلمـنآسـبة أنآ بعتلگ حمـلة تفتيش عندگ عشـآن يطـلعو آلحشـيش إللي آنت بتتآجر فيھ هہهہهہهہ ؛ آشـوفگ لآحقآ في قصـص آخرى إن شـآء آلله .


شـوشـو هنآ !!
آلنآس إللي مـش بتسـأل يآلآ زي بعضـھ



وبعتذر للآدآرة آلگريمـة للخروج عن آلمـوضـوع وهذآ آخر تعليق وشـگرآ .
2019-08-23 09:28:59
310757
15 -
‏عبدالله المغيصيب
‏مساء الخير على الجميع

‏الأخت الكريمة والعزيزة شوشو

هههههه ‏أولا كل عام وإنتي بخير أختي شوشو عليك وعلى الأهل اجمعين والف الف ‏مبروك على النجاح و بتفوق
‏أي والله كانت مدة طويلة أصلا كابوس لو يغلق يوم واحد تعتبر مدة طويلة فما بال هذيك الشهرين ‏بس الحمد لله أنهم عدوا على خير ‏وأن شاء الله القادم أفضل لي الموقع واهله
‏بعدين أختي شوشو بيني وبينك بس لاحد يسمع هشششش ‏خفت الموضوع يطول شوي وتروح علي هذي الفرصه الي متتعوضش ‏لأني اتذكر شوشو قالت انه فتى الأحلام تبعها وسيم طويل حنطي ماادري قمحي وهششش ‏خفت الموضوع يطول وهذا العرض يروح علي ‏أحسن ما تبقى المواصفات بكرة اشقر أبو عيون زرق هههههه
‏بس تمام الحمد لله شكلي جيت في الوقت المناسب عسى العرض ما زال موجود طال عمرك هههههه
‏عجبتني أخي السعودي ههههه ‏الظاهر حضرتك للحين في أجواء المدرسة ولا يهمك صغيرتي ‏الجزائرية اهم شي ضبط يكون العرض تبعنا والباقي ما عليك ههههه

‏حياك الله أختي الكريمة شوشو اجمل الأيام لك يا رب واكيد قيمة الموقع اصلان هو في وجود الناس الراقية والطيبة أمثال حضرتك وخلينا نشوفك في المقهى تحياتي



‏لميس المشرفة والمصححه والمتتبعه للعثرات ههههه

‏حياك الله أختي الكريمة لميس كل عام وانت بخير عليك وعلى الأهل اجمعين
‏بعدين والله من جد احترنا يا قرعة من نمشطك
انكتبنا ‏كثير قلتي هاتو ‏واحد يشيل معي هذه الجرائد مالها مكان في الثلاجة هههههههه ‏أقصد في التعليقات
‏وأن كتبنا قليل قلتي وين الجزء الباقي من التعليق ‏يعني على أساس التعليق الطويل كانت الأخت لميس تصبح عليه وتمسي ههههههههه نسينا ‏يوم العيد وهذيك العلقه الي ‏أخذتها من جنابك الكريم والله لو اخذها فيل كان غير هويته الىفار ‏من كثر ما نزل وزنه مسكين بعد هذاك التهزيء ههههههه
‏بعدين تعالي أختي لميس حتى على الموت لا أخلو من الحسدي هههه
قاعدين ‏نبيع التعليق الواحد بي ‏صحن فول ورغيف خبز وسااترها ربك ‏كمان تريدين هذه تروح علي حرام عليك ‏أختي لميس إذا خشوخشه ‏كما تقولين اكلة شعبية لي سنة وستة شهور موعود فيها ما بعد جت ‏من حضرتك اجل خلينا نسترزق ‏طال عمرك
‏واي ونعم راح آجي في المقهى يا ليت تنظيف ونشر كويس مو ‏آجي من هنا والسياسة الباب الدوار تشتغل من هناك هههههه

‏تحياتي لكي أختي الكريمة لميس مبروك النجاح وأن شاء الله عام ناجح وموفق في الدراسة



‏الأخت الكريمة المديرة سوسو كل عام وانت بخير مرة أخرى أختي
‏اعتذر عن بعض التعليقات خارج نطاق الموضوع بس حبيت أرد السلام على الأخوة ما حصل إني شفتهم من قبل إغلاق الموقع وأن شاء الله يكون من التعليقات الاخيرة خارج السياق شكرا لكل تعاونكم ومجهوداتكم تحياتي
2019-08-23 09:16:41
310755
14 -
لؤي
جميلة
شكرا لك اختي بارك الله فيك

رحمي
انه ليس استخفاف و لكن أعتقد أنه معك حق ربما أنت محق ،، و شكرا لك
2019-08-23 09:16:41
310754
13 -
لؤي
عبدالله المعيصب
ههههه شكرا أخي على تشجيعك مرة ثانية و بالتوفيق نحن ننتظر قصصك

شو شو
شكرا لتشجيعك يا ولد بلادي ربي يحفظك شكرا لك

لميس
شكرا لكي اختي على تشجيعك الرائع لكن من الصباح و انا أتساأل لماذا لون تعليقك ازرق و الباقي تعليقهم أخضر هههههه
2019-08-23 08:11:58
310749
12 -
جميلة
اللهم صل وسلم على رسول الله
شكرا لك ابدعت
2019-08-23 07:47:29
310746
11 -
لميس - مشرفة -
دحمان
لاول مرة جريدة من جزء واحد ههههههه قعدت ادور على الباقي في الجزء الاخر من التعليق هههههه هالقصة لازم تخلد في متحف لانها انتصرت في تقليص الجرايد ههههههههه رح تجي المقهى اذا رح اعلن مضاعفة الاسعار ههههههه لاوريك يا ابو الملايين رواتبي اللي خذتها ههههههه بمزح مرحبا بك و بالجميع






اخي الكاتب
قصتك اعجبتني و اعجبت بالرسالة التي حملتها ااقصة كثييرا و فرحت لكون شباب مثلكيفكرون في نهاية الحياة الدنيا ولم تغرهم صولة الشباب و عنفوانه بارك الله فيك اخي مع بعض الاخطاء في الحبكة تتطور مع الوقت موفق اخي في الاعمال القادمة
2019-08-23 07:44:03
310742
10 -
Cho Cho
قصة اكثر من رائعة دمعت عيناي احسنت ولد بلادي
عبد الله
اهلااااا اخي كيف الحال غيببببة جد طويلة اليس كذلك ? اشتقت لك و استقت لموقع كابوس جدا
تحياتي الحارة لك اخي السعودي العزيز
2019-08-23 06:11:36
310727
9 -
‏عبدالله المغيصيب
‏السلام عليكم تحية للجميع


‏أخي الكريم الكاتب لؤي
ههههه ‏تسلم تسلم أخي الكريم من طيب وأخلاق حضرتك العالية وانت اروع وكلنا نشد ‏على يدك في هذه البداية ‏الميمونة بإذن الله وننتظر ‏أعمال قادمة مشوقة ذات رسالة قيمه ‏في القادم من المشاركات إن شاء الله
‏تحياتي بالتوفيق


شهابوووووووووو سيد صحابوووووووو الغالي على قلبوووووو ههههههه

‏كيفك حبيبي شهاب وكل عام وانت بخير عليك وعلى الأهل اجمعين يا رب
‏كويس حبيبي شهاب إنك ما زلت تذكرني ماانت صرت من بتوع المقالات هففففف الذسمه ههههه يعني جلسات القهاوي بتاعة النداهه وصحابها مابقتش تناسب برستيج حضره ‏المحامي شهابو والكرفته والبتاعه الحمره الي على ‏القميص حقكم ماعاد تناسب هندام حالتنا ‏احنا الغلابة بتوع القهاوي ههههههههههه

‏أكيد أمزح معك يا أخي شهاب بالتوفيق يا رب ومبسوط جدا من المقالات ‏تبعك كلها جميلة و رائعة وهادفة وأن شاء الله اتشرف بالتعليق عليها في المرات القادمة
‏والمعذرة والله على القصور في التواصل كلها بسبب الظروف اللي حكيتها لك سابقا
‏حكيت لك سابقا هو أنا أصلا حكيت حاجة هههههههههه
‏إن شاء الله نحكي فيها في الوقت المناسب ويش رأيك نشوف بعض في المقهى اليومين القادمة إذا كنت حضرتك متواجد ‏ونسولف وأن دردش شوي
‏ونسيت أقول مبروك أيضا على النجاح إن شاء الله نشوفك قاضي في محكمة ‏مجرمين الحروب ‏الدولية هههههههههههه
2019-08-23 05:45:55
310707
8 -
رحمي
صديقي ما هذا الاستخفاف بعقل القارئ كان معهم سيجارة مخدرات ودخنوها وبعدها بثواني فرحوا لانهم سيذهبون للمسجد؟؟. اسف لم تعجبني القصة ولكن اتمنى لك يوما سعيدا وحظا طيبا في المرة القادمة لا تتوقف
2019-08-22 18:29:40
310662
7 -
رحمه
الله يحسن خاتمتنا جميعا
2019-08-22 13:02:27
310591
6 -
عابر
فيها رسالة جيدة لكن بدت لي كقصة طفولة أسلوبا وحبكة
بالتوفيق
2019-08-22 13:02:03
310588
5 -
لؤي
شهاب المصري
شكرا لك اخي العزيز على تشجيعك لي . معك حق فالمقابر ليست مكتوبة للكبار فقط ، لربما تموت و أموت في أي لحظة من يردي

ترهونة الفخر
هههه لا اعرف ان كنت ولد أم بنت لكن أعتقد أنكي بنت من إسمك .. المهم شكرا كثيرا لكي ولله أفرحتني كثيرا و شجعتني كثيرا ....

المهم كتبت قصة جديدة ، في إنتظار نشرها بعنوان (ذو الوجه القبيح)
شكرا لكم جميعا ، تحياتي
2019-08-22 12:21:47
310575
4 -
ترهونة الفخر
ما أجمل القصة لقد دخلت في مشاعري يا لؤي أحسست بقراءة قصتك بالأمان إنها ذكرتني بالموت والان سأذهب لأصلي لأني لم أصلي صلاتي شكرا لك تحياتي الكبيرة لك أخي لؤي
2019-08-22 11:49:10
310571
3 -
شـهاب المـصري
آللهمـ صـلي وسـلمـ وبآرگ على سـيدنآ مـحمـد في گل وقت وحين

قصـة آدبية جمـيلة جدآآ وآسـلوب آلگتآبة آيضـآ رآئع وتجزب حتى مـن لآ يحب آلقرآءة آلگثيرة مـثلي ،آسـتمـتعت بقرآئتهآ رغمـ أني لآ آحب آلغوض في مـثل هذهہ آلآشـيآء للمـلآحظـة آلتي قآلهآ آلتعليق آلسـآبق . عند قرآءتي تذگرت فيلمـ (ألف مـبروگ ) للمـمـثل آحمـد حلمـي وعدة آفلآمـ آيضـآ لآ آتذگر آسـمـهمـ يتحدثون عن نفس فگرة آلقصـة ؛ وآسـتوقفتني جمـلة -لمـآذآ يآربي هو لمـ يتجآوز آلـ18 عآمـآ وآنت آخذتھ -!!! ليس مـگتوب على آلمـقآبر للگبآر فقطـ ، آي گآن عمـر آلآنسـآن آنھ ينآمـ ويغمـض عينھ ولآ يعرف هل سـيفتحهآ آمـآمـ سـآعة هآتفھ آمـ آمـآمـ رب آلعآلمـين ليحآسـب على گل آعمـآلھ ؛ آللهمـ آحسـن ختآمـنآ،
وآتعجب عن آلذي يقول گذلگ عندمـآ يمـوت آحد عزيز عليھ يقول: لمـآذآ يآربي آخذت آبني؟ لمـآذآ آخذت صـديقي؟ لمـآذآ آخذت زوجتي؟ لمـآذآ آخذت آبي؟ آلخ وگآنھ مـلگآ لھ! ربمـآ لمـ ينتبھ آنھ شـخصـيآ ليس مـلگآ لنفسـھ
يعني إذآ آعطـى لگ آحد آمـآنة وبعد عدة سـنوآت جآء ليأخذ آمـآنتھ هل سـتقول لھ -لمـآذآ - وهي آصـلآ مـلگھ ؟! عجبآآ ؛
وشـگرآ جزيلآ للگآتب وتحيآتي لگ .


مـنور يآ جنآبوو ليگ وحشـة يآ غآلي
2019-08-22 10:45:13
310559
2 -
صاحب المقال الى عبدلله المغيصب
هههه شكرا لك اخي على التشجيع و النصائح ، و لكن هذا هو أول موضوع أكتبه بحياتي . حيث هي أول قصة أرسلها الى الموقع ، و تم قبولها ببساطة
لذا أسف عن الأخطاء الإملائية و أتأسف ايضا علي وصفي للملائكة و كل تلك الاشياء ببساطة لاننا لم تراها لكي نصفها .. و بالمناسبة طريقتك في تحليل الموضوع رائعة حيث تجعل الكاتب لا يغضب منك حتي لو قلت له بآن قصته مملة .... و سأكتب قصة جديدة قريبا ان شاء الله
2019-08-22 09:19:34
310553
1 -
‏عبدالله المغيصيب
‏السلام عليكم مساء الخير على الجميع
‏ومبروك العمل والنشر في الموقع الرائع أخي الكريم الكاتب


‏حسنا أخي الكريم نظرا لخصوصيه ‏موضوع ومضمون العمل وكذالك للحس الهادف من القصه ‏والتي على راسها واجبات دينية واجتماعيه تشملنا ‏جميعا وكذلك حساسية ‏بعض المشاهد والمقاطع التي احتوتها ‏بعض مشاهد ومقاطع العمل مثل عذاب القبر والملائكة والاخره والبرزخ الخ من ‏الاحكام والمفاهيم الإسلامية في مثل ‏هذه الأبواب
نظرا لهذه ‏الاعتبارات وغيرها لن اقدم نقدا فنيا وادبيا للعمل
ساقول انه رساله توعويه حميده ومشكوره لمن اسرف ‏على نفسه من العباد وخاصة من الشباب
لن نخضع ‏العمل إلى أحكام الدراما والأدب التقليدية احتراما لما ذكر انفا
‏وإن كنت أجد نفسي بين يدي ثلاثة ملاحظات تقريبا

‏الأولى أخي الكريم كان استعمال اسلوب المحاكاه ‏في مضمون القصة أي سفر البطل بروحه الواعيه المستوعبه ‏لكل ما يدور حولها والمرور على تلك الأحوال ما بعد الموت والحساب والفقدان إلى آخره من احوال واهوال ‏أخي الكريم هذا يدل على خيال خصب في عالم الكتابة والتاليف ‏وأن شاء الله يكون متجسد في أعمال قادمة بشكل اكبر

‏الملاحظة الثانية الأسلوب المباشر في تقديم الرسائل الهادفة والأخلاقية وحتى الدينية في أي عمل ادبي ودرامي ‏هو ليس كثير محبذ ‏لانه يأخذ شكل المحاضرة اكثر من الدراما وأيضا لانه يخرج السياق المشهدي والقصصي عن اطواره البنيويه ويفقد الشخصيات اداؤها المرسوم ضمن حبكه لتصبح ‏تؤدي أدوار أقرب إلى الارتجالية ‏وخارج نطاق السيناريو المدروس والمحبوك بعقده فنيه

‏أخيرا حذاري أخي الكريم من التطرق التمثيلي ‏الا المفاهيم والعقائد ‏الدينية في العموم والإسلامية على الخصوص بشكل مباشر يعني مثل مشاهد تخص اشكال الملائكة اوصافهم ‏مشاهد عن البرزخ ‏أو العوالم والمخلوقات التي فيه وكيف حال من يذهب إلى الجنة وكيف حال من ‏يذهب إلى النار والعياذ بالله ومثل هذه التفاصيل بشكل تمثيلية او دراما او مشاهد إلى آخره
‏أخي الكريم أبواب مثل هذه الامور إذا فتحت لا ينتهي الجدال فيها وقد يوصل الى التشكيك في العقيدة والذمم ‏مهما كانت النية الطيبة و سليمة الحذر من الخوض المباشر
‏وهنالك أعمال عربية ومخرجين ما زالوا يدفعون ثمن ‏حملة كبيرة على أساس أنهم مثلا قدموا ‏تصوير ودور وسيناريو يصور ‏ملاك الموت على سبيل المثال رغم ‏انه التقديم حافظ على كل المفاهيم ذات الخصوصية ‏هنا
‏ولذلك أخي الكريم هذه الامور عامة وعلى الخصوص في العالم العربي تخلق حساسية ضروري الانتباه لها مهما كانت نية العمل طيبة

‏بالتوفيق أخي الكريم في الأعمال القادمة وتاسيا برساله ‏العمل الطيبة أقول أحسن الله خواتيم أعمالنا وشكرا
move
1
close