الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : عجائب و غرائب

قصة ريا .. أربعون يوما في البئر !

بقلم : محمد حسن - علي سلمان / السودان
للتواصل : [email protected]

قصة مؤثرة لفتاة خرجت من محنتها بمعجزة ..

هل كان فريدريك نيتشه ذاك الفيلسوف الألماني على حق بشأن نظريته ( العود الأبدي ) حيث يلخص مفهوم تكرار الأحداث كما هي (1) , لا احد يعلم مصداقية هذه النظرية لأنه كان على شفا حفرة من الجنون عندما ابتكرها , لكن يبدو لي أن قصة هذه الفتاة التي تدعي ريا ستبرهن هذه النظرية , والتي تعيش في منطقة ام سنط محافظة سودري , ولاية كردفان احدي ولايات دولة السودان تقع غرب البلاد ويعتمد قاطني هذه الولاية علي الرعي و الزراعة وبيوتهم بدائية من القش و الجالوص (الطين).

قصة ريا .. أربعون يوما في البئر !
ريا .. طفلة سودانية صغيرة ..

ريا هي طفلة تبلغ من العمر احدى عشر عاما تعيش مع والدها بعد وفاة أمها , و لقد أعاد التاريخ قصة يوسف مع هذه الفتاة المسكينة , كانت بارة بوالدها , كانت له بمثابة الولد و البنت حيث أنها تقوم برعي الأغنام و حلبها و الأعمال المنزلية .

وفي يوم من الأيام بينما كانت في إحدى مناطق الرعي سرحت بخيالها مثل أي طفلة بريئة , و عندما انتبهت إلى أغنامها وجدت أن هنالك خمس من الأغنام مفقودة , و ظنت أن الأمر سيكون عادي , فذهبت إلى أبيها وأخبرته بما حصل , لكن كانت ردة فعله غير عادية , فغضب و امسك بعصاه و اخذ يضربها ضربا مبرحا حتى تكسرت عصاه , لم يكتفي بذلك , فأخذ سوطا و انهال عليها بالضرب و هي تصرخ و تستنجده قائلة : " سوف أحضرهن يا أبي " .

وقف لبرهة و هو يفكر ماذا يفعل بها , و فرحت ريا ظنا بأن أبيها اكتفي بذلك , لكن قلبه قاسي كان يفكر بطريقة بشعة , فأستل سكينا وخيرها بين الموت أو الموت , أذبحك أم أرميك في البئر ؟ .. فقالت له : كما قال إسماعيل لأبيه .. افعل ما تراه .. إلا أنها رأت البئر ارحم لها و لعل الله يسخر من ينقذها .

قصة ريا .. أربعون يوما في البئر !
رماها في البئر ولم يرحم توسلها وبكاءها ..

حملها على كتفه في أتعس ليلة لها و قصد البئر , وهي مازالت تستنجد به ولكن لا حياة لمن تنادي كأنها ليست فلذة كبده , قالت له خوفا علي سمعته : " لا تقل لأهل القرية إني رميتها في البئر عقابا لها ولكن قل لهم اختطفتها قبيلة ما " . وهي تقول له هذا الكلام خوفا علي سمعته , و عندما وصل إلى البئر قال لها : " آخر يوم يا ريا الليلة " .. و رماها دون أدنى شفقة .

هبطت ملطخة بالدماء صارخة و صوتها لا يذهب بعيدا , و كان البئر يرهبه الفرسان من ظلامه و مصائبه التي تملئ بطنه من ثعابين و شوك و عقارب ولكن كيف الحال و هي طفلة صغيرة .

بعد شهر أو أكثر ظن أهل القرية أن ريا أكلتها الذئاب و السباع . و في يوم من الأيام كان أطفال القرية يلعبون بالقرب من البئر فسمعوا صوتها وهي تستغيث فذهبوا و اخبروا أهل القرية بأن داخل البئر طفلة , ولكن قالوا لهم بأن البئر مسكون منذ القدم ولا يمكن أن يكون فيه احد و حذروهم من الاقتراب منه مرة أخرى .

 فيديو .. يتحدث عن قصة ريا ..

لكن كان هنالك احد فرسان هذه القرية يدعى عبد الخير سعيد , قال سأذهب لأري سواء كان بالبئر جن أو انس , وفعلا ذهب و معه أهل القرية بانتظاره خارج البئر .

و عندما نزل إلى البئر كان مترددا فسألها : " هل أنتي بشر أم جن ؟ " . فقالت له : " بشر .. لكني مظلومة " .

وبرغم قساوة البئر و ما فيه من مصائب إلا أن إصراره و عزمه كان أقوى بالوصول إليها و إخراجها . وكانت تعتري وجوه أهل القرية الدهشة , و قام عبد الخير باستجوابها : " من أين أنت ؟ .. و كيف أتيتِ إلي هنا ؟؟!!! .. كيف لكِ أن تعيشي بداخل بئر مليء بالعقارب والثعابين ؟ " .

فقالت له : " إلهي رعايته كفيلة " .

قال : " كيف شهر و زيادة تعيشي داخل البئر ؟ " .

فقالت : كان يأتيني رجل وجهه نير وكان يعطيني إناء من الحليب كل يوم ولم يكن يتحدث إلي مطلقا ولكن قال لي في آخر مرة بأني سأخرج من البئر قريبا " .. و كل من حضر هذا المشهد تأسف على الفتاة وقصتها .

قصة ريا .. أربعون يوما في البئر !
لقطة من عرس ريا .. بعد سنوات على الحادثة ..

انظر كيف تعاد قصة يوسف , وقارن بين يوسف و ريا , يوسف ذنبه أن أبيه يحبه , لكن ذنب ريا أنها أضاعت بضعة أغنام , قضي يوسف داخل البئر ليالي قليله لكن ريا شهر و زيادة .

كانت حالة ريا يرثي لها وتم إحضارها إلي مشفي بالعاصمة و تكفلت الدولة برعايتها , ولكن بالرغم من كل هذا سامحت والدها أمام القاضي و غفرت له ذنبه الذي لا يغتفر . لكنها عاشت بعد ذلك مع جدتها حتى بلغت سن الرشد و هي الآن متزوجة وتعيش مع زوجها و جدتها بإحدى المناطق بالعاصمة الخرطوم بكل سعادة .

***

هوامش من موقع كابوس :

1- نظرية العود الأبدي (eternal recurrence) : باختصار شديد ومبسط .. كل ما كان ويكون .. سيكون مرة أخرى ، وكل ما عشناه سيتكرر ، وهذا التكرار أبدي لا نهاية له . هذه مجرد نظرية فلسفية ، تقوم على أن الزمن يسير في حلقات وليس بخط مستقيم ، أي أن البداية والنهاية يمكن أن يلتقيا مجددا ، والأحداث تتكرر مرارا . من الجدير بالذكر بأن هذه النظرية غير مثبتة علميا لذا يعدها البعض مجرد خرافة ، في حين هناك آخرون يرون أنها أصابت كبد الحقيقة .  


تاريخ النشر : 2015-01-25

أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (128)
2021-05-26 08:29:56
423704
user
128 -
سوداني من الخرطوم
في ظني ان من كان ريا اللبن كان جني لأنها ذكرت في أحد اللقاءات ان ملامح وجهه غير واضحه ولقد قرأت كثيرا في هذا الموقع تجارب عديدة لأناس شاهدوا جن متشكل ووصفوه انه ملامح وجهه غير واضحة ، كذلك كان ذكرت ريا ان هنالك ثعبان ضخم كان أمامها وينظر اليها بعيونه الحمراء طوال مدة اقامتها في البئر وعندما نزل الشاب ليخرجها شاهدت ريا الثعبان ينسحب راجعا للظلام لأول مرة وأنا متأكد أن هذا جني متشكل كان كأنه يحرسها والله أعلم ، كلنا نعلم ان هناك صنف من الجن حيات وعقارب كذلك ذكرت ريا انها رأت عقارب ملونة واحتمال أيضا ان تكون عقارب حقيقية وأيضا في حفظ الله لها من لدغات العقارب والحيات والتسرية عنها بذلك الجني الذي كان يسقيها اللبن آية عظيمة جدا ، وأظن ان ذلك الجني سمع من الشياطين التي تسترق السمع ان الله سيخرجها غدا من البئر فبشرها وطلب منها ان تسمي نفسها آمنة ، لقد سخر الله هذا الجني الذي رق لحالها جدا مادعاه ان يتشكل في صورة رجل بملابس بيضاء ليسري عنها ويطمئنها ويسقيها اللبن ولقد كان ارحم من ابيها بملايين المرات والحقيقة ان الجني صدم كما صدمنا نحن بهول ماحدث وليجزيه الله خيرا ويدخله الجنة هذا والله أعلم بما حدث
2021-05-25 03:13:55
423445
user
127 -
سوداني من الخرطوم
وجدت أن الاطباء يجمعوا علي ان الانسان يمكن ان يعيش لمدة ثماني أسابيع بواسطة الماء فقط ، إذا كانت ريا تشرب ذلك اللبن ويغذيها سبحان الله ، أعتذر لتكلمي بدون علم ، والله في نفسي كلام كثييير ألم كبيير من هذه القصة لكني لا أستطيع أن أصوغه كتابة وفقط أقول سبحان الله الحليم الذي يمهل ولا يهمل شديد العقاب ذي الطول والذي جعل في كل شئ وقصة وعبرة وإنذار و تحذير له آية تدل على قدرته وتدل على أنه الإله الحق الذي لا إله إلا هو .
2021-05-25 02:12:25
423435
user
126 -
سوداني من الخرطوم
لكنها عموما تعافت وأصبحت صحتها جيدة لكن أيضا أصابها بعض الثقل في لسانها ، المهم أخبرت الناس بقصتها و إجرام أباها الطماع الحقير شيطان الانس الذي تعمد قتلها ، طبعا زارها أهلها في المستشفي واخذتها خالتها للعيش معها في الخرطوم و عندما بلغت حوالي17 تزوجها قريبها وذكرت وسائل الاعلام السودانية خبر زواجها لكنها توفيت بعد سنتين من الزواج بنوبة صرع رحمها الله رحمة واسعة من القسوة و الظلم الذي تعرضت له فما عند الله هو خير لها فمثل هذا القلب الطيب جدا لا مكان له في دنيا الشقاء ، اما قصة الرجل الذي كان يسقيها اللبن في البئر اظن ان هذا تسرية من الله لها حتى تشعر بالأمان والطمأنينة وهي كانت تشرب ذلك اللبن بل وتحس بالارتواء لكن ليس له اثر غذائي في جسمها والله أعلم
2021-05-25 01:48:47
423434
user
125 -
سوداني من الخرطوم
الله انقذ حياتها ليفضح إجرام اباها امام كل الخلق ، بعض المعلقين لا يصدق قصة بقاءها حية مدة 33يوم القصة حقيقة و شاهدوا اللقاء معها في اليوتيوب وهي لم تخرج في صحة وعافية كما يصور البعض بل كانت في حال يرثى لها وفي الرمق الأخير وقد برزت عظام هيكلها العظمي من الجوع الشديييد وجفت شفتاها من العطش الشديييييييد والتصق شعرها بالشوك وامتلأ جسدها النحيل بالتراب وتآكل الفستان الذي كانت تلبسه وهذا كلام من انقذها موجود على اليوتيوب ، وقد اسعفوها الى المستشفى ورقدت لمدة طويلة حتى تشفى من حالة الجفاف والجوع و شفاها الله وعافاها لكن أصبحت عرجاء ولها يد مشلولة جزئيا وهذا في الجانب الذي وقعت عليه وظلت راقدة عليه طوال هذه المده ولا حول ولا قوة الا بالله .......يتبع
2021-03-21 07:08:25
411234
user
124 -
نور
مسكينه بنت صغيره ترمى في البئر كذا دون رحمه اللهم ارزقها جنات ونعيم ...
2020-12-29 15:38:50
395051
user
123 -
سماح اسعد
وللأسف غفرتله و مكنش يستحق إلا العقاب لأنه مجرم وأكثر من مجرم فى حق بنته وللأسف برضوا تنازل البنت او الست عن حقها وغفرانها فى مجتمع شرقى فيه الست مجرده من حقوقها وحريتها مثل الرجل هيعيد وبيعيد نفس القصه فى كل بلد عربي تنازلها مش حكمه لأى بنت زيها وكان المفروض يبقى عبره لكل اب او أخ أو اى رجل بعقابه الشديد أكثر شئ يستفزنى الغباء ودا يرجع لتربيه البنت فى بيتها هل ليها نفس الحقوق زى الولد من غير ما حد ويزايد ويقول خايفين عليها
وبستعجب على بنت مجرد طفله صغيره بريئة شالت المسئولية وبقت تقوم لكل المهام وبمئه راجل ومع ذلك أبوها الكبير الشايب العايب مكنش بحكمتها والاعجب انها بتوصيه على سمعته وخايفه عليها اكتر من موتها بجد الراجل إللى من النوع دا لازم يتعدموا في ميدان عام
2020-09-16 22:17:23
373736
user
122 -
أميرة الشتاء
يرمي ابنته ببئر لأجل أغنام تافهة ماهذا الأب ماذا لوكانت أبقارا ههه لاحول ولا قوة الا بالله ربنا يكملنا بنعمة العقل:'(
2020-04-16 10:24:47
346515
user
121 -
رميساء الى فتاة النيل السمراء
كيف توفيت
2020-04-02 16:16:45
344480
user
120 -
فتاه النيل السمراء
للاسف ريا توفيت بعد زواجها بفتره ليست الطويله
2020-03-12 18:20:56
340478
user
119 -
القلب الحزين
لا حول ولا قوة إلا بالله.
2019-05-06 09:40:15
299806
user
118 -
ارسنال
حكم علي أبيها بالسجن
تزوجت هي بعد بضع سنوات
وتوفيت الي رحمة مولاها قبل عامين تقريباً
2019-05-01 10:57:23
298902
user
117 -
يمان
اهم شي انو هيه هسه بخير
2019-04-20 23:01:13
297157
user
116 -
حسن ابكر مصطفى علي
بجدقصة مأسفه لاب ويجزه في دار الاخرة
2018-10-10 05:14:00
260209
user
115 -
مجنون عابره @
سبحان الله قصة حزينة جدآ
2018-07-29 14:11:00
241297
user
114 -
محمدابراهيم احمدالحمري
تعليقك ربنايرحمها
2018-06-22 02:28:08
230295
user
113 -
ودالسودان
تعليقك ..هذا.ماابويستحق.الموت
2018-01-26 06:55:33
199740
user
112 -
عامر
نسأل الله ان يجعلها في جنات النعيم انتقلت الفتاة الي الرفيق الاعلي
2018-01-10 10:17:52
196279
user
111 -
يوسف سوريا
قصة جد رائعة لكن ابوها شو رح يعمل فيو رب العالمين يوم لقيامة ع هذا العمل السيء الي عملو بفلذة كبدو ونبض قبلو والله في آباء مايستاهلو يضلو عايشين ع معاملتهم السيئة لاولادهم وزوجاتهم
حسبنا الله ونعم الوكيل ع كل اب ظالم بعمل هيك بأهلو.....
2017-12-02 01:55:53
188789
user
110 -
عبدالكريم محمد
موقف ابوها كان شنو في الحالة دي
مع تحياتي سلام للجميع
2017-11-23 03:10:06
187247
user
109 -
قيس عبدو
موقف ابيها كان شنو
2017-10-13 06:33:03
180750
user
108 -
أم محمد
سبحان الله
2017-09-01 15:56:02
173520
user
107 -
علي
تعليقك يا سبحان الله..
2016-08-09 19:35:42
110032
user
106 -
مريم_المغرب
فعلا قصة جد مؤثرة
انه لامر يحز في النفس ان يتخلص والد من فلذة كبده بهاته الطريقة الوحشية فقط لانها اضاعت بضعة اغنام
لكن الله تعالى عوضها بما هو احسن
مقال رائع جدا
تقبلوا مروري ومني لكم فائق الاحترام والتقدير
2016-03-19 05:26:24
83909
user
105 -
هاجر
كانه ليس اب لكن بفضل الله سبحامه وتعالى بقيت على قيد الحياة
2016-03-17 11:18:01
83606
user
104 -
عبد الحليم السودانى
قصة ام شوايل مشهورة جدا فقد تحدثت عنها جميع وسائل الاعلام ولها مقاطع على الانترنت ولم اسمع بموتها ولكن عليها رحمة الله حية كانت ام ميتة اما عن ابيها قاسى القلب لا ادرى لما لم يلقى عليه القبض ومحكامته على هذه الجريمة اللاانسانية انى جد مستغرب غلى ذلك
2016-02-14 08:37:42
76623
user
103 -
سلمان الشرياني
القصة هذي نهايتها تشبه قصة اعرفها للشعب السعودي وهي انه رجل كريم اهدأ لجاره ناقة الخ
2016-02-12 15:52:33
76441
user
102 -
رهف امير
قصه في غايه الغرابه فعلا وهذا الاب حاله فريده بلا شك هذه الفتاة رحمها الله توفيت مؤخرا سبحان الله توفيت بعد زمن طويل خارج ذلك البئر اللعين فعلا لكل اجل كتاب اللهم احسن خواتمنا جميعا
2016-01-02 07:33:05
68370
user
101 -
ام شوايل فتاه البئر
ربنا ارحمها توفت منذ فتره. فقد اصيبت باحد انواع الصرع يبدو انها احد اعراض التي اصابتها جراء حبسها في البئر.وقد خرجت في احد الايام لتشتري بعض حواجئها ،الا انا النوبه قد فاجاتها وتوفت الي رحمه مولاها
2015-12-25 04:11:12
66677
user
100 -
مقدسي
سمعت أنها توفيت قبل فتره وجيزه ....لها الرحمة والمغفرة فقد عانت من اعاقة في احدى قدميها جراء سقوطها وأنها نامت على جنب واحد وسط تلك الاشواك ......بعض مشايخ بلادها قالو أنا من أتاها بالحليب كان من الملائكة ....من يعلم الحقيقة سوى الله .....
2015-11-18 15:21:01
61255
user
99 -
الشقيرات
صراحه قصه محزنه جدا ويدل ع تخلف بعض العقول العربيه
2015-10-09 14:31:13
55703
user
98 -
morocco
لا حول و لا قوة الا بالله حتى ابوها من دمها لم يرحمها الا الرحمان...
قصة جميلة شكراا :)
2015-10-06 04:57:31
55335
user
97 -
Emmy
سبحان الله العظيم ،،، الحمدلله ،،، مافي ارحم من رب العالمين
2015-09-26 13:19:42
53973
user
96 -
mona ahmed
التاريخ بيعيد نفسه
نظرية تاريخية
تتطابق مع نظرية الفيلسوف
2015-08-31 14:29:54
50265
user
95 -
نور القمر
النظرية اعجبتني و القصة مؤلم جدااااااااااااااااا
2015-07-21 08:38:25
44684
user
94 -
لجين يحيى - السعودية
وكانت مثل يوسف غفر لاخوته وهي غفرت لابيها
هذا هو العفو عند المقدرة
2015-07-03 19:09:07
41228
user
93 -
انا
هاذا مو اب هاذا شيطان بشري
2015-07-02 13:37:17
40972
user
92 -
سارا
هذا ليس اب مطلقا الا يخمن على ابنته فلذة كبده ان شاء الله يا الله لا تباركله لكنها غفرت له ذنبه لو كنت في محلها لما غفرت له
2015-06-05 18:26:57
36240
user
91 -
LELE_DK
قصه رائعه جداً وجميله
2015-05-11 07:16:12
32445
user
90 -
أمل السرحان
بصراحة أقرأ هنا كثيراً .. هنا استمتعت بتعليقاتكم ..
2015-05-05 12:14:31
31662
user
89 -
نادية
انا دائما كنت أقول أننا شخصيات يعيدها التاريخ فكل انسان بعيد حياة إنسان آخر في زمن اخر باختلاف اللغة ،الثقافة الخ.... المهم هو أنني أعيش شخصية كانت وستكون ونحن البشر أنواع في خانات بكل الاختلافات نعيد تكرار الاحداث
2015-03-14 20:13:58
26284
user
88 -
مريم
لا اعرف ماذا اقول قصه جميله هذا الذي استطيع ان اقوله
2015-02-16 15:04:53
24069
user
87 -
كريم كرم
اخي نضرية انيتيشا قصدهه انه الحيات تدار على النسان مره اخره على نفس النسان وليس انسان اخر فلاتربط بين القصتين على العموم واصل وشكرا
2015-02-16 11:50:22
24058
user
86 -
هديل بنت عمان
قصه تقطع القلب ولكن به العبره وموعظه ان الله عز وجل دائمه معك مادمت مع الله ..
♡♡♡♡
2015-01-31 05:22:52
22544
user
85 -
اياد العطار
عزيزي محمد حمدي .. يبدو ان لديك نفس طويل للكتابة والجدل اما انا فعندي صداع ومزاجي عكر .. انتهى هذا النقاش .. انا لا اقول لك لا تعلق في الموقع .. علق كيفما تشاء .. كابوس هو مكان للصداقة والمحبة والوئام .. اعرض وجهة نظرك .. لا احد يمنعك من ذلك .. وانا اعتذر إذا كنت قد قللت من شأن آرائك وتفكيرك او تعرضت لحياتك الخاصة بكلامي .. ليس من طبعي أن اكسر بخاطر أحد ولا ان اتعسف برأيي لأني صاحب الموقع .. كل ما اطلبه منك يا عزيزي هو ان تراعي الآخرين بكلامك .. لا بأس بالنكتة والدعابة والظرافة وخفة الدم .. لا بل نحن نشجعها ونطلبها .. لكن لكل انسان تجربة ونظرة خاصة للحياة قد تكون صائبة وقد تكون خاطئة .. وبغض النظر عن صحتها يجب احترامها وعدم تحقيرها ..

لقد قمت بحذف التعليقات السابقة .. مع الاحترام والتقدير ..
2015-01-31 05:05:59
22535
user
84 -
محمد حسن
اخي العزيز الذي لم تلده لي امي اياد لدينا مقولة في السودان تقول
( الذي يده بالماء ليس كالذي يده بالنار).
و الله قلبي مع كل العرب ليتني امتدادا لذلك الثائر الاسطوري تشي غيفارا لأشعل الف ثورة في الف بلد ونصرة الغلابة .
اشعر بقباحة في علم الجغرافيا كما قال الدكتور مصطفي محمود رحمة الله عليه في كتابه حكايات مسافر بأن الجغرافيا علم قبيح جعلت من العالم مائة لغة و مائة بلد و مائة جنسية . و الله الذي ادي لتفرقتنا و زرع فينا الف اختلاف لقد نجح نجاحا باهرا .
مدنا الله و اياكم بالرخاء و العيشة الكريمة و الحياة كأنسان.
2015-01-31 03:01:18
22503
user
83 -
الفتى الأشقر
الأخ محمد حميدي تحية طيبة لك...
صديقي أنا متفق معك بأن أغاني إم كلثوم طويلة ومملة بعض الشيئ في بعض الأغاني ولكن بنظر الأخرين فهي أفضل من أطرب العرب على مر العصور وهي من رموز الفن العربي ولكن ياصديقي علينا أن نتقبل أذواق الجميع كما يجب عليهم إحترام ذوقنا...
أنا لا أسمع سوى خمسة أغاني لإم كلثوم وربما لا أطيق سماع بعض الأغاني ولكني أحترم جميع عشاقها وأعرف جيدآ أنهم ذواقون أكثر مني بسماع أغانيها فنحن الشباب لانجيد سماع سوى أغاني الدبكة والصرعة و(تيرشرش تيرشرش) فإن كنا غير قادير على سماع التراث فالأولى أن لانتكلم في ما لا نفهمه....
أتمنى أن تتقبل رأيي كما تقبل الموقع تعليقاتك وأرائك...وشكرآ
2015-01-30 12:44:41
22438
user
82 -
هالة العزاوي "Al_Iraqia"
يا لها من مسكينة !!
هل يوجد شخص متحجر القلب كهذا ؟؟ هل يعقل ؟؟
تباً
اعتقد انه اراد حجه للتخلص منها
مقال ممتاز
واستمتعت بالقراءة
دمتم بود
2015-01-29 15:41:21
22392
user
81 -
متابعه صامته
اخي محمد حمدي ،،كلامك جميل ،، ههههه اضحكتني على تعليقك لطول الاغنيه فعلا توصل مشوارك ذهابا وعوده ولاتنتهي ،طويييله ههههههه،،اتعلم في بلادي من المعتاد ان تجد اشخاصا يبحثون في القمامه ،، يبحثون عن العلب والقوارير البلاستيكيه بين القمامه في الشارع في وضح النهار بيديهم ،،، عندما ارى هذا المشهد اشعر بالذنب من نفسي عندما اكتئب ،، فمهما حصل معي فأنا لم اصل لما يجعلني ابحث عن قوتي بين القمامه ،،،اتمنى ان تظل متفائلا دائما حتى عندما تكبر وتدخل مجال الحياه والعمل ،، وادعوا الله الاتعاني من ازمة منتصف العمر عندما تصل لسن الاربعين ،،فكماتعاني النساء من اكتئاب الياس ،،يعاني الرجال من ازمة منتصف العمر ،، دمت سعيدا مبتسما
2015-01-29 08:55:51
22342
user
80 -
ACTIONGIRL
لا أفهم كيف استطاع هذا الأب أن يفعل فعلته النكراء هذه ثم يتجرأ ويظن أنه بشر ..!

كيف يمكن للأب الحنون العطوف الذي هو رمز الأمان والاطمئنان أن يتحول لشيطان يلبس جلد البشر ..!

لا عجب أن ملاكا قد رعاها .. ففضاعة ما مرت به لا ينقذها منه سوى ملاك بأمر الله ...!

لا نستطيع حقا أن نعرف كيف تمكنت ريا من النجاة من بئر عطن مليئ بالأفاعي والعقارب والموت .. ولا نستطيع أن نكذب القصة أو نصدقها لأن لا شيء في هذا العالم أكيد ..! هناك بعض الأشياء التي لا نستطيع تفسيرها أو فهمها بكل بساطة ..

أخي محمد حسن ..
مقالك جمييل جدا ..
وما زاد رونقه وجماله هو نقاشات الكابوسيين اللطيفة فيه ..
واصل ابداعك أخي ..
سلمت يمناك..
2015-01-29 08:47:33
22317
user
79 -
ريان
لا اتفق معكم لا اظن انه الاب الطيب فقد قالت شخص وجهه منير فحتى لو كان وجهه منير لسود بعد هذه الفعله
عرض المزيد ..
move
1