الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الجن العاشق المسلم

بقلم : نسرين - فلسطين

أعاني من جني عاشق يمنعني من الزواج
أعاني من جني عاشق يمنعني من الزواج

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..  كل عام وأسرتي الكابوسية بألف خير ،

أريد أخذ رأيكم وأن ألقي الضوء على تساؤل يدور في عقلي وربما عقل الآخرين أيضا ، بالنسبة للمس العاشق وبغض النظر عن الأراء المتعلقة حوله بين مصدق ومكذب ومستغرب ، أعاني من مس عاشق وقصة علاجي طويلة ولكنها للأسف فاشلة لم أستطع ان اتخلص منه وآخر راقي أخبرني بانسحابه الذي نزل علي كالصاعقة  وانه يجب أن استسلم لأمر الله وابتلائه ، احصن نفسي واتابع حياتي والزواج نصيب ان أتى الحمد لله وإن لم يأتي الحمد لله أيضا ، هذا كلام الراقي لكن بالطبع يصعب تطبيقه لفتاة في مقتبل العمر مثلي ، أريد أن اتزوج كباقي صديقاتي وجميع من في عمري وأريد أن أحيا حياة طبيعية بدون لمسات اثيرية ولا أصوات شبحية ولا اغتصابات واحلام خيالية تعطي آثارا واقعية!! ،

كل الرقاة الذين ذهبت عندهم بلا إستثناء قالوا لي أن الجني الذي معي مسلم وهو عاشق الروح ولا يمكن علاجه لانه كما قلت كيان مستقل خارج جسدي وعاشق لروحي ، اي لي وليس فقط لجسدي وكذلك مسلم فلا يتأثر بايات التهديد والوعيد لكفار الجن ، برأيكم هل كلام الرقاة ومن استشرتهم صحيح ؟

هل الجن المسلم عاشق الروح تحديدا لا علاج له
وعلي أن اتعامل معه كمرض مزمن ؟ أفيدوني ارجوكم .

ملاحظة : الجني الذي معي متأكدة أنه عاشق للروح ، كل الأعراض انطبقت علي وهو لا يفارقني ولا لحظة واحدة  ابدا  منذ اصابتي حتى الان وهو معي ، وحتى في عملية جراحية قبل أن اقوم بها في غرفة التجهيز شعرت به وبعد أن افقت من التخدير شعرت به أي انه لم يتركني ولا لحظة ، والله على ما أقول شهيد ومتأكدة أنه مسلم لأنه لا يمنعني من الصلاة ولا القرآن وبالعكس أحب ديني ولا أنفر منه ، فقط أعاني من أعتدائه ووجوده في حياتي وخصوصياتي وغيرته المفرطة التي تؤذي العرسان ومن حولي حتى صديقاتي.

تاريخ النشر : 2019-08-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر