الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

تجارب واقعية من أرض فلسطين 27

بقلم : المعتصم بالله - فلسطين

تجارب واقعية من أرض فلسطين 27
كان هذا الشيطان ما هو إلا القط الذي ركلته و ما فعله كان انتقاماً مني

 

السلام عليكم أعزائي الكابوسيين وعيدكم مبارك إن شاء الله ، ها نحن نعود إليكم مرة أخرى بعد غياب طويل بسبب تعذرنا في الحصول على قصص أخرى ، وذلك لما تمر به البلاد من أوضاع عصيبة ولكن بالرغم من ذلك استطعنا الحصول على هذه القصة التي سأرويها لكم على لسان صاحبها والتي أرجو أن تنال إعجابكم ، فإلى التفاصيل .

جرت أحداث هذه القصة في إحدى المدن الفلسطينية بعد عيد الفطر مباشره مع شاب يدعى إبراهيم ، حيث كان يعمل كمساعد طباخ في أحد فنادق المدينة الفخمة ، يقول إبراهيم : بعد قضائي عطلة عيد الفطر عدت للعمل وقد كان هناك الكثير من الأعمال تنتظرني في الفندق بسبب كثرة الحفلات التي كان مقرر إقامتها في ذلك اليوم ، حيث كان مقر إقامتها في أخر دور من الفندق المهم ، أُقيمت الحفلات وكان من حضرها بالطبع أناس من عِلية القوم فقد كان لهم الفرح والاستمتاع ولنا الجهد والتعب ، وبعد انتهاء الحفلة وانصراف الناس ، كنت أنا وزميلي في المطبخ والذي يقع مباشره تحت قاعة الأفراح مباشرةً ، وقد كنا منهمكين في غسل جبل من الأكواب والأطباق العائدة من الحفلة ، وقد كان الوقت قد قرب من منتصف الليل ، وفي هذه الأثناء دخل علينا مدير الفندق وقال لي : يا إبراهيم اذهب وساعد عمال النظافة في التخلص من أكياس القمامة ، وبعدها عد للمنزل فيكفيك عمل اليوم ، وبالفعل قمت بجمع أكياس القمامة و وضعتها بالمصعد ونزلت إلى أسفل واتجهت بعدها نحو مكب النفايات ، وأثناء انهماكي في التخلص من أكياس القمامة وإذ بي المح فجأة رجل يقف في منتصف المكب يرمقني من بعيد ، ماذا يفعل رجل وسط المكب في هذا الوقت المتأخر من الليل ، هل هو مجنون أو به علة ما ؟ هالني أمر الرجل و بدأت بالاقتراب منه شيئاً فشيئاً لأتبين ماهية الرجل ، وبعد أن أصبح بيني وبينه مسافه ليست بالبعيدة ، صُدمت مما رأيت فقد استطعت تبين هوية الرجل فقد كان هذا الرجل هو صديقي أبو النور 

أُصبت بالدهشة لفترة وقلت له أبو النور ، يا صديقي ماذا تفعل هنا ؟ ثم ما الذي جاء بك إلى هذا المكان ؟ وقبل أن اكمل سؤالي واذا بأحد عمال النظافة يناديني ويقل لي : المدير يريدك على الفور ، فأخبرته بأني قادم على الفور ، ثم التفت لصديقي أبو النور ولكني لم أجده فقد اختفى من المكان و كأنه لم يكن موجوداً ! ، أصبت بالرعب الشديد وظننت نفسي بأني كنت أتوهم وذلك بسبب ضغط العمل ، وعلى الفور غادرت المكان و وصلت لعامل النظافة وقلت له : ماذا يريد مني المدير ؟ فقال لي : لا اعلم ، ولكن اخبرني يا إبراهيم : من هذا الرجل الذي كنت تتحدث معه في مكب النفايات ؟ فقلت له باستغراب شديد : وهل رأيته أنت ؟ فقال لي العامل : نعم لقد رايته ، وهنا أصابني الهلع وقلت في نفسي : إذاً ما رأيته كان حقيقة وليس وهماً ، يا إلهي ، ما الذي كان يفعله أبو النور هناك ، هل جُن ، ما الذي جاء به إلى هذا المكان القذر ، وكيف اختفى بهذه السرعة ؟ وهنا قاطع أفكاري صوت المدير وقال لي : يا إبراهيم هل مفاتيح قاعة الحفلات معك ؟ قلت له : نعم ، لماذا ؟ فقال لي : سامحك الله ، كان يجب أن تتفقد القاعة جيداً قبل أن تغلقها ، يبدو أن هناك شخص ما زال في القاعة لم يخرج بعد ، وأنت أقفلت عليه الباب دون أن تدري ، فقلت له باستغراب : لا يا سيدي لقد تفقدت القاعة جيداً قبل أن أغلقها وأني أؤكد لك أنه لم يكن هناك أحداً داخلها ، عندها قال لي المدير : فكيف تفسر لي صوت الخطوات التي سمعناها الأن في القاعة ؟ فقلت له : ماذا ؟ خطوات في القاعة ! ولم اكد أنهي كلامي و إذ بخطوات شخص ما قادمة مباشره من القاعة ، نظرت للمدير ولزميلي بدهشة وقد بدأ الخوف يتسلل لقلوبنا ، فأنا أعلم علم اليقين بخلو القاعة من الأشخاص تماماً وبأرجل كأنها العجين ، صعدت أنا والمدير و زميلي إلى القاعة ، وضعت المفتاح داخل قفل الباب ويكاد قلبي ينخلع من مكانه فأنا لا أعلم ما طبيعة الهول الذي ينتظرنا داخل القاعة ،

وعند فتح الباب كان منظر القاعة يبعث الرهبة في النفوس ، أضاء المدير مصابيح القاعة وقمنا بتفتيشها شبراً شبراً ولكن دون جدوى  لم نجد أحد هنا ، بدأ الرعب هذه المرة على وجه المدير ، وقال لنا : نحن جميعاً سمعنا صاحب الخطوات ومن المستحيل أن يهرب خاصةً ونحن في الدور السادس عشر ، خرجنا من القاعة ونزلنا إلى المطبخ و كل منا يفكر بالأمر ، وفجأة تعود الخطوات مرة أخرى داخل القاعة ، نظرنا لبعضنا البعض وقال المدير لنا : أتسمعون ؟ يا إلهي ما الذي يحدث ؟ فقلت للمدير : لن أصعد للقاعه مرة أخرى ولو كان فيها طردي من العمل ، فرد علي مدير الفندق وقال : أمر غريب حقاً ، هذا الأمر لم يحدث من قبل ولكن لدي فكرة ، هلموا بنا إلى غرفة المراقب وهناك سوف نكشف حقيقة الأمر من خلال كاميرات المراقبة ، وبالفعل توجهنا نحو غرفة المراقب ومن خلال الكاميرات ذات خاصية الرؤية الليلية ، كنا نرى بوضوح ما يحدث داخل الغرفة ولكن لا يوجد شيء فهناك الوضع طبيعي ، مكثنا مدة من الزمن ولكن دون جدوى ، فأصابنا الملل وقبل أن نغادر الغرفة و إذ بزميلي وبصوت مرتجف يقول : اسرعا ها هو ، ها هو ، وحين عدنا لشاشة الحاسب و إذ بنا نرى رجل أسود غاية في الطول يتجول في الغرفة ، هنا قام مدير الفندق بتقريب زوم الكاميرا نحو الرجل لتبين ملامحه ، و إذ به رجل برأس كلب وقد كان منظره غاية في البشاعة يقف في وسط القاعة ، وفجأة صار يركض بين المقاعد بسرعة كبيرة ثم أختفى فجأة ، هنا كاد أن يُغشى علينا من الرعب ، وعلى الفور قام المدير بإغلاق الكاميرا وقال لنا : إياكم أن تتحدثوا لأحد بما رأيناه وإلا لن يتجرأ أحد على المجيء للفندق وسنفقد رزقنا ، ما رأيناه يبقى بيننا ، فقلنا له : لا تقلق ، لن نخبر أحد ، وقبل أن نخرج من غرفة المراقبة جاءني اتصال مفاجئ من أخي و قال لي : أين أنت يا إبراهيم ؟ فقلت له : ما زلت في الفندق خير ، هل حدث شيء ؟ فقال لي : لدي خبر سيء لك ، فقلت له : يا إلهي ما هذا اليوم ؟ هيا اخبرني ؟ فقال لي : صديقك أبو النور ! قلت : ما به ؟ فقال أخي : لقد توفي اليوم منذ نحو ساعتين ، صرخت بأعلى صوتي وقلت له : هل جننت ، لقد كان أبو النور هنا يقف في مكب النفايات ، فقال لي أخي : هل جننت ؟ لقد مات الرجل وجثمانه الأن في المشفى ، أي مكب نفايات تتحدث عنه ؟ فما كان مني إلا أن أغلقت الهاتف وطلبت من المدير إجازة لمدة ثلاثة أيام ، فوافق على الفور بعد أن علم بالقصة ، وعلى الفور توجهت إلى المنزل أسفاً حزيناً على صديقي ، وعند اقترابي من المنزل اعترض طريقي قط أسود بشع كان يأكل قطعة لحم ، ومن شدة غضبي قمت بركل هذا القط ركله شديدة جعلته يطير في الفضاء عدة أمتار وحين هبط نحو الأرض وقف القط مواجه  لي مباشره ، ثم نظر لي مباشره نظرة تمعن وكأنه يتوعدني ثم ذهب ،

في اليوم التالي ذهبت على الفور إلى منزل صديقي وحضرت الدفن وقمت بواجب العزاء وبعدها عدت للمنزل ، وفي هذه الأثناء كانت أختي الكبرى قد حضرت من الأردن لزيارتنا وقد كانت مصطحبة أبناءها ، فقمت بالترحيب بهم وجلست أنا مع أبناء أختي بينما قامت أختي وأمي بتحضير طعام الغذاء ، وحين جلسنا نتناول الطعام خُيل لي كأني رأيت طيف رجل قد مر مسرعاً ودخل للمطبخ ، نظرت باتجاه المطبخ ولكني لم أجد أحداً ، فقلت لنفسي : عدت للتخيل مرة أخرى ، وإذ بابنة أختي الصغرى تقول لي : خالي هل رأيت للتو الرجل الذي مر سريعاً ودخل للمطبخ ، يا إلهي إذاً الأمر حقيقة و لم أكن أتخيل ثم ! قلت لابنة أختي : لا ، أنت تتوهمين ، لم أرى أحد ، مر الوقت سريعاً وجاء الليل وارخى بأستاره ، وبعد سهرة طويله قررنا النوم ، فقلت لأبن أختي : اذهب إلى الصالة وهيئ المكان للفراش ، ثم فتحت جوالي انظر إلى صوري مع أبو النور رحمه الله ، وفجأة وإذ بأبن أختي يعود مسرعاً وقد أصابه الرعب ، فقلت له : ما بك ؟ فقال : هناك رجل كان يقف في وسط الصالة ، وما أن رأني حتى تحول إلى ظل مخيف وقام بمطاردتي ، وعلى الفور ذهبنا جميعا للصالة لتبين أمر الرجل ، ولكن لم يكن هناك أحد ، فنظرت لابن أختي وقلت له : أين الرجل ، لا يوجد أحد هنا ؟ واشرت نحوه بيدي وكان الجوال ما زال بيدي ، وفجأة صرخ بي أبن أختي وقال لي : يا خالي الرجل الذي شاهدته هنا في الصالة هو نفسه الرجل الذي يقف معك في الصورة ، هنا أصبت بالدهشة وقلت له : تقصد أبو النور هذا ؟ قال : نعم هو نفس الشخص هنا ، أصبت بالدوار وكاد أن يُغشى علي ، بعدها قمت بتطمين أمي وأختي وقلت لهم : لا يوجد أحد هناك ، إن نادر هذا يتوهم ، وقمت بالضغط على قدمه لمنعه من التكلم ، بعدها ذهب كل واحد للفراش وبقيت مستيقظاً وقد جافاني النوم ، وبعد مرور نحو ساعتين من الوقت وقد أصبحت الساعة تشير للثانية والنصف ليلاً ، شعرت بالعطش وذهبت لتناول كوب من الماء ، ولكن عند عودتي إلى غرفتي سمعت صوتاً قادماً من خلف باب الغرفة التي تنام بها أختي وأولادها فشككت في الأمر ، وعلى الفور قمت بفتح باب الغرفة فوجدت أبن أختي وأخته يجلسان عند باب الغرفة ويرتجفان رعباً ، فقلت لهم : ما شأنكما ؟ فقالا لي : أنهما أثناء النوم استيقظا على صوت شيء يخدش بباب الغرفة فظنا بأنه قط ، وحين قاما بفتح باب الغرفة شاهدا رجلاً بشعاً له مخالب كالحيوان المفترس يقف أمامهم ، قمت بتطمينهم واعدتهم إلى الفراش ، وهنا أصابني الغضب وقلت : أيها اللعين ما الذي تريده مني إن كنت رجلاً فواجهني الأن ؟ ولكن لم أسمع أي إجابة ، فعدت إلى غرفتي و بقيت مستيقظاً طوال الليل ، وبعد أن صليت الفجر غلبني النعاس وذهبت في نوم عميق ، ثم فجأة سمعت صوت صياح ومشاجرة عندنا في البيت ، فهرعت على الفور لأرى ما الأمر وإذا بي أرى زوجة أبن عمي تبكي وكان أبن عمي في غضب شديد يريد الفتك بزوجته ويقول لها يا خائنة ، وكانت أمي تحجز بينهما ، هنا صحت بابن عمي وقلت له : أنت بمنزلي احفظ أدبك واخبرني عن الأمر ، فقال لي : تعلم يا إبراهيم أني أعمل حارساً ليلياً وعند عودتي إلى البيت هذا الصباح ناديت على زوجتي فوجدتها في الحمام ولكني عندما توجهت لغرفة النوم وإذ بي أفاجأ برجل غريب قفز من داخل الغرفة ، وبسرعه عجيبة كان خارج المنزل ، ما الذي كان يفعله الرجل في غرفة نومي ؟ اجبني هيا ، لقد خانتني هذه اللعينة ، دعني اقتلها ، فقلت له : تمهل ، والتفت إلى زوجته وسألتها عن أمر الرجل ؟ فأقسمت لي بأغلظ الأيمان أنها بريئة وأنه لم يكن في منزلها أحد ،

احترت بأمري وعاد الجدل يشتعل مرة أخرى ، هنا جاءت لي فكرة ،  أخرجت جوالي وناديت على ابن عمي وقلت له : هل رأيت الرجل جيداً ؟ فقال لي : نعم ، فقلت له : أهذا هو ؟ نظر لي ابن عمي باستغراب وقال لي : نعم ، إنه هو ، كيف عرفته ، ومن هو ، أخبرني ؟ هنا صحت بابن عمي وقلت له : زوجتك طاهرة و عفيفة فهذا الرجل الذي شاهدته هو صديقي وقد توفي منذ أكثر من أسبوع ، ذهل أبن عمي و زوجته من الأمر وقال لي : هل تخبرني أن من رأيته كان شبح صديقك ؟ فقلت له : بل هو شيطان متمثل بصديقي وأراد أن يفرق بينك وبين زوجتك ، ثم صحت بأعلى صوتي : ما الذي تريده منا أيها اللعين ؟ هنا اعتذر ابن عمي لزوجته فقبلت منه عذره وعادا للمنزل بعد أن أخبرتهم بكل ما حصل معي ، وفي مساء ذلك اليوم والذي لا أنساه ما حييت كنت أسهر مع أمي وأختي ونتبادل اطراف الحديث ، وإذ بأختي فجأة تضع يدها على رقبتها وأصبحت تتنفس بصعوبة وصارت تصيح : أشعر بيد أحدهم تخنقني ، وقد تحول لون وجهها إلى الأزرق ، ثم فجأة رأينا أختي تجر على الأرض ثم تطير في الهواء لتصطدم بباب الغرفة مغشياً عليها ، هنا أمي أغشي عليها هي الأخرى ، صدمت لما رأيت وأصبحت أدور كالمجنون في الغرفة لا أدري ماذا أفعل ، وفجأة وإذ بي أسمع خطوات رجل ثقيلة قادمه نحوي ، وقفت متجمداً في مكاني أنظر لمصدر الخطوات وهي تقترب مني ، وإذ بي أرى صديقي أبو النور يقف فجأة أمامي وقد كان وجهه مشوه يرمقني بعيونه المشتعلة شراً وغضباً ، هنا وقفت عاجزاً لا اقوى على فعل شيء ، و فجأة قام هذا الشيء بالصراخ المرعب ثم هجم علي مباشرةً ، فما كان مني إلا أن القيت نفسي من النافذة مباشرةً - وقد كانت في الدور الثاني - فوقعت على الأرض وكسرت رجلي اليمنى ، وصرت اصرخ من شدة الألم ، فهرع الناس إلي واحضروا لي الإسعاف ، وأخبرتهم عن أختي وأمي ، وتوجه المسعفون للبيت وقاموا بإسعافهن ثم نقلوني للمستشفى لتلقي العلاج ، وبعد مده عدت للمنزل وجاء الجيران والأصحاب لتهنئتي بالسلامة ، وعندما جاء المساء زارني زميلي في العمل وكان قد احضر معه هديه لي من بنها ، طائر الحسون ، فأنا أحب هذا النوع من الطيور ، شكرته جداً على هداياه وسهر تلك الليلة معي في غرفتي إلى وقت متأخر ، وقبل أن يهم صديقي بالمغادرة واذا بطائر الحسون يطير بشكل جنوني في القفص ، فعجبنا من الأمر ! ما الذي حدث للطائر ؟ وفجأة سمعنا صوتاً يشبه صوت الرياح العاصفة عند نافذة الغرفة ، وحين نظرنا باتجاه النافذة وإذ بنا نرى أبن أختي يقف على النافذة ينظر نحونا وهو مبتسم بخبث ، مع أن أبن أختي عاد للأردن منذ مدة ، نظرت لصديقي بتعجب ممزوج بخوف ثم نظرنا للنافذة مرة أخرى ولكننا لم نجد أحد ، ومنذ ذلك اليوم لم أعد أراه أو اسمع به ، وكان هذا الشيطان ما هو إلا القط الذي ركلته وقد فعل ما فعل انتقاماً مني ، وحين كسرت رجلي التي ركلته كان قد حصل على انتقامه ولذلك زارني متمثلاً بابن أختي وهو مبتسم وكأنه يقول لي قد أخذت بثأري منك و يكفيك هذا ، لذلك يا أعزائي عندما تشاهدون قط في الليل إياكم أن تركلوه و دعوه و شأنه ، والسلام عليكم.

تاريخ النشر : 2019-08-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (35)
2020-01-18 10:17:02
333162
35 -
خديجة إلى صاحب المقال
ما زالت ألغاز كثيرة في هذه القصة لم تحل مثلا أنت رأيت شبح صديقك الميت قبل أن تلتقي بالقط.
2019-09-02 10:48:18
312917
34 -
مهند
بالفعل... قصة عجيبة وجميلة استمتعت بها كثيرا لكن انت قلت ان القط فعل هذا لينتقم.. من كان بالصالة اذا بالفندق؟. فتلك الحادثة قبل حادثة القط... وايضا سؤال اخر لماذا تركل قطة بريئة ههه قلبي اوجعني... لكن بالنهاية هي قصة جميلة بغض النظر عن المصداقية
2019-08-31 09:35:17
312465
33 -
جميل
نعم صحيح يكفي مبالغات والادعاء انها حقيقيه ،والجميع يمعلم انها مبالغات حتى لو كانت هناك اسماء اشخاص فكلهم مجهولون وهذا لا يجعل القصه واقعيه، حدث العاقل بما يعقل خيال خصب شئ جميل ولكن له مكان المخصص كأدب الرعب، 27 جزء كلها مليئة بالقصص المثيره عن الجن من يملك كل هذه القصص الا شخص حرفيا يعيش مع اليس في بلاد العجائب.
2019-08-31 07:00:18
312444
32 -
قطر الندي
السلام عليكم ورحمه الله اشكرك جدا اخي المعتصم بالله وفقك الله وطريقة السرد جميلة جدا ومشوقة انا من أشد معجبين قصص الرعب وقصصك من اجمل م قرأت بإنتظار الجزء 28 سلمت يداك
2019-08-31 05:56:07
312427
31 -
احمد علي ...الى صاحب القصة
عمري ٤٢ سنة رايت هذه الأشياء..وتسكن في قرية عدد السكان ٢٥٠٠ نسمة...واعرف جميع اهالي القرية من الكبير الى الصغير...واي شي يحدث تقريبا جميع
اهالي القرية تعرف...هناك الكثير والكثير من الأشياء التي حدثت معي ومع الآخرين ((ولكن جميع هذه
القصص إذا ارؤيها من الصفر ولحد هذه اللحظة ((لي
وللجميع سكان القرية سوف لن يصل جميع قصصهم وبما في ذلك الميتين سابقا...الى ربع ماكتبته الآن
أخ معتصم بالله....قصصك رائعة واحبها...ولكن
مكانها في أدب الرعب العام وليس في هذا القسم...
لأن هذا القسم متعلق بالأشياء الحقيقة....
أما بالنسبة للقصة للحد ما ذهب المدعو ((ابراهيم..حفظه الله ورعاه))...كان القصة فيها
شيئا من الحقيقة..وبعدها تحول القصة الى فلم رعب
.....،وجميع قصصك من رقم ١ الى رقم ٢٧ قرأته
اكثر من ثلاثة..اي قرأت قصصك أكثر من ١٠٠ مرة
.....قصصك رائعة ولكن مكانه ادب الرعب العام...
وارجو ان لاتزعل مني وارجو من الجميع التأكد مااقوله
2019-08-30 09:41:13
312235
30 -
المعتصم بالله
اشكركم اعزائي رواد الموقع المحترمين احسنتم القول باني مجرد ناقل اما عن القصص فصدقها او كذبها او المبالغه في احداثها تقع على عاتق اصحابها والمهم عندي ان انقل لكم احداثها وذلك بهدف التشويق والمتعه بغض النظر عن طبيعة القصه والان انا بصدد كتابة قصة جديده جرت احداثها مع اخوين هما سمير واحمد بعد ان استطعت ان احصل على جميع احاثها وفيها العبره وارجو ان تنال اعجابكم بعد نشرها ان شاء الله وتحيه لكم
2019-08-30 08:31:19
312223
29 -
يقول الساحر التايب
حامد ادم موسى بمحاضرة على اليوتيوب وهذا مايؤكدة
بعض الرقاة وبعض من صور الجن انه لايمكن لكمرا ان تلتقط الجن ..والواقع يشهد بذالك ولو كان ذاك صحيح لوجدنا الاف الفديوات تصور الجن
2019-08-29 14:05:05
312088
28 -
وليد الهاشمي
اهلين اخي المعتصم واحشنا مووت..ولا يهمك انت انقل اي قصه تسمعها اذا كانت بهذا التصاعد بالاثاره والتشويق والرعب ..نعم نعرف انت مجرد ناقل ولك الشكر والتقدير على مجهودك..


بصراحه صاحب القصه هلاااس وهلاس بمعنى خراط وخراط بمعنى هشال وهشال بمعنى متاش والمتاش عند الحداد والحداد يشتي حليب والحليب من البقر والبقر تشتي حشيش والحشيش من الشجر والشجر تشتي مطر والمطر من ربنا صفقوا يا اصحابنا هيي هييي..بس ربنا يشفي رجله وعجبتني قصته ..
تحياتي للجميع
2019-08-29 10:26:20
312038
27 -
أبوبكر
المزيد من فضلك
2019-08-29 07:19:10
312016
26 -
عاطف التونسي
أتابعك من فترة لك قصص جد غريبة و مطولة مع الجن و العفريت و أتابع قصصك رغم شك بين أنها فيها المبلغة في أحداثها أستمر لك كافة التشجيع سوى كانت حقيقية أو فيها التؤويل .
2019-08-29 07:19:10
312001
25 -
همان
انا قتلت 6 قطط ولم يحصل لي شيء
2019-08-28 15:56:49
311912
24 -
سليمان الجزائري
صراحة القصة خيالية جدا وقد سمعت قصص كثيرة عن الجن ولكن بمثل هذه القصة لم اسمع المهم اخ معتصم نريد قصص من البادية الفلسطينية فلو كانت خيالية لكنها شيقة
شكرا
2019-08-28 05:49:41
311797
23 -
هاني
السلام عليكم : لا اقصد شخصا بعينه ولكن للتذكير بالحديث الشريف عن الرسول صلى الله عليه وسلم:وَفِي رِوَايَةٍ لِلْبُخَارِيِّ : ((فَأَتَيْنَا عَلَى رَجُلٍ مُسْتَلْقٍ لِقَفَاهُ, وَإِذَا آخَرُ قَائِمٌ عَلَيْهِ بِكَلُّوبٍ مِنْ حَدِيدٍ, وَإِذَا هُوَ يَأْتِي أَحَدَ شِقَّيْ وَجْهِهِ فَيُشَرْشِرُ شِدْقَهُ إِلَى قَفَاهُ, وَمَنْخِرَهُ إِلَى قَفَاهُ, وَعَيْنَهُ إِلَى قَفَاهُ, ثُمَّ يَتَحَوَّلُ إِلَى الْجَانِبِ الْآخَرِ فَيَفْعَلُ بِهِ مِثْلَ مَا فَعَلَ بِالْجَانِبِ الْأَوَّلِ, فَمَا يَفْرُغُ مِنْ ذَلِكَ الْجَانِبِ حَتَّى يَصِحَّ ذَلِكَ الْجَانِبُ كَمَا كَانَ, ثُمَّ يَعُودُ عَلَيْهِ فَيَفْعَلُ مِثْلَ مَا فَعَلَ في الْمَرَّةَ الْأُولَى..)).

وَفِي تَأوِيلِهَا: ((أَمَّا الرَّجُلُ الَّذِي أَتَيْتَ عَلَيْهِ يُشَرْشَرُ شِدْقُهُ إِلَى قَفَاهُ, وَمَنْخِرُهُ إِلَى قَفَاهُ, وَعَيْنُهُ إِلَى قَفَاهُ, فَإِنَّهُ الرَّجُلُ يَغْدُو مِنْ بَيْتِهِ فَيَكْذِبُ الْكَذِبَةَ تَبْلُغُ الْآفَاقَ)
ومعنى ان الكذب يبلغ الافاق ان الانترنت والاعلام الان سهل بلوغ الكذب لافاف بعيده من الشرق للغرب والعكس في مده بسيطه، الناس لن ينفوا احد او يضروه بمدحهم لذا يجب ان يكون الشخص صادق في كل الاحوال ولا ينتظر ثناء احد وشكرا جزيلا
2019-08-28 05:37:45
311772
22 -
حوآء قطر
بالنسبة لما شاهده صديقك من المعروف ان الجني لا يظهر شكله الحقيقي اذا حاول ان يتشكل بانسان لا يستطيع بشكل كامل الا جزء منه يكون متغير كرأس حيوان او يكون له ذيل او اي شي اخر هذا ماقرأت عنه وهذا الجني يبدو شيطان
2019-08-28 05:37:45
311770
21 -
عمار
تفاصيل القصة مبالغ فيها قليلا وصعبة التصديق
2019-08-28 05:37:45
311767
20 -
حنين 1994
قصة تبدو خيالية اكثر منها للواقع.. لكنها جميلة واستمتعت بها .شكرا
2019-08-27 17:13:49
311705
19 -
عبد الكريم
الى صاحب القصة اقترح ان تكتب في قسم ادب الرعب والعام سيكون افضل
2019-08-27 17:13:49
311702
18 -
dsds
اترقب جديدك بكل شغف.
احسنت احسنت
2019-08-27 07:29:37
311576
17 -
المعتصم بالله
تحياتي لكم جميعا وانا سعيد جدا بتعليقاتكم المشجعه بارك الله فيكم واحب ان اقول ان القصه حدثت مع شخص يدعى ابراهيم وليست معي كما جاء ببعض التعليقات واحب ان اضيف شيئا ان هذا الشاب كان يقوم بجمع الطعام الزائد عن الحاجه ووضعه في اكياس نظيفه ثم يقوم بوضعها خارج الفندق ليقوم بتوزيعها على الفقراء بعد ان ينهي عمله وقد كان هناك بعض القطط تاتي لتسرق من الاكياس بعض من قطع اللحم لذلك كان ابراهيم يقوم بركلها دائما وربما كان هذا القط الشيطاني من بين هذه القطط وربما تعرض للركل اكثر من مره والا من اين له بقطعه من اللحم لهذا جاءت احداث الفندق ويقول لي ايضا ان صورة الجني في قاعة الافراح ما زالت مخزنه في كاميرات المراقبه ولكن يصعب الحصول عليها خوفا من التاثير على سمعة الفندق وقد زرت انا هذا الفندق قبل ثلاثة ايام وتجولت في قاعة الافراح وكنت اريد مشاهدة الجني ولكن تم منعي من ذلك وقد تم اخذ الجوال مني للاسف فما حدث في الفندق تاكدت منه مئه بالمئه من موظفين الفندق واوعدكم اذا استطعت يوما من الايام ان احصل غلى صور الجن الخزن في الكاميرا فسوف اعرضها على هذا الموقع مع عدم ذكر اسم الفندق فاعدكم اني ساحاول مع الشاب لعله يستطيع مع تحياتي لكم جميعا
2019-08-27 05:55:05
311566
16 -
لانا الفلسطينية
اهلا بعودتك والقصة في غاية الروعة .بصدق وبدون مجاملة تنقلنا الى عالم الرعب. سرد رائع بأسلوبك المشوق نبقى ننتظر المزيد.ابدعت اخ معتصم.بوركت.
2019-08-27 05:17:01
311545
15 -
بنت سلطنة عمان
سبحان الله أحداث القصة بدأت قبل ضربه للقط... فهل كان يريد أذيته من قبل!


ما الذي حدث لسمير في الجزء الماضي تحدثت عنه ولكن لم أجد القصة!
2019-08-27 05:17:01
311543
14 -
عدنان اليمن الى الجميع
خذوا الحكمة من القصه> الجن تظهر على اشكال حيونات وطيور لتزين الارض فهي عالم السلام والمحبه ولكن عندما يعتدى عليها فان ردها يكون قاسي ولهذا لا تاذي حيوان او طاير
2019-08-27 05:03:49
311540
13 -
حوآء قطر
انا سعيدة بعودتك اخ معتصم متحمسين جدا لسماع المزيد من قصصك المشوقة والغريبة نتمنى ان لا تطول في الغياب وننتظر المزيد منها
2019-08-27 05:07:25
311529
12 -
soufain
دائما انتظر قصصك
2019-08-27 05:07:25
311528
11 -
انسانه
السلام عليكم اخ معتصم دائما قصصك جميلة لكن هذه المرة كأن القصة بدأت من الاحداث الي صارت في الفندق قبل ان تركل القط صح ولا انا غلطانة ابو النور ظهر لك في مكب النفايات من قبل ماتسمع خبر وفاته وتشوف القطة قدامك
2019-08-27 05:07:25
311526
10 -
أشك؛بظني
الحقيقه والله ربي شاهد بداية القصه عن الفندق وماشاهدوه في المراقبه ارعبني جدا وجعلني اتلفت في كل صوب واشنف اذاني لكل ذبذبه هوائية وتدور في ناظري اقراص لامعة!!اتوقع تحدث مثل هذه الامور خصوصا في الاماكن الخالية والكبيره شيء مرعب حقا ماشاهدوه بسم الله الرحمن الرحيم..لكن شيء غريب حقا تكالب الاحداث المخيفة والغريبة على الرجل في توالي وتلاحق وشده في اوقات متقاربه..كفانا الله جميعا كيد الشياطين آمين..
بجد سوقك للاحداث اضاف للحكاية رعبا على رعب الله يجيرنا من شرور الخلق..بوركت الجهود..
2019-08-26 20:25:38
311513
9 -
احزان الورود
البارحه تذكرت قصصك يا اخ معتصم كم اشتقت لها واليوم رأيت انك نشرت قصه جديده شكرا لك.
2019-08-26 18:42:22
311494
8 -
المترفه
انا جداً جداً اعشق قصصك واتمنى ان تتكلم عن الغوله اكثر وتجمع قصص عنها وعن اشخاص صادفتهم ..... واصل ي مبدع....

الله يفك حصاركوا وترجعوا احسن من اول
2019-08-26 17:52:14
311486
7 -
سوسو
اشعر ان القصه مبالغ بها
2019-08-26 16:43:17
311476
6 -
شخصية مميزة الى المعتصم بالله
لأني كنت انتظر قصصك بفارغ الصبر نيت ان صاحب القصة شخص اخر وانت الراوي فقط
2019-08-26 15:41:59
311462
5 -
المعتصم بالله
اعزائي رواد الموقع تنويه لست انا من حدثت معه احداث القصه وانما شاب يدعى ابراهيم وانا مجرد ناقل للقصه فارجو ان توجهوا تعليقاتكم له وليس لي سامحكم الله
2019-08-26 15:20:01
311456
4 -
عمر -ديترويت
بالله عليك لا تستحي ان تؤذي حيوان لم يفعل لك شيء يعني والله حرام رفقا بالحيوانات لكي تتعلم الرفق بالبشر والله تستاهل ما حدث لك
2019-08-26 13:42:00
311427
3 -
بنت الاردن
بصراحة هذه المرة القصة اوفر

كأنه جمع و الصق مشاهد رعب من افلامه المفضلة ليبرر بقصة مبالغ بها كسر ساقه


اسف هذه المرة لم اصدق حرفا
2019-08-26 13:11:37
311419
2 -
شخصية مميزة الى المعتصم بالله
الحمد لله على سلامتك كان يجب ان تتحكم في اعصابك حين سمعت بخبر موت صديقك رحمه الله فالغضب لن يفيدك الا في حصول امر سيء مثل هذه الحداث التي حكيت عنها وتمنيت لو وضعت لنا تسجيل عن ما حدث في مكان عملك وليس شرطا ان تذكر اسم المكان
2019-08-26 12:28:14
311406
1 -
دلال
قصص جميلة وبنفس الوقت مرعبة بتظار الجزء 28 سلمت يدك ^^
move
1
close