الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

شكرا يا أبي

بقلم : بحة ألم - بيتنا المشؤوم، مصر

إنه أبي الذي إنتزع أغلى مالدي بالقوة
إنه أبي الذي إنتزع أغلى مالدي بالقوة

شكرا يا أبي ..  عنوان مشاركتي لكم في موقعي المفضل كابوس ، لم أرد أن تكون هذه أول مشاركة لي لكنني عجزت عن الإحتفاظ بسري ، أحتاج للكلام وأنتم خير من يسمع .

أكتب لكم وأنا أبكي ، هذا الكلام لأول مرة أكتبه أو أحكيه لأحد ، كان أسيرا في قلبي المجروح لسنوات ، إسمي منى عمري الآن ٢٥ سنة ، كان عمري ١٧ عاما عندما اغتصبني أبي ، نعم أبي وليس أحدا غريبا ، ليس شابا طائشا وليس رجلا شريرا ، إنه أبي ، الذي إنتزع أغلى ما لدي بالقوة ،

أمي تعمل ممرضة ولديها دوام مناوبة مسائي و أبي تاجر حر ، يعمل بلا دوام محدد ، كنت في ذلك اليوم النحس أدرس ، دخل أبي للغرفة كانت نظراته غريبة! ، تلك النظرات تختلف عن النظرات التي تعودت عليها ، فمنذ بلوغي  كنت أجد أبي يطيل التحديق بجسدي ويتصرف بغرابة كلما كنا وحدنا، بالمناسبة أنا البنت الوحيدة لوالدي توأمي أختي ماتت وعمرها أربعة سنوات في حادث مروع وقعت من الشرفة ، ربما ذلك من حسن حظها ، ليتها تعرف ما حل بأختها ، في ذلك اليوم كما قلت دخل أبي لغرفتي وهو ينظر بغرابة ويتفوه بكلام غير مترابط ووجهه أحمر ، قال لي : منى أريد أن أريك شيء تعالي إلى غرفتي ، ذهبت إليه مسرعة أنا أخاف أبي فهو حاد الطباع وعصبي لكن بالمقابل أحبه أقصد كنت أحبه ياللأسف ، ليس بعد ذلك اليوم الذي أصبح فيه المجرم وأنا الضحية ، ذهبت للغرفة كان يجلس على حافة السرير ، قام وأقفل الباب بالمفتاح ، بدأ قلبي يخفق بقوة ، قلت له : لماذا يا أبي أقف... لم أكمل الجملة حتى قال لي : ما سيحدث اليوم سيحدث كل يوم ومتى أردت أنا ، إما أن نفعله بالطريقة السهلة أو الصعبة انتِ اختاري ، إرتبكت لم أفهم حقا مازلت أضحك على نفسي ضحك مصحوب ببكاء كم كنت بريئة ، لم تلوثني الحياة بعد ، ليس كما أنا اليوم ، اقترب مني كثيرا كنت أشم أنفاسه الساخنة ضربات قلبه كانت واضحة حتى أنه كان يلهث ، قام بجري للسرير وأنا مصدومة !! نزع ملابسي ، لقد كانت ليلة سيئة نزل ضغطي وأصبحت أترجف ، لم أستطع الصراخ ولا إبعاده ، كان أقوى مني بكثير ،

أبي الذي لطالما افتخرت أنه أبي،  الذي كان عندما يغضب مني أسارع لإرضائه ، كنت أحترمه لأقصى ما يمكن ، كان الأب المثالي بنظري رغم عصبيته ومشاكله الأبدية مع امي ، فعل فعلته وأنا أبكي بصمت ، ثم بعدما انتهى الأمر قام وقال لي : اذهبي وغيري ملابسك والدتك ستعود في الصباح ، لا أريدها أن تشعر بشيء ، اذا قلت لها اي شيء فلن تصدقك أمك ستصدقني أنا ، ولن أخسر شيء أنتِ التي ستذوقين العذاب ، ستتعودين على ذلك وتحبينه مع الأيام ، سترين أنك ستقبلين يدي لأفعلها مجددا ، كان يقول هذا الكلام وأنا أفكر في عقلي النازف مالذي حصل ؟ ، ثم نادى بإسمي التعيس ليناولني علبة دواء قال لي إشربي منها الآن ، أخذتها ولم أكن افهم ماهي ، قام باللحاق بي وصرخ علي وضربني ، قال قلت لك اشربيها الآن وإلا ستحملين ، أعطاني كأس ماء وشربتها،

وتواصلت الأيام ، والمعاصي والآثام تتواصل وتزيد ، إستمر الوضع هكذا ، كلما سنحت الفرصة أكون على سرير والدتي أنا الخائنة لأمي ولنفسي ، أنا الجبانة التي لم أستطع الإنتحار ولا الهرب ، فكرت في حل وفي كل مرة افشل ، أبي يعرف كيف يخيفني وكيف يرضيني ، هددني أن أترك المدرسة وأن أجلس في البيت ، وقتها لا أنسى الموقف انهرت باكية وأنا أترجاه على ركبتي ، اكتفى بقول الجملة الملعونة اذهبي إلى السرير ،

مازلت كما أنا وتلك الليلة السيئة أنجبت ليال وأصبحت كلها متشابهة إلا انني فيها اتظاهر بالرضا والسعادة كي لا يضربني أو يمنع عني مصروفي ، لم أخبر أحدا ، أعيش كما لو انني طبيعية احب والدتي ، اقدسها اقوم بمساعدتها أنا اقوم  بكل أعمال البيت وأطبخ لها كي اكفر عما أفعل ، ليتها تعرف وتريحني من العذاب ، انها تظنني الفتاة البارة المتفانية في التضحية لكنني النقيض أنا الخائنة السيئة المستسلمة ، أكره نفسي لقد قمت بعمل جعل أبي يضربني بحزامه وأنا بلا ملابس لساعات حتى فقدت وعيي ، قمت بتهديده أن أخبر الشرطة ، وأن أسلم نفسي لدار الأحداث او الرعاية ، لم تفلح ايا من خططي ، أبي يفعل ما يفعل لكنه لا يقصر معي بالملابس والأكل ، حياتي جيدة بإستثناء انني وحيدة ومغتصبة ، والمشكلة مغتصبة بإرادتي .

لا أعرف ماذا أفعل ولا لمن ألجأ ، أنا أخاف من أبي وأخاف على امي ، أنا أخاف على جدتي فهي تحب أبي كثيرا ، ستصدم أن حصلت الفضيحة أمي قد تموت او تنتحر او اقل ما يمكن حدوثه دمار نفسيتها ، يكفيها فقدها لأختي وفشلها في الإنجاب بعد أن انجبتنا ، هي تعاني من مشاكل صحية كثيرة وأخشى عليها ، لا أعرف ماذا أفعل ومن أنا ، أنا في الصباح وبوجود امي انسانة وفي المساء وبغيابها شيطانة ، أنا ظالمة ومظلومة ، أنا حقيرة لا استحق الحياة ، ادعو الله لي كي اموت ، أنا استحق القتل بأبشع الطرق ، آه يا أمي سامحيني 

آسفة لقد تكلمت كثيرا لكن مازال هناك مواقف لم أخبركم بها ، سامحوني على الجرأة أو الكلام السيء لا أعرف ، كتابتي غير مرتبة آسفة مرة أخرى أتمنى عدم الإساءة لي بالكلام ، أنا مذنبة وأعترف .

تاريخ النشر : 2019-08-27

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

المرأة المخيفة!
جانغكوك ستان
لكنها أمي
سارا - اليمن
هدف أم شغف
آنتجرا - مصر
تَرسُبات رُوح
ترسبات روح - بلد ميؤوس منه
هل العناق هو الحل يا تُرى ؟
قمر - مقيمة بعمان
الحواسيب البشرية
ضحى ممدوح - مصر
طفل جبان
احمد
أحداث غريبة ليس لدي تفسير لها
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (66)
2020-01-13 20:03:01
332558
user
66 -
ندى حوراني
تعليقك ..قصه مرعبه
2019-09-03 09:41:38
313098
user
65 -
احمد نور
حسبي الله وحده نعم الوكيل اقراها وانا ابكي الله يصبرك
2019-09-03 07:26:26
313083
user
64 -
علياء الى ماضي ﻻ ينتهي
ﻻ اعلم هل انت ذكر ام انثى ولكن ساحاورك بصيغة اﻷنثى ﻷنني لشعر إنك انثى قلت

عدم ردها على التعليقات هو انهيارها ولو محدش فهمها كان ﻻزم يحس بيها

ﻻ يا عزيزتي انهيارها ليس سببا كافيا لعدم ردها هي طرحت مشكلتها في الموقع والقراء تأثروا بها بين مصدق بالقصة و ومكذب بها ،هناك من حس بيها وصدق بالقصة وتعاطف معها وقدم لها الحلول لمشكلتها اقرأي التعليقات جيدا وستجدين هذا بنفسك هي حتى ما كلفت نفسها ترد على التعليقات المتعاطفة معها وتقدم لهم الشكر وبقيت ساكته وﻻ تهتم ﻷي تعليق حتى فقدت التعاطف معها هذا خطأوها هي وتعاتب عليه وﻻ عتب على المعلقين ..

انا بالنسبة لي اتوقع حدوث هكذا قصص في مجتمعاتنا وﻻ انكرها بتاتا البتة ولكن وجدت صاحبة المشكلة ﻻ تتفاعل مع القراء وﻻ تناقشهم وبقيت صامتة طوال الوقت كصمت ابي الهول انزعجت منها وقلت ما قلت في تعليقاتي

عزيزتي يا (ماضي ﻻ ينتهي)اذا كنت انت صاحبة المشكلة فأنا اعتذر اليك من تعليقاتي واتراجع عنها وأعلن تعاطفي معك في محنتك واتمنى ان تجدي لها حلا قريبا جدا والسلام
2019-09-02 23:45:01
313038
user
63 -
ماضي لا ينتهي
القصه غير مزيفه
ولو مزيفه في ابشع منها حقيقه

المجتمع معمظمه مختل

عدم ردها على التعليقات هوا انهيارها

ولو محدش فهمها كان لازم يحس بيها

ده مش كلام كاتب اة محترف

ده كلام في منتهى الاألم
2019-09-02 05:44:01
312868
user
62 -
مينا
علياء
الله اعلم
2019-09-01 15:47:05
312764
user
61 -
ديم
اتمنى ان تكون القصة مزيفة
2019-08-31 16:32:13
312550
user
60 -
أنوار
سبحان الله كنت أفكر قبل فترة قصيرة في قصة الولد الي عنوانها اغتصبني ولكن انقذني وأقول على الأقل ولله الحمد ليس والده من اغتصبه كم كان سيكون هذا صعبا وقتها ثم أعود وأقرأ قصتك انتي وأجد أنك مغتصبة من قبل والدك! مع ذلك انا متفاجئة ودائما ما اتفاجئ من المدة التي يقضيها الشخص في هذه الأمور اجباريا! من عمرك 17 سنة حتى دخلت 25! ماذا كنت تفعلين كل هذه المدة؟! وماذا تقصدين بخائفة على والدتك؟ أليس الأفضل لها أن تعرف أنها تعيش مع رجل لاتستطيع أن تأمن معه ابنتها الوحيدة فكيف تأمن هي نفسها معه! هناك الكثير من المراكز المنشآت أيا كان المسمى تهتم بهذا النوع من المشاكل لماذا لم تفعلي شيئا! هل هناك مايخيف في والدك أكثر من جرأته على اغتصابك ببساطة ومايدريك ماذا يفعل تاليا! أتساءل حقا هل الخوف يبقى مع الإنسان لسنوات عديدة من وقع المصيبة!.
تصرفي الخيارات أمامك كثيرة وبالنسبة لخوفك على والدتك مصيرها عاجلا أم آجلا ستعرف ذلك.
ولاتقولي اضحي بنفسي كي يعيش الجميع سعداء من باب الإيثار لأن هذا ليس إيثار بل ضعف وخوف من مواجهة الواقع لا أكثر.
ولاتستحقري نفسك والدك هو المخطئ وانت ستتحملين جزء أو كل الخطأ إن لم تتصرفي بكل بساطة قد يصل لأن تدفعي أنتي ثمن فعلته الشنيعة القانون لايحمي المغفلين.
وقد تكون فكرة جيدة الذهاب لطبيب نفسي أيضا لأن هذا قد يسبب لك عقدة.
وربي يوفقك لما فيه النفع لك.
2019-08-31 11:08:04
312485
user
59 -
روان الجزائرية
قصة جميلة ومؤثرة جدا وهي الحقيقةالمرة طبعا
فلماذا لا تذهبي لشرطة
2019-08-31 05:47:28
312398
user
58 -
تامي ارامي
أعجز ولله عن التعبير
2019-08-30 13:42:07
312313
user
57 -
الطائر الهولاندي الى علياء
قصية نشر مثل هذه الكوارث الاجتماعية على هذا المنبر لا أحبذه و لا ارى له مسوغا .
المهم كما ذكرت الأخت علياء فالمؤلفة لا تتفاعل معنا و لا تحرك ساكنا مع ان نشرها الغرض منه في الظاهر هو طلب الحل او البحث عن التضامن ، لكن لا حياة لمن تنادي ، هل تعتقدين ان الحياء يمنعها من التجاوب مع المعلقين ، كلا ، لو كان الامر كذلك لما بادرت بنشرها اصلا و هي تعلم مدى بشاعة فعلها طوال هذه السنين ، و فوق ذلك هي ساكتة على هذه الفظاعة كأنما تستلذ ما هي فيه .
و لذلك و للاسباب الني ذكرتها آنفا في تدخلي السابق فانا لا أصدق هذه الحكاية .
2019-08-30 09:57:34
312249
user
56 -
خديجة
ليس لدي ما أقوله من أعطى نطفته لأمك لتولدي أنت شخص عديم الرحمة و الضمير أتمنى من كل قلبي أن تتزوجي من رجل حقيقي كي تعرفي معنى الرجولة هذا هو السبيل الوحيد لإنهاء كابوسك
يا رب زوج هذه الفتاة من رجل يحميها و يحفظها يا رب
قولوا آمين
2019-08-30 09:57:09
312248
user
55 -
سيدرا سليمان
عزيزتي علياء
لم ترد على تعليقاتنا لأن قصتها مفبركة و كلها .....
2019-08-30 09:56:22
312246
user
54 -
سيدرا سليمان
لم أعلق على الموضوع لأنني لم أصدق القصة من الألف إلى الياء .. صحيح أن سفاح القربى منتشر في كل مكان .. لكن لكل مشكلة حل و من المستحيل ان تتعرضي للأغتصاب كل هذه السنوات من دون أن تحركي ساكناً ..
2019-08-30 05:21:31
312198
user
53 -
علياء الى الطائر الهولاندي
عزيزي بالنسبة لي الموقع حر فيما ينشر من القصص والقضايا التي تحدث في مجتمعاتنا الاسلامية ولكن ما يثير استغرابي الشديد إن صاحبة المقالة ﻻ تتفاعل مع القراء وﻻ تناقش قضيتها معنا رغم إنها مصيبة وكارثة كبيرة حلت عليها من حيث ﻻ تشعر وليست قضية عادية ﻻ ادري بالضبط ما هو سبب سكوتها وعدم انفعالها ولو لتعليق واحد مع العلم توجد بعض التعليقات اﻹستفزازية بشان القصة ولكنها ﻻ تكترث
2019-08-30 05:18:18
312188
user
52 -
بيري الجميلة ❤
اذا كانت قصة مختلقة فربما الكاتبة تأثرت بكثرة القصص التي تحدث من حولها من هذا النوع ، او انها قصة شخصية قريبة منها جدا كصديقتها او قريبتها والله اعلم ، لأن هذا الخيال لا ينبع من اللا شيئ ، مع أنني أصدق هذه القصة
2019-08-29 19:19:20
312155
user
51 -
lalina
لا استطيع ان اتحرك من الصدمة.
لا حول ولاقوة الا بالله .استغفر الله العظيم.
اسفة اختى لكن لا استطيع مساعدتك بأي شئ .اظن بان السلطات ستعتقلك ويجعلونك شريكة في الجريمة ومن الافضل ان تخبئي الامر عن والدتك ولا سوف تفقد عقلها .
لا استطيع ان آتي بأية حل لهاته الكارثة.
2019-08-29 09:00:50
312037
user
50 -
الطائر الهولاندي
الاخت مروة
شكرا جزيلا على هذا الثناء ، هذا لطف منك أقدره ، تحياتي
2019-08-29 09:00:50
312035
user
49 -
الطائر الهولاندي
الاخت علياء ، الأخ عدنان اليمن
كلنا نتفق على أن لا تنشر مثل هذه المواضيع الطابوهات على هذا الموقع المحترم . فمثل هذه القضايا لا ينبغي إثارتها على مستوى الإعلام حتى لا يجد احدهم أي تبرير لسلوك كهذا يكون قد أقدم عليه أو سيقدم عليه بذريعة ان هذا يحدث في المجتمع . و النبي عليه الصلاة و السلام يخبرنا فيما معناه أن جميعنا معافى إلا المجاهرين بالاثم . و الإسلام يحب التستر و يدعو الى الستر حتى لا تصيب العدوى المجتمع فتشيع فيه الفاحشة .
الاخت ورود
صحيح صاحبة المشكلة لا تتفاعل مع المعلقين ، فقد كانت لها الجرأة على عرض مشكلتها في حين تخونها في الرد مما يدل ان القضية بأكملها مفتعلة .
2019-08-29 08:48:26
312028
user
48 -
علياء الى مينا
عزيزتي انا اقصد ان تتفاعل مع القراء (تاخذ وتعطي)هي طرحت مشكلتها على الموقع والقراء تأثرو بها وتفاعلوا ونعاطفوا معها (ومنهم من لم يصدق القصة وهذا شأنه)وقدموا لها الحلول ولكن هي ولحد اﻵن والتعليقات تجاوزت اﻷربعين ساكتة ملتزمة الصمت وكأن اﻷمر ﻻ يعنيها إذا لماذا طرحت المشكلة من اﻷساس
2019-08-29 08:48:26
312021
user
47 -
"مروه"
الطائر الهولاندي
اتفق معك فأنت اسم علي مسمي
طائر اي ترتفع عن كل ماهو صغير.
عقلك كبير ماشاء الله
يشرفني التوافق معك اخي الكريم :)


اتفق مع ورده
2019-08-29 07:19:10
312015
user
46 -
مينا
علياء
ربما الفتاة لا تحب الجدال
2019-08-29 07:19:10
312011
user
45 -
lisa blackpink
اتفق مع ورده انا قرات تلك القصة ونفس الاحداث
2019-08-29 07:19:10
312008
user
44 -
ورود
عدنان اليمن .. شكرا عزيزي لتوافقك مع كلامي
2019-08-29 07:19:10
311992
user
43 -
المحاربة ساكورا
ماهذا؟؟؟
لازلت لا اقدر على الكلام من الصدمة ؟؟
و لكني احس انكي راضية عن هذه المعاملة .لا اعلم لكني هذا الاحساس سيطر علي من الكلمة الاولى التي قرأتها
2019-08-29 07:05:11
311975
user
42 -
بيري الجميلة ❤
أتفق مع آنجي ، لمست هذا الشيئ ، جزء من هذه الفتاة موافق أو راض مستسلم لذلك تعتقدون انها قصة وهمية ، لكن لو اطلعتم جيدا ستجدون منها الكثير
2019-08-28 17:00:20
311923
user
41 -
عدنان اليمن
اوفق الاخت ورود في التعليق 39
على موقع كابوس ان لايسمح بنشر هكذا قصص
لانريد قصص كهذيه
2019-08-28 17:00:20
311920
user
40 -
علياء إلى صاحبة المشكلة
هل انت بشر ام حجر لقد بلغت عدد التعليقات 38تعليقا بين مصدق بالقصة ومكذب بها وانت لم تردي لحد اﻵن ولو على تعليق واحد ﻻحس وﻻ نفس انظري الى قصة (اغتصبني ولكن انقذني) كيف أن صاحب المشكلة يتفاعل مع القراء يجادل يدافع يناقش (من التعليق رقم 18)حتى وصل عدد التعليقات الى 94 تعليقا مع العلم إنه ذكر وقد استغل من طرف رجل غريب وهو اصغر منك سنا وانت انثى ومغتصبك هو والدك وشكرا
2019-08-28 15:56:49
311907
user
39 -
ورود
الطائر الهولندي ههههه شكرا ياامي ههههه فعلا العنوان خطا على ماذا تشكر ابيها
لكن على موقع كابوس ان لايسمح بنشر هكذا قصص
2019-08-28 15:08:58
311904
user
38 -
نغم
االاخ الطائر الهولندي .. توجد مقالات نشرت من قبل اكثر غرابة مثل شخص يقول انه يحب زوجة ابيه التي ربته منذ طفولته و خان اباه معها و هناك غيرها الكثير .. الاشياء الغريبة لا تعني انها غير موجودة بالعكس اكيد توجد مثل هذه الحوادث في مجتمعنا او في مجتمعات اخرى ، لكن نوايا الكتاب تختلف هناك من يحكي لانه يريد المساعدة و هناك من يحكي لانه يمتلك اسلوب ادبي جميل و يحب اختلاق القصص و هناك من له نية اثارة شهوات القراء ...
2019-08-28 15:08:58
311902
user
37 -
ورده
قصة مختلقة... الاحداث مستقاة من رواية ( لا تخبري ماما)
2019-08-28 13:38:18
311882
user
36 -
الطائر الهولاندي
الاخت نغم
لكل مجتمع ثوابته ، و أقل شيء نطالب به هو الحذر في نشر المبالغات من قبيل هذه القصة المرصعة بعنوان : شكرا يا أبي ، و قد لا يستبعد أن يأتينا آخر بهراء آخر موسوم ب: شكرا يا أمي .
2019-08-28 12:05:04
311869
user
35 -
نغم
نعم القصد من تلك الافلام هو الاثارة و التشويق لانها شيء جديد و غريب لكنني لا احكم عليهم بأنهم مخطئين او اشرار او يريدون السوء فوجهات النظر تختلف و المجتمعات تختلف و الافكار تختلف .. و يبقى رأينا في مثل هذه القصص بالموقع مجرد تحليل و نقاش لا يمكننا معرفة الحقيقة المطلقة او الدخول في نوايا الناس ..
2019-08-28 10:00:06
311845
user
34 -
الطائر الهولاندي
الأخت نغم
الأخ أبو بكر
نعم كثير من الروائيين و صانعي الأفلام المعاصرين يبحثون عن الغرابة لإثارة المتلقي و المشاهد ، و تحقيق ارباح طائلة من وراء ذلك و كذا إفساد الشباب حتى يجعلوا الامر يبدو عاديا . إنه نوع من الاستدراج حتى يتقبل الناس في لاوعيهم مثل هذه الأمور اللاأخلاقية و الخسيسة . و مع انتشار الإلحاد لم يعد ثمة ما يكبح جماح هؤلاء في انتهاك القيم و المعايير المجتمعية ، ذلك أنهم يجعلون سلوك الحيوان مرجعا لهم ، و أنهم في الاصل لا يختلفون عن الحيوان ، فهم جميعا أبناء الطبيعة ، فلا مانع عندهم من مجاراة الحيوان في كل شيء حتى في نكاح المحارم و الجنس الجماعي و ما إلى ذلك من الهمجية الجنسية . كل هذا لضرب المعتقدات الدينية و إطلاق العنان لشهواتهم المعربدة .
نحن لا ننكر ان مثل هذه الظواهر موجودة في مجتمعنا ، لكنها على نطاق محدود جدا ، لا تشكل ظاهرة مثلما هو الشأن في الغرب الذي انهارت عنده القيم الدينية انهيارا يكاد يكون كليا . و هم يحاولون بكل الوسائل نفث سمومهم في مجتمعاتنا العربية و الإسلامية من خلال وسائل التواصل و الاتصال و الإعلام و السينما .
لذلك أدعو القائمين على موقع كابوس الرائع ان يكونوا حذرين في نشر مثل هذه الاعترافات ، و الله يوفقهم لما فيه الخير و الصلاح .
2019-08-28 09:58:16
311837
user
33 -
عدنان اليمن
لاحوله ولاقوة إلا بالله
لا العقل ولا القلب يصدق هذا ولنفترض حدوث هذا فالحل هو
1-العمل بالتعليق رقم 6 للاخت غرام العتيبي وهذا هو الصحيح.
1- اذا لم تستطيعي تحقيق السابق (تعليق 6) فعليكي الدفاع عن نفسيك وعن شرفيك وعن انسانيتيك بكل الطرق المشروعه وغير المشروعه وان يصل الامر بان .............
2019-08-28 07:40:06
311815
user
32 -
نغم
الطائر الهولندي ، احسنت الوصف .. مثل هذه القصة و قصة اغتصبني و انقذني شعرت ان هناك شيء غريب بها لكنني لم اعرفه و انت الان قد اعطيت تفسيرا منطقيا للامر ، كما قلت عندما يكون الاسلوب جيد و فيه حبكة جيدة و تشويق يبدو الامر و كأن القصد ليش مشاركة المأساة بل قد يكون الهدف من القصة هو الاثارة خاصة ان هذه القصص الشاذة مثل زنا المحارم و المثلية و غيرها اصبحت موضوع العصر بالنسبة للكتاب و صانعي الافلام ، هناك فيلم امريكي رومنسي اشتهر كثيرا و فيه اجزاء و قصته ان شاب وسيم و غني يحب امراة و يتزوج منها لكنه يعاني من خطب جنسي يسمى السادية و رغم ان هذا المرض مقرف و سيء لكن الفيلم يظهره بشكل جميل و مشوق .. و ما اثار شكوكي اكثر هو ان الكاتبة و الكاتب لهذه القصص في كابوس يشعرون بالذنب و يستعملون كلمات توحي الى استمتاعهم بالامر و مشاركتهم به ..
2019-08-28 07:40:06
311813
user
31 -
ابوبكر
Ali normal person

الطائر الهولاندي

اوافقكما الرأي ، هذه القصة هدفها الاثارة فقط وقد سبق لي ان شاهدت الكثير مثلها من قبل وبذات المضمون ولكن نسيت اين بصراحة ، المهم هذه القصة ادبية بحتة من نسج خيال الكاتب الجامح والذي يبدو لي انه مهوس بقصص زنا المحارم وهذا مبين من طريقة السرد ..
2019-08-28 07:40:06
311808
user
30 -
شـهاب المـصري
لآ حول ولآ قوة إلآ بآلله ، لقد أصـبحت أتعرض لصـدمـآت گثيرة هذهہ آلآيآمـ !! أي نوع مـن آلبشـر هذآ ، يوجد أبآء سـيئين ولگن مـعقول لهذهہ آلدرجة ؟!! ؛ عمـومـآ أنتي آخطـأتي گثيرآآ عندمـآ سـمـحني لھ بذلگ مـنذ آلبدآية گآن عمـرگ 17 سـنة يعني تعرفين آلصـح مـن آلخطـأ مـآذآ گآن سـيفعل لو رفضـتي ؟ سـيقتلگ؟ آلمـوت أرحمـ بگثير مـن أن تعيشـين هگذآ. على آلآقل گنتي سـتغآدرين عآلمـ آلنفآق وآلگرآهية مـبگرآ وشـهيدة ،سـتمـوتين وأنتي تدآفعين عن نفسـگ ؛ ولگن آلآن ومـنذ ذلگ آلحين أي 7 سـنوآت وآنتي ترتگبين آلمـعآصـي مـع وآلدگ ، وگل هذهہ آلفترة وأنتي صـآمـتھ ويمـگنگ فعل آلگثير لتخلصـي نفسـگ بإمـگآنگ تسـجيل فيديو أو إعترآف أو أي شـيء يدينھ فگآن بإمـگآنگ فعل آلگثير على آلآقل گآن بإمـگآنگ آلهرب لآحد أقآربگ؛ ولگن آلآن لو عرفت أمـگ سـتمـوت دون تردد؛ ولآ أعرف بمـآذآ آنصـحگ سـوى أن تقدمـي أي دليگ ضـدهہ للشـرطـة ولگن ربمـآ يتمـ حبسـگ أيضـآ نظـرآ لآنگ تعتبري شـريگة في آلجريمـة ؛ وربمـآ تگون آلآيآمـ آلتي سـتقضـيهآ في آلسـجن تگون تگفير عن آلذنوب ، فرحمـة آلله وآسـعة ويغفر لمـن يشـآء طـلمـآ لمـ يغلق بآب آلتوبھ ، وبآلنسـبھ للآخ فلآ أعرف بصـرآحة هل هو زوج أمـگ أمـ إنھ مـريض نفسـيآ ،لآ يمـگن أن يگون إنسـآن طـبيعي لآ يمـگن. گفى ذنــوب أي گآن آلثمـن فلآ يوجد شـيء أشـد مـن مـعصـية آلله ، إن عذآبھ شـديد ؛ هنآگ آوقآت لآ ينفع آلندمـ فيهآ .
إسـتيقظـو قبل آلهلآگ، لمـ يغلق بآب آلتوبھ .
2019-08-28 05:49:41
311802
user
29 -
آنجي
لاحظت انك تشعرين بالذنب فهل انتي مشاركة معه بالجريمة؟ جزء منك راضي عن ما يحدث؟ قصتك صدمتني جدا وما اعرف ايش ممكن يكون الحل.
2019-08-28 05:37:45
311769
user
28 -
الطائر الهولاندي
لن اصدق هذه القصة ، هدفها الإثارة فقط ، الدليل أنها كتبت باسلوب قصصي بارع ، اختيرت عباراته بعناية فائقة و وظفت فيه تقنية الحوار الداخلي و الخارجي و تقنية الفلاش باك و التصعيد الدرامي للموقف . و مما يثير الغرابة هو عرضها لكلام ابيها المنسق الذي لا يبدو عليه اي أثر لتوتر او ارتباك و كأن الامر يحدث من غريب ، و حتى الغريب قد لا تسعفه الكلمات لمداراة الموقف . و قد واتتها الجرأة حتى لاختيار عنوان مؤثر .و نسج الاستعارات و التشبيهات ، لا توجد عفوية فيما ترويه هذه المؤلفة . و لذلك لا اصدقها ، إنها تعرض لنا حكاية إباحية عن زنا المحارم بقصد الإثارة و حسب .
2019-08-28 05:37:45
311765
user
27 -
Lonely
لن أصدق و لن أكذب ، لكن مهلا كان عمرك 17 سنة أول ما حدث ما قلتيه و لم تفهمي ما اللذي كان يريده منك والدك أول مرة ؟؟ ..
2019-08-28 05:37:45
311760
user
26 -
مها
بالنسبة للاخوه الذين لا يصدقوا القصة انا لا ألومكم كيف لأب ان يغتصب ابنته و ينتهك حرمة جسدها لكن العالم مليئ بقصص مشابهة لها لكن الضحيه لا يتكلم و انتم عارفين مجتمعاتنا العربيه .
التحرش من المحارم جرح عميق عميق المه غريب و موجع و مستحيل تمحيه الايام فما بالك بالاغتصاب .
عزيزتي انا حزنت كثيرا عليك بلغي الشرطه بس لازم يكون معك دليل زي تسجيل صوتي او ضرب على جسمك .
حسيت بالغثيان الله يحرق هالمجرم و هو حي
2019-08-28 05:37:45
311752
user
25 -
ليلى
الله أكبر...
وحسبك وحسبنا الله ونعم الوكيل فقط.
2019-08-28 05:29:31
311744
user
24 -
علاء
اختي لا اعلم بماذا انصحك لكن اريد ان اقول لك ان توكلي امرك الى الله،ادعي الله،استنجدي بالله،
اعلمي كلما بكيت ان هناك رب ،سوف ياخذ لك حقك،ربما هذه المصائب التي تمر فيها تكون سبب بغفران ذنوبك ودخولك الجنة
يجب ان تشعري بالشفقة على ذلك الظالم الذي يغتصبك
بان سياتي ذلك اليوم الذي سوف يعاقب اشد العقاب على الذي يفعله
ربك كريم وله تاخدي حقك كامل
2019-08-28 05:28:57
311733
user
23 -
حسنه ابو حسنه
بتمنى انو ما تكون صح .....لو بدي اجبلك اياها بطريقه علميه علمن علمن هاد مستحيل يكون ابوكي عشنو فزيأين مستحيل يكون في مشاعر الشهوي لا بنتو .........ربنا حكيم بكل شي لو فعلا ربنا ما خلق ششي بداخلنا انكان كل العالم مغتصب خواتو وامياتهن والخ .. بس علمن مستحيل يكون ابوك ....هاد ازا انتي بنتو عنجد ...هاد شخص مريض عقلي لهيك مو مدرك يلي بعملو .....فاا حابب اقلق شي ازا انتي لا هسه ساكتي فا انتي اكبر مذنبي كان عمر ١٧ بنت صغيري جباني مو مشكله بس هلأ عمرك ٢٥ سنه لازم تكوني تقوى حد بلعالم وتمنعي كل هاد يلي بصير بنهاي قبل لا تكوني بتخوني امك انتي حاليا بوعيك بتخوني ربك..... والله يصلح الحال
2019-08-27 17:13:49
311703
user
22 -
Ali normal person
مهلا ..احترموا عقولنا يا مؤلفي القصص لقد كثر هذا النوع الروابات المركبة بأجزاء تبدو لي مألوفة في الافلام ، في الجرائد
رجاء توقفوا عن تهييج العواطف
2019-08-27 16:57:19
311700
user
21 -
هناء
الحل أن تهربي وتخبري الشرطه دون أن تهدديه بذلك لان سكوتك وفعل كل ما يطلبه منك أمر سيء ومهين لكي ثم من قال انه لن يتأذى مما يفعل لانه رجل ففي هذه الأحوال الرجل يتأذى أكثر من المرأه، ثم كيف صبرتي ثمان سنين لو كنت مكانك لما صبرت حتى ثمان دقائق فهذه خطيئة عظيمه جدا والسكوت عنها بحجج واهيه خطيئه اعظم، فمهما تكن النتائج لا تسكتي لهذا الوحش فلا الدراسه ولا امك ولا جدتك سينفعوك عندما يختلي بكي ذلك المغتصب والله حرام ما فعله بكي وحرام سكوتك عليه فمثل هذا الرجل يجب أن يعدم ولا يعيش فقد استحل محارم الله بكل جرأه فمثله لا يجب أن يبقى يعيش الا في السجن مهان معذب
2019-08-27 16:57:19
311699
user
20 -
سامر
لا يتعجب ناس ولا الرواد موقع كابوس هنالك مخدر اسمة الكريستال هو خطر لن يجعل الانسان شيطان بمعنى كلمة حتى لا يفرق بين امة اوختة او ابنتة يصبح حيواني شهواني يريد ان ينقض على كل امراة يرها في نظرة والاخت مظلمومة منى كفى بالله حسبك اخبري اخوالك او اذهبي الى بيت جدك من طرف امك وعيش معهم او اتصلي بقربائك
2019-08-27 16:30:15
311696
user
19 -
زهرة‏ ‏الامل
الان‏ ‏لا‏ ‏تعليق‏ ‏
و‏ ‏لكن‏ ‏بعد‏ ‏ان‏ ‏اتجاوز‏ ‏الصدمة‏ ‏‏!‏!
ربما‏ ‏اكتب‏ ‏...،......،
2019-08-27 16:27:23
311695
user
18 -
اسمي هو حرف
اذا كان موضوع حقيقي وصحيح
عمرك الان ٢٥ ما تقدري توقفي ابوك عند حده لماذا ؟تقدري تجيبي دليل ضد ابوك فيديو او شيئ يثبت كلامك امام القانون .
ليس لكي عذر . سكوتك الان يعني انكي شريكه و راضيه عن فعل ولدك ....
2019-08-27 16:27:05
311689
user
17 -
نغم
لقد كنت في السابعة عشر من العمر اي فتاة كبيرة و ناضجة لماذا خفت منه ؟ لو كنت مكانك لقلبت الدنيا راسا على عقب و بالطبع امك سوف تصدقك و سوف تطلب الطلاق و جدتك اذا لم تشتكي بابنها فهي على الاقل سوف تضعه في مصحة نفسية حتى يتعالج .. والدك دمر حياتك و مستقبلك و نفسيتك هو بعد فعلته لم يعد ابا لان الاباء لا يليق بهم هذا الفعل .. بدلا من ان تكوني متزوجة الان و لديك ابناء انت عشيقة والدك ، كيف ستتزوجين مستقبلا و كيف ستربين ابناءك و انت تعيشين مثل هذا الوضع ..
عرض المزيد ..
move
1