الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

مرضي يمنعني من الزواج

بقلم : العنقاء - بلاد خلف الأفق

عانيت منذ طفولتي من مرض البهاق

 

السلام عليكم ، أحببت أن أشاركم قصتي فأنا فتاة لا اختلط بالعالم الخارجي منذ سنين وهذا اختياري ، عانيت منذ طفولتي من مرض البهاق وكان السبب أنني تعرضت لحرق في سن الثالثة من عمري سبب لي صدمة وظهر المرض مكان الحرق في البداية وبعدها بدأ ينتشر ، عانيت كثيراً من نظرات المجتمع والشفقة والقرف بعد أن بدأ ينتشر في وجهي ، في مرحلة الثانوية صديقاتي ابتعدن عني ، لقد أصبت بالانهيار و أصبحت جبانة تماماً ولكن لا أخفيكم أنني أمتلك بعض من القوة لا أعلم من أين كانت تأتي ، في صغري كنت أسمع النساء تقول لأمي : كيف أبنتك ستتزوج ، لن يتزوجها أحد ، و هذه الكلمات حفرت في ذاكرتي وسمعت كثيراً منه وكبرت معي إلى أن أصبحت أكثر وعياً ،

أصبحت أتساءل لماذا لن أتزوج ؟ أريد أن أكون كالفتيات وهذا ابسط حقوقي ، كنت بدأت أفهم أن مرضي وراثي والناس يخشون من أن يظهر بأبنائهم ، هم محقين ولكن ما ذنبي أنا ؟ بعد أن جربت كافة أنواع العلاج يئست ، و بالصدفة قرأت عن التبيض وعزمت أن أبيض نفسي ، أصبح لوني أبيض ولكن شديد ، بعد أن بيضت نفسي أصبحت أمي تقول لي ستستقبلين الأشخاص الذين يتقدمون لك ، كان الكثير من الأشخاص يتقدمون و أنا أرفض من غير حتى أن أراهم لأنني أقول في نفسي سيرفضون بعد أن يعلمون ، ولماذا أذل نفسي و أنا أعرف الجواب مسبقاً ، أصبح عمري27 عام و لم لعد أهتم لفكرة الزواج كالسابق ، أصبت باليأس في أعماقي ولكن أمي مصرة على فكرة أن أخرج عندما يتقدم لي أشخاص ومصرة على أن أخفي مرضي ولا أخبر الناس بذلك ولكنني رفضت قلت ، لها أنا لا أتزوج زواج مبني على كذبة ، واذا أردتي أن أخرج سأخبرهم بالحقيقة ، أنتم ما رأيكم بقصتي ، الأن تقدم لي شخص و أنا محتارة هل أسمع لأمي أم لضميري ؟.

تاريخ النشر : 2019-08-31

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر