الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أتكلم أم ألتزم الصمت ؟

بقلم : ارجوان - العراق

اكتشفت أن أمي تحادث رجلاً باسم فتاة للتمويه

 

بدايةً أود أن أعرّف عن نفسي ، أنا ارجوان و عمري 19 ، أعيش في بغداد و لا أمتلك اخوة أو أخوات فقط أمي و أبي الذي يعشق أمي وهي كذلك أو بالأحرى كنت أعتقد هذا .

فقبل مدة ليست بالطويلة ذهب أبي و أمي إلى العمل و أمي نسيت جهازها المحمول في البيت ، و لأن جهازي لم يكن مشحوناً فقد قررت أن أتصفح من جهاز أمي ، ولا إرادياً دخلت على الواتس آب و رأيت أسم لينا ، لم تحدثني أمي عن صديقة لها أسمها لينا - أمي تحدثني عن كل صغيرة و كبيرة في حياتها ، حتى عن أمورها هي وأبي .

لم أعر الموضوع اهتماماً كبيراً و دخلت على المحادثة حيث كانت صدمة حياتي ، أمي تحادث رجلاً باسم فتاة للتمويه ! استغرقت عدة ثواني حتى استوعب ما قرأته و كذبت عيني و قلت : ربما صديقتها تحادث زوجها وهي لا تمتلك هاتفاً لذلك استخدمت هاتف أمي ، أعلم أن السبب غبي لكن هذا ما كنت أوهم نفسي بانه حدث .

أنا اخجل حتى من أن أكتب لكم الكلام و الشيء المضحك هو عندما خانني حبيبي السابق قالت أمي : كم اكره الخونة ، و ها هي تخون أبي ! أنا لا أعلم ماذا أفعل ، أخاف أن أقول لأبي و أخاف أن أصارح أمي و تعبت من الصمت ، أرجوكم افيدوني .

تاريخ النشر : 2019-09-06

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر