الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لا أستطيع قول ما في داخلي

بقلم : ايمان - المغرب
للتواصل : [email protected]

مشاكلي كثيرة و لا أجد شخص للتحدث إليه

 

سأكتب لكم فأنا لا أجد شخصا أتحدث إليه ، مرحباً أنا أيمان ، فتاة في 14 عام من عمري لكن عندما أخبرهم عن عمري  يقولون كاذبة  فأنت في عمر 17 عام ، لا أعرف لماذا أظن أن سمنتي هي السبب في ذلك ،

لقد تعودت على ذلك ، فعائلتي مكونة من أبي وأمي و لدي أخوين كبيرين ، أختي وأنا وثلاثة أشقاء ، والدي مريض و رئته مثقوبة لأنه كان يدخن ، لقد توقف عن تدخين عندما وُلدت أنا ، لا يستطيع العمل بسبب التدخين لهذا السبب ذهبت أمي للعمل في البيوت كخادمة ، كان عمري 4 سنوات ، أعتدت على الذهاب إلى المدرسة لوحدي ، كنا أربع أخوات وأمي حاملة بالخامس أخي الكبير ، كان في 11 سنة وأخي الثاني في 8 ستة من عمره  وأختي 5 سنوات ، نعم  لا أعتقد أن هناك أمًا تستطيع تحمل الذهاب للعمل وأطفالها صغار  لكنها كانت مضطرة للقيام بذلك ، هذا من أجل أن تكون قادرة على توفير لقمة العيش ، كانت تذهب للعمل في 8 ساعة صباح وتأتي في 11 مساء ، و بعد أسبوع على الولادة اتصلوا بها من العمل فذهبت ،

مرت الأيام ونحن على هذا الشكل ، فبدأت أكبر و أفهم و أرى جميع الفتيات توصلهم أمهاتهن إلى المدرس و أحسست بنقص و لكني تعودت على ذلك ، و عندما يسألني أحد : أين هي أمك ؟ لا أعرف ماذا أقول ، فأضطر للكذب ، بسبب سخريتهم ، قرر أخي الكبير مغادرة المدرسة ، لم يكون جيد في دراسته و كان في الـ 16 عام وذهب للعمل في تجارة الملابس ،

عندما كنت في سن العاشرة كان أخي الصغير في الرابعة من العمر و في يوم من الأيام لا أستطيع أن أنسى ذلك بينما كنا نلعب ثقب عينه و الآن يرى بواحدة فقط ، ذهبت أمي إلى كثير من الأطباء لكن ليس هناك حل ، مرت الأيام و والدتي تذهب إلى العمل في رمضان وتذهب في الساعة 9 صباحًا وتعود الساعة 3 مساءً حتى الفجر ، والدي هو الذي يهتم بنا و كل يوم نفس الشيء وفي العيد نفس الشيء ، حتى أن وجهه أصبح متعب ونحن هكذا حتى صرت في 13 سنة من عمري ، تحسن عمل أخي جيداً ونحن نطلب من أمي ترك العمل لكن هي لا تريد ، أخي الصغير أصابه مرض تمزق في الغضروف و قام بعمل ثلاث عملية لم تنجح أي واحدة وهذا السبب الذي جعلها تخرج من العمل.

تاريخ النشر : 2019-09-11

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر