الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ما المشكلة

بقلم : يسر - العراق

أنا حقاً لا أستطيع أن أتحمل رؤية خالتي تبكي أو أبنها مجروح

 

مرحباً ، أنا لا أجيد المقدمات بتاتاً لذا سأدخل في صلب الموضوع .

أسمي يُسر و عمري 22 عاماً ، أعيش مع خالتي و زوجها و أبنها ، خالتي تحبني كثيراً وتعتبرني مثل أبنتها و أبن خالتي هو صديق و أخ وسند لي ، مشكلتي هي زوج خالتي فهو متعصب بشكلٍ لا يصدق ، هو لا يضربني لكنه يوبخني وكأنني طفلة ، لا يحترم رأيي و لا تفرق معه إن كنت موجودة أم لا ،

هذا الشيء لم يؤثر عليّ كثيراً ، لكن المشكلة الحقيقية هي أن هناك شاب كان معي في المدرسة الابتدائية وكنا أصدقاء و لكنه رجع إلى بلده - هو من سوريا - لذلك اضطررت أن أنساه ، وقبل سنتين تقريباً رأيته وأخذت رقمه وعدنا نسترجع ذكريات الطفولة ، بعدها بأشهر اعترف لي بحبه ، لم أستطع أن اصدق فكيف لصديق الطفولة أن يصبح حبيب ؟

ومضت الأيام واصبحنا نحب بعضنا البعض بشدة ، وقال لي : أنه سيأتي لخطبتي ، قلت لخالتي وفرحت فرحاً عظيماً فهي تريد سعادتي ، و قالت لزوجها لكنه رفض بحجة أن الشاب ليس من بلادنا ، بالفعل عذر أقبح من ذنب ، توسلت له خالتي لكن قلبه كالحجر ، حتى أبن خالتي تشاجر معه لكن بلا فائدة ، أنا حقاً لا أستطيع أن أتحمل رؤية خالتي تبكي أو أبنها مجروح من ضرب أبيه بسببي .

أبكي وأبكي ، لكن هل للبكاء فائدة ؟ هل البكاء سيرجع لي أمي وأبي ؟ هل البكاء سيجعل قلب زوج خالتي يحن عليّ ؟ لا ، البكاء لن يفعل شيئاً ، أرجو منكم أن تقدموا لي النصائح فأنا بأمس الحاجة إليها .

تاريخ النشر : 2019-09-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر