الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

صراخ أبي

بقلم : سمي

عند سماع صراخ أبي تنزل الدموع لوحدها فأنا جد خائفة

 

أبي علاقتي به جدا سيئة وهي محدودة جدا ، فلو جلستم معي في البيت فقط ليوم واحد ستظنون أننا غرباء و لا نعرف بعضنا ! ، نعم ، رغم أني أعيش معه منذ ولادتي إلا أني كل ما أعرف عنه أسمه فقط ، فلم أتحدث معه يوماً فهذا كان قانونه الغريب الغير المفهوم ، فعندماً نتحدث فيبدأ بالصراخ و عندما نفعل أشياء لا تستحق الصراخ فهو يبدأ بالصراخ من دون سبب ،

فلم أعرف في حياتي ما هو دور الأب ؟ فعندما كنت صغيرة ظننت أن دور الأب فقط أن يجلب ما نأكله و الأب هو ذاك الشخص عند وجوده يجب أن لا نتحدث فقط نسكت ، فبدأت أكتشف شيئاً فشيئاً أن دور الأب أكبر من هذا لكن أبي لم  يأبه بنا ، هل نحن مرضى أو نحتاج لحنانه فبدأت تتكون عندي ، وكان أبي يستحي الذهاب معنا إلى مكان معين فهو لا يرضى بنا و كذلك لا يثق بي ، فعندما أخرج يبدأ بأسئلة كأنه يشك بي إلا أن التصرفات التي يفعلها أبي قد سببت لي في كره العنصر الذكوري ، لكن إلى هنا ليست مشكلة فأنا أحاول أن أحبه رغم ذلك لأنه يظل أبي وخصوصاً و أنا عمري 18 عام فأنا لا أريد كرهه فبدأت أتنسى ذلك ،

كانت قد أتت المصيبة من حيث لا أتوقع فذاك الصراخ الذي يصرخه قد أثر على نفسيتي رغم الجهود لا يمكنني فبمجرد أن أسمع صوت أبي يفرض علي فعل شيء أو يصرخ ، رغم أنه لا يصرخ علي فأبدأ أبكي من دون سبب و أبدأ بالتعرق و أعاني من انهيار ، فكل هذا يأتي لا شعورياً و لست أنا المتحكمة به ، في الأول ظننت أني فقط أعاني من هذا عندما يصرخ شخص لكن مع الوقت اكتشفت أن هذه الأعراض لا تظهر إلا عند سماع صراخ أبي فقط و كأن رأسي يخبرني أن شيء ما سيء سيحدث ، لا أعرف كيف سأصف الشعور فأنا لست سريعة البكاء و لست عاطفية ، لكن عند سماع صراخه تنزل الدموع لوحدها فأنا جد خائفة فأنا لم أذكر لأي شخص ما أعانيه و  أخاف أن يأتي يوم ما انفجر و أصرخ على أبي فأنا لا أريد أن يحصل هذا ، انصحوني ماذا أفعل ؟.

تاريخ النشر : 2019-09-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر