الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الجاثوم هل هو مرض مزمن؟

بقلم : ليمار - سريري

ماهو الحل مع الجاثوم ؟
ماهو الحل مع الجاثوم ؟

تحياتي لرواد موقع كابوس ..

أنا متابعة قديمة لموقع كابوس لكن على (الوضعية الصامتة) لا أشارك ، لكنني أواجه مشكلة فكرت مرارا في أن أنشرها أتمنى أن أجد حلا أو تنويرا لظلمة ليلي المخيفة..

أعاني من الجاثوم منذ فترة طويلة جدا ، وهو بحالات متنوعة ، دائما ما أصاب بشلل اثناء النوم فلا استطيع أن انهض والغريب أيضا سماع أصوات مزعجة مرة تناديني ومرة صراخ وهكذا ، مرة لا أستطيع فتح عيوني ومرات افتحها لكن لا أرى إلا سوادا ، مرات أراى ظلالا مرات أشم رائحة غريبة ومرات أشعر بهواء على وجهي ومؤخرا احد يعتدي علي ،

الأمر جدا مزعج خاصة في حال عدم تفهم من حولك للمشكلة ، حيث تظنني أمي كسولة ، ولا أريد أن أستيقظ ، وأعاندها ولا أمتثل لأوامرها ، لكنني العكس أكون في عملية صراع طويلة حتى أتحرر وأنهض بصعوبة وأحيانا يستغرق الوقت ربع ساعة إلى نصف ساعة  ،وعندما أستيقظ أكون تعبت أكثر من تعبي قبل النوم فأخرج من النوم بلا فائدة،

ياربي ساعدني ، راجعت أطباء برفقة أمي قالوا أنني طبيعية ولا مرض لدي ، التحاليل أيضا لم تظهر شيء وذلك جعل أمي تبرر ما يحدث إلى دلع من قبلي ، انها لا تؤمن بالجاثوم وتدخل الجن بحياتنا  ، مارأيكم ؟ ، أنا خائفة ففكرة أن اكون ممسوسة لا تنفك عني ، كما أنني أشعر بأحد يمسكني ، وأرى كدمات حمراء مكان شعوري هذا وأيضا عندما يناديني ذلك الصوت من كثرة تكريره للنداء أتمنى أن أرد بأعلى صوتي ب : نعععععععم ماذا تريد ؟ .. لكن أكون عاجزة عن الكلام..

مالحل مع الجاثوم ؟ هل سيبقى معي إلى قبري ؟!..
أتمنى منكم إفادتي بتجاربكم ، وشكرا..

تاريخ النشر : 2019-09-27

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر