الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

النوم  : بوابة الولوج نحو عالم الأشباح والشياطين

بقلم : محمد عبد الرزاق ابراهيم - سوريا

نقطة البداية للولوج نحو عالم الأرواح تكمن في الإستلقاء على السرير
نقطة البداية للولوج نحو عالم الأرواح تكمن في الإستلقاء على السرير

ان كنتم تؤمنون بالخوارق والماورائيات فلا غرابة من انكم قد سبق وان سمعتم قصصاً عن اعزاء متوفين رحلوا عن الدنيا وقد أخذت أطيافهم تظهر لذويها خلال النوم.. وربما تكون انت قد مررت بهذه الحوادث الغريبة التي لم يجد العلم لها تفسيراً حتى الآن ..

كريس فرينش، باحث في مجال الماورائيات قدم تقاريراً عن تلك التجارب وأسرد قصصاً لا تعد ولا تحصى عن الأشخاص الذين مروا بمثل هذه الظواهر بقولهم أن نقطة البداية للولوج نحو عالم الأرواح تكمن في الإستلقاء على السرير وخلالها قد يحدث شيئ غير مألوف، فربما يظهر شيطان أو تتغير خلفية المكان برمته فتبدو البيئة من حولك غريبة أو ربما تشعر بوجود محسوس لشيئاً ما لا تدركه بناظريك، هذا وقد يشعر الشخص قيد التجربة أنه عاجز تماماً عن الحركة ..

من غير المفاجئ أن يفسر الأشخاص الذين يعانون من مثل هذه الأشياء على أنها من الخوارق، لكن بعض الظواهر مثل شلل النوم تقدم تفسيراً بديلاً لمثل هذه الحوادث .

شلل النوم :

عندما ننام، نغفو في مراحل مختلفة. حيث تبدأ حركة العين السريعة (NREM) الذي يزداد عمقاً. ثم نعود نغفو مجدداً حتى ننام بسرعة، ومن خلال نوم حركة العين السريعة، يرجح أن تراودنا أحلاماً حية .         
              عندما ننام نغفو في مراحل مختلفة
 

وفي هذه المرحلة نشعر أيضاً بالشلل، ربما كآلية أمان لمنعنا من ممارسة أحلامنا حتى لا ينتهي الأمر بمحاولة الإندفاع و الطيران خارج الحجرة.

ولكن اثناء شلل النوم، تستمر آلية نوم الريم في اثناء اليقظة واولئك الذين يحظون بالتجربة سيشعرون بأنهم مستيقظون ولكن قد ينتابهم شعور بالهلوسة خلال اليقظة في حالة أقرب ما هي إلى الأحلام . ولكن سيبذلون قصارى جهدهم في محاولة تحريك جسدهم المخدر حينها دون جدوى بغية الإستيقاظ تماماً، وهذه التجربة شائعة وعلى نطاق عريض حيث تحدث لقرابة 8% من الناس ( على الرغم من أن التقديرات تختلف بشكل كبير من شخص لآخر ).

حتى أنه من الممكن احداث شلل النوم لدى بعض الناس عن طريق تعطيل آلية نومهم بطرق معينة.

يعتقد بعض الباحثين، من بينهم فرنسيون أن هذا يفسر عدداً كبيراً من التجارب والقصص الماورائية اذ ان المعلومات المرتبطة بشلل النوم ترجع إلى الوعي الإدراكي العام، ولكننا نحتاج إلى فهم المزيد حول هذه الأمور الشائعة.

ان العمل التمهيدي الذي ورد في كتاب “ Nodding off” علم النوم من المهد إلى اللحد يلمح إلى التفسيرات الوراثية والبيئة المحتملة لسبب تعرض بعض الناس أكثر من غيرهم لتجربة شلل النوم . وهذا يحتاج إلى مراجعة شاملة للأدبيات التي تغطي هكذا شأن وذلك نظراً لبروز مجموعة من المتغيرات الأخرى المرتبطة بهذه التجربة بما في ذلك حالات التوتر والأمراض النفسية والجسدية .

"متلازمة الرأس المتفجرة "
                 
   
 
بصرف النظر عن شلل النوم فإنه و في بعض الأحيان ينتاب لدى البعض منا صداعا للرأس أثناء الليل والذي يستحيل تفسيره بكل بساطة دون العثور على مؤشرات تثبت وقوع أحداث عرضية مثلاً .

ان " متلازمة الرأس المتفجرة "، وهو مصطلح صاغه مؤخراً عالم الأعصاب " جي إم اس بيرس" موضحاً ان الإنسان عندما يغفو،فإن التكوين الشبكي لجذع الدماغ يبدأ عادةً في تثبيط قدرتنا عن الحركة ورؤية وسماع الأشياء، وخاصة عندما نعاني من الشعور بضجة في نومنا، فقد يكون هذا سبب تأخير هذه العملية بدلاً من تشكيل شبكي في اغلاق الخلايا السمعية العصبية.

كما هو الحال مع شلل النوم، وهذه الظاهرة أيضاً قيد الدراسة، لهذا السبب بالذات انضم مجموعة من الباحثين إلى برين شيربلز، وهو خبير بارز ومتخصص في دراسة تلك الظاهرة بغية جمع بيانات حول هذا الموضوع .

الإمبراطور والغول 

قد نحلم بصديق لم نره منذ مدة طويلة حتى نتفاجأ به يتصل بنا في اليوم التالي، مثل هذه الظاهرة استرعت اهتمام " جون ألن بولوس" وهو عالم كان قد درس الإحتمالات و الصدف المتعلقة بهذا الأمر .

ومن الأشخاص الذين مروا بتجارب غريبة من نوعها السيدة سنكلير، البالغة من العمر 70 عاماً وتعيش بمفردها، وحيث اعتقدت بوجود شبح يعيش في منزلها، وهو شبح يخنقها خلال نومها وغير ذلك من الأشياء المريعة التي تركتها في حالة من الرهبة . 
 
  أعتقدت بوجود شبح في منزلها يخنقها خلال نومها 
 

ولكن التفسيرات التي طرحها العلماء بشأن الظهورات الشبحية لها على انها وليد عقلها وخيالها اشعرتها بالراحة والسكينة اذ لم تعد تؤمن بالماورائيات والتفسيرات الخارقة للأمور التي سبق وان عايشتها .

وأخيراً نأمل أن تساعد التفسيرات العلمية لتجارب الخوارق الآخرين في الحد من القلق وحيث ان ثمة نظرية تفترض ان انخفاض الشعور بالقلق هو انجع وسيلة للحد من شلل النوم . لذلك، ربما قد تجرى مستقبلاً المزيد من البحوث حول هذه التجارب الغريبة على أمل ان تقل مخاطر وقوعها اثناء الليل. 

مصادر :

https://theconversation.com/what-lies-behind-ghosts-demons-and-aliens-according-to-sleep-researchers-93534

تاريخ النشر : 2019-10-05

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر