الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

إسقاط أثيري

بقلم : رنا محاميد - الاردن

وقفت أمام سريري الذي أنام عليه وكأني كنت أعوم وأدور بعشوائية وتخبط
وقفت أمام سريري الذي أنام عليه وكأني كنت أعوم وأدور بعشوائية وتخبط

السلام عليكم  بعد انقطاع أكثر من ست سنوات عن موقع الأستاذ اياد العطار وأعضاءه الكرام ..

لم أكن متأكدة من حقيقة التجربة التي مررت بها أو أن أخصها بتسمية معينة ، فكنت اعتبرها مجرد كابوس حتى كنت اقرأ ببعض التجارب لبعض الأعضاء عن مرورهم بالإسقاط الأثيري "النجمي" من دون معرفتهم انه كذلك ومن غير نية وقصد منهم ، فأعدت الأحداث بذاكرتي مرة أخرى وهناك احتمال كبير أني مررت به أيضا من غير قصد ونية مني ..

التجربة كانت كالتالي :

كنت نائمة وفجأة بدأ شيء مثل كابوس وبدأت أصوات ضجيج وهمهمة وطنين عالي وخفقان سريع في قلبي ، وأحسست بجسمي يتأرجح ويتخبط بقوة ، وثم يتمركز وعيي في دماغي ويصبح ثقلي في رأسي وأشعر بتيار كهربائي قوي جداً ومؤلم ، وكنت أحاول قراءة آية الكرسي لكن لم استطع من الألم والصدمة وثقل الجسد ،

وثم وقفت أمام سريري الذي أنام عليه وكأني كنت أعوم وأدور بعشوائية وتخبط (كانت غرفتي كما هي حين نمت بكل التفاصيل وزوايا النظر) ، أردت نداء والدتي لكي تساعدني لكن لم استطع
ورأيت على باب غرفتي ناس يشبهون عائلتي تماماٌ ينظرون إلي بثبات ولا يفعلون شيئاً فعرفت أنهم ليسو هم

كنت في حالة صدمة وتشويش والأصوات تكاد تصمني والتيار الكهربائي يضربني من دماغي باستمرار وصوته مثل الصاعقة من السماء
ثم كأن وعيي عاد وهو يعوم إلى جسدي واستيقظت مذعورة ، وظننت أنه كابوس ولم أطل التفكير به ، كان هذا من سنوات مضت
لكن الآن أعدت التفكير بما جرى وهو أقرب لمواصفات الإسقاط الأثيري..

أخبرونا عن تجاربكم

تاريخ النشر : 2019-10-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر