الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

اريد معجزة تجمعنا

بقلم : Crazy ss

أصبحت أفكر فيه كل يوم وكل ساعة
أصبحت أفكر فيه كل يوم وكل ساعة

أنا أفكر يوميا بشخص التقيت به في تاريخ 16/6 وكانت اول مرة أراه فيها ، كان شخصا جميلا وفيه جاذبية عالية ، جاء هو ورآني واقفة وحدي في الشارع وتحدث معي لكن كنت متوترة لأني لا أعرفه حتى جاء اشخاص آخرين يعرفونه وتركني

 وفي تاريخ 20/6 جاء هذا الشخص وأنا كنت جالسة عند باب المنزل سمعت صوته التفت لأراه نظر إلي ثم أبعد عينه بشكل سريع ثم إختفى عن نظري ثم عاد وكانت بيننا مسافة وسلم علي ورديت السلام ولم اجد ما أقوله له فالتزمت الصمت ، وهو واقف في مكانه لعشر دقائق ينظر إلي وكنت منشغلة بالتحدث مع صديقتي وحين التفت كل فترة أجده مكانه ، وساورني شعور غريب بالندم والحزن حين رأيته يذهب وحين كنت أفكر أين منزله تحديدا رأيته بالمصادفة يقف عند منزله الفخم يراقب إبنه الصغير وهو يلعب ، لكن لم أجرؤ ان أذهب إليه واكلمه وأعتذر

وبعدها لم أراه مطلقا وبدأت أفكر به كل ساعة في كل يوم وخصوصا في الليل حين أنام ، أشعر بالندم اني لم أعطه فرصة أن يقول مايريده وأريد ان ابرر بعض الأخطاء التي قمت بها ولكني لم أجده مرة أخرى ، حتى موقع منزله نسيته ولا استطيع مقابلته والكلام معه ،

بحثت كثيرا عن هذا الموضوع التفكير الزائد بشخص معين أنه هو أيضا قد يفكر بي وأن هذا يسمى بالتواصل الروحي ، ولكن لا أظن اطلاقا أنه قد يفكر بي فهو شخص ناجح في حياته غني ولديه زوجة وأولاد وعائلة كبيرة لا أظن اني اشغل حيزا صغيرا من تفكيره  فهذا مستحيل ، أعتقد اني وحدي من يفكر به ولكوني لا أفعل أشياء قد تعود علي بالنفع المادي او الإجتماعي مثل ماهو يفعل ،

والآن أصبح الأمر أكثر غرابة حين أشاهد الافلام أرى اسمه يتكرر بطريقة تجعلني اتفاجأ ولكن في اللحظة التي أتوقف بها عن التفكير فيه ، وأشعر بإحباط فقد اختفى ولم أعد أراه منذ أشهر ولا استطيع نسيانه وأريد ان اكون صديقة له وأراه بين الحين والآخر حتى أتخلص من هذه المشاعر المؤلمة التي أعيشها في هذه اللحظة ، ولكن الأمر بات مستحيلا لأني قمت بالإنتقال من المدينة التي قابلته فيها إلى مكان بعيد جدا ، أريد ان أنساه للأبد ولكن كيف ؟..

تاريخ النشر : 2019-10-11

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر