الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : منوعات

السؤال الملغوم.. أشهر المغالطات المنطقيّة (1)

بقلم : وليد الشهري - المملكة العربية السعودية
للتواصل : [email protected]

احيانا يكون المنطق غير منطقي!
احيانا يكون المنطق غير منطقي!

المنطق.. ربما تسببت هذه المفردة بالتململ والصداع للكثير من الناس بمجرد سماعها، ولعلّهم يستذكرون حينها ذلك المشهد الطريف من المسرحية المصرية الشهيرة "مدرسة المشاغبين"، عندما سألت المعلمة أحد طلّابها – وهو الفنان سعيد صالح – عن تعريف المنطق، وبعد كثيرٍ من المماطلة ومحاولات التهرّب من الإجابة، استجاب لإلحاح المعلّمة بتقديم تعريف لا يمتّ للمنطق بصلةٍ من قريب أو بعيد.

ماذا لو أخبرك أحد أصدقائك بأنّ أهل الدولة التي زارها الصيف الماضي يتّسمون بالوقاحة وقلّة الاحترام، ثم استرسل مستشهدًا على ذلك بموقفٍ يتيم حدث له مع أحد القاطنين في تلك الدولة، حين تفوّه عليه بألفاظٍ بذيئة نتيجة خلافٍ نشب بينهما؟! هل ترى أنّ الموقف الذي حدث مع صديقك كافٍ لتعميم الحُكم على أهل تلك الدولة؟! كأني بك تقول: "بالطبع لا !" .. أحسنت، ها أنت تستخدم المنطق!

ما أريد قوله هو أنّ الإنسان بطبيعته كائنٌ منطقي إلى حدٍّ ما، وإذا أردنا تعريف المنطق بعيدًا عن الإسهاب واستخدام الرموز والمصطلحات المعقّدة، وبأبسط صورة ممكنة، فيمكن أن نقول: "المنطق عبارة عن مجموعة القوانين المتّبعة للتفكير والاستدلال الصحيح"، وقد كان الفيلسوف اليوناني "أرسطو" أوّل من اعتنى بالمنطق تأليفًا وتهذيبًا وتقنينًا، ويقوم "المنطق الأرسطي"، أو ما يسمى بـ "المنطق الصوري" على العناية بهيكلة الاستدلال أو بنيته، من خلال وجود مقدمتين ونتيجة، كالتالي:

المقدمة الأولى: كل الكائنات الحيّة تتنفّس
المقدمة الثانية: الإنسان يتنفّس
النتيجة: الإنسان كائن حي

ويؤخذ على "المنطق الصوري" عنايته بالشكل على حساب المضمون، فقد يكون شكل الاستدلال صحيح، لكنّ المضمون خاطئ، كأن نقول:

المقدمة الأولى: جميع الكواكب متحرّكة
المقدمة الثانية: الإنسان يتحرّك
النتيجة: الإنسان كوكب !

من أجل هذا، أولى علماء وفلاسفة العصر الحديث جل اهتمامهم لمعالجة نقاط الضعف في "المنطق الصوري"، من خلال توجيه عنايتهم نحو المضمون، وتوظيف المنطق في الواقع العملي للإنسان، وهو ما عرف فيما بعد بـ "المنطق اللاصوري"، ومن جملة ما عُني به هذا النوع، رصد المغالطات المنطقيّة التي يرتكبها الناس عادةً في طريقة المحاجّة والاستدلال أثناء نقاشاتهم أو مناظراتهم على كل الأصعدة، والتي تتسبب في الانحراف عن الموضوع قيد النقاش، وتضليل الأطراف المشاركة والمستمعين ما لم يتنبّهوا لها، وفيما يلي نستعرض أشهر تلك المغالطات..

1- مغالطة رجل القش (Straw man Fallacy)

السؤال الملغوم.. أشهر المغالطات المنطقيّة (1)
لاحظ ان المرشح "س" لم يتطرق اصلا للجيش .. لكن المرشح "ص" جعله يبدو وكأنه ضد للقوات المسلحة ..

وتسمّى أيضًا: مغالطة التشويه، أو مغالطة التسميم، وفحوى هذه المغالطة هي أن يقوم أحد أطراف النقاش بتشويه حجّة الطرف الآخر، ثم يشرع في تفنيد تلك الحجّة التي شوّهها وغيّر معالمها، والتي يمكن تسميتها بـ "رجل القش"، إذ ليست هي حجّة الخصم الحقيقية.

كأن تقول لصديقك: "الوجبات السريعة دائمًا ما تكون لذيذة"، فيجيبك: "أنت تجحف في حق الوجبات الصحّيّة، فهي لذيذة أيضًا". تكمن المغالطة هنا في أنّ صديقك قد نسب إليك الإجحاف في حق الوجبات الصحّيّة، في حين أنّك لم تتطرّق لها أصلًا، وعدم تعريجك على مدحها لا يعني أنّك تذمّها بالضرورة!

2- مغالطة الحلقة المفرغة (Begging the Question)

السؤال الملغوم.. أشهر المغالطات المنطقيّة (1)
تكرار نفس المعلومة بصيغة رأي ونتيجة

وتسمى كذلك: مغالطة المصادرة على المطلوب، ومصادرة الاستدلال الدائري، وفي هذه المغالطة يستخدم أحد أطراف النقاش النتيجة محلّ الاختلاف أو البحث في صحّتها كمقدّمة في استدلاله على النتيجة، فيصبح الأمر أشبه بحلقة مفرغة، فالنتيجة هي المقدمة في نفس الوقت.

على سبيل المثال، أن ترى ملصقًا إعلانيًّا كُتب عليه: "يجب ألّا يفوتك شراء منتجاتنا، لأنّها الأجدر بالشراء". هنا لم يقدّم الإعلان أي سبب مقنع لشراء منتجاته، وإنّما اكتفى بما يشبه القول: "يجب ألّا يفوتك شراء منتجاتنا، لأنّه يجب ألّا يفوتك شراء منتجاتنا"، فالسبب هو النتيجة، والنتيجة هي السبب!!

3- مغالطة الشخصنة (Ad Hominem)

السؤال الملغوم.. أشهر المغالطات المنطقيّة (1)
من أكثر المغالطات شيوعًا وانتشارًا

وفيها يتجاوز المُغالِط القولَ إلى قائله، فيكون المعيار في قبول الكلام أو رفضه هو القائل لا القول، وهي من أكثر المغالطات شيوعًا وانتشارًا. ومن الأمثلة على ذلك، أن تتعرّض بالنقد لفكرة أو شخص أو رأي معيّن، فيقال لك: "ومن أنت حتى تنقد فلان أو فكرته أو رأيه؟!".

4- مغالطة السؤال المشحون (Loaded Question)

وأحبّذ تسميتها بـ "مغالطة السؤال الملغوم".. تخيّل لو باغتك أحد زملائك بسؤالٍ أثناء جلسة اجتماع في مقرّ عملك قائلًا: "هل ما زلت تطمح إلى الترقية رغم تكاسلك عن أداء مهامّك الوظيفيّة؟!".. في حين أنّك مجتهد في عملك غاية الاجتهاد ولم تتخلّف أبدًا عن القيام بأعباء وظيفتك.

السؤال السابق هو مثال على مغالطة السؤال المشحون، وتسمى أيضًا: مغالطة الافتراض المسبق، إذ يفترض السائل مقدّمات خاطئة، ثم يلغّم بها سؤاله كحقيقة مفروغ منها بهدف الإساءة أو التضليل، فإن أجبت زميلك بنعم أو لا في مثالنا السابق، فإنّك تقرّ له ضمنيًّا بصحّة افتراضه، والتصرف الصحيح هو الامتناع عن الإجابة، وكشف المغالطة في السؤال.

5- مغالطة الرجل الأسكتلندي (No True Scotsman Fallacy)

وتسمى أيضًا: مغالطة الاحتكام إلى النقاء، وتقع هذه المغالطة حين يعمّم أحد الأطراف حكمًا على جماعة ينتمون إلى دولة أو طائفة أو عرق أو نحوها، ثم يبدأ في إيجاد المبرّرات للتشبّث بتعميمه حين يستعرض له الطرف الآخر ما ينافي ذلك التعميم وينقضه.
يعود سبب التسمية إلى قصّة شهيرة يمكن اتخاذها كمثال أيضًا لتوضيح المغالطة، حيث زعم شخص بأنّ الأسكتلنديون لا يضعون السكر في حساء الشعير، فأجابه آخر قائلًا: "أنا أسكتلندي وأضع السكر في حساء الشعير"، ليرد صاحب الزعم بعد أن تملّكه الحنق بقوله: "لا يوجد أسكتلندي حقيقي يفعل ذلك!".

6- مغالطة الاحتكام إلى العاطفة (Appeal to Emotion)

وتسمى أيضًا: مغالطة الاستدلال بالمشاعر، وتظهر حين يعجز أحد الأطراف عن تقديم البراهين العقليّة المنطقيّة التي تدعم ادعاءاته، فيتوسّل بالعاطفة واستجداء المشاعر في سبيل إقناع الطرف الآخر، ودفعه إلى المصادقة والموافقة.

كأن يستمر أحد الأزواج في معاملة زوجته بطريقة سيئة للغاية، ثم حين تقرّر تركه والانفصال عنه، يتودّد إليها بقوله: "أعلم أنّي قد تسببت لكِ بالكثير من الأذى، لكنّي أتعرّض أحياناً للضغوط النفسيّة بسبب العمل، والسعي لزيادة الدخل المادّي للأسرة، حتى نحظى بحياة الرخاء التي نتطلّع إليها".

لاحظ أنّ الزوج هنا لم يقدّم أي سبب منطقي لإقناع زوجته بالبقاء، وإنّما استند إلى الخطاب العاطفي في محاولته لإثنائها عن قرارها، وبالمناسبة، كثيرًا ما تشكّل العاطفة نقطة ضعف في الإنسان، وكثيرًا ما يتم استغلالها أسوء استغلال!


في الختام..

جرّب أن تراقب الحوارات القادمة بعين الراصد المنطقي – إذا صح التعبير -، سواءً كانت حوارات إعلاميّة، أو حتى تلك الحوارات المغمورة التي تجري بين أفراد عائلتك أو أصدقائك، سواءً كنت طرفًا فيها أو لم تكن، فبالإضافة إلى متعة الأمر وانتفاعك به، ستكتشف أنّ تدهور مستوى الحوار دائمًا ما يبدأ بانفجار أحد تلك الألغام التي تدعى "المغالطات المنطقيّة".. دمتم بخير.

المصادر :

- كتاب: رجل القش ، ليوسف صامت بوحايك
- مصادر اخرى متنوعة

تاريخ النشر : 2019-10-15

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

اليربوع الازرق
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
سارة برتمان : ضحية العبودية
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
الفاتح .. الفيلم المشؤوم!
ظاهرة البرزخ
شهاب صبري - مصر
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

مشمئزة منه ماذا أفعل ؟
وعيد - مكان ما
تعبت من غدرهم
أغراضي .. أين تذهب ؟
الساعة الثالثة فجراً
⭐kim namj - العراق
حٌب طفولة أمسى كابوساً
مشكلتي
شخص
أريد أن أهرب لأتزوجه !
ليان - السعوديه
ما سر هذه الأشياء الغريبة التي تحصل معي؟
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (41)
2020-06-27 17:21:55
359943
user
41 -
القلب الحزين
معلومات رائعة أشكرك.
2020-05-03 14:19:07
349787
user
40 -
Alaaomer
اعجبني المقال كل الشكر والتقدير لك
2020-04-25 18:44:52
348364
user
39 -
خليل من الجزائر
المقال نفسه مليئ بالمغالطات المنطقية ههه !
2019-12-07 17:56:20
326934
user
38 -
حسين الزيات
أنا هضع لايك كبيرة اوي لاعجابي الشديد من هذا المقال المفيد والنافع في الحياه العملية
2019-10-29 13:24:30
322311
user
37 -
أبو عمر من الشام
مقال جميل و مفيد . يجب أن يتعلم كل شخص محاور أو مناظر هذه المغالطات حتى يتجنب الوقوع فيها
2019-10-25 04:27:26
321710
user
36 -
أبو يزن
إستمتعت وتعلمت الكثير من مقالك يا أخ وليد وشكرا لك على مجهودك الجبار الواضح في أركان مقالك وأتطلع للمزيد منك مستقبلا..

تحياتي لك ودمت بخير ياصديقي
2019-10-20 22:42:41
321201
user
35 -
جميلة
مقال جميل جدا
جزاك الله بكل خير
2019-10-19 12:20:39
320994
user
34 -
اللؤلؤة
مقال مفيد جدا. سلمت يداك اخي وليد
2019-10-18 15:14:58
320942
user
33 -
بيري الجميلة ❤
مقال لا يعلى عليه ، بت ألاحظ منذ زمن قريب هذه المغالطات بين الناس ، ودائما هي تصدر من الأشخاص الجهلة ، ربما أكون أنا أيضا أقوم بذلك لكن دون قصد ، أنا اكره الشخص المراوغ والمغالط عن عمد اعتبره خبيث ، قد مررت بهذا النوع من الناس ، أحيانا يتهمون اتهام لا مباشر بهذه المغالطات او يقلبون الطاولة عليك والحق معك والمشكلة أن احيانا يصطف معهم امثالهم على شخص واحد وهو المحق بينهم ، أذكر آخر شخصية مرت علي كنت كلما أذكر أمرا يخصني تعترضني هي بمغالطاتها ، مثلا أقول أحب ابي كثيرا فتبدأ هي بتغيير الموضوع أنني لا احب امي بسبب كذا وكذا ، وهاتك يا اتهامات باطلة لم ينطق بها لساني ، هذا جهل وخبث وتفاهة
2019-10-18 08:12:31
320892
user
32 -
شـهاب المـصري
مـقآل رآئع ومـفيد أخي وليد وأسـتفدت مـنھ ، وربمـآ أگون قد أتسـخدمـت هذهہ آلمـغآلطـآت دون قصـد ، شـگرآ جزيلآ لگ .. تحيآتي..
2019-10-17 11:02:14
320746
user
31 -
مهدي _ك
اعجبني الموضوع شكرا لك ههه واكثر شيء اعجبني هو مغالطة الرجل الاسكتلندي ههه
2019-10-17 07:18:19
320729
user
30 -
د / ساره
واو موضوع جميل اعجبني
2019-10-17 05:49:42
320718
user
29 -
Taha
فيما يتعلق بالفقرة (٢) فهذا يذكرني بالمقولة العربية (فسر الماء بعد الجهد بالماء)
2019-10-17 05:42:57
320701
user
28 -
صالح محمد الرحياني _ عنيزة
شكرا لك أخي وللأستاذ إياد على دعم الموضوع الصراحة مقال جميل استفدت منه كثيرا وقد يلامس الكثير من المواقف والتصرفات في الواقع والحياة سلمت يداك أخي
2019-10-16 23:38:37
320690
user
27 -
رام
موضوعك عنوانه المنطق ولكن هناك امثله تتحدث عن االنقد واساليبه اكثر من المنطق اعلم انك لست من كتب الانواع وسماها بل تكتب مادرسته في الكتب وكتبه اساتذه وعلماء ولكن احس ان هنالك مغالطات في الموضوع هناك فرق بين النقد والمنطق
2019-10-16 15:45:32
320645
user
26 -
المحاربة ساكورا
وفقت في اختيار الموضوع
رائع و لم اشعر ابدا بالملل اثناء قرائته
اتمنى ان اقرا موضوع اخر لك قريبا
2019-10-16 15:45:32
320643
user
25 -
بنت الاردن
مقال لطيف مفيد

اجلت قراءته لاني ظننت انه ثقيل مثل معظم الكتابات الفلسفية و لكنني تفاجأت عند قراءته بمدى السلاسة و التبسيط في ايصال الفكرة

سلمت يداك اخي الكاتب
2019-10-16 15:45:32
320641
user
24 -
مصطفي توفبق
بارك الله فيك اخي وليد مقال اكثر من ممتازفانتظار الجزء الثاني
2019-10-16 13:26:17
320621
user
23 -
عمار شطة
لله درك ياوليد.
2019-10-16 13:25:54
320620
user
22 -
وليد الشهري
أسعد الله أوقاتكم جميعًا بكل خير، وجزيل شكري لكل من استقطع جزءًا من وقته لقراءة المقالة أو التعليق عليها، وأخص بالشكر والتقدير أخي الفاضل الأستاذ إياد العطار، الذي تكرّم بقراءة المقالة، ثم تحريرها وإضافة لمساته الجميلة عليها من خلال انتقائه للصور التي عززت المحتوى وأثرته، ثم نشرها، ثم التعليق عليها..


ولا أنسى الإشادة بالاقتراح الجميل الذي طرحته أخي إياد، وأعدك بأخذه على محمل الاعتبار..



وبالنسبة لهذه المقالة، فلها جزءٌ ثانٍ سينال شرف قراءتكم له في أقرب وقت ممكن.. أكرر شكري لكم جميعًا أسرة كابوس، ودمتم بخير.
2019-10-16 11:01:14
320606
user
21 -
اياد العطار
تحية طيبة للجميع وللاخ وليد على وجه الخصوص واعتذر بشدة على التأخر في نشر المقالات بسبب ظروف التظاهرات وقطع النت في العراق ..

مقال رائع .. ليس فقط استمتعت بقرائته ولكن ايضا استفدت منه كثيرا وفتح لي ابوابا كثيرة لم اكن قد طرقتها لأني طبعا عدت الى المصادر وتوسعت بالبحث في الموضوع .. ومع ان الفلسفة والمنطق ليستا من مواضيعي المفضة وتسببان لي صداعا احيانا .. لكن هذا الموضوع كان سلس وسهل وجميل .. لكن بصراحة ايضا اتعبني .. لأن ايجاد صور تعطي امثلة صحيحة عن المغالطات المذكورة في المقال وجدتها مهمة صعبة .. مع اني راجعت مصادر كثيرة .. لذلك لم اضع صور لجميع المفالطات .. فأرجوا المعذرة من الكاتب الكريم ..

ما يعجبني في كتابات الاخ وليد هو انتقاءه الجيد لمواضيعه .. اتمنى ان تكتب عن اغرب واطرف اقوال العظماء والمشاهير مع توضيح ظروفها لو امكن .. خصوصا وان هناك اشخاص قد يعتبرون قيمة انسانية وثقافية وسياسية كبيرة لكن مع ذلك لديهم مقولات عجيبة غريبة! ..

تحياتي للجميع ..
2019-10-16 09:26:34
320586
user
20 -
سهومة
اختيار ممتاز للموضوع
لغه منظمة وبسيطة وسهله الفهم
شرح وتفصيل لكل معلومة لغير الدارس
فائدة محصلة فى النهاية
اتمنى يكون بداية لسلسلة عن اهمية الاحتكام للفلسفه والمنطق والاستفادة منها فى حياتنا
2019-10-16 09:03:55
320581
user
19 -
زهرة اللوتس
هده اول نرة اقوم فيها بالتعليق على احد المقالات في هدا الموقع الجميل على الرغم من انني اتابع كل جديد فيه مند سنين،المهم،مقالك اخي الكاتب رائع فعلا،و قد جعلني ارغب حقا في مراقبة و تحليل الحوارات ههه،انتظر جديدك ان شاء الله،تقبل تحياتي
2019-10-16 06:39:08
320568
user
18 -
ابو سحلوبة
موضوع مدهش
2019-10-16 06:39:08
320563
user
17 -
اريج صالح
في بداية المقال احسست بالملل ولكن الامثله شدة انتباهي وعندما ربطتها مع نوعية بشر موجوده في حياتنا تمكنت من فهم المقال والاستفادة منه .
لكاتب المقال طريقة طرحك وتقسيمك للموضوع كانت بمثابة درس لي فقد ابدعت بكل المقاييس من ناحية اختيار الالفاظ وربط المحتوى بالموضوع وتبسيط المعلومات دون تكلف ، احسنت حقاً وبإنتظار مقالاتك ان شاء الله.
2019-10-16 06:39:08
320559
user
16 -
مصطفى شاهين
احسنت اختيار الموضوع فعلا ديه انواع من المغالطات اللى بنمور به فى حياتنا الصغير فى اثناء مناقشاتنا اليومية
مع اشخاص اصحاب جدال ومعارضين فى كل شى
2019-10-16 06:39:08
320551
user
15 -
مسكين
إلى مارفيك

ان يكون تعليقك أطول من المقال
فهذه مغالطة منك
ولكم جزيل الشكر جميعا
2019-10-16 06:39:08
320545
user
14 -
وصال / ليبيا .
من أجمل ما قرأت .
مدهش و رائع و غني بالفائدة و واقعي جدا ، سلمت أناملك ، و أنا بانتظار المزيد .
2019-10-16 00:21:04
320537
user
13 -
Maher
مقال رائع في رأيي الخاص أن مغالطة رجل القش هي من اسوء أنواع المغالطات المنطقية
2019-10-15 23:52:51
320534
user
12 -
Fakoos
موضوع نادر فكرة جوهرية تجنن عاشت ايدك
2019-10-15 23:52:51
320527
user
11 -
البراء
مقال رائع بكل صراحة، لأن الأمر -حرفياً- يصف حال الكثييير للغاية من الأشخاص بل وربما أنا منهم كذلك، قد أكون استخدمت إحدى هذه المغالطات في بعض الأوقات دون أن أدري.
أعجبتني جداً صورة المغالطة الأولى. وأعتقد أن أكثرها إثارة للغيظ هي الخامسة والسادسة.. خصوصاً السادسة لأنني من النوع الذي -غالباً- ما ينقاد وراء مشاعره مثل الأحمق.
أثار الأمر اهتمامي ولاحظت أنه الجزء الأول لذا أفترض أن هناك جزءاً ثان؟ آمل هذا.
2019-10-15 23:50:46
320522
user
10 -
محترف
ليتنا نتعلم آداب الحوار و فن الإصغاء للمتحدث، و نزع عن الأذهان الفكرة السخيفة السائدة -بأن فلانا إن اختلف معي فهو يضمر لي سوءاً- تابعت الكثير من الحوارات عبر المنتديات و التلفاز لمختلف الجنسيات العربية و الأجنبية، لكني وجدت للأسف أن كثير من الحوارات العربية غير ناضجة و غير مفيدة بل قد تضر المتلقي.
استفدت كثيراً من هذا المقال أخ وليد أرجو منك و من كل القراء المواصلة في نشر المواضيع الهادفة و جزاك الله خيراً.
2019-10-15 23:50:46
320518
user
9 -
مرحبا
انا ايضا ساعيد قراءته انه يستحق تحياتي
2019-10-15 23:50:46
320511
user
8 -
salma lover
اوه هذا المقال من اجمل المقالات التي قرائتها في هذا الموقع

الكاتب شخص مبدع بحق ..
و لامثلة مضكحة نوعا كالذي قال المصانع ستزيد من تدمير البيئة بتم الرد و من انت لتفهم في البيئة انت مجرد شخص اخرق ..جاهل ههههههه
الدقة مهمة في العمل لن العمل يجب ان يكون دقيق هههههه حسنا لماذا العمل يجب ان يكون دقيق هدا هو السؤال الذي يحتاج الي طرح ههههه

شكرا جزيلا للكاتب علي مقاله لجميل و المميز ساعيد قرائته مرة اخرى لاحقا و للاستاذ اياد العطار علي تحيرير مقال نادر كهذا
2019-10-15 23:50:46
320510
user
7 -
مارفيك
الدقة مهمة في العمل لأن العمل يجب أن يكون دقيق،عبارة صحيحة تماما لا يوجد فيها أي مغالطة بل العبارة الثانية تدعم الأولى و العكس بالعكس عبارة صحيحة بشكل بديهي

يجب عليك أن تشتري منتجاتنا لأن منتجاتنا هي الأجدر بالشراء ،العبارة بحد ذاتها تندرج ضمن الادعاءات و ليس المغالطات،ببساطة عندما تكون الشركة هي صاحبة المنتجات الأجدر بالشراء حقا فهذا ادعاء صحيح،أما عندما تكون الشركة ليست كذلك فهي نصابة،عندما يدعي أحد ما أي ادعاء فما نفعله بشكل بديهي أن نطالبه بالإثبات و ليس أن نقول له أن ادعاءك مغالطة منطقية فعندما نقول عن ادعائه الذي قد يكون صحيحا نكون نحن الذين ارتكبنا مغالطة منطقية و اتهمنا صاحب الادعاء مع أننا لو طلبنا الإثبات منه لأعطانا كل الوثائق على ذلك ،و أصلا لو قامت الشركة المدعية ادعاء صائب بنشر مقالات طويلة مملة عن لماذا كونه منتجاتها أجدر بالشراء من غيرها لن يقرأها أحد فمن شروط الإعلان الجاذبية و الاختصار و لو لم تقم بذلك لقرف الناس و ملوا و ربما لاشتروا من غيرها مع أنها هي الأجدر بالفعل و لأثر ذلك سلبا عليها

مغالطة الشخصنة صحيحة في سياقات معينة ،فلو جاء أحد ما في موقف طارئ و أراد القيام بعملية جراحية لشخص ما فأفضل طريقة و تصرف سليم هي الشخصنة بأن نسأله هل أنت طبيب جراح و لديك الخبرة لإجراء هذه العملية؟فلو لم يبرز شهاداته و إثباتاته أنه جراح مؤهل لهذه العملية فعندها يتم رفضه و سيكون مجرد أبله عندما يقول أنتم ترتكبون مغالطة الشخصنة فصحيح أنني لست جراحا لكنني أستطيع القيام بهذه العملية و لستم تستطيعون نفي قدرتي على القيام بها لمجرد أنني لست جراحا

مغالطة السؤال الملغوم ليست مغالطة بل ادعاء فلو قال لي زميلي هل ما زلت تطمح للترقية رغم أنك متكاسل في عملك فسأقول له أنت مدعي كذاب فأنا لا أتكاسل في عملي و على العكس لو سكت سأكون مخطئا فليس علي الإجابة بنعم أو لا و إنما علي نقض و نفي هذا الادعاء الكاذب من أساسه

مغالطة الاحتكام للعاطفة ليست مغالطة بالمعنى الدقيق للكلمة لأن العواطف هي دافع حقيقي للتصرف الإنساني و ليست أمرا وهميا فالرجل الذي يستعطف امرأته بأن ضغوط العمل تدفعه لمعاملتها بشكل سيئ قد يكون كلامه صحيحا فبالفعل ظروف الحياة السيئة تؤدي بالفعل لانعكاس أخلاقي سيئ في نفسية من يتعرض لهذه الضغوط لكن يجاب عليه بأنها حتى لو أدت لنفاذ صبرك و فقدانك تماسكك فعليك ضبط نفسك و أعصابك فالناس ليس ذنبهم ما تمر فيه
2019-10-15 23:42:25
320507
user
6 -
حمادي الترهوني
مقال جميل ومضمون اروع
و في مغالطة الانهاء من تاليفي
مثلا عندما تدخل في نقاش بيزنطي مع صديقك مثلا كانه يقول ان الارض مثلثة الشكل تماما كالبيتزا ، و انت تقنعه انها دائرية من ثم تمل منه وهو مصر علي كلامه من ثم تريد انهاء النقاش فتقول الجملة الشهيرة انت صح وانا غلط وينتهي بذلك اانقاش العقيم هذا

يذكر ان تلك المغالطة من تأليفي ودائما استحملها مع الحيوانات البشرية التي لا تجيد سوا الجدال بمواضيع تافهة ههه
2019-10-15 23:45:33
320494
user
5 -
مارفيك
هذا مجرد مثال فقط،و طبعا ليس معنى هذا أن المغالطات المنطقية وهم و خداع لفظي بالمطلق بل هي صحيحة لكن في سياقات معينة و ليس بالمطلق
2019-10-15 23:45:33
320492
user
4 -
مارفيك
قرأت الكثير في المنطق و الفلسفة و لفترة طويلة من حياتي آمنت بما يطرحه المناطقة و الفلاسفة و آليات حكمهم على الأمور و الكثير مما يقولونه صحيح و لكن الحقيقة أن جزءا كبيرا مما يطرحونه عبارة عن وهم و تلاعب في الألفاظ و المصطلحات و ترويج للخدع اللفظية فالمنطق ليس علما كما يدعون و ينظرون على البشر بل كل ما هو مطروح فيه عبارة عن قواعد سليمةو صحيحة من وجهة نظر الذي وضعها فقط و ليس من وجهة نظر الفكر السليم الذي يستطيع أن يقوم به أي بدوي بسيط يعيش في الصحراء دون أن يقرأ أي شيء في المنطق،بل ما يسمى بالمنطق و قواعده التي تعتمد الخداع و قلب المعاني و البديهيات و التلاعب بالألفاظ و الجدل لأجل الجدل هو وسيلة لتسميم الفكر و زرع الوهم و الغرق في الجدل الذي لا معنى له و لا يؤدي لشيء لذلك عندما تسرب المنطق الأرسطي إلى عقول المسلمين نشأت الفرق و المذاهب المنحرفة و لا أريد الكلام في هذا الموضوع المثير للجدل،و هذا المنطق بذاته يمكن من خلاله البرهان على صحة قضية ما و عكسها في نفس الوقت! و لا أود طرح أمثلة مثيرة للجدل أيضا

نأي لقواعد المغالطات المنطقية،قسم كبير مما يزعم أنه مغالطة منطقية هو مغالطة منطقية من وجهة نظر واضعها فقط و الكثير من هذه القواعد ما هي إلا تلاعب لفظي لغوي لا أكثر

مثلا سنأتي للمثال الموجود في الصورة المتعلقة بمغالطة رجل القش،المرشح ص لم يقل بالضرورة شيئا خاطئا أو طرح مغالطة برده على المرشح س،نعم في سياق معين قد يمكنك اعتبارها مغالطة لكن لا يمكنك تعميمها بهذا الشكل دائما،فعندما يكون قطاعي الصحة و التعليم في مستوى ممتاز و يكون الجيش في حالة متردية و يحتمل أن يكون المرشح س عميلا لجهة أجنبية يكون اعتراض المرشح ص في قمة المنطق و ليس مغالطة لا من قريب و لا من بعيد و ليس هناك أي داع ليقول جريدة كاملة في تبرير هذا الاعتراض إذ أن أي شخص عاقل يمكنه فهم اعتراضه ضمنا دون أن يقول سوى هذه العبارة المقتضبة

و المثال الآخر المتعلق بقولي لصديقي أن الوجبات السريعة دائما ما تكون لذيذة ليس فيه أي مغالطة بل نسبه إلى أنه مغالطة تكلف و خداع لفظي لا أكثر ،فعندما أحصر وصفي للوجبات السريعة أنها لذيذة يفهم بشكل بديهي من قولي أن قسما كبيرا من الوجبات الصحية ليست لذيذة و لا حاجة لي أن أذكر أصلا هذه المعلومة بل ذكري لها يدل على أن صديقي لديه تفكير سطحي لا يستطيع فهم ما أرمي إليه ،و الدليل على ذلك لو أن أبا يمدح أحد أبنائه بشكل متكرر أمام الآخرين بأنه ولد بار و رائع سيفهم أي شخص بشكل بديهي و عقلاني أن بقية أبنائه أقل منه برا و لو قال أحد الناس لهذا الأب أن بقية أبنائك ليسوا بمستوى هذا الولد فلن يقول له الأب أنت ترتكب مغالطة رجل القش و أنه ليس معنى أنني لم أذكر بقية أولادي أنه لا يوجد من هو أفضل منه،هذا بديهي جدا

و أيضا لو ذكر أحد منا أحد أصدقائه بكثرة وحب بشكل متكرر أمام الناس بشكل بديهي سيفهم أي شخص أنه الصديق المفضل لدينا و الأقرب لنا و لن نقول له أنت ترتكب مغالطة رجل القش لأنني لم أخبرك عن مشاعري تجاه بقية أصدقائي فهذا ما يفهم بداهة و حتى لو كنا نحب صديقا لا نذكره أكثر ممن نذكره سيستفهم الطرف الآخر عن السبب لماذا لا نذكره كثيرا و ببساطة سنبينه له و ربما يخترع الطرف الآخر بهذا الخصوص مغالطة يسميها مغالطة الإخفاء أو مغالطة التدليس و سندخل في جدل و خداع لفظي...
2019-10-15 17:46:41
320486
user
3 -
اا
واااااااااااااو رائع ساعيد قرائته بعد قليل
2019-10-15 15:43:09
320447
user
2 -
molly
الان اقرا كتاب عن السؤال الملغوم.....مقال جميل حقا ولم يطرح من قبل ...سلمت اناملك
2019-10-15 15:43:09
320443
user
1 -
ا لمطالعة الشغوفة
لقد تحدثت عن المنطق لدرجة جعلتني أدرك أني عكسه تماما(أنا جادة)
لكني استفدت منه
سلمت يداك
move
1