الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

غريب في الدار

بقلم : ESRA.H - السعودية

غريب في الدار
واذا بي ألمح جسماً أسود واقف عند باب الممر أمامي

 

مرحباً مجدداً ، أتمنى أنكم بخير وقد عدت لكم بقصة أو ذكرى جديدة ، ذكرى لا تزال عالقة في ذهني وكأنها وقعت البارحة ، فأحداثها الغريبة لم ولن تُنسى و لم أجد تفسيراً لها إلى هذا اليوم.

هذه قصتي الأولى والوحيدة التي رأيت فيها جان حقيقي ولم أرى بعده أخر و لله الحمد ماعدا الكابوس الغريب الذي رويته سابقاً وكان خالي من الجن ، ها أنا اليوم ابلغ عشرين عاماً و لم أعد طفلة كسابق عهدي وإليكم القصة.

في سنة 2010 م عندما كنت في الحادية عشر كنا قد انتقلنا حديثاً لمنزلنا الجديد بعد سنة من بنائه وقد كان الحي أشبه بالخلاء و لا يوجد جار بقرب الدار فقط نحن ، سكنا في الطابق الأول وكنا سعداء و بعد فترة وذات ليلة كنا نتسامر أنا وأخواتي في الغرفة من ضحك ولعب وبعض الأغاني إلى أن أتى قبيل الفجر وسمعنا الأذان ، و أنا في تلك الأيام كنت مريضة وخرجت حديثاً من المشفى بسبب غثيان و حرارة وما إلى ذلك ، فبعد سماع الأذان ذهبت إلى الحمام و توضأت وقلت سأصلي في الصالة وقد كانت حالكة جداً و لم يكن يوجد سوى ضوء ممر باب العمارة ، فرشت سجادتي و بدأت الصلاة وأخواتي في الغرفة ، وما أن وصلت إلى الركعة الثانية أعتقد ، وإذا بي ألمح جسماً أسود واقف عند باب الممر أمامي ، ولكنه بعيد قليلاً لأن الممر في نهاية الصالة وصالتنا مستطيلة وكبيرة ،

فاستغربت وقلت : هل ممكن أن يكون أبي ذهب إلى الصلاة وعاد ؟ فقلت : لا ، لأنه يلبس ثوب وليس أسود هكذا ، حسناً إنها أمي ، ثم قلت:  لا ، ماذا تفعل هناك ؟ فالغرفة بعيدة عن هنا و لا يمكن أن تقف هكذا ! و ما بين فكرة وفكرة و أنا مشتتة بدأت أعي أنه لا شيء مما ذكر و أنه جني فعلاً ! فقد كانت عيناه أشبه بفراغ أبيض و جسمه كجسم الأنسان ولكنه أسود كالظل ولكنه ليس ظل بل واقف عند الباب يتأملني ! لم اقطع صلاتي بل أكملتها سريعاً فقد كانت عيناي على السجادة ولكن كل تركيزي عليه فأنا أراه بوضوح وهو يحدق بي

 فما أن وصلت إلى التشهد الأخير سريعاً تلفظت به بسرعة البرق وسلمت حتى أضع عيناي عليه إلا و قد اختفى سريعاً ! فما كان مني إلا أن أنهض واجري إلى غرفة أخواتي و أبكي و أنا أردد : رأيت جني ، رأيت جني ، وهم يهدئوني ، ولم أرى بعده شيئاً ولكني لم أعد قوية كالسابق بل أخاف في كل مرة أمر من هذا الممر ، وهذه كانت قصتي الوحيدة و إن شاء الله لن تحدث قصص معي واضطر إلى كتابتها هنا ، دمتم بود.

تاريخ النشر : 2019-10-16

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (8)
2019-10-24 21:29:21
321708
8 -
Esra
شكرا على تعليقاتكم الحلوة وبخصوص اخ يوسف لما قال النتيجة فسد عليك صلاتك لا ماافسدها الحمدلله اكملتها صحيح اني كنت مشتتة ولكن اكملتها ولم اقطعها وقد كنت بعمر 11 او 12 لم ابلغ حتى , اي طفلة هذه التي تصلي صلاة كاملة وجني امامها ؟؟ فخورة بشجاعتي جدا ولم اكن جبانة الحمدلله
2019-10-24 19:22:40
321695
7 -
أمل "
ظهوره كان تحذير لكم أظن انه انزعج من سهركم إلى مابعد منتصف الليل و من صوت الأغاني فالجن مثلنا ينزعجون من الحركة و الأصوات العالية بالليل.
وأيضا من الممكن يكون ظهوره تحذير لكم لكي تعلموا بوجودهم و انهم يسكنون معكم في نفس المنزل لذلك تحصنوا.
2019-10-22 21:55:52
321467
6 -
بيري الجميلة ❤
تشبه قصتي كثييييرا ، وقد نشرتها هنا بعنوان جني يشبه الخيمة ، أنا أصلا من بعد قصتي عرفت أن الجن يتحين فرص معينة يكون فيها الشخص يؤدي وظيفة ما فيمرون بسرعة خاطفة لإلهائه أو تخ يفه ، خاصة أثناء صلاته قد حدثت مع الكثير ، وأنا مثلك أيضا لم أرى قبل ولا بعد تلك القصة التي حدثت معي ، لكنني لم ولن أنساها ماحييت ، أقسم بالله أنني لمحت كائن وسمعت صوت خطواته أو سيره فقد كان يصدر صوت يشبه صوت حركة الثوب أثناء السير ، ولكن لونه كان اقرب للبياض ، ربما مر على تلك القصة ١٥ عام ولازلت أذكرها وأتحير

وعلى فكرة يا اسراء البيوت حديثة البناء كثيرا مايرى أهلها في بدايات السكن جن واصوات ، و كأنهم غاضبون لأننا استحلينا أرضهم
2019-10-19 12:20:39
320989
5 -
محمد الثوري اليماني
انصحك بسماع القرأن وتلاوته دائماً
لاسيما سورة البقرة ولا تنسي صلاتك
وتوكلي على الله فما خاب ولا خاف ولا فزع من توكل عليك في كل الأمور
2019-10-17 16:15:29
320805
4 -
r.jordan
عمار الدار لا مشكلة في ذلك، أذكر في مرة سمعت صوت خطوات قادمة باتجاهي رفعت رأسي رأيت ظل ثقيل أسود يشبه جسم الانسان و طويل وممشوق يمشي باتجاهي ولما اقترب مسافة متر ونصف تقريبا اختفى
وبصراحة لم أشعر بالخوف بل كان شيئاً جميلا وددت تكرار رؤيته ،، فيا أختي هؤلاء ليسو مؤذين فلا تهتمي لهذا الموقف وتحصني ليذهب عنكِ الخوف
2019-10-17 14:59:39
320784
3 -
يوسف
أحبكم ياأهلنا في السعودية وحفظكم الله .. وعلماؤكم وأنتم.
2019-10-16 14:37:55
320623
2 -
يوسف
النتيجة فسد عليك صلاتك واتصالك بربك (أي الله الواحد المعبود بحق وغيره إن عبد فباطل وهو معنى للصحيح ل لا إله إلا الله).
ولو تراجعي الحديث الصحيح هناك موقف حصل للنبي صلى الله عليه وسلم عندما كان يصلي وحاول عفريت من الجن أن يقطع عليه صلاته ومسكه النبي صلى الله عليه وسلم...
2019-10-16 10:52:03
320603
1 -
شخصية مميزة الى اسرآء
حفظكي الله منهم استمعوا لسورة البقرة في البيت طالما هو جديد واستعيذي بالله ةانسي امرهم فقط
move
1
close