الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل سيعود ؟

بقلم : زهرة الامل - ليبيا

صديقي ليتني اعرف اين أنت و ما الذي حدث لك ؟؟
صديقي ليتني اعرف اين أنت و ما الذي حدث لك ؟؟

السلام عليكم إخوتي و أخواتي الأعزاء آمل ان تكونوا جميعا بألف خير ..

أتيت اليوم لأقول لكم عن ما يحزنني ، و قبل ان اكتب شيئا أرجوا منكم ألا تفهموني خطأ

ذات يوم تعرفت على صديق في اليوتيوب مثلما تعرفت هنا على الكثير من الأصدقاء
هل تعلمون لقد قال لي يا صديقتي من ثاني تعليق كتبته في قناته فهو كان يعتبر جميع متابعينه أصدقاء له ...

و مرت الأيام  و نحن نتحدث عن أمور و مواضيع مختلفة ، كان دئما ينصحني و يفهمني و يخفف عني حزني و لم ينزعج مني أبدا  رغم أنني أحيانا 
 اكون مزعجة ، كنت عندما أشعر بالملل اتحدث إليه و لم يزعجني يوما بأي شكل من الأشكال ، بإختصار انه شخص طيب و رائع و لطيف ايضا كما ان شخصيته قوية و لا يستسلم بسهولة و دائما متفائل و يزرع في قلوب أصدقائه التفاؤل

عرفت عنه الكثير و هو أيضا عرف عني أشياء كثيرة  ، و في إحدى المرات حذفت قناته التي كان فيها أكثر من عشرة الاف مشترك ظننت حينها انه سيستسلم لكنه فتح قناة أخرى و بدأ من جديد ، كنت دائما اشجعه على الإستمرار و ادعوا له بالنجاح في دراسته وهو أيضا كذلك

أحيانا كنت لا أدخل قناته لمدة أسبوع او أكثر و أحيانا لا اتحدث معه لفترة او حتى  أسأله عن حاله بالطبع لم اكن اقصد ذلك لكنني أحيانا كنت اهتم بأمور أخرى و أنسى أمره ثم أعود و اكتب له حسب الظروف و الأوضاع ، وبنهاية شهر يوليو هذه السنة بدأت الاحظ انه لم يعد ينشر كثيرا كما كان في السابق ، أحيانا يتأخر لمدة اسبوع او أكثر و لا يرد على التعليقات في البدية ظننت انه مشغول او مريض قليلا لا أكثر ، حتى قال لي ذات مرة  انه مريض قليلا و لم يأكل شيئا ، سألته عن مرضه لكنه لم يجبني شككت في الأمر لكن لم هتم كثيرا حتى قال لي بعدها بفترة ليست بطويلة انه حزين ومكتئب و يعاني من مرض الضيق في التنفس منذ اكثر من سنة ، صدمت من كلامه و شعرت بالقلق و الحزن

منذ ذلك اليوم بدأت أسأل عن حاله أكثر من قبل ، أحيانا لا يرد و أحيانا يقول لي انه بخير و أحيانا أخرى يقول لي انه ليس بخير ، آخر مرة تحدثت
 إليه كانت في عيد الأضحى قال لي حينها انه ليس بخير ، في الحقيقة كان يقل دخوله للقناة و الرد و تنزيل الفديوهات حتى نزل آخر فيديو قبل أكثر من شهر حينها كنت مشغولة و مريضة فلم أدخل قناته و بالتالي لم أرى الفيديو ، و بعد مرور حوالي 4 او 5 ايام دخلت قناته و كتبت له عندما دخلت لاحظت انه لم يرد على أغلب التعليقات و لم يراها ايضا ، لكنني رغم ذلك كتبت التعليق و قلت في نفسي ربما كان مشغولا او مريضا قليلا لا شك انه سيدخل و يرى تعليقي ، لكن ليس هذا ما حدث فهو لم يدخل  لقناته و لم ينزل اي فيديو او يرى اي تعليق  أبدا لقد ، إختفى فجأة ، في البداية كنت أحاول ان اطمئن نفسي و أقول سيدخل ربما حدثت معه مشكلة او اي شيء لكن بلا فائدة لم يعد حتى الآن ، كتبت تعليق آخر و تعليق آخر بعده لكن لا حياة لمن تنادي ، حتى أن باقي متابيعنه و أصدقائه لاحظوا غيابه و كتبوا له لكنه لم يرد فرددت عليهم و قلت لهم عن مرضه و ان هناك احتمال انه لن يعود !

في تلك الفترة كنت حزينة جدا لكن خف حزني قليلا مع مرور الوقت لكنه لم يختفي ، لقد ذهب دون أن يودع أحدا ، لا أحد يعرف عنه شيئا ، أنا أعرفه منذ أكثر من سنة لكن كانت هذه االنهاية ذهب و تركني هو الآخر ، لقد اشتقت له كثيرا و لا أستطيع إنكار ذلك ، رجاءا لا تفهموني خطأ أنا لا أحبه او اعتبره حبيب او شيء من هذا القيبل إنه مجرد صديق ، لكنه صديق رائع ، كان دائما يقول انني طيبة و لطيفة و قوية لكنني حساسة جدا لقد صدق في قوله انني حساسة جدا لكن لا أعرف كيف اعتقد انني قوية رغم انني لست كذلك بل انني ضعيفة جدا ، لقد كان يفهمني دائما و يقدر شعوري لكنه الآن غير موجود لا اعلم هل حدث معه أمر طارئ او مشكلة كبيرة هل إزداد مرضه و دخل المستشفى هل مات " لاسمح الله " ؟؟ ما لذي حدث له ؟؟ لا أعرف و هذا ما يزيد من حزني انني لا أعرف ما الذي حدث له ، لا افهم ما بال هذه الحياة تحرمني من أصدقائي و أحبابي

في الحقيقة لم أعرف قيمته إلا عندما ذهب فكما ذكرت سابقا أحيانا لا أدخل قناته لفترة و لا اتحدث معه لكن الآن أقسم لكم و بكل معنى الكلمة انني أتمنى من أعماق قلبي ان يعوود فقط يعود و لا شيء آخر ، لكنه لن يعود هناك شعور في داخلي يخبرني انه لن يعود ابدا ، آآآه كم هذا مؤلم 

اتعلمون لو عاد سأطير فرحا و أقيم حفلة فقط يعود لكن ياللأسف كل ما أتمناه في هذه الحياة لا يتحقق و لن يتحقق ، هناك أشياء كثيرة تذكرني به انني أدخل قناته شبه يوميا على أمل ان أجده قد عاد لكن بلا فائدة ، مضى علي غيابه أكثر من شهر ، لم يرد إخباري بمرضه منذ البداية كي لا أقلق ، لقد كان يقول لي اني خائف عليك بسبب الحرب و المشاكل التي في ليبيا لكن الآن أنا التي خائفة عليه و ليس هو

صديقي ليتني اعرف اين أنت و ما الذي حدث لك ؟؟
عد حتى لو مرة واحدة رأفة بحالي و بحزني ، 
كنت دائما تقلق علي عندما اغيب و تسأل عني اليس من حقي الآن ان أفعل مثلك ؟!

حسنا أعتذر لقد كتبت كثيرا لكنني كتبت المقال لكي أعبر عن حزني و لاجد أحدا يشعر به ، أرجوا منكم ان تخبروني بمعلومات عن مرض ضيق التنفس و هل هو قاتل ام لا ؟ و إذا كن لدى أحدكم تجربة مع هذا المرض ان يخبرني و طلبين آخرين الأول أرجوكم أدعوا له بأن يعود بصحة و عافية ، و الثاني لا تفهموني خطأ أرجوكم لا أريد سماع كلمة ليس هناك مبرر لحزنك انت تحبينه و تخفين ذلك لا أريد سماع هذا الكلام

فأنا أحب شخص آخر لذا أرجوا أن تفرقوا بين الحب و الصداقة .. و آسفة على الإطالة و شكرا ..


تاريخ النشر : 2019-10-16

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر