الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أصبح من الصعب علي أن أعيش

بقلم : مجهول - تونس

كل شيء أعيشه الأن هو وهم من نسج خيالي

 

كل شيء أعيشه الأن هو وهم من نسج خيالي ، أقسم لكم بأنني لست وحيد لدي شخص أحبه ولدي عائلة أيضاً ، أنا لست وحيد أطلاقاً ، ولكن مشكلتي هي أنني لدي أكثر من مهنة ولدي أكثر من شخصية ، ولكن هل تعلمون بأنني أحب شخصية الطبيب أكثر شيء ، لذلك عندما أصبح طبيباً أتمنى ألا استيقظ ، هذه هي الميزة الوحيدة في مرضى اللعين هذا ، أنا مريض انفصام منذ أن كان عمري ١٧ أو ١٨ عام لا أذكر ذلك ، الأن عمري أصبح ٢٧ عام ،

لقد ظللت باحثاً لمدة سنوات كثيرة عن علاج مرضي ولكنني لم أجد سوى المهدئات ، لقد مللت حقاً وأشعر وكأنني في مسلسل درامي رومنسي ، أكشن ، كوميدي ، جميع الأدوار لقد قمت بتمثيلها ، أنا كنت اشتغل في شركة ولكنني طُردت منها لذلك أنا في المنزل لا أعمل شيء سوى النوم ، مشكلتي ليست هنا ، السؤال هو هل أنا طبيعي أم أن مرضي يفعل بي هكذا ؟

قبل شهر يوم الخميس تحديداً على العائلة الاجتماع ، خالاتي وبناتهم فأنا لم أكن أذهب كثيراً و أكره التجمعات  ، ولكن المرة هذه أمي من أجبرتني بحكم أنه سيتناولون الطعام لأن أبنه خالتي ستتزوج قريباً ، لذلك ذهبت معهم وليتني لم أذهب مطلقاً ، عندما رأيته شعرت وكأنني شُفيت ؛ شعور لا أستطيع وصفه ، هل وقعت في الحب من أول نظره أم أنه إعجاب فقط ؟ أنا لست بشاذ ولكنني عندما رأيته لم أستطع أن أتمالك نفسي واقتربت منه بحكم التعرف ، لم اره من قبل فمن يكون يا ترى ؟ و أتضح بأنه أخ العريس و عمره لا يتجاوز ١٥ عام ولكنني شعرت بأنه أنا منذ أن كنت طفل ، سأختصر الأن بعد مرور شهر علاقتي معه جيدة جداً كأخي الأصغر ، ولكن عقلي اللعين يفكر بأفكار قذرة ، هل أنا طبيعي أم أن مرضي يجعلني شاذاً ، لقد مللت ساعدوني وبدون تجريح لو سمحتوا ، نصيحه منك ممكن تغير حياتي وكلمة منك ممكن أن تقلبني رأس على عقب فمرضي يجعلني حساس ، وشكراً ، لقد أطلت عليكم.

تاريخ النشر : 2019-10-16

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر