الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

فاشل في حياتي و ناجح في الدراسة

بقلم : علاء الدين سيف - العراق

ما فائدة دراستي لو كنت سأعمل دليفري ؟

 

تحية طيبة رواد موقع كابوس الكرام ، أحب أن أعرفكم على نفسي ، أنا أسمي علاء الدين من مواليد 1992 م من بغداد ، كنت متفوق في دراستي و تخرجت من كلية الهندسة قسم الكهرباء جامعة بغداد و جلست عاطل عن العمل لمدة ثلاث سنوات إلى أن جاء صديقي مازن الذي هو مهندس بترول يعمل دليفري في أحد المطاعم في بغداد ليقول لي أنهم يحتاجون سائق دليفري ، قبلت على مضض و بدأت العمل كدلفري ، تقدمت للخطوبة من ثلاث فتيات لكن تم رفضي فأنا كنت عاطل عن العمل و أصبحت سائق دليفري ،

المهم أنا كنت متفوق في دراستي و مشروع تخرجي لو كان تم تطبيقه كان قضى على أزمة الكهرباء في العراق و هو ( توليد الطاقة الكهربائية عن طريق الشمس بمساعدة الذكاء الاصطناعي) كان من المقرر توليد سعة 150 kva في اليوم الواحد ما يعادل 675 أمبير في اليوم الواحد لمدة سنة يكون الناتج 243 الف امبير ما يعادل 54 الف kva ، لكن مشروعي وُضع على الرف حاله حال آلاف المشاريع الأخرى ، الآن أنا مهندس كهربائي عمري 27 سنة و اعمل دليفري على دراجة نارية ، مع إحترامي لمهنة الدليفري هذا غير الإهانة اللفظية من الزبائن و التوبيخ المستمر من صاحب المطعم ، هل لهذا درست و تعبت ، ما فائدة دراستي لو كنت سأعمل دليفري ؟.

تاريخ النشر : 2019-10-17

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر