الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

زوجي الغريب

بقلم : زوجة حائرة - كوكب مجهول

أحس أنه في كل ما يفعله حينها ضاغطاً على نفسه من أجلي أنا فحسب

 

لا أدري من أين أبدأ و لا كيف أبدأ ، أتعبني التفكير في الأمر و أرجو أن أجد حلاً أو على الأقل تفسيراً لهده الحالة حتى أعرف كيف أستمر ؟.

أنا أمرأة في العشرينات متزوجة منذ ثلاث سنوات من رجل يكبرني بخمسة عشرة سنة ، لكن فارق العمر هذا لم يهمني يوماً بل و لم انتبه له يوماً ، على الأقل حتى الأن ، حتى بدأت أتساءل ماذا لو كان هذا هو السبب أو على الأقل جزءً منه.

بدأ كل شيء في أول يوم لنا معاً كزوجين ، حيث لم أجد لديه أي رغبة أو لهفة علي ، أنا زوجته التي يحبها ، أستمر الأمر لأيام كنت و لا زلت أضع هذا حين اذكره في خانة التعب ، لكن ماذا لو ؟ ثم أتت فترة شعرت فيها أنه يضغط على نفسه من أجلي فقط ، أعلم أنه يحبني فهو يظهر هذا بكلامه و بحنيته و بمساعدته لي ، بلمساته الهادئة ، لكن فقط فيما يخص العلاقة الحميمة أشعر بالنقص لأنني أحس أنه في كل ما يفعله حينها ضاغطاً على نفسه من أجلي أنا فحسب ، هل هذا معقول ؟

أقصد أين المشكلة بالضبط ، فليس به مرض عضوي و الحمد لله ، و ليس لديه مشاكل أو ضغوطات في العمل ، و لقد تحدثنا كثيراً في الموضوع و كل مرة يخبرني أني أتوهم وجود مشكلة من العدم ، لكن قلبي ليس مرتاحاً ، أسفة على الإطالة لكنني أختنق، أريد أن أعرف قبل أن أُجن إن كنت أنا المخطئة هل النقص في أنا ، هل أنا لست بالقدر الكافي من الجمال بالنسبة له ؟ رغم أنه ينفي الموضوع ربما هذا هو السبب ؟

لا أدري ما الذي يجعل رجلاً محباً يرفض زوجته ؟ في تلك اللحظات أخجل من نفسي لطرحي هكذا سؤال لكنني و الله لا أعلم إلى من أطلب النصح لذلك أخترت هذا الموقع لأن هنا على الأقل أحظى بالخصوصية و استطيع التظاهر حتى أمام نفسي أنني لست المعنية و أنني لم أنبس ببنت شفة.

تاريخ النشر : 2019-10-22

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر