الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ضائعة

بقلم : أمل

أعاني الهجر و البعد و الاهمال من زوجي

 

السلام عليكم أخواني و أخواتي ، أحببت أستشيركم بمشكلتي ولعل أحدكم مر بهذه الظروف وعنده تجارب استفيد منها لأني أؤمن حق الأيمان التجربة أكبر جامعة ، مشكلتي منذ عشر سنوات وهو عمر زواجي و ثمرة زواجي ثلاث بنات وصبي ، بيني و بين زوجي هجر و بعد و جفاء ،

والله لن تتخيلوا حجمه ، بشكل غير طبيعي وكذلك الأبناء بعيد كل البعد عن أبناءه ، صبرت بشكل جنوني ولصعوبة الكتابة لا أريد أن أدخل في التفاصيل ، باختصار لا يضربني ولا يشتم ولا أي إهانة ، فقط  هو بعيد و أحياناً يمر شهر بدون أن يراني و يرى الأبناء و أحياناً شهرين حتى أصبح لدي عادي يغيب بشهرين - مع العلم أنه متزوج بامرأة أخرى و يقضي وقته عندها ومعها - تزوج قبل ثلاث أعوام ولكن هذا الجفاء والتقصير والبعد تجاهي أنا وأبناءه حتى قبل الزواج وقبل أن يكون لديه إمرأة أخرى لذلك لم أتهم تلك المرأة بأنها السبب في بعد وهجر زوجي لي ولبيتي و لأبنائي

مع العلم أني تركت البيت قبل ثلاث سنوات وذهبت عند أهلي و بعد مرور ثلاث سنوات وانا عند أهلي رجعت لزوجي بشرط أن كل ما مضى من بعد وهجر لن يعود ولكن على الفاضي فكل شيء عاد كما كان و أنا الأن في حيره  وأتمنى أن تساعدوني باتخاذ قراري و هو أن أترك بيتي نهائياً واذهب عند أهلي  و إما أبقى و أربي أبنائي بالقرب من أبيهم بالرغم من تقصيره بشكل غريب معنا و أتجاهله واتركه للوقت لعله يستيقظ يوماً ما ،

الطلاق ليس بالأمر السهل في مجتمعنا وخصوصاً أني أم لأربعة أطفال ولا أعلم ماذا أريد وماذا افعل ؟ والله أني أشعر أحياناً بأني أرملة فهذا الغياب و البعد و التقصير حتى في مصروف الأبناء والبيت و لا يساعدني أبداً ، أنا أتلقى راتب كل شهر و أصرف على أبنائي و أربيهم  ،عفواً على الإطالة  و أرجو الرد من الجميع.

تاريخ النشر : 2019-10-29

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر