الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل هذا جن ؟

بقلم : ام حمزة - مصر

ألتقيت بمريضة تعاني من السحر منذ ثلاثين عاماً

 

السلام عليكم و رحمه الله و بركاته ، تحية طيبة و بعد.

أنا متابعة جيدة لهذا الموقع من سنوات و أحب أن أشارك معكم في هذه القصة الحقيقية.

أنا معالجة بالقران منذ فترة طويلة والحمد لله حافظه له و أيضاً حاصلة على قراءات عدة ، و بفضل الله تم شفاء الكثير من هؤلاء المسحورين ، و لكن هذه الحالة التي قابلتها منذ سنة غريبة جداً ، أولاً هي تعاني من السحر منذ ثلاثين عاماً ، قابلتها بالصدفة في أحد المساجد وكانت في حالة مرضية شديدة بسبب المس وجميع الحاضرين خائفين منها بشده لأنها كانت تصرخ وتبكي بشكل مرعب ، و ناديت على أحد العاملات حتى أساعد هذه الأخت ، و قمت و قرأت عليها و بدء يتكلم ويقول : مش هخرج سبيني لحسن أهد المسجد على الجميع ،  لقد ارتعبت وحضر زوجها وأخذها وانصرفوا وبدأت أنا البحث عن هذه الأخت حتى أساعدها و بعد ثلاثة أشهر تواصلت معها و قمت بعمل جلسات مكثفة وخرج منها الكثير من الجن ،

وكان زوجها والحاضرين أثناء الجلسات لا يصدقون أن الجن فعلاً يدخل جسد الإنسان ويتكلم على لسانه ، و كان صوته مرعب جداً وبفضل الله وحوله وقوته شُفيت من جميع أعراض المس ، و لكن ما يحدث الأن شيء غريب فهي تتصل علي وتقول لي : أنا أعلم بما تفكرين الأن ، أضحك وأقول لها : بماذا أفكر ؟ تقول لي : أن تتركي الحالات لفترة حتى أنتهي من القراءات ، اصمت قليلاً و أقول لها : نعم ، كيف عرفتي ؟ تقول لي : أنا جالسة برأسك ، و تضحك ، لا أبدي لها أي استغراب فأنا شخصية قوية جداً ولا أنبهر بسهولة وهي تعلم عني ذلك ، ثم أصبحت أراها في منزلي الشارع عند المسجد ثم تتصل بي وتقول : لا تفعلي كذا و افعلي كذا ، و يكون رأيها صحيح ، وعندما ارفض نصيحتها تشرح لي ما سيحدث إن فعلت و يكون الأمر كارثي ، مثلاً ذهبت إلى حالة بها مس شيطاني عنيد جداً فاتصلت علي وقالت لي : لا تشربي العصير لأن به سم ، ابتسمت وقلت لها : نعم ، من باب الضحك ، وبعد عشر دقائق انكسرت كوب العصير بسبب أني خبطت الكوب أثناء القراءة ، ضحكت الحالة وقالت لي : لسه ليكي عمر تقرفي الجن ، قولت لها : يعني أيه ؟، قالت لي : أنها وضعت لي سم في العصير بأمر من الجن الشيطاني الذي عندها ، توقفت عن القراءة وغادرت المكان وأنا في حاله من الدهشة و الرعب  بعد أن شكرت الله أن نجاني اتصلت على الأخت وقلت لها : كيف عرفتي ؟ قالت لي : أنا بحبك و مراقبة لك طوال الوقت ، ولكن بصوت غريب ليس صوتها المعتاد!

هل هذا جن أم قرين ؟ أنا قرأت عليها كثيراً بعد هذا الموقف وأتيت ببعض المشايخ الثقات و قرأوا عليها والجميع أجمع على أنها ليس بها أي مس أو سحر وهي أيضاً تقول ذلك أنها سعيدة جداً و لا تعاني من شيء ، افيدوني هل أحد يعرف ما هذا ؟.

تاريخ النشر : 2019-11-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر