الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ماذا أفعل ؟

بقلم : Yasmeen

دائماً أشعر بالخوف من الله ومن هذه العلاقة المحرمة لذا أعمل له بلوك

 

أولاً أنا فتاة عمري ٢٥ عام ، ألتقيت بشخص في ٢٠١٥ م و طلب مني أن نتواصل ولكني رفضت بسبب خوفي من الله ومن أهلي ، ولكنني أضفته لحسابي في الفيس بوك وكنا كل فتره نتحدث ليوم أو يومين عبر الرسائل و من ثم شعرت بتأنيب الضمير و صرت أهرب منه وكانت حجتي أنه يطلب مني الحديث بأمور محرمة ، و كنت أتصيد أول إيحاء أو تلميح في الموضوع لأنهي العلاقة ،

مرت أربع سنوات وتحسن وضعه واستلم وظيفة ممتازة و أنا أيضاً أحببته من أول يوم حتى أنني دعيت الله في مكة أن يجمعنا ، لذا عاد يراسلني كل فترة بحجة الاطمئنان علي و من حديثه أتضح كم أصبح ناضجاً وكم هو تغير ، وأيضاً يتكلم معي بمواضيع تخص مستقبلنا من الشقة والعمل والعلاقات الاجتماعية ، أي أنه يخطط للمستقبل معي و طلب مني أن انتظر أشهر قليلة ليتقدم لي بشكل رسمي

وأيضاً أخبر عائلته عني ، كل هذا الأمر طبيعي إلا أنني دائماً أشعر بالخوف من الله ومن هذه العلاقة المحرمة لذا أعمل له بلوك على كافة وسائل التواصل فجأة و أقرر أن أعيش برضا الرحمن ، ومن ثم أحن إليه وأعود لأتكلم معه ، تكرر هذا الأمر كل يومين تقريباً و أصبح غير واثق في بقائي وأخبرني أنه تعب من تصرفاتي الطفولية ، اتركه وأعود كل يومين ، هل من حل ، أخبروني ما العمل ؟.

تاريخ النشر : 2019-11-14

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : salmms
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر