الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

صديقتي الخائنة !

بقلم : Tasnem

سمعت سيرتي على كل لسان حتى أسراري وكل شيء عرفوه عني

 

قبل 6 سنوات كنت في الإعدادية و كان لدي صديقة أحبها وأثق بها ، أعرفها منذ الأول ابتدائي إلى الإعدادي أي ما يقارب 12 سنة من صداقتنا فهي بئر أسراري و أنا كذلك ، مرة من المرات كان لدي موقف وكنت مكسورة حقاً و كئيبة فأحببت أن أفضفض لها فأنا وقعت في مصيبة فهي ليست أول مرة تساعدني وتنصحني فلجأت لها كالعادة وأخبرتها وهي بدورها ساعدتني وتخطيت الأمر كما يقولون الصديق وقت الضيق ،

أتيت إلى الفصل في اليوم التالي فسمعت سيرتي على كل لسان حتى أسراري وكل شيء عرفوه عني ، كنت في صدمة وقلت : من هذا الذي يعرف أسراري غير صديقتي فأنا مستحيل أشك بها فهي صديقة عمري ! فسألت احدى بنات الفصل ، فقالت : صديقتك فلانة ، فأنا كنت في صدمة لم أتعرض لها من قبل ، فتكلمت معها بالاستراحة فنفت الأمر وبعد إصرار مني اعترفت أنها الفاعلة ، فقالت لي : لماذا كل شيء لك وليس لي المديح والعلامات الممتازة والشعبية ؟ فأنا فعلت هذا لأخرب سمعتك وانتقم منك وسأخذ كل ما كنت تملكينه ، و ذهبت بكل دم بارد وعند رجوعي للبيت بقيت أبكي وأبكي حتى أصبت بالاكتئاب و الإحباط الشديد ، صرت لا أثق بأحد فأخبرت أهلي أني أريد الذهاب إلى مدرسة أخرى فوافقوا ، و الحمد لله رويداً رويداً تحسنت حالتي ونسيتها و تعلمت درساً لن أنساه أبداً.

تاريخ النشر : 2019-11-16

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر