الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

وحيد في عالم قاسي

بقلم : حسن علي - مصر

أعيش في بيت كالسجن لا أحد يفهمني لا أحد يعرف ماذا أريد

 

لا أعرف كيف أبدأ و لكن هيا ، أنا مراهق سني 16 عام ، أعيش في بيت كالسجن لا أحد يفهمني لا أحد يعرف ماذا أريد ، لا أحد يعلم ماذا أريد أن أحقق ، أبي ليس قاسي بل ظالم من لحظة ولادتي و حتى الأن لا يعرف ماذا أحب و ماذا أكره ، كل يوم يخبرني أشياء ليس لي ذنب بها ، أشياء تجعلك تتمني أن تصرخ في وجهه و تقول له : كفى ، ماذا فعلت لك يا هذا ، ماذا فعلت لكي تكون أنت أبي و أذهب إلى باب البيت و أهرب ، أهرب من مخلوق لا يفعل شيء سوى أن يجعلني حزيناً و غاضباً و يائسًاً ، و يريد مني أن أكون نسخة منه إنسان بكرش مترهل فاشل في الحياة ، 

و للعلم أنا و أخي الصغير نكرهه و لا نحبه ، حتى زوجته التي هي أمي لا تحبه ، لا أحد في البيت يحبه ، أب ظالم ، قاسي ، طويل اللسان ، كلماته كلها وقحة و قبيحة ، يريدني أن أكون دمية يتحكم بها و يتعاير بها أمام الناس و لا يهمه شعوري و لا يهمه ما أرغب به ، و ما أريده حقاً في العالم أن أجد إنسانة تفهمني و أتكلم معها و أخبرها عن طموحاتي العملاقة ، أعيش معها جمال الحياة و لحظاتها المرة و الحلوة و تكون لي أختي و أمي و صديقتي و شريكتي و عشيقتي الأول و الأخيرة ،

أتمنى الأن أن تكون بجانبي لكي أبكي و أصرخ بشدة في حضنها الدافئ بسبب كم الحزن و الظلم الذي بداخلي ، أين أنتِ يا ملاذي من الهموم ، أين أنتِ مهما كان مدي البعد بيني و بينك سأجدك ليرتاح قلبي الذي لم يعرف طعم السعادة والفرحة الحقيقة أبدًا .

تاريخ النشر : 2019-11-17

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر