الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

من الطارق؟

بقلم : اياد العطار
للتواصل : [email protected]

يا ترى من يمكن ان يطرق عليك الباب في الفضاء؟
يا ترى من يمكن ان يطرق عليك الباب في الفضاء؟

ذات ليلة شتاء باردة من عام 1848، سمعت عائلة جون فوكس طرقا غامضا قادما من مكان مجهول داخل منزلهم في بلدة هادسفيل الامريكية .. تكرر الأمر لعدة ليال، مما أدخل العائلة في دوامة من الهلع والحيرة، حتى تمكنت أبنتا العائلة الصغيرتان كاتي ومارغريت من ايجاد طريقة غريبة للتواصل مع ذلك الصوت الغامض عن طريق التصفيق والطرق على الجدار! .. ليتبين بالنهاية – بعد مراسلات مطولة! - بأن مصدر الصوت الغامض هو شبح يعود لرجل تم ذبحه في المنزل من اجل سرقة أمواله قبل خمس سنوات، أي قبل أن تسكن عائلة فوكس في المنزل، وأن جثة الرجل تم دفنها على عمق 10 أمتار في القبو فيما ظلت روحه الهائمة تطرق الجدران والأبواب! .. هذه القصة ليست خيالية، بل واقعية كتبنا مقالا مفصلا عنها قبل بضعة سنوات..

أنه حقا لأمر مرعب أن يكون المرء جالس بهدوء تام داخل حجرته أو منزله، يطالع كتاب أو يستعد للنوم .. ثم فجأة يتناهى إلى سمعه صوت مجهول المصدر .. طرق .. دق .. طقطقة .. وطبعا في محاولة للسيطرة على رباطة جأشنا وتسكين خوفنا فأننا عادة ما نحاول أن نجد تفسيرا منطقيا لهكذا أصوات .. كأن نعزوها لحركة أحد أفراد العائلة ، أو ربما قادمة من منزل الجيران ..

لكن ماذا لو كنت متاكدا من أنك لوحدك في المنزل؟ .. وماذا لو كان منزلك يقع في منطقة مقطوعة ونائية لا يوجد بجوارها أي سكن أو منزل آخر ؟ .. كيف ستفسر الأمر؟..

أنها من الأمور التي يصعب تفسيرها، تماما مثل تلك القصص التي يتداولها البدو عن تعرضهم أحيانا للرجم بالحجارة من مصدر مجهول أثناء تجوالهم في البوادي والقفار النائية .. وهي من الأمور المشهورة والمعروفة عندهم، ويعزونها للجن ..

لكن دعني أقدم لك ما هو أغرب من ذلك ..

تخيل أنك داخل مركبة فضائية صغيرة في مدار الأرض .. وأنت لوحدك تماما في ذلك الفضاء اللامتناهي والخالي تماما من أي شكل من أشكال الحياة أو العوامل البيئية .. ورغم كل ذلك، وبينما أنت جالس بهدوء تحدق مبهورا ومسحورا بروعة وجمال كوكبنا الأزرق.. يتناهى فجأة إلى سمعك صوت غامض كأنما هناك شخص يطرق باب مركبتك الفضائية .. فماذا ستفعل ؟ .. وكيف تفسر الأمر ؟ ..

رائد الفضاء الصيني يانغ ليوي

هذا الموقف الغريب وقع فعلا لرائد الفضاء الصيني يانغ لي وي عام 2003 أثناء مهمته الأولى في الفضاء، والتي كانت أيضا أول مهمة فضاء بشرية للصين، وأستمرت ليوم واحد فقط..

يقول يانغ عن الصوت : "كأنما كان هناك شخص يضرب على جدار المركبة بمطرقة حديدية .. الغريب أن الصوت لم يكن صادرا من داخل المركبة ولا من خارجها!".

لبرهة شعر يانغ بالقلق وحاول أن ينظر إلى خارج المركبة عبر النوافذ الصغيرة في جوانبها .. عله يلمح الطارق؟! .. لكن لم يكن هناك أي شيء خارج عن المألوف لا خارج ولا داخل المركبة .. كل شيء كان طبيعيا ما عدا ذلك الصوت اللعين..

حين عاد يانغ إلى الأرض طلب منه العلماء أن يخبرهم عن طبيعة ذلك الصوت بالتحديد، لكنه فشل في أعطاء وصف دقيق قائلا بأنه كان يشبه شخصا ما يضرب دلوا معدنيا بمطرقة حديدية.

أثارت حادثة يانغ اهتمام الصحافة، وانتشرت عنواين مثيرة من قبيل : "شخص ما يطرق الباب على رائد الفضاء في الفضاء!" .. أو "المخلوقات الفضائية تطرق باب مركبة الفضاء الصينية" .. وكذلك : "حادثة أول شبح فضائي".

طبعا العلماء كان لهم رأي آخر بعيدا عن الماورائيات والغيبيات، وكان أول شيء استبعدوه هو أن يكون الصوت قادم من مكان بعيد عن المركبة، أي مثلا صادر عن قمر صناعي أو مرور نيزك الخ .. وذلك أن صوت لا ينتقل في الفضاء لإنعدام الهواء، وعليه فالمفروض أن الفضاء صامت تماما ولا تسمع فيه همسة. والأرجح أن هناك شيء كان يضرب أو يطرق فعلا على جدار المركبة ..

لكن ما هذا الشيء ؟ ..

هالعديد من رحلات الفضاء التقطت اصوات غامضة

إحدى الفرضيات ترى أن مصدر الصوت هو حدوث تخلخل في ضغط الهواء داخل المركبة نتيجة خروجها من الغلاف الجوي الأرضي، وتبدو هذه الفرضية هي الأكثر قبولا لدى العلماء .. لكن ذلك لا يعني أن الفضاء يخلو من أصوات غامضة يصعب تفسيرها .. ففي عام 1969 بينما كان رواد الفضاء الامريكان يختبرون مدار القمر لأختيار أفضل طريقة وبقعة للهبوط على سطحه، انقطع تواصلهم مع الأرض عن طريق البث الراديوي لأنهم أصبحوا في الجزء الخلفي من القمر، لكن عوضا عن الصمت الكامل، سمعوا صوتا غامضا يشبه الصفير اطلقوا هم عليه أسم "موسيقى الفضاء" .. في الحقيقة لا أحد يعلم ما هو مصدر ذلك الصوت المجهول، لكن العلماء لا يعتقدون أن مصدره مخلوقات أو حضارة فضائية ويرجحون أنه ناتج عن تداخل موجات راديوية.

المصادر :

- Chinese astronaut puzzled by 'knocking sound' in space
- Creepy space “music” NASA astronauts heard orbiting the far side of the moon
- منزل عائلة فوكس المسكون

تاريخ النشر : 2019-11-17

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : kab5bos
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر