الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الوداع صفية

بقلم : ميمي - الجزائر

بدأت الفتاة الممسوسة تصرخ بأعلى صوتها

السلام عليكم رواد موقع كابوس الأعزاء ، أردت اليوم ان أحكي لكم وأشارككم  بقصة حدثت لقريبتي .

  كانت عائلتها مكونة من أربعة بنات وأخ وحيد تزوج من ابنة عمته ثم طلقها فتوعدتهم العمة بالإنتقام منهم ، وبعد سنوات كبرن البنات وصرن في سن الزواج  ، و رغم جمالهن إلا أنه لم يتقدم أحد لخطبتهن ، كانت البنت الثالثة اسمها صفية فائقة الجمال كلها حيوية ونشاط تحب الحياة إلا انها لاحظته انه من غير الطبيعي أن لا أحد يتقدم لطلب يدها ، فبدأت تذهب للرقاة وبعد مدة من العلاج تقدم شاب لخطبتها ففرح الأهل كثيرا لأن اختيها الأكبر منها تجاوزن سن الثلاثين 

بدأت البنت بتجهيز نفسها للزواج وفي أحد الأيام ذهبت إلى حظور عرس وبعد عودتها نزعت فستانها وقامت بنشره وبعد مدة خرجت لفناء المنزل فلم تجده ! فاستغربت الأمر فبحثت عنه في أرجاء المنزل وسألت أمها وأخواتها لكن أحدا لم يرى فستانها ، وبعد أيام مرضت صفية مرضا شديدا فأخذتها أمها إلى الطبيب فامرهم بإدخالها للمستشفى ، ذهبت أمها لزيارتها في اليوم التالي فوجدت الأطباء والممرضين ملتفين حولها فاندهشت  لما يحدث لها وبدأت تحدث لها ثقوب وتسيل منها الدماء من تلقاء نفسها ، فبدأت أمها تصرخ وتسأل الطبيب ماذا يحدث لأبنتي ؟  فأمرها بأحضار راق شرعي لأن حالة صفية غريبة

جاء الراقي وبدأ برقيتها ثم أخبر والدتها انها تعاني من سحر خطير ، وبعد أسبوع بالضبط فارقت الحياة في عز شبابها ، حزن الأهل كثيرا لفراقها ويوم العزاء كانت جارتهم فتاة في مثل سنها وكانت تعتبر صديقتها الحميمة ، وهي ممسوسة  ، فكانت تبكي عليها بحرقة وحين دخلت إحدى السيدات  إلى العزاء بدأت الفتاة الممسوسة تصرخ بأعلى صوتها وتقول هذه هي قاتلة صفية هي من صنعت لها سحر الموت لأنها ستتزوج  ، فاندهش كل من كان في العزاء من هذه السيدة فقالت أمها انها عمتها التي كانت تتوعدنا بالإنتقام ، (مع العلم ان الفتاة الممسوسة لا تعرف العمة ولم تسمع عنها من قبل )

تاريخ النشر : 2019-11-18

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر