الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : العراف

الحظ ..

بقلم : Tasnem

لدي سؤال يحيرني بخصوص ما يسمى بـ"الحظ" كل من حولي يقولون حظي سيء وأنا غير محظوظ أو أنا منحوس ، كل شخص يرى نفسه غير محظوظ ولم أصادف شخصا يوما ما يقول انه محظوظ بكذا وكذا ولا يشكر ربه على نعمه ، ولكن هل الحظ موجود فعلا ؟ وهل تؤمن به ؟ وان كانت إجابتك نعم فهل أنت ترى نفسك محظوظ ام العكس ؟

بالنسبة لي لا أؤومن بالحظ ، اؤومن بشيئان فقط لا غير وهو العمل الجاد والأجتهاد ، و الشيء الآخر هو الأقدار ، كل ما كتب لنا خيرا او شرا سيحدث ولا وجود للحظ لينقذك .

هل أنت عزيزي القارئ تتفق معي ام لك رأي آخر ؟ ان كان لك وجه نظر أخرى شاركنا بالتعليقات ،بإنتظار آرائكم..

تاريخ النشر : 2019-11-19

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : ssoso
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

عراف
عراف
عراف
ندى - مصر
عراف
سامر - من بلدي
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (23)
2019-12-02 08:57:47
326163
user
23 -
سعد العراقي
هناك مثل يقول المنحوس منحوس حتى لو حطو على راسو فانوس...نعم يوجد المحظوظ والمنحوس...
نعم هناك اشخاص يعملون قليلا ويحصلون كثيرا..
وهناك اشخاص يعملون كثيرا ويحصلون قليلا وحتى
هذا القليل يروح بسرعة...تحياتي
2019-11-22 12:35:49
325113
user
22 -
أمجاد
نعم الدنيا حظوظ وكل انسان وحظه شخص تجد حظه بالمال وشخص اخر نجد حظه بمحبة الناس له وشخص اخر نجد حظه في العلم والتدين وأخر حظه في التجاره والبيع والشراء واخر حظه في صحته واخر حظه في شهرته وعمله واخر حظه في رزقته نعم اؤمن في الحظ ولكل شخص حظه في الدنيا
2019-11-22 11:17:17
325104
user
21 -
٠٠٠
واضح ان تعليقي فهم بشكل خاطئ
2019-11-21 13:12:40
325023
user
20 -
Tasnem
الى الجميع .. حقا كان نقاش ممتع انا شخصيا استمتعت بالآراء المختلفة ومميزة اسعدني وجودكم ^^
2019-11-21 11:23:22
325004
user
19 -
شـهاب المـصري
في آلحقيقة أعتقد مـن وجهة نظـري أن آلحظـ هو آلنصـيب ولآ فرق بينهمـ ، على سـبيل آلمـثآل لو قلنآ أن فلآن مـحظـوظـ هل هذآ يعني أننآ لآ نؤمـن بآلنصـيب أو آلقدر ؟؟؟.. گلآ ، بل نؤمـن بآلنصـيب وآلقدر ولگن گل مـآ في آلآمـر أن گلمـة (حظـ ) أعتدنآ تدآولهآ بمـعنى (نصـيب )، يعني بدلآ مـن قول (هذآ آلرجل نصـيبھ جيد )نقول (هذآ آلرجل مـحظـوظـ ) وآلأثنين بمـعنى وآحد..
ولگن مـع ذلگ هنآگ مـن يؤمـن بآلحظـ للأسـف على أنھ غير مـقدر مـن آلله عز وجل، ولگن في آلحقيقة گل شـيء بإذنھ وبأمـرھ فيجب على آلإنسـآن آلصـبر وآلشـگر وعدمـ آليأس فنحن لمـ نخلق عبثآ بل هنآگ جنة ونآر وثوآب وعقآب. ولله تعآلى حگمـة في گل شـيء، لذآ جعل آلنآس درجآت ليرى هل آلغني سـيشـگر ويصـلي ويسـآعد آلمـحتآج ويتوآضـع أمـ سـيتگبر ويسـتغل مـنصـبھ ويفترى على آلنآس.. وهگذآ آلفقير هل سـيصـبر ويؤمـن بآلقدر خيرھ وشـرھ أمـ سـيگون ضـعيف آلإيمـآن.. وفي آلنهآية لهمـ حسـآب ولآ يظـلمـ ربگ أحدآ.


وآلله أعلمـ
2019-11-21 06:52:10
324986
user
18 -
الطائر الهولاندي
كل شيء بقضاء و قدر ، فهناك ما لنا يد فيه ، و هناك ما يأتي و لا يد لنا فيه . فكل شيء في هذا الكون قد خطه القلم كما جاء في الحديث : " إنّ أول ما خلق الله القلم، فقال له: اكتب، قال: رب وماذا أكتب؟، قال: اكتب مقادير كل شيء حتى تقوم الساعة " .
و الحظ بمعنى ما يأتي صدفة ، لا وجود له في عقيدة المسلم ، فالمسلم يؤمن بأن كل انسان جعل الله له نصيبه من الرزق كثيرا كان أو قليلا ، و يأتي في أجله المرسوم فلا يستقدم و لا يستأخر . لذلك حثنا الله تعالى على الصبر فلا نستعجل فنفقد إيماننا ، فالصبر شطر الإيمان . و لذلك فالجنة من حظ الصابرين ، و الكاظمين الغيظ و العافين عن الناس . و ما ذلك بالأمر السهل .
و اعلم أن الصبر الجميل هو الذي لا يتبعه تذمر من قضاء الله و لا قنوط و لا سوء ظن بالله ، و هو الصبر الذي لا جزاء له إلا الجنة .
فالأرزاق منها ما نسعى من أجل تحصيله بتوفيق من الله و منها ما يأتي دون مجهود يبذل و بتقدير من الله أيضا كالميراث مثلا ، او صنيع من أهل الخير و ما الى ذلك من وجوه التقدير .
2019-11-20 14:20:52
324920
user
17 -
Tasnem
بيري فهمت قصدك بأن الأقدار ان كانت شر تعتبر حظ سيء فهذا مكتوب لنا والعكس صحيح وانا اتفق معك
2019-11-20 13:56:50
324913
user
16 -
بيري الجميلة ❤
الحظوظ موجودة لكنها اقدار مكتوبة ومقسومة وموزعة ، وليست صدف

هذا هو كل قصدي لكن باختصار
2019-11-20 12:46:15
324900
user
15 -
شيمه
نعم أؤمن بالحظ والدنيا حظوظ
2019-11-20 09:07:47
324877
user
14 -
الحب الأعمى
الى 000 / ونسيت ان اضيف ان نحن لا نختار شكلنا ولا أسرتنا ولا حتى الغنى أم الفقر وأنما قدرنا مكتوب لنا وانتهى ولا وجود للحظ ليختار لك اسرتك او شكلك او لونك ...ألخ واذا كان لديك المال او صحة والأسرة الجميلة وحياة هادئة فهي نعمة من الله وليس حظ ! يجب شكر الله وليس كما يفعل البعض يشكر الحظ !!!
2019-11-20 08:17:41
324876
user
13 -
الحب الأعمى
الى 000 / معنى الحظ انه يلاقى ما يريد بدون جهدا منه أحيانا فيعتبر محظوظ ومعنى هذه الآية ان من صبر فسيلقى الجنة ومن يلقاها الا ذو الحظ العظيم ومعنها ليس الحظ حرفيا ولو كان الحظ حرفيا لكان كل من فعل المعاصي دخل الجنة بسبب حظه ! ومعنى الحظ بهذه الآية انها من يكسب الجنة فهو فاز فوز عظيم جزاء ما فعله من خير ولا وجود للحظ لينقذك يوم القيامة الا عملك الصالح فقط والله أعلم وأدرى ..
2019-11-20 06:21:35
324869
user
12 -
٠٠٠
السلام عليكم ٠٠٠ قال تعالى ( و ما يلقاها الا الذين صبروا و ما يلقاها الا ذو حظ عظيم ) ٠٠٠ هناك حظوظ و هي موزعه بين الناس و هذا لا يتنافى مع الايمان بالقدر و وجوب العمل و الاجتهاد ٠٠٠ اعتقد اني محظوظه في بعض نواحي الحياه و من ينظر لحاله سيجد انه محظوظ في بعض امور حياته مثلا الصحه او المال او الوظيفه و في فترات معينه مثلا ان تكون طفولته سعيده و البعض الاخر في شبابه و هكذا ٠٠٠ و دمتم بخير
2019-11-20 05:56:47
324862
user
11 -
Shiko Silva
الفكرة فى الشخص يفسر عدم تحقيقة لامر انة منحوس وهذا غير صحيح ربما انت لم تكن مهيئ لهذا الامر ولكن وقت مايرى الله انك ستحقق شئ ومستعد لة سيكتبة لك ولكن كل شئ بوقته
2019-11-19 23:59:35
324822
user
10 -
بيري الجميلة ❤
أتفق مع رأيك يا تسنيم ، أنا لا أؤمن بالحظ ، ومن يؤمن به اعتقد انه ليس مؤمنا بالله ، لأن الأقدار لا تسخر نفسها بنفسها بل الله هو مسخرها لأسباب وحكمة ، مثلا يعطي فلان خير الحظوظ توفيقا له أو جزاء لأعماله ، وقد يعطي آخر جميل الحظوظ لكن استدراجا له لطغيانه ، ويعطي فلان شر الأقدار تكفيرا لذنوبه ، ويعطي آخر عقابا له ، وفي النهاية الأقدار تتغير فهناك من عاش محظوظا سعيدا ثم انقلبت نعمته لنقم ، وآخر كان يعيش تعيسا فأغناه الله من فضله ، يعني لا الأقدار الطيبة تدل على حسن الحظ ولا سيئها يدل على سوء الحظ ، ونحن لا نعرف سبب هذه الاقدار إن كانت توفيقا ام اختبار واستدراج ، فأحيانا نرى شخصا يستحق النعم التي يحظى بها وأحيانا نرى العكس شخصا لا يستحق ، وأحيانا نرى شخصا طيبا خلوقا وحظوظه سيئة ونقول انه لا يستحق ، هذا لأننا لا نعلم سبب اختيار الله لذلك ، والحظوظ من أمور الغيب الذي لا يجب أن نتدخل فيه ، كل ما يجب علينا أن ندعو الله ونطلبه ذلك ونعمل مايسخر لنا الحظوظ الجميلة ، وأولها وأهمها طاعة الله وبر الوالدين ، كم قرأت أن في بر الوالدين توفيقا عجيبا ، وبالفعل لاحظت ذلك عن تجربة مقصودة مني ، ومن رأى أن حظه سيئ فليصبر لعل الله يغير حظوظه ، ولا يغتر بحظوظ غيره فقد يقلبها الله لنقمة وقد رأيت ذلك بعيني في البعض ، الآن إحدى صديقاتي تعيش انقلابا أسريا مدمرا بعد أن كان يعرف عنها الحياة السعيدة المريحة التي لم يحدث أن تطرأ عليها مشكلة منذ سنوات طويلة ، يجب ان لا نغتر بنعمة ولا نستاء من قدر سيئ ، لذلك وجب الايمان بالقدر خيره وشره لنصبح مؤمنين ، اما من يختار ويستاء من الاقدار او يأمن حظ فهو ناقص إيمان وعليه مراجعة دينه ، ليس هناك قدر دائم او حظ دائم ، الله يختبر إيماننا فقط ، لأن البعض قد تغويه النعمة ، والبعض قد تدفعه النقمة للكفر ، علينا أن نؤمن بالأقدار ورب الاقدار وليس بالحظوظ ، لأن الحظوظ لا تصنع نفسها إنما الله يسخرها ، وإن أردت تحسين حظوظك فالجأ لصانعها ومسخرها
2019-11-19 14:29:51
324789
user
9 -
عادل
نعم الحظ موجود ويلعب دورا كبيرا في حياة البشر ياما فتيات فقيرات تزوجوا بملوك وسلاطين وقامت حظوظهن واكبر مثال الجاريه هرم التي بيعت للقصر العثماني كجاريه فقيره ثم تزوجت من سلطان العالم سلطان سليمان القانوني وتحولت من جاريه إلى سلطانه تأمر وتنهي والكل يطيع نعم الدنيا حظوظ وانا أؤمن بهذه المقوله والي ماعنده حظ لايتعب ولايشقي
2019-11-19 13:02:12
324784
user
8 -
صديقة الليل
المنحوس منحوس ولو ملك الفانوس.
2019-11-19 10:58:54
324770
user
7 -
جينا
انا لا اومن بالحض فقط اجتهد و كافح ستنجح
2019-11-19 10:55:07
324768
user
6 -
نبراس
اكيد أؤمن بالحظ وقيراط حظ ولافدان شطاره
2019-11-19 10:40:23
324760
user
5 -
مرجان
نعم أؤمن بالحظ بشده والدنيا حظوظ ناس مرتاحه وناس شقيانه ناس تأتيها الأموال وهي نائمه وناس لاتأتيهم الأموال على الرغم من إجتهادهم نعم الحظ يسعد ويسعف صاحبه وعطني حظ وإرميني للبحر وعندها متأكد إن حظي سيسعفني وينجيني.
2019-11-19 10:27:54
324753
user
4 -
M3na
قوم موسي قالوا عن قارون كما ذكر الله تعالي ( أنه لذو حظ عظيم ) الحظ لغويا النصيب كل إنسان مكتوب اقداره خير و شر الرسول صل الله عليه و سلم نهي عن الطيرة و التشاؤم و بالتالي علي الإنسان أن يكون متفائل واثق بالله أنه لن يأت الا بالخير
2019-11-19 10:27:54
324752
user
3 -
لا أحد....
رأيي رأي الأخ "حمادي الترهوني"
أنا لا أؤمن بالحظ, كل ما يحصل في هذه الدنيا بيد الله, و لا دخل للحظ و النحس بالأمور التي تحصل حولنا, على ما أعتقد فإن الملحدين هم من يعتمدون على فكرة الحظ و النحس و الأشياء الجالبة له مثل حدوة الحصان و الأشاء التي تبعده مثل مرآة مكسورة بما أنهم لا يؤمنون بوجود الله, لذلك أعتقد من الأفضل أن نتوكل على الله و نأخذ بالأسباب و لا نلوم الحظ على كل ما يحصل لنا من سوء
2019-11-19 10:27:54
324751
user
2 -
Tasnem
يعني انت نفس رأيي تؤمن بالأقدار والعمل الجاد فقط ولا يوجد للحظ حسنا شكرا لتعليقك المميز :)
2019-11-19 09:41:56
324748
user
1 -
حمادي الترهوني
لا اؤمن بالحظ

كل شيء يجب انا يجهز و يستعد له قبل فعله او حدوثه

مثلا لا تنام الساعة السادسة صباحا و تضبط منبهك علي السابعة و بعدها لا تنهض الا الساعة 10 وتلعن حظك انك لم تنهض باكرا
لا بل انت نمت متاخرا فترتب علي ذلك انك نهضت بوقت متاخر لا ان حظك السيء انك نهضت العاشرة

وهكذا كل الاشياء
اما الحوادث او الزلازل والاضرار المترتبة منهم فهي قدرك ولا تستطيع تغييره الا بالدعاء لتخفيفه فقط

ومثلا لا تاكل بشراهة وتقول ان حظك السيء لانك سمين لالا
انت من تسبب بذلك

وهكذا
كل شيء ياتي بالتخطيط المبكر زالعمل الجاد والدعاء بتضرع


ولو افترضنا انه يوجد حظ فانه انني ولدت مسلم موحد بالله ورجل غيور على اهل بيته
لا ان اولد نصراني او يهودي او بوذي او ماشابه
move
1