الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لماذا يضحك الجوكر؟

بقلم : اياد العطار
للتواصل : [email protected]

من هو الشرير والمجنون ؟
من هو الشرير والمجنون ؟

ليس من الفلسفة القول بأن لكل شيء في هذا الوجود معاني وتفسيرات شتى، ما احسبه أنا مقدسا قد تراه أنت مدنسا والعكس صحيح، ومن يظنه زيد بطلا عظيما قد يراه عمر مجرما كبيرا .. هذا هو الحال مع معظم الأشياء والامور منذ الأزل، كل يراها بحسب زوايته الخاصة التي تحددها معتقداته وقوميته وثقافته ومركزه الاجتماعي والمقومات الأخرى التي تصوغ شخصيته وتفكيره .. والجوكر برأيي لا يشذ عن هذه القاعدة، لأننا قد نحسبه شخصا مجنونا، وربما يكون كذلك، لكن للحقيقة وجه آخر يقول بأنه ربما نحن المجانين وهو العاقل الحصيف الذي يجلس متلفحا بالظلام فوق إحدى ناطحات السحب في مدينة غوثام الاسطورية يحدق إلينا من أعلى ضاحكا ملء شدقيه على تخبطنا وعثارنا في هذا العالم المحكوم بالنفاق والرياء والفساد والكذب ..

طبعا أنا هنا لا أود أن أصدع رؤوسكم بهذه السفسطة الممزوجة ببؤس نظرتي الشخصية لهذا العالم، وقد لا أكون سوى مجنون آخر! .. لكن هذه المقدمة أردتها مدخلا لموضوعي عن شخصية الجوكر المثيرة للجدل التي أضحت هي الأخرى بمرور السنين تحمل معاني ورموز شتى .. فصرنا نرى الجوكر، الذي من المفترض أنه شرير، يتصدر صفوف المتظاهرين في بعض أرجاء هذا العالم منتفضا ضد نخبة من أرباب المال والساسة الفاسدين .. ولا عجب في ذلك ، فالدنيا مسرح كبير تحكمه كوميديا سوداء مبتذلة .. حيث البطل الخارق ، محبوب الجماهير، قاهر الأشرار ( بروس واين - الرجل الوطواط  ) هو شاب ارستقراطي سليل عائلة ثرية ذات نفوذ في مدينة اسطورية منخورة بالفساد، أي أنه ينتمي لنفس تلك النخبة الفاسدة الشريرة التي تتلاعب بمصائر الناس في كل مكان أرضاء لشهواتها وطمعها الذي لا يشبع، بينما الجوكر هو في الأصل رجل مسكين كادح يعيش في الظل على هامش الحياة مثلنا.. رجل لا يحضر حفلات باذخة مثل بروس واين (الرجل الوطواط) ولا تجلس إلى مائدته أجمل الحسناوات ولا يركب أفخم السيارات .. بل أغلى أمانيه أن يجد قوت يومه لكي بنفق على زوجته الحامل .. وذات يوم تدفعه الحاجة – ولعن الله الحاجة – إلى السرقة ليطارده بطل "الأخيار" الخارق ، الرجل الوطواط، وخلال تلك المطاردة يسقط الرجل في وعاء مليء بالمواد الكيمياوية فيتغير لون شعره إلى الأخضر وتغدو بشرته بيضاء وتتيبس عضلات وجهه على شكل أبتسامة مجنونة لا تفارق شفتيه أبدا ، ومن سخرية القدر أن يعود إلى منزله ليجد زوجته الحامل قد ماتت هي تلد الطفل الذي في بطنها ، والذي ولد ميتا أيضا .. فتصيبه لوثة عقلية ويتحول إلى الرجل الجوكر الذي نعرفه..
تحول الى شخصية الجوكر بعد ان سقط في وعاء الحمض

الآن .. من هو برأيك الشرير؟ .. تلك النخبة الفاسدة التي تحتكر المال والسلطة، أم ذلك الرجل الفقير الذي أراد أن يعيش لا أكثر ؟..

طبعا هذه هي الرواية المتعارف عليها والأكثر شهرة لأصل شخصية الرجل الجوكر وذلك طبقا لبعض أعداد مجلة الرجل الخارق لعام  1951. لكن هناك رواية أخرى تقول أن الشخصية مقتبسة جزئيا عن فيلم مأخوذ عن رواية ( الرجل الذي يضحك ) للكاتب الشهير فيكتور هيغو، وهنا نرى البطل يتعرض للتعذيب والاضطهاد على يد نخبة حاكمة فاسدة بسبب أمور ليس له ذنب فيها، بل يؤخذ بجريرة والده، ويتم شق فمه من الطرفين وهو طفل على شكل ابتسامة عريضة فيما يعرف بأسم "ابتسامة غلاسكو" وهي طريقة كانت تمارسها العصابات في اسكتلندا وانجلترا للتنكيل بأعداءها حيث يتم شق الفم بواسطة سكين او زجاجة نبيذ مكسورة .. وطبقا لهذه الرواية فأن الرجل الجوكر لا يضحك لأنه مجنون، بل لأن الابتسامة مرسومة على شفتيه لا يستطيع فكاكا منها ..

الرجل الذي يضحك .. فيلم صامت انتاج عام 1928

أما الرواية الثالثة لأصل شخصية الجوكر فقد كانت محور فيلم الجوكر الآخير (2019) الذي خرج لنا بتفاصيل أكثر وأوضح عن ماضي الجوكر وكيف تحول من شخص وانسان عادي إلى هذا الشرير الضاحك الناقم على هذا العالم بكل ما فيه ، وهنا نعرف أن أسم الجوكر الحقيقي، آرثر فليك، وهو ممثل ومهرج مغمور يقدم وصلات كوميدية في الحفلات الخاصة والمسارح والملاهي ويعاني من مشاكل في عمله بسبب مرض او متلازمة تسبب له نوبات غير مسيطر عليها من الضحك، لكنه يتناول دواء يخفف عنه أعرض المرض ويساعده على الأستمرار في عمله ..

آرثر فليك مؤدي كوميدي يعاني من مرض الضحك اللاارادي

آرثر يتعرض لمشاكل وضغوطات خارجة عن ارادته، غالبا بسبب نفس تلك النخبة الفاسدة الوصولية التي نجدها تطل برأسها في كل مكان من هذا العالم وهي تتلفع كذبا برداء الطهارة والقانون والمثل العليا .. ويكون لوالد الرجل الوطواط ، توماس واين، الرجل الغني ذو النفوذ، يد في تلك المصاعب والقلاقل التي تقلب حياة آرثر رأسا على عقب وتصل به إلى حد الانفجار والتمرد على كل شيء .. جدير بالذكر، أن متلازمة الضحك الانفعالي غير المسيطر عليه هي ليست مرضا خياليا، بل هي حالة عصبية معروفة بأسم التقلقل العاطفي " Pseudobulbar affect " تسبب نوبات عاطفية غير مسيطر عليها على شكل ضحك أو بكاء قد تستمر لعدة دقائق.

أخيرا .. فأنا بالتأكيد لا أريد أن احرق عليكم احداث الفيلم، لكني أتمنى ان تشاهدوه لأنه يستحق ذلك، وأظنكم – مثلي – ستتعاطفون في النهاية مع الجوكر وستجدون انفسكم تتسائلون .. يا ترى من هو الشرير في هذا العالم؟ .. الرجل الجوكر .. أم المجتمع المنافق وتلك النخبة الفاسدة التي تدفع بالضعفاء والمهمشين إلى حافة وحد الجنون ..

المصادر :

- Joker (character) - Wikipedia
- فيلم جوكر 2019

تاريخ النشر : 2019-11-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر