الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الجاثوم الغريب

بقلم : فايزة سعيد - مقيمه في مصر

كانت بشعة وشاحبة البشرة وشعرها ابيض وطويل
كانت بشعة وشاحبة البشرة وشعرها ابيض وطويل

مرحباً جميعاً..

أنا من عشاق هذا الموقع منذ فترة طويلة جدا
ولكن لأول مرة أقرر المشاركة وذلك لأني قرأت هنا بعض أحداث مشابهة لما حدث لي في الماضي .

لقد تطلقت منذ فترة ليست بالقليله ولكن في بداية زواجي المشؤوم وتقريباً في السنة الثالثة كانت تحدث لي أشياء غريبة ، سأحكي لكم عن الكوابيس التي ظلت تلاحقني بشكل شبه يومي لفترة من الزمن

كنت أرى هذا الكابوس لما لا يقل عن الثلاث او أربع مرات في الأسبوع الواحد وكنت أشعر بالإرهاق وقلة النوم والخوف بسببه ، نفس المرأة البشعة  
 العجوز تظهر لي كل مرة رغم اختلاف الأماكن ،
كانت بشعة وشاحبة البشرة وشعرها أبيض وطويل وكنت لا أشعر بشيء إلى أن تلتقي عيناها بعيني ، كانت عيناها زرقاء فاتحة جداّ وبشعه مثل الفارغة ،
كنت إذا نظرت وأنا في الحلم إلى عينيها يصيبني شلل النوم ولا أستطيع الحركة ولا الصراخ وأفتح عيني ولا أستطيع فعل شيء وتظل عيناها تنظر إلي وأراها كالخيال ولا أستطيع أن أبعد نظري عنها لا يميناً ولا شمالاً

في بعض المرات في الحلم أعلم أنها ستنظر إلي ويصيبني الشلل مثل كل مرة و كنت أحاول الهروب وأن أتجنبها وأقول يارب ماتشوفني ولكنها فجأة تلتفت إلي وتجذبني للنظر إليها كل مرة..

كان هذا شيء مخيف وضايقني لفترة لا بأس بها ولا أعلم متى أختفت من حياتي بالضبط ،
كنت أعاني من شلل النوم وهذا الكابوس الذي كل مرة تظهر فيه نفس العجوز الغريبة حتى عندما سافرت مدينة أخرى كنت أحلم بها ، هذه الأحداث أستمرت معي لما لا يقل عن السنتين ،
والحمدلله إختفت من حياتي نهائياً الآن ولا أعلم السبب ، هل كان السبب ضغوط نفسية ام شيء له علاقة بالعالم الآخر ، علماً بأن والد طليقي كان يعالج بالقرآن ولكني لم أعرفه عند زواجي لأنه كان قد توفي منذ فترة طويلة و لا أعلم إذا كان هذا له علاقة بما حدث لي..

و هناك أحداث أخرى كثيرة حدثت لي ربما أحكي عنها مرة أخرى ، شكراً لإتاحتكم لي الكتابة في هذا الموقع الجميل وتحياتي لكم جميعاً.

تاريخ النشر : 2019-11-22

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر