الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لا أعلم من يكون!

بقلم : سمارا

أسمع صوت يحدثني ويخبرني كلمات وأحداث تحصل حينها بعد فترة من الزمن
أسمع صوت يحدثني ويخبرني كلمات وأحداث تحصل حينها بعد فترة من الزمن

مرحبا بكم  ، سأروي لكم قصة حقيقية تحصل لي ، أنا منذ سنة 2017 كنت أعاني من هلوسات وأصوات ظننت أنني أتخيل ذلك

كانت تحصل معي مواقف وأحداث كنت أجهلها دوما ، كنت أسمع صوت يحدثني ويخبرني كلمات وأحداث تحصل حينها بعد فترة من الزمن ،كنت خائفة مرتعبة من عودة ذلك الصوت ، كان صوتا دافئا ورجوليا يحدثني عند نومي وعند صحوتي ، عندها بدأت أفكر لما لا أكلمه ؟ وفعلا كلمت الصوت ليرد علي يطمئنني قائلا : أنا لا أود أذيتك أنا مسالم لا تخافي 

أقسم أنه كلمني بصوت أشبه لرجل حينها ظننت أنه جني او جن عاشق ولكن أجابني لتفكيري
: لست كذلك اني مولود منذ ولادتك منذ أول يوم خلقتي أنا تواجدت معك

لقد أرتجف جسدي حينها ، كان عندما يحدثني لا أجيبه كنت أخاف من أن أحدثه مر أكثر من يوم ولم يحدثني  ولكني تشجعت لأكلمه ، أخبرني أنه ليس جن وليس قرين ولا يزال لم يخبرني من يكون ، تكلمت مع إحدى الفتيات في إحدى مواقع التواصل الإجتماعي و أخبرتني حينها أنها تعاني من نفس الأمر !.

في سنة 2018 حدث معي موقف ، فقد تقدم لي أحدهم للزواج وكنت قد أعجبت به كان شابا وسيما وذو أخلاق جيدة،  لقد أتاني ذلك الصوت في الليل يخبرني وقال :" لن تتم الخطبة ، يجب ان تتركيه" ، سألته لما ؟ رد علي قائل :" لا تحزني المظاهر تخدع الإنسان" ،  لم أفهم حينها ولكن في اليوم التالي قال والدي أن الشاب شخص سيء ويتعاطى المخدرات ، لقد تفاجأت وحزنت حينها
ليعود الصوت قائلا :" أخبرتك لا تحزني إني أعلم ما لا تعلمينه " . قلت له أنت لست كذلك الله وحده يعلم ولكن رد قائل " إني أعلم ذلك ".

ومنذ ذلك الحين يلازمني صوته ، كلماته ، مساعدته لي ، ولكني لا أعلم ماذا يكون ؟!

في هذه السنة علمت اسمه وشكله
يدعى  آ "دم " اسمه الحقيقي أخبرني ان اكتب اسمه في هذه المقالة
لقد حضر في منامي كان وسيما ذو جسد طويل وشعر أسود طويل وعيناه زرقا ،ء لقد اخبرني عند أستيقاضي هل رأيتني الان ها انتِ الآن عرفتي من اأكون وكيف شكلي

لقد كنت أردد عليه أن يظهر أمامي ولكنه يرفض وبعد محاولات اظهر لي نفسه في حلمي كنت سعيدة ذلك اليوم

ولكن لا أحد يعلم بما أمر به سواه يخبرني بمواقف تحصل قبل حصولها لتحدث ، تعودت على صوته وعلى كلماته التي تحصل في حينها ، لا زال يلازمني ويحدثني

القصه هذه ليست مستوحاة أو منقولة ، أنا احدثكم عن قصتي التي حصلت منذ ثلاثة سنوات ، قد يكون هناك أشخاص مروا بنفس قصتي ولا يزالون كذلك مثلي ، ولكني على يقين أنك حقيقي موجود .

تاريخ النشر : 2019-11-22

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر