الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

شجار عائلي لا ينتهي

بقلم : الثعلب - مصر

المشاكل بين أمي وعمتي لا تنتهي
المشاكل بين أمي وعمتي لا تنتهي

أنا شاب عمري عشرون عاما من مصر ، توفي والدي
 إلى رحمة الله من فترة ليست بالقصيرة وقبل رحيله  أوصاني خيرا بوالدتي وإخوتي و أوصاني أيضا بعمتي لأنه كان القائم على رعايتها بسبب وحدتها ، و دائما أمي وعمتي كانت علاقتهما ليست على ما يرام 
 
لكن بعد وفاة والدي صارتا أكثر شجارا وافتعالا للمشاكل ، وأنا محتار بينهم وأخشى من إنحيازي لإحدى الطرفين ولو أني من داخلي منحاز لأمي بحكم الفطرة طبعا ، ولأن عمتي متجاوزة قليلا في حقها
مع رفض الطرفين لتدخلي بحكم انها خلافات تخص الكبار حسب تعبيرهم ، فكيف أتصرف وأنهي المشكلة مع الحفاض على وصية والدي رحمه الله ؟
  

تاريخ النشر : 2019-11-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (3)
2019-11-26 12:06:30
325511
3 -
شخصية مميزة الى صاحب المقال
اعانك الله وارجو ان تفيدك نصائح الأخت بيري الجميلة حفظها الله وباقي المعلقين لن عقلي يتوقف احيانا من هكذا شجارات
2019-11-25 22:47:29
325426
2 -
بيري الجميلة ❤
تدخل بالنصح فقط ، وتظاهر بالحيادية حتى لو كنت بصف والدتك التي أظن أنا ايضا انها المحقة ، وعليك ان تنصرها وتعلمها بذلك بينك وبينها لكن لا تظهره امام عمتك كي لا تخسرها أيضا أو تزيد من عداوتها ، واستمع لكل واحدة منهما على حدى لعلها تعتبر ذلك فضفضة فيرتاح قلبها وتهدأ ، خاصة لو كنت تمتلك أسلوب جيد في التهدئة والإقناع

على سبيل مشكلتك سأذكر لك مشكلتي التي قد تنفعك ، لدي قريبة أخطأت بحقي خطا صعب تجاوزه ، فقررت أن أبتعد عنها رغم بقاء حبي لها وتواصلنا القوي قبل المشكلة ، ولديها إبن يحبني كثيرا وأحبه لم ينقطع عني طيلة فترة مقاطعتي معها كان يتردد ويسلم وهو ودود جدا بطبعه لم يتدخل بيننا ابدا بل قال لي الله يهديكم مجانين احنا الصغار مابنعمل مثلكم هههه ، أقسم بالله بسبب طبعه اللطيف قررت مسامحتها وزيارتها بنفسي والتنازل عن كل مافعلته وكل ذلك من أجل ابنها
لذلك انصحك أن تبقى لطيفا ودودا مع عمتك مهما حصل ربما تظل همزة وصل بينهما ، اما امك فستبقى كاسبها بلا شك لانها امك طبعا ولأنها الاحب والأقرب ، لكني انصحك من ناحية عمتك ان لو كانت مخطئة فلا تصطف ضدها ابدا وابقى حياديا كما أنت ، سياتي يوم وتطيب نفسها ولو من أجل أبناء أخيها
2019-11-25 15:21:19
325409
1 -
نغم
اعجبني كلامك المختصر و وصفك الدقيق .. لا ادري بالضبط ما هو الحل ، لكن ما رأيك ان تحاور امك بهدوء و تخبرها انك تشفق على عمتك لانها وحيدة و ان والدك وصاك عنها قبل ان يموت .. ربما امك سوف يلين قلبها قليلا و سوف تتنازل قليلا من اجلك .. بما انها امك سوف تستمع لك اكثر ، لكن عمتك لا ادري كيف يمكن ان تتحاور معها لانني انا شخصيا لا اعرف كيف اتفاهم مع عماتي هههه ..
move
1
close